%15 زيادة في كفاءة تشغيل موانئ السعودية    «الصحة»: «مركز 937» يتلقى 172 ألف اتصال ويُقدم 42 ألف استشارة    أمير الباحة يتسلم تقريراً عن منجزات فرع الإفتاء بالمنطقة    رئيس مركز السهي يدشن فعاليات أسبوع البيئة    هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات تُوجّه شركات الاتصالات بمضاعفة آليات الإفصاح عن خصائص ومزايا الباقات المقدمة للمستخدمين    اهتمامات الصحف الجزائرية    تنبيه متقدم لاستمرار النشاط في الرياح السطحية على منطقة تبوك    أمير نجران بالإنابة يلتقي مدير عام فرع وزارة الشؤون الإسلامية بالمنطقة    بالفيديو .. الأخضر الشاب يتجاوز لبنان ويقترب من آسيا    إصابة كاريلو تقلق زوران وتغييرات في قائمة الأزرق    وزير الاتصالات: مستقبل واعد ينتظر قطاع الخدمات البريدية واللوجستية في المملكة    “الداخلية” تنفذ حُكم القتل تعزيراً في وافد بمحافظة جدة    أمير الشرقية يشهد توقيع 5 اتفاقيات لحفظ النعمة    الحوثي يخرق الهدنة ويهاجم مواقع الجيش اليمني بالحديدة    أمير عسير يرعى حفل تخريج أكثر من 3000 طالب وطالبة من جامعة بيشة غداً    تشغيل 4 مراكز مناوبة جديدة في عسير    إصابة عشرات الأسرى الفلسطينيين في اعتداء للقوات الإسرائيلية على سجن النقب    ورشة لإدراج اللغة الصينية في التعليم.. غدا    هل مات مجتهد؟    أردوغان يتوعد البنوك: ستدفعون ثمنا باهظا    الملك سلمان يأمر بترقية وتعيين 10 قضاة في وزارة العدل    الأرصاد: سحب رعدية ممطرة على مكة و المدينة    المملكة تُدين وتستنكر الهجوم المسلح الذي استهدف قرية في وسط مالي    بدر العساكر يفتح تحقيقًا في دعوة معادية لأمسية «اليونسكو»    القيادة تهنئ رئيس بنجلاديش بذكرى استقلال بلاده    "شرح الأصول الثلاثة" درس علمي بتعاوني الوديعة    خادم الحرمين الشريفين يهنئ رئيس بنجلاديش بذكرى استقلال بلاده    دعم 300 ألف ريال لمشاريع الوساطة العقارية    نائب أمير جازان ينقل تعازي القيادة لذوي الشهيد “محرزي” أحد منسوبي القوات المسلحة    خادم الحرمين الشريفين يرعى حفل تسليم جائزة الملك فيصل العالمية في دورتها الحادية والأربعين    رئيسة وزراء نيوزيلندا تأمر بإجراء تحقيق قضائي مستقل في مجزرة المسجدين    وزير العدل خلال مشاركته في جلسة وزارية خاصة بمنتدى مكة المكرمة:    اعتباراً من 1 إبريل    الوزير الشبانة يستقبل سفير السودان    لاعبو الاتحاد أثناء التدريبات    من تدريبات منتخب الشباب    يرافقه الأمير سعود بن خالد الفيصل    افتتح المنتدى السعودي الدولي لأمراض القولون والمستقيم    صورة جماعية بعد غرس الأشجار    تماشيًا مع البرنامج الوطني لترشيد المياه        جامعة «المؤسس» تعتلي قائمة الأعلى تأثيراً في البحث والرقمنة    مولر.. يبرئ حملة ترامب من التنسيق مع روسيا    واشنطن تعترف بسيادة إسرائيل على الجولان.. اليوم    بنتن: 40 جهة تخدم الحجاج ومعايير صارمة للسلامة    المطيري: مؤتمر وحدة الأمة يواجه تيارات التطرف والكراهية    المشحن ل«عكاظ»: تخريج 5000 فرد لتعزيز الأمن في 6 مناطق    الصمعاني للقضاة المتقاعدين: نقدر عطاءاتكم تحقيقا للعدالة    ولي العهد يبحث شراكة منتدى دافوس مع المملكة    وقف تعظيم الوحيين بالمدينة ينظم ملتقى عن حماية أمن الوطن    الأطباء .. والصدمة الأخلاقية!    غرامة للمدخنين في جامعة أم القرى!!    بالفيديو.. خادم الحرمين: أقف هنا لأشكر الأمير خالد الفيصل ابن البطل «فيصل بن عبدالعزيز»    سفير المملكة في الإمارات يوضح حقيقة فيديو تركي آل الشيخ في عزاء زوجة الشيخ أحمد السويدي    الغذاء والدواء توضح معنى التعبيرات "قليل السكر" و"سكر أقل" و"خالٍ من السكر" و"بدون سكر"    "الشورى" ينظر توصية "حق الأم الحاضنة في أجرة المسكن" هذا الأسبوع    وكالة المسجد النبوي تعلن تعديل مواعيد زيارة النساء للروضة الشريفة    أوامر ملكية .. إعفاء نائب وزير الشؤون الإسلامية وتعيين 8 آخرين في مناصب مختلفة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





استشهاد فلسطينيين بغارتين إسرائيليتين على غزة
نشر في الحياة يوم 21 - 06 - 2012

واصلت اسرائيل أمس شن غاراتها الجوية على قطاع غزة ما أسفر عن استشهاد فلسطينيين وجرح آخرين، فيما رد الفلسطينيون باطلاق صواريخ وقذائف الهاون على جنوب اسرائيل لليوم الثالث على التوالي.
