السديس: وزارة الصحة تبذل الغالي والنفيس في مواجهة كورونا    “التقاعد” تعلن تمديد الصرف للمعاشات التقاعدية للمستفيدين المقرر إيقاف معاشاتهم    26 مليون عملية على “أبشر”.. إنجازات التحول الرقمي ترفع تصنيف المملكة عالمياً    الجيش اليمني يحرز تقدمًا كبيرًا في سلسلة جبال استراتيجية غرب مأرب اليمنية    وكلاء «الملالي» يخططون لمهاجمة القوات الأمريكية بالعراق.. وترمب يتوعد    تعقيم حي الراحة في صامطة    مجلس جامعة حائل يعقد جلسته السادسة عن بُعد    “النيابة” تباشر التحقيق مع “مشهور” أحضر حلاقاً لمقر إقامته    “الصحة” : استقطاب 78 ألف متطوع صحي وتأهيلهم    خالد الحيدر يكتب مسائيات جلسة البيت 1    99 % من حالات كورونا الجديدة مخالطة لمرضى سابقين    "كورونا "غوتيريش: الأزمة الأسوأ منذ الحرب العالمية    أمير جازان يثمن جهود رجال الأمن    إلغاء بطولة ويمبلدون وتمديد تعليق منافسات كرة المضرب حتى يوليو المقبل    أمير جازان ينوه بجهود رجال الأمن في تطبيق منع التجول ويشيد بتعاون المواطنين    140 مستفيدا من الاعتماد البرامجي بجامعة خالد    العشيشان يصدر "بيت القصيد"    الرئيس العراقي يتلقى اتصالاً هاتفياً من نظيره الفرنسي    الموارد البشرية تخصص 17 مليارا لمواجهة آثار الوباء    "سعودة" نشاط نقل الركاب من خلال خدمة توجيه المركبات بالتطبيقات الذكية    الرقم نفسه على عدة أجهزة.. واتساب تعمل على ميزة طال انتظارها    الإنسانية تجمع دول العشرين حولها    فيفا يعتزم تقديم مساعدات لمجتمع كرة القدم العالمي    "بِرّاً بالخرج" تدعم المحتاجين في المحافظة لمواجهة آثار كورونا    ضبط صاحب فيديو الإيحاءات الجنسية بالقصيم    الرئيس العام لشؤون الحرمين : جهود إمارة منطقة مكة تجسد حرص ولاة الأمر في اتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع تفشي فيروس كورونا    «مدني مكة» يُحذّر من تقلبات جوية    رابطة العالم الإسلامي تسلم حزمة من المستلزمات الطبية للحكومة الباكستانية    «البلديات»: تطبيق التأمين الإلزامي للمباني الإنشائية تدريجياً    سفير اليمن يثمّن أمر خادم الحرمين بتوفير الرعاية الصحية مجانًا لمصابي "كورونا"    تخصيص 17 مليارا لمواجهة تداعيات كورونا    2962 وحدة لمستفيدي سكني بالمدينة    السودان تدين إطلاق ميليشيا الحوثي صاروخين بالستيين على المملكة    راموس لا يستبعد احتمال انتقاله إلى يوفنتوس الإيطالي    رئيس مجلس السيادة السوداني يلتقي بممثل الاتحاد الأفريقي بالخرطوم    سيف الأهلي يقترب من العودة    نادي الاتحاد يخير كاريلي بين بوني وبيزيتش    الأسهم الأمريكية تهوي عند الافتتاح بسبب كورونا    أمير تبوك يوجه بإطلاق حملة "يدًا بيد" بالمنطقة    ليبيا.. سفينة حربية تركية تقصف مدينة العجيلات بالصواريخ    «السعودية للكهرباء» تدعم صندوق الوقف الصحي ب54 مليون ريال لمواجهة كورونا    أمير الشمالية يكّرم عبر الاتصال المرئي ممرضة ومواطنين لمبادراتهم الإنسانية    وجه آخر لفيروس كورونا    متحدث “النيابة”: هذه التجاوزات والشائعات عقوبتها السجن 5 سنوات و3 ملايين ريال غرامة (فيديو)    منظمة الإيسيسكو تطلق برنامجا مفتوحا لتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها    «عقد» يضبط لياقة اللاعبين في منازلهم        «انثيال» تستثمر «الحجر المنزلي» وتختار 43 كاتباً وكاتبة        «المفتي»: من مقاصد الشريعة حفظ الضروريات الخمس ومنها النفس    مرحلة جديدة من العُمق الإنساني    أسس إنسانية تسير عليها المملكة    لماذا نحن في البيوت ؟    الإسلام والعلمانية في محكات النوازل    حسين بك الجزار في الرملة وجدُّه في عكا!    شاهد.. رجل أمن يصلي بالشارع أثناء متابعة مهام «منع التجول»    الشؤون الصحية بعسير توديع أول دفعة بعد خروجها من الحجر الصحي بفندق الأزد بأبها    الفغم قلنا ولا زلنا نقول وبكل فخر هنيئًا لنا وللعالم بالسعودية في ظل قيادتنا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





د. القاسم: من ملك لسانه ملك أبواب الخير
نشر في الرياض يوم 28 - 02 - 2020

قال إمام وخطيب المسجد النبوي الشيخ د. عبدالمحسن القاسم في خطبة الجمعة: أبواب الخير كثيرة ومن ملك لسانه فقد ملك ذلك كله، قال صلى الله عليه وسلم لمعاذ رضي الله عنه: «ألا أخبرك بملاك ذلك كله، قلت: بلى يا رسول الله، فأخذ بلسانه وقال: كف عليك هذا، قلت: يا نبي الله، وإنا لمؤاخذون بما نتكلم به، قال: ثكلتك أمك يا معاذ، وهل يكب الناس في النار على وجوههم، أو قال: على مناخرهم إلاّ حصائد ألسنتهم». وأضاف: المرء بأصغريه قلبه ولسانه، وعلى صلاحهما أو فسادهما يكون صلاح العبد أو فساده، ولا يستقيم إيمان عبد حتى يستقيم قلبه، ولا يستقيم قلبه حتى يستقيم لسانه، والقلوب كالقدور تغلي بما فيها، وألسنتها مغاريفها، وإذا تكلم المرء فإن لسانه يغرف لك مما في قلبه، فأبطن خيراً يخرج لسانك خيراً.
وقال: أمر الله سبحانه وتعالى عباده بالقول السديد فقال: (يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وقولوا قولاً سديداً)، كما أمرهم أن يقولوا أطيب الكلام وأحسنه، ومن واجبات الإيمان حفظ اللسان إلاّ من الخير، وامتدح الله عباده المؤمنين بالإعراض عن اللغو، والمسلم من حفظ لسانه وبحفظه تتفاضل منازل العباد، والجنة جزاء من حفظ لسانه.
وأضاف: اللسان خطره عظيم في الدنيا والآخرة فكم أفسدت الكلمة على أقوام حياتهم، قال ابن مسعود رضي الله عنه: «ليس شيء أحوج إلى طول سجن من لسان»، وقد يهلك اللسان صاحبه حتى يلقى الله سبحانه وتعالى مفلساً، وأعظم آفات اللسان دعاء غير الله وجعل ند له سبحانه، قال صلى الله عليه وسلم: «من مات وهو يدعو من دون الله نداً دخل النار».
وأشار إلى أن الاستعاذة بغير الله لا تزيد صاحبها إلاّ خوفاً وضعفاً، ومن الشرك الحلف بغير الله، وله سبحانه الكمال المطلق، ومن تسمى بأسماء مختصة بالله أذله الله، قال صلى الله عليه وسلم: «إن أخنع اسم عند الله رجل تسمى ملك الأملاك، لا مالك إلاّ الله»، ومن أساء الظن بالله وقنط الخلق من رحمته فقد تعرض لوعيد الله، ومن أمور الجاهلية الفخر في الأحساب والطعن في الأنساب، وكما حرم الإسلام سب الأحياء حرم أيضاً سب الأموات، بل نهى الإسلام عن سب الريح والحمى والدواب، والمسلم يبتغي بنفقته وجه الله والمن بالصدقة يبطلها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.