شرطة الاحتلال الصهيوني تعتدي على المتواجدين ب«الأقصى» بعد صلاة الفجر    خطيب المسجد الحرام: كلما قويت معرفةُ الله في قلب العبد عظُم إقبالُه عليه    “الطيران المدني” يصدر توضيحاً بشأن ارتفاع أسعار مواقف مطار جدة الجديد    راكب يرفض التفتيش على باب الطائرة.. و”السعودية” تُؤكد أنه إجراء نظامي    اللواء البلوي: «السيف الذهبي» يعزز التعاون العسكري مع فرنسا    رئيس الأركان يطلع على العروض العسكرية لصقور الجو    الطب الشرعي السوري يفحص جثة “القتيل” بمنزل عجرم فور وصولها    “ساما” تُوقف نشاط شركتين في الوساطة بإعادة التأمين    تنامي الوعي وتوفر البديل يحدان من الاحتطاب والإضرار بالبيئة في تبوك    نائب وزير الخارجية الإندونيسي يستقبل سفير المملكة لدى إندونيسيا    الأرصاد": نشاط في الرياح السطحية على عدد من محافظات منطقة مكة المكرمة    اهتمامات الصحف المصرية    النفط مستقر مع تبديد نمو صيني ضعيف لتفاؤل اتفاق التجارة    إيران: خامنئي يؤم خطبة الجمعة لأول مرة منذ 8 سنوات    هطول أمطار رعدية في 6 مناطق بالمملكة    تنبيه عاجل… هطول أمطار غزيرة مع رياح بسرعة مثيرة على المدينة المنورة    بغلف: آسيوية الهلال ضعيفة.. والعالمي متسيد البطولات    ضمن مبادرات ملتقى مكة الثقافي.. جامعة المؤسس تطلق «مستشارك اللغوي»    أنا أفكر إذن أنا موجود    معنى أن يبيع الإنسان روحه للشيطان    أفراح الصادقي بزفاف عبدالرحمن    الرياض تتصدر قضايا «إثبات عدم الدخول بالزوجة».. ب 7 حالات    ما دور مرافق المريض؟    5 مهيجات للقولون العصبي    جانب من اللقاء    الأمن يقبض على أحد المتظاهرين خلال أعمال الشغب المرافقة للاحتجاجات    هيئة الإحصاء: 3 فبراير بداية مرحلة «ترقيم المباني»    اجتمع بأمين منطقة الرياض ووكلاء الأمانة ومنسوبي جمعية «بصمة تفاؤل» وعدد من الأطفال المتعافين من السرطان            محلل الجزيرة القانوني الوادعي:    متحف عسير الإقليمي    أخضر اليد    الأمير عبدالعزيز الفيصل    مساجد الطرق مظهر حضاري            من التدشين    صحة «العشرين» تبحث تحديات أنظمة الرعاية    أندية الحي بتعليم جازان تشارك بمهرجان جازان    فارس كرم يثير غضب السعوديين على مواقع التواصل    غريفتثس: اتفاق الرياض ودور المملكة يعد رئيسياً في تحسين الوضع الأمني باليمن    الأمن العام: السجن والغرامة لتجاوز مهلة «الأسلحة والذخائر»    فضيلة التسامح.. من شِيَم الناجح!    دحر الإرهاب الإيراني    مشروع تعديل نظام «التخصصات الصحية» على طاولة «الشورى»    خالد بن سلمان: قاعدة «برنيس» المصرية محور رئيس لمواجهة التهديدات    وزير التعليم يبحث مع السفير الأفغاني قبول طلاب المنح    ذكريات الزمن الجميل!    انعقاد مؤتمر الزهايمر الدولي الرابع ٢٧ يناير الجاري    أمير الرياض يستعرض خدمات الأمانة مع أمين المنطقة والوكلاء    نائب وزير الدفاع يرأس وفد المملكة في افتتاح قاعدة برنيس العسكرية بمصر    الغذاء والدواء تكشف مدى خطورة دواء "باراسيتامول" على الأطفال .. آمن وفعال إذا استخدم بشكل صحيح    طريقة تعديل المهنة من القطاع العام إلى الخاص    الاتحاد يتعادل بهدف مع أوليميبك آسفي المغربي في ربع نهائي كأس محمد السادس    السفير المعلمي وأعضاء وفد المملكة لدى الأمم المتحدة يقدمون واجب العزاء لوفد سلطنة عُمان الشقيقة    جانب من جولة سموه    الملك يوافق على جعل الأميرة هيفاء بنت عبدالعزيز مندوبًا دائمًا للمملكة لدى "اليونسكو"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وجبات مفيدة للمخ والاعصاب (المكسرات والفول المدمس)
نشر في الندوة يوم 11 - 08 - 2011


يشعر بعض الصائمين بالقصور في النشاط خلال بعض فترات الصوم ويرجع ذلك الى فقد الجسم لبعض العناصر المقوية للنشاط ومن هنا ينصح بعض اختصاصيي التغذية بتناول المكسرات بانواعها المختلفه مثل عين الجمل والفستق والبندق على ان يتناولها الصائم بكميات مناسبه وذلك لضمان نشاطه الذهني والحركي حيث انها تحتوي على كميات مناسبه للجسم من الاحماض الدهنية غير المشبعة والتي تدخل في تركيب انسجة المخ وتزيد من نشاطه في الذاكرة كما ان التمر يحتوي على السكريات البسيطة التي تمد الجسم بالطاقة وكذلك الاملاح المعدنية اللازمة لسلامة اعضاء الجسم ورفع مستوى أدائها الذهني والحركي ومساعدة اجهزة الجسم المختلفة في اداء عملها وبطريقة تناسبها اما الزبيب او العنب فيأكل سواء كان طازجا او مجففا فهو يحتوي على سكريات بسيطة ومناسبه تمد انسجة المخ باحتياجاتها من الطاقه اللازمة الى جانب مكوناته من مركبات فينولية ومضادات الاكسدة التي ترفع بدورها من كفاءة النشاط الذهني والعقلي والحركي..... اما بالنسبة للهضم والقولون فهناك علاقات حميمة وشديدة مع الخضروات بانواعها والتي تأتي بالفيتامينات والمعادن والمركبات الفيتوكيماوية والتي تقوم بالدور الحيوي والاساسي والتدخل الشديد لرفع وسلامة اداء اعضاء الجسم المختلفة الى جانب احتوائها على الكثير من الالياف والتي تقلل من ضرر الدهون وخصوصا الكلوسترول كما انها تحتفظ بالماء مما يجعلها تعمل على رفع كفاءة الجهاز الهضمي وخصوصا القولون ....... كما يعد التين والمشمش من الفواكه المفيدة في الصيام سواء في الصورة الطازجه او الصورة المجففة وهي مفيدة لسلامة الجهاز الذهني والحركي وذلك لاحتوائها على السكريات ومضادات الاكسدة والفيتامينات والاملاح المعدنية مما يجعلها تعمل على تعويض مايفقده الجسم اثناء فترة الصيام او التعب او الارهاق او النقص الغذائي...اما عن طبق الطاقه والحركة والسعادة والنشاط فهو طبق الفول المدمس والذي يتدخل في حياة الكثير وتزهو به سفر الصائمين بانواعه المختلفة واسمائه المتعددة فالفول المدمس ليس وجبة متكاملة فقط بل هو طبق السعادة الانسانية على حق وهذا ما اكده علماء التغذية من خلال مناقشاتهم بانه يحتوي على مكونات تساعد على تحفيز مشاعر البهجة وتحسين مزاج كل مايتناوله رغم ان الفول وقع عليه الظلم من العديد ممن اطلقوا عليه انه غذاء للحيونات او انه يضع الجسم في حالة خمول ويؤثر سلبيا على الحالة الذهنية ويجعلها تتصرف بطريقة غير مناسبه وهذا من اكبر الاخطاء ضد طبق الفول فقد أثبتت الدراسات الحديثة ان المخ يقوم بارسال عدد كبير من المواد الكيماوية الحيوية للجسم بعد تناول طبق الفول وهذه هي الموصلات العصبية التي تساعد على ظهور السعادة والنشاط لان الجسم يحصل على تغذية متكاملة من الفول تضمن له كل مايحتاجه الامر الذي ينعكس على تحسن مزاجه وسعادته ويشير العلماء الى ان مادة السيروتونين من اكثر الموصلات العصبية التي تنظم فترات النوم وتقلل من حالات القلق الى جانب مادة استيل كولين التي تساعد على تكوين الذاكرة والمحافظة على قوتها ومادة دوبا مين وادرينالين التي تعمل على التحكم في حالات التوتر والقلق ومن هنا نأتي الى اهمية طبق الفول المدمس التي تتوفر في العناصر الثلاثة لضمان مساعدة الجسم على تكوين موصلات السعادة وتحقيق قوة الاداء والتقليل من سرعة الاجهاد والتوتر كما يؤكد العلماء ان الفول المدمس مع الطحينة او البيض يزيد من الاهمية الغذائية لهذه الوجبة وبخاصة لدى الاطفال الذين يبذلون مجهودا كبيرا في الدراسة واللعب ليس هذا فقط بل ان تناول كوب من العصير قبل وجبة الفول يرفع معدلات السعادة التي يشعر بها الانسان مع هذه الوجبة لانه في هذه الحاله يحصل على وجبة غذائية متكاملة تولد لدية كمية عالية من الطاقة وتزيد من احساسه بالانتعاش..... واخيرا قد يشعر بعض الصائمين بقصور في النشاط العقلي والجسمي فيرجع الى العادات السيئة المتبعة في اعداد الولائم التي تحتوي على الاطعمة الدسمة والحلويات الشرقية بانواعها المختلفة والتي ينهال عليها الصائم ما تصيبه بالتخمة وقلة النشاط الحركي والعقلي ولا ننسى كيفية استقبال المعدة لبعض المشروبات فلا نسرف في تناول المشروبات المثلجة والتي تعمل على ارتباك الجهاز الهضمي الذي هو في حاجه الى استخدام الهدوء في تناول الطعام وهضمه جيدا بالفم.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.