وقال أدهم أبو سلمية المتحدث باسم اللجنة العليا للاسعاف والطوارئ في وزارة الصحة التابعة لحكومة حماس ان «الطفل مؤمن الاضم (14 عاماً) استشهد واصيب والده بجروح خطيرة، وأصيبت سيدتان بجروح متوسطة إثر استهداف طائرة استطلاع لارض خالية في حي الزيتون» شرق مدينة غزة.
وجاء استشهاد الأضم بعد ساعات قليلة على اغتيال غالب ارميلات (21 عاماً) في غارة شنتها طائرة استطلاع على دراجة نارية كان يستقلها شمال غربي مدينة رفح، ليرتفع عدد الشهداء إلى تسعة و 14 جريحاً منذ بدء العدوان.
وادعى الجيش الإسرائيلي أن ارميلات «عضو في تنظيم الجهاد العالمي وأحد المشاركين في عملية «كاديش بارنيع». مضيفاً أن «منفذي العملية هما سعودي ومصري ينتميان لمنظمة أكناف بيت المقدس التابعة لتنظيم القاعدة»، فيما أفاد شهود عيان ان ارميلات من عناصر «كتائب عز الدين القسام» الجناح العسكري لحركة «حماس».
في الأثناء، واصلت «حماس» والجبهتان الشعبية والديموقراطية ولجان المقاومة الشعبية اطلاق عشرات الصواريخ وقذائف الهاون على مواقع وبلدات اسرائيلية محيطة بالقطاع، واسفر احد هذه الصواريخ الذي سقط على جنوب اسرائيل مساء الاربعاء عن اصابة اربعة من حرس الحدود الاسرائيليين بجروح، اصابة احدهم خطرة بحسب الشرطة الاسرائيلية.
وكان الجيش الاسرائيلي أعلن ان فلسطينيين أطلقوا 16 صاروخاً على الاقل على اسرائيل الاربعاء لكنها لم تسبب اصابات.
وقالت «كتائب القسام» انها قصفت صباح الاربعاء «موقعاً اسرائيلياً قرب معبر صوفا شرق رفح بتسعة صواريخ». وذكرت لجان المقاومة الشعبية انها نفذت هجمات صاروخية عدة على اسرائيل، بينما اعلنت كتائب المقاومة الوطنية التابعة للجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين عن اطلاق صاروخين على النقب.
واعلنت منظمة «كتائب المجاهدين» الفلسطينية ان الطيران الحربي استهدف منتصف ليل الثلثاء مجموعة من مقاتليها في غزة بعدما اطلقت عناصر المجموعة صاروخين على اهداف اسرائيلية من دون اصابة احد منهم.
وأعلنت اسرائيل انها شنت سبع غارات جوية ليل الثلثاء - الاربعاء ضد اهداف في قطاع غزة، فيما اشار مسؤولون امنيون فلسطينيون الى ثلاث غارات خصوصا ضد مركز تدريب لكتائب القسام ومنشآت للشرطة البحرية التابعة لحركة «حماس»، وورشة للحدادة في حي الزيتون شرق مدينة غزة، ما أدى الى دمار كبير في الورشة وأضرار بمبان مجاورة. الا ان هذه الهجمات لم تؤد الى سقوط ضحايا.
