وسام المؤسس لذوي الشهداء بمحايل    «التحالف»: إطلاق المليشيا الحوثية «باليستياً» لاستهداف المدنيين في مأرب    البرلمان الليبي يجيز لمصر التدخّل عسكرياً    الشورى يدعو لمعالجة توزيع قيمة فاتورة المياه    إغلاق 623 منشأة مخالفة في عسير    أمريكا تسجل 58,858 إصابة جديدة ب كورونا و351 وفاة    مدير صحة الجوف: يدشن مركز تأكد وأنت في سيارتك في مدينة سكاكا    المملكة تدين انتهاكات ميانمار ضد الروهينجا    السواط يعود للتعاون بشرط    مرشح المملكة لرئاسة "التجارة العالمية" يعرض رؤيته وبرنامجه أمام المجلس العام    سفيرة الإمارات لدى هولندا: "قرار محكمة العدل" تقني.. وإجراءات الرباعي العربي متعلقة بحماية الأمن القومي    أمانة الرياض تطلق خدمة إصدار تصاريح الذبح في المطابخ خلال العيد    "التعليم" تنفذ أكثر من 141 برنامجًا تدريبيًا عن بُعد    انطلاق المبادرة المجتمعية "نعود بحذر" في مكة وتوزيع 10 آلاف حقيبة صحية    الفيصل: لا بد أن تخرج الجامعات إلى ما وراء أسوارها    التعليم تطلق مبادرة "المجتمعات البحثية" للاستثمار في مجال البحوث العلمية ودعم الابتكار    استعراض خطط مسؤولي الحج والأمن العام    رويترز: محادثات مصر والسودان وإثيوبيا حول "سد النهضة" تصل إلى طريق مسدود    اللجنة الأممية المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف تبحث الوضع في الأرض الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس الشرقية    فيصل بن سلمان : حكومة خادم الحرمين الشريفين حريصة على تطوير الموارد البشرية ودعم مشاركتها في سوق العمل    التعاون يبدأ معسكره ببريدة ويشكر الهلال على الحفاوة    #‏⁧‫هيئة_الاتصالات‬⁩ تلزم مقدمي الخدمات البريدية بتوفير وسائل الدفع #الإلكترونية    طالبتان من تعليم بيشة تحققان الفوز في أولمبياد العلوم والرياضيات    "تعليم الذات " .. برنامج تدريبي بجامعة جازان غداً... meta itemprop="headtitle" content=""تعليم الذات " .. برنامج تدريبي بجامعة جازان غداً..."/    بدء القبول الموحد للطالبات في جامعات الرياض غدًا    الاتحاد يُطبق اللائحة على فهد المولد    الأهلي يغلق مفاوضات عبدالفتاح عسيري    الإطاحة بعصابة امتهنت النصب عبر الرسائل النصية وسرقة الحسابات البنكية بالرياض    تأجيل مهرجان الجنادرية إلى الربع الأول من عام 2021 بسبب تداعيات كورونا...    أول عالم من خارج أمريكا.. «فوزان الكريع» يحصل على جائزة أمريكية في الوراثة البشرية    «ضاحية الجوان».. بيئة سكنية متكاملة ونمط حياة استثنائي    المملكة: موقفنا ثابت من حل الأزمة السورية سياسيا    هل تظهر شبكة سعودية بعد إلغاء ترخيص بي إن سبورت ؟    انطلاق معرض "فن وثقافة حائل" الافتراضي    الناصر: علاقة أرامكو بالقطاع الخاص ممنهج وأكثر شمولية    سمو أمير منطقة تبوك يواسي في وفاة الشيخ نهار بن رحيل الخمعلي العنزي    أمانة الشرقية تنجز 89% من أعمال التطوير والصيانة في طريق الملك فهد وطريق الأمير نايف    معهد عبداللطيف جميل العالي للتدريب والتعلم المستمر يحتفل بذكرى تأسيسه الأربعين    5545 مستفيد من خدمات عيادات #تطمن في #الباحة    أمير تبوك يدشن المركز الموسع لفحص "كورونا"    عاجل.. في مذكرة للأمم المتحدة.. السعودية ومصر: اتفاق تركيا – السراج "حبر على ورق"    الصحة تعلن شفاء 132 مصابًا بكورونا عن طريق بلازما المتعافين    الكويت تسجل 666 إصابة جديدة بفيروس كورونا    "المياه": 200 مليون لتنفيذ 14 مشروعًا مائيًا وبيئيًا بالرياض    " شرح كتاب الأصول الثلاثة للإمام محمد بن عبدالوهاب " محاضرة للشؤون الإسلامية بالجوف    أمير الشرقية يستقبل مدير جوازات المنطقة    رئيس بلدية صامطة يقف ميدانياً على الخِدْمات المقدمة وسير العمل بالمشروعات التابعة للبلدية    أمير تبوك يستقبل المواطنين في اللقاء الأسبوعي    تيباس يرفض ازالة العقوبة على مانشستر سيتي    الدوري الإسباني: ريال مدريد على بعد 3 نقاط من التتويج بعد تغلبه على غرناطة    التقلبات الجوية تؤجل إطلاق مسبار الأمل للمريخ في الإمارات    اللداغون!    بالفيديو.. الخثلان يوضح حكم من يستدين من أجل الأضحية    أمير القصيم يزور البكيرية ويتفقد 3 مشاريع: طمأنة للمواطنين.. ومراقبة للمسؤولين    آل الشيخ: لا صلاة عيد في المصليات المكشوفة    ولي العهد لمارتن: نهنئكم بمناسبة انتخابكم رئيساً    أخبار سريعة    فوبيا الزواج ومجلس شؤون الأسرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التاريخ أنياب وأظافر .. وفيروسات!
