بالصور ..أمير عسير يقف على مساحات إخماد حريق السودة‬⁩    البحرين تدين مواصلة الميليشيات الحوثية الاعتداء على المملكة    زيادة الإيرادات غير النفطية 63 %.. وانخفاض المصروفات للربع الثالث    مجموعة «T20»: الرفع بتوصيات تعزيز اقتصاد الكربون والتمكين للشباب    ورشة عمل لإعداد الخطة الاستراتيجية للجنة المكاتب الاستراتيجية    نهاية مباراة مان يونايتد ضد لايبزيج بخماسية للشياطين الحمر    شاهد.. السيطرة على حريق السودة والأمانة تشارك بآلياتها    الفيصل للجنة الطوارئ: حافظوا على التميز وتحقيق الأفضل في قادم الأيام    بعد إزالة «عشوائيات السنابل».. مليون م2 لإقامة مخيمات بيئية في جدة    جولات الدوري تواكب «قمة العشرين»    محمد بن ناصر يطلق مشاريع بيئية ومائية ب 228 مليون ريال    الدماء الجديدة    جورجيا ولاية متأرجحة.. لماذا؟    كاراباخ.. موسكو ترفض التدويل وأنقرة تؤجج بالمرتزقة    أمريكا وألمانيا: الأسد يعرقل إنجاز الدستور الجديد    رسالة سعودية للعالم أجمع: هكذا تكون الإنسانية    قطبا القصيم يواجهان الباطن والقادسية    «جياني» يشيد بالاتحاد العربي ومسابقاته    الاتحاد يكثف استعداداته لموقعة الأهلي    عودة بيتروس ل النصر أثارت الجدل مرتين    فيتو «محجور» والفرج يخيف «الجمهور»    منتخب الناشئين يتفوق على البحرين    الانضباط تغرم جيوفينكو وفيتوريا والصليهم    فهد بن سلطان: خادم الحرمين يدعم القطاع التقني والمهني    حرس الحدود بالمدينة ينقذ مواطنين تعرض قاربهما للعطل بعرض البحر    #أمانة_عسير تستنفر جهودها الميدانية لمساندة #الدفاع_المدني في حريق #السودة     المتورطون في حريق «جبل غلامة».. 3 إثيوبيين مخالفين    اتفاق بين «مركز الحوار» وتحالف «UNAOC» لتعزيز «حوار الأديان»    «وزارة الثقافة» تجعل من الخط العربي أيقونة للهوية السعودية    «المكتبة المركزية» في الأحساء تمدد أوقات خدماتها    معرض «30 في 30» يستقبل 1260 عملًا فنيًا    عاقبني على «واشرح لها» فضبطته يردد «قلبك الخواف»    ريما بنت بندر: توقفوا عن الاحتفاء ب«أول سيدة».. التمكين عمل جماعي    الهادي والدليل    من محيط الكعبة.. شكراً للوطن    «مدرستي» تنقل الأسرة من المتابعة إلى التعليم    مواقف سعودية راسخة في جائحة كورونا    مكة تعود لصدارة حالات التعافي وتزيح المدينة عن المركز الأول    إنقاذ شخص من حادث سير في 13 ثانية    الدفاع المدني: فتح طرق للوصول للأماكن الوعرة بحريق السودة    افتتاح جسر تقاطع طريق جدة القديم مع «عريف»    الموارد البشرية: إعلان مبادرات تنظيم وتطوير سوق العمل عند الجاهزية    «فيسبوك» تدخل بقوة عالم «الألعاب»    العميد مجلي: تحرير مواقع جديدة في الجوف ومأرب وصنعاء    مقتل 5 أشخاص في هجوم بالصومال    تشيكيا تصنف حزب الله منظمة إرهابية    «رزان» تبتكر جهازا لتقليل أذى اللسان ل «مصابي الصرع»    تصوير أول مسلسل سعودي يتناول «الشفة الأرنبية» دراميًا    تركيا تغرق في "فوضى الديون"    الرويس يفتتح مبنى ضمان رنية    هيئة الحرم المكى توجه المعتمرين للالتزام بالأوامر الشرعية    "250" مروحة لرش الرذاذ بساحات المسجد الحرام    مأدبة عشاء بمناسبة شفاء «القرشي»    «سكوتر» للتنقل بين مباني الجامعة    مدرسة بجدة تمنح «آيباد» للطلاب المحتاجين    فرنسا.. انتشار الوباء يخرج عن السيطرة    الجدعان: «العشرين» ضخت 11 ترليون دولار لمواجهة {كورونا»    "شؤون الحرمين" تنظم دورات تدريبية ل 113 متطوعاً في المسجد الحرام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نائب أمير جازان: بكل فخر وشموخ تحل الذكرى 90 باليوم الوطني مجللة بصور الماضي التليد وأسس الحاضر الزاهي
نشر في الرياض يوم 22 - 09 - 2020


ذكر صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز بكل فخر وشموخ تحل الذكرى التسعين ليوم الوطن مجللة بصور ماض تليد أسس لهذا الحاضر الزاهي مكانة تأبى الا ان تتجدد مع انبلاج كل صباح يحمل بين جنباته أفياء التقدم والمستقبل والخير لسعادة الانسان وأمنه ورفاهه في هذه الأرض المباركة ففي السادس من شهر صفر والأول من الميزان الموافق 23 سبتمبر يوم تاريخي مجيد يعيدنا للماضي البدايات التي قامت عليها مملكتنا الحبيبة حينما ارسى خلالها قواعد هذا البنيان لتنشأ في تلك اللحظة التاريخية دولة فتية تزهو بقيم الإنسانية في كل أصقاع الدنيا باحثة عن العلم والتطور سائرة بخطى حثيثة نحو غد أفضل لها ولجميع المجتمعات البشرية فإن هذه الذكرى المتميزة لا تعني مجرد مناسبة وطنية عابرة فحسب وانما وقفة تأمل واعجاب في قدرة هذا الكيان الشامخ على البناء وتخطي العوائق والصعاب والتغلب على كل التحديات بفضل وتوفيق من الله أولاً ثم بالإيمان القوي والوعي التام بوحدة الهدف وصدق التوجه في ظل قيادة حكيمة وشعب محب لوطنه وولاة امره حيث يستذكر أبناء المملكة هذه الذكرى المشرقة باعتزاز وتقدير للملك عبدالعزيز طيب الله ثراه على ما حقق لهذه البلاد المترامية الأطراف ولإنسانها من خير كثير نتج عنه وحدة أصيلة حققت الأمن والأمان بفضل الله سبحانه ثم بفضل عمله الدؤوب فكانت ومازالت أمنا وأمانا وبناء ورخاء . وبلا شك ان هذا التأصيل والعودة للتاريخ تعطي الانطباع الحقيقي للأجيال وتوثيق الحقائق وكيف كانت البدايات في بناء هذا الصرح العظيم فمنذ أن وحد أركان وطننا المغفور له بإذن الله الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه ومملكتنا تعيش حياة أمنه مطمئنه تتمتع فيها برغد العيش والأمن الذي تحيا في ظله الأمم كانت البدايات الصحيحة بعد جهد وكفاح ونصر من الله وتستمر منجزات الوطن في النمو جيل بعد جيل فقد حمل الراية بعد وفاة الموحد رحمه الله أبنائه البررة لتستمر عجلت التنمية وتزدهر البلاد ويسود الامن في أرجاء الوطن الغالي وتوالت عجلة التنمية معا حكام البلاد ملك بعد ملك يرحم الله من فقدناه ويعين الاحياء ويوفقهم لما فيه خير هذا الوطن المعطاء وهاهو قائد نهضتنا ورائد مسيرتنا ملك العزم والحزم سيدي خادم الحرمين الشريفين حفظة الله وولي عهد الأمين نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع سمو سيدي الأمير محمد بن سلمان سلمه الله ازداد البناء الكبير عزا ورفعة وساد عهد جديد من الخير والعطاء والانجاز حيث تميزت الإنجازات بالشمولية والتكامل لتشكل ملحمة عظيمة لبناء وطن وقيادة امة جسدت ما اتصف به سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز من صفات متميزة في خدمة وطنه ومواطنيه وأمته الإسلامية والمجتمع الإنساني بأجمعه في كل شأن وفي كل بقعة داخل الوطن وخارجه إضافة الى حرصه الدائم على سن الأنظمة وبناء دولة المؤسسات والمعلوماتية في شتى المجلات مع توسع في التطبيقات قابلته أوامر ملكية سامية تتضمن حلول تنموية واقتصادية فعالة وبقيادة حكيمة ورؤية ثاقبة مباركة (2030) من سمو سيدي ولي العهد مهندس الرؤية التي تؤسس قوة اقتصادية للمملكة بين القوى الاقتصادية العالمية فأصبحت المملكة ضمن دول العشرين لأكبر الاقتصاديات في العالم واستطاعت مملكتنا بحمد الله ومنته ان تكون في مقدمة الدول العظمى وهاهي تقود بحزم وعناية دول العشرين ولم تصل مملكتنا لهذا المستوى إلا بجهود مشهودة من العالم بأسره كل هذا والمواطن هو المهم لدى القيادة الحكيمة لتوفير كل يحتاجه من مقومات الحياه الأساسية من التعليم والصحة والتنمية شاملة ومتابعة دقيقة لكل ما يخدم المواطن ويسهل عليه الحياة . وفي جازان التي تعيش في رغد العيش والتنمية المشهودة كجزء من الوطن الغالي ويشهده الجميع فقد شملت التنمية كل جوانب الحياه بإشراف مباشر وتوجيه كريم من حكومتنا وقاداتنا ففيها المستقبل المشرق للطاقة فأحدث ما وصلت لها التقنية يستخدم في شركة أرامكوا وكذلك المدينة الصناعية العالمية التي يكتمل عملها في القريب العاجل بإذن الله ولكون المنطقة تجمع مختلف التضاريس وبالتوافق مع رؤية 2030 والتي تأخذ على عاتقها التنموي التطوير الشامل والتقدم في كل المجالات فكانت زراعة البن ودعمه من قبل القيادة ليكون المنتج الوطني بإذن الله بعد النجاح الذي تحقق ويزيد سنويا . ناهيك عن المجالات الأخرى كالتعليم فجامعة جازان اخذت على عاتقها مراكز الأبحاث التي تهم المنطقة والمشاركة في كل الفعاليات التي تخدم الرؤية 2030واعطيت الصحة الأهمية القصوى لكل محافظة في جازان والعمل مستمر على المتابعة لكل الاحتياجات وعمل الخطط التي تجعل من هذا الجانب الحيوي أمراً ميسراً ففي جازان العديد من المستشفيات والمراكز الصحية المنتشرة في كل المحافظات ولجازان بصمة عالمية في مجال السياحة فجزرها الجميلة وسواحلها الشاسعة وجبالها العظيمة وتنوع التضاريس والمناخ تعطي المنطقة الزخم المهم لتكون بصمة سياحية عالمية على مدار العام ونسعى لتطوير هذا الجانب الحيوي المهم من كل النواحي وتأمين الاحتياجات من خلال خطط التنمية السنوية بإشراف لجان متخصصه بإمارة المنطقة لمتابعة تطبيق رؤية (2030) وبلا شك فالتطوير مستمر وملاحظ فمن خلال متابعتنا لما يحتاجه هذا الجانب المهم ومن خلال وسائل التواصل والإعلام والدراسات والخطط وبتوجيه كريم من قيادتنا الرشيدة نسعى للعالمية بإذن الله لتكون جزيرة فرسان منتجع عالمي وتكون جبال القهر ومنجد والجبل الأسود وجبال الحشر متنفس سياحي عالمي لمملكتنا وللعلم ناهيك عن الشواطئ والسواحل التي تأخذ نصيبها من التقدم والتطور من خلال ميزانيات ودراسات وخطط محكمه ستكون جازان بإذن الله وتوفيقة منطقة سياحية عالمية بتوافق مناخها مع تضاريسها لجلب السائح من كل ارجاء العالم وعلى مدار العام وستكون مدينة عصرية حديثة رغم كونها حدودية الا ان التوجيه والعمل المباشر والقريب من المواطن جعلها المدينة السياحية والزراعية والصناعية كل هذا بفضل الله ثم بدعم وتوجيه قيادتنا الحكيمة وبتوجيه مباشر من سيدي خادم الحرمين الشرفين الملك سلمان بن عبد العزيز سلمه الله وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان حفظه الله قائد الرؤية العظيمة 2030 ومهندسها واخيراً اسأل الله ان يحفظ ولاة امرنا وان يديم علينا امننا وان يحفظ وطننا وكل عام ووطننا بأحسن حال والحمد لله رب العالمين .

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.