والثلثاء اطلق 50 صاروخاً على اسرائيل، بحسب الشرطة ومتحدث باسم «كتائب القسام».
ودفع هذا التوتر الجديد على جبهة غزة الفصائل الفلسطينية الى اخلاء مواقعها العسكرية وأجهزة أمن حكومة «حماس» لأخذ اقصى درجات الحذر تلاشياً لضربات جوية من الطيران الاسرائيلي وفقاً لمصادر محلية.
وقالت صحيفة «يديعوت أحرونوت» العبرية إن حريقاً اندلع ودُمرت إحدى السيارات وأصيبت ثلاث نساء بالهلع جراء سقوط صواريخ عدة على المجلس الإقليمي «أشكول» في النقب الغربي شرق القطاع.
ونقلت الصحيفة عن قائد الشرطة الاسرائيلية يوحنان دنينو قوله إن «التصعيد بين الجيش الاسرائيلي وفصائل قطاع غزة سيستمر لأيام عدة». وأضاف دنينو أن «الجيش والشرطة يستعدان لتواصل التصعيد خلال الأيام المقبلة».
وأشارت القناة العاشرة الاسرائيلية الى أن الجبهة الداخلية الاسرائيلية قررت تعطيل الدراسة في كل المدارس المحاذية لحدود قطاع غزة بسبب استمرار تساقط الصواريخ.
وكشفت صحيفة «معاريف» العبرية أن «الجيش الإسرائيلي قرر نشر أربع بطاريات من منظومة القبة الحديد خلال الليل لحماية مناطق الجنوب من الهجمات الصاروخية المنطلقة من قطاع غزة».
وقالت الصحيفة إن القرار جاء بعد نقاشات أمنية أُجريت بمشاركة وزير الدفاع ايهود باراك، ورئيس هيئة الأركان بيني غانتس، مضيفة أنها «المرة الأولى التي يتم فيها نشر أربع بطاريات من المنظومة في مناطق الجنوب».
وأشارت الى أنه تقرر نصب البطاريات في مدن بئر السبع، و»نتيفوت» شرق القطاع، و»عسقلان» و»اسدود» شماله.
وأكد مسؤول فلسطيني ذكر ان مصر «تجري اتصالات مكثفة بهدف وقف الغارات الاسرائيلية واعادة تثبيت التهدئة بين الفصائل الفلسطينية واسرائيل»، مشدداً على ان فصائل «المقاومة ترد على العدوان الاسرائيلي وان التزامها بالتهدئة الميدانية مرهون بالتزام الاحتلال».
من جهته، اعتبر المدير السابق لمجلس الامن القومي جيورا ايلاند للاذاعة العامة ان «حماس» التي تسيطر على قطاع غزة عليها «ان تجد السبل للتهدئة واعادة الهدوء بحلول يومين او ثلاثة، بعد ان اثبتت للحركات الفلسطينية الاخرى ان بوسعها التحرك ضد اسرائيل».
وتابع الجنرال السابق: «لا حماس ولا اسرائيل لديهما مصلحة في تصعيد الامور».
وتوسطت القاهرة في اتفاقات لوقف اطلاق النار في غزة في الماضي، وقال مسؤول مصري ان استئناف الوساطة أدى الى التوصل الى اتفاق بين اسرائيل والفصائل الفلسطينية مساء الثلثاء.
واتهم مصدر فلسطيني الاسرائيليين بانتهاك الاتفاق. ولم تؤكد اسرائيل أو تنفي وجود مثل هذا الاتفاق. وقال الجيش في بيان انه «سيواصل العمل بصبر واصرار ضد الذين يستخدمون الارهاب ضد دولة اسرائيل».
الى ذلك، نددت الجامعة العربية بالقصف الاسرائيلي لقطاع غزة وكذلك بحرق مستوطنين يهود مساجد في الضفة الغربية ودعت المجتمع الدولي لتوفير الحماية العاجلة للشعب الفلسطيني.
وقال الامين العام المساعد للجامعة لشؤون فلسطين والاراضي العربية المحتلة محمد صبيح ان «التصعيد الاسرائيلي الدموي المستمر على قطاع غزة يراد منه حرف الانظار عما يحدث من استيطان وتهويد للقدس».
كما ندد صبيح ب «حرق المستوطنين للمساجد في الضفة الغربية، وآخرها حرق مسجد بلدة جبع بالقرب من القدس المحتلة»، مضيفاً انه المسجد 25 الذي يحرقه المستوطنون خلال عامين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.