نشر في المدينة يوم 04 - 04 - 2020

* التاريخ أنياب وأظافر، عنوان كتاب جميل لأنيس منصور، يؤرخ فيه للعلاقة الطويلة والمتأرجحة بين الإنسان والحيوان.. تلك العلاقة الدراماتيكية والمتقلبة بين الحرب والاستئناس، بين التوحش والألفة.. وبين قوة العقل وقوة الأظافر والمخالب والأنياب.. من يأكل الآخر، ومن يكسب في الصراع الأزلي بين الطبيعة الحيوانية المتوحشة؛ والطبيعة البشرية التي كانت في بعض الأحيان هي الأشد عنفاً و الأكثر توحشاً؟ . يقول أنيس منصور: «تاريخ الانسان والحيوان هو ملحمة العذاب من أجل البقاء، إنها معارك الصداقة والعداوة، معارك السيادة، إن القوة المفترسة قادرة على سحق أقوى الرجال، ولكن الحيلة تغلب القوة، والذكاء يقهر الوحوش».
* تذكرت هذا الكتاب -الذي كنت قد اقتنيته وأنا في المرحلة الجامعية ونحن نعيش اليوم جولة جديدة من معارك هذه الحروب الطويلة، وبعد أن أشارت منظمة الصحة العالمية قبل أيام الى أن أحد أهم أسباب نشوء فيروس كورونا هو ازدياد شراهة البشر للحوم الحيوانية، والتصاقهم بالحيوان أكثر.. هذا الالتصاق الدموي ساهم في انتقال فيروسات غير معروفة الى جسم الانسان!. وهذا ما أكدته تقارير أخرى قالت إن الفيروس جاء من سوق اللحوم في مدينة (ووهان) التي تبيع حيوانات حية من ثعابين وخفافيش وغيرها من اللحوم التي لا تستسيغها غير الذائقة الصينية!.
* الطعام نوع من الثقافة المرتكزة على جغرافية وبيئة البلد، وعلى أحواله الاقتصادية، ومعتقداته الدينية، وميثيولوجياته وأساطيره الخاصة، لذا كان تناول الحشرات والقطط والكلاب (أجلَّكم الله) عند بعض مجتمعات الشرق الأقصى مفهوماً من باب الحرية الشخصية، حتى وإن كان غير مقبول في ثقافات أخرى، لكنه يجب أن لا يكون مبرراً ولا مقبولاً من الآن فصاعداً لعدة أسباب أولها تسببه في كوارث وأوبئة لا قِبل للعالم بها، حيث يحذر بعض الخبراء من المزيد من هجمات الفيروسات التاجية؛ إن استمرت هذه المجتمعات في تناول هذه اللحوم.
* العالم لم يعد جزراً منفصلة وثقافات متباعدة كما كان في الماضي، بل أصبح كتلة واحدة تتأثر ببعضها، وأي فيروس أو وباء يمكن أن ينتشر خلال أيام قليلة ويعم العالم كله.. لذا فمن المهم جداً أن تكون هناك ضوابط عالمية جديدة وموحدة، تنظّم العلاقة بين الإنسان والحيوان، وتقرر مايؤكل وما لا يؤكل.. هذا دور المنظمات العالمية بمساعدة من حكومات تلك الدول والجهات الصحية بها، وهو ليس صعباً، فقد فعلته مدينة «شنجن» الصينية قبل يومين حين حظرت تناول لحوم القطط والكلاب نهائياً، و بذلك تكون أول مدينة في الصين تتخذ مثل هذا القرار المهم.
* صراع الإنسان مع الحيوان لم ينتهِ بعد.. بل يبدو أن هناك جولات قادمة ستكون أكثر رعباً ودموية ما لم تتدخل الجهات المسؤولة، خصوصاً بعد دخول طرف ثالث لم يدوِّنه التاريخ من قبل، هو الفيروسات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.