الإسكان تعلن عن تسهيلات جديدة للمواطنين الراغبين في الاستفادة من برنامج “سكني”    مركز الملك سلمان للإغاثة يواصل توزيع السلال الغذائية في مديرية بني ضبيان بمحافظة صنعاء    اختتام الاجتماع الفني بين ممثلي الحكومة اليمنية والمليشيات الحوثية في الأردن    كأس آسيا 2019: عمان تسحق تركمانستان واليابان تفوز على أوزبكستان    تأهل القيصومة والباطن والجيل إلى دور ال 16 في بطولة كأس خادم الحرمين الشريفين    الاتحاد يفوز على الجيل في افتتاح الجولة 15 من الدوري الممتاز للناشئين    «الأرصاد» تنشر خريطة لتأثير الغبار والموجة الباردة بمختلف المناطق    خسوف جزئي للقمر على عدة مناطق بالمملكة فجر الاثنين    أمانة جدة تغلق 63 محطة ومكتب استقدام ومواقع تجارية بنطاق بلديات الوسط    اعتماد آلية قبول المستجدين للصف الأول الابتدائي    ورشة عمل تعزيز الرعاية الصحية بالتجمع الأول بمكة    الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين: معدلات الفقر تفوق 80 % والبطالة تزيد عن 54 % بقطاع غزة    ” غرفة مكة ” تعًرف بروزنامة برامج وفعاليات 2019    طرح 130 وظيفة في قطاع الاتصالات بغرفة الرياض    «العمل» توقع المحضر النهائي لبدء استقدام العمالة من كينيا    بدر بن سلطان يطّلع على مشاريع جامعة الطائف    الرئيس الموريتاني يزور المسجد النبوي    فيديو نادر لزيارة الملك سعود للهند وبرفقته الملوك فيصل وفهد وعبدالله قبل 78 