«القيادة» تعزي في وفاة الرئيس الأسبق لأثيوبيا    أمير مكة: الميزانية تحمل في طياتها بشرى سارة بالخير لكافة المناطق    الحمدان : تمديد «بدل الغلاء» اهتمام واقعي بأحوال الموظفين    أمير نجران: السعوديون يعتزون بتضحيات أبطال الحد الجنوبي    جانب من الاجتماع    ميزانية 2019.. 6 أذرع لدعم الإصلاحات والنمو والتنمية المستدامة    استلام ملفات المرشحين للقبول بتقنية الباحة    إيقاف خدمات الشركات المتهربة من «التأمين الصحي»    «الزكاة» و«التجارة» تضبطان 502 مخالفة ل «المضافة»    السواحة: التسوية بين «المالية» وشركات الاتصالات تحسن الخدمات وتطور «التحتية»        اجتماع اللجنة الدستورية السورية مطلع 2019    المملكة تدين الانتهاكات الإسرائيلية وتدعو لحماية الشعب الفلسطيني    الحديدة... هدوء بعد دخول الهدنة حيز التنفيذ    فريق تفاوض أفغاني في أبوظبي لإجراء محادثات سلام    سيد أوغلو.. من المسؤول عن دمائنا ودموعنا        الأمم المتحدة تدين الملالي.. قمع.. إعدامات.. واضطهاد    الوفد الإعلامي السوداني: «فورمولا الدرعية» تنظيم عالمي بنكهة سعودية    دوري المدارس.. ابتعاث المواهب.. نقلة غير مسبوقة في مستقبل الكرة    فيما أدى الأهلاويون واجب العزاء لأسرة المشجع المتوفَّى    رسميا.. الحكم السعودي يعود    وجهات محتملة لمورينهو بعد إقالته من ألمان يونايتد    في انطلاقة الجولة 17 من دوري الأمير محمد بن سلمان    ركز على اللياقة واهتم بالجانب النفسي    «الشورى» ل«الخدمة المدنية»: أكثر وظائفكم تعليمية.. أين الأطباء والمهندسون؟    احراق سيارة سيدة في حائل.. حقيقة أم اشاعة    القتل قصاصا لأثيوبية تخلصت من مواطنة طعنا بالدمام    «العدل»: 163 ألف وكالة إلكترونية خلال شهر        «الغذاء والدواء» للطلاب: لا تصدقوا ادعاءات مروجي «الكبتاغون»        «فيفا» يحتفي باليوم العالمي للغة العربية    لأول مرة .. فيلم عربي مرشح ل «الأوسكار»        في مديح الانتظار    اتحاد الصحفيين    العالم صار مسخرة !    بنتن يبحث ترتيبات استقبال حجاج إيرانيين بالموسم المقبل    ما علاقة قلة النوم ب«الفاست فود» ؟    الرياض: 150228حالة تنويم في عام 2018    4 نصائح تضمن سلامة مرضى القلب خلال الدوام    600 ألف حالة وفاة بسبب «التدخين السلبي»    استمرار صرف بدل غلاء المعيشة    إدارة خدمات المستفيدين بالرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي تكرم الإدارات المشاركة في حملة (خدمة مستفيدينا شرف لمنسوبينا)    بنتن يستقبل رئيس منظمة الحج الإيرانية    الجدعان: 50 مليارا رصيد الميزانية من حملة الفساد    تركي بن طلال: بلادنا ماضية في تنمية الإنسان والمكان    إدانة سعودية للانتهاكات الإسرائيلية في فلسطين    العواد: ملتقى موسع للوزراء تحقيقا للشفافية والمكاشفة    سلطان بن سلمان يفتتح معرض "التاريخ والثقافة الكورية.. رحلة آسرة إلى الحضارة الكورية"    أمير الباحة : تنويع قاعدة الاقتصاد لرفاهية المواطن    العسيري يكرم عدد من موظفي الإمداد المتميزين    "الحربي" يتوعد لاعبيه بتطبيق عقوبة الحسم على لاعبي أحد واصفا إياهم ب"المتخاذلين"    ضيوف برنامج خادم الحرمين يزورون "كسوة الكعبة" و"عمارة الحرمين"    ورشة عن "المساجد الأهلية" بنجران    طقس منخفض ورياح نشطة على مناطق وأمطار رعدية في مناطق أخرى .. تعرف على حالة طقس اليوم    جامعة الأمير محمد بن فهد تبدأ استقبال طالبات الالتحاق بالجامعة للفصل الثاني    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اجتماع الأعراق
نشر في الرياض يوم 19 - 07 - 2018

لا حد للمشاعر التي تحركها المناسبات الرياضية على مستوى الكرة الأرضية، وبالأخص مباريات كأس العالم لكرة القدم، تتأمل في الجماهير الغفيرة التي تخرج للشوارع للاحتفال بالنصر، أو في الجماهير التي تتكبد مصاريف السفر لحضور المباريات، يتدفق الآلاف من الدول المحدودة الدخل مثل دول أميركا اللاتينية وأوروبا الشرقية، أفراد يكرسون شهراً كاملاً يقضونه في روسيا للمتابعة الحية للمباريات، نفقات لا تعلم كيف يتدبرونها لملاحقة هذا العشق العجيب، والذي يضخ نار الوطنية في الدماء ويفضح حقيقة الانتماء، انتماء لا يفضحه شيء كما تفضحه تلك الكرة تتقاذفها أقدام اللاعبين وتهز الشباك لتهز القلوب.
المؤثّر مشهد الفريق الفرنسي مثلاً قبل مباراة الدور النهائي ضد كرواتيا، حين افتتحت المباراة بوقفة الجماهير واللاعبين للإنصات للنشيد الوطني الفرنسي «لامارسييز La Marseillaise» من تأليف وتلحين كلود دي ليسلي منذ عهد الثورة الفرنسية، ترقب اللاعبين من كل الألوان، إيمبابي إيمتيتي وبوجبا وماتويدي وفقير وتوليسو وغيرهم بأعين مغمضة مستغرقة في استحضار وطنيتها وبألسنة تلهج ومشاعر عميقة تُضخ بكلمات النشيد:
«انهضوا يا أبناء الوطن,
فقد دقت ساعة المجد!
بعد أن رُفعت في وجهنا
رايات الاستبداد المدماة
هل تسمعون في جميع أصقاعنا
عواء هؤلاء الجنود الهمجيين؟
الذين يأتون حتى أسرّتنا
لذبح أبنائنا ونسائنا!
إلى السلاح، أيها المواطنون!
شكّلوا صفوفكم!
فلنزحف! فلنزحف!
وليتشبّع تراب أرضنا من دمائهم القذرة!
ماذا يريد هذا الحشد من العبيد،
من الخونة، ومن المتآمرين؟.....إلخ»
تتوقف بهذه الوجوه الأبنوسية، وجوه نجوم فريق كرة القدم الفرنسي التي تحولت لرموز بطولية يتمثلها الصغار والكبار بلا استثناء من كل لون وعرق بصرف النظر عن بياض أو سواد، تتوقف بتلك العزائم التي تفانت في عمل مثل لعبة كرة القدم واخترقت باستبسالها حواجز الأجناس، واستحقت هذا الانتماء للنشيد، استحقت وطنيتها بجدارة، أن تحاور جريدة عريقة ابن التاسعة عشرة ايمتيتي ليصرح «سأفعل المستحيل من أجل فرنسا»، إنها قلوب فرنسية بما لا يدع مجالاً للشك باحتلالها للكثير من القلوب والأحلام وإلهامها للكثيرين. تُشعرك مصداقية انتماء تلك الرموز بهشاشة دعاوي العنصريين المتعصبين لنقاء ما يُسمى بالدم الأزرق، لا تملك إلا مواجهة حقيقة أن العصر الحديث بل والمستقبل هو مستقبل الخلط، خلط الأزرق بالأصفر والأسود والبني والأحمر، مستقبل اجتماع الأعراق، هو مستقبل الجنسية الكونية، مستقبل الإنسان بصرف النظر عن أصوله ولونه وألسنته..
Your browser does not support the video tag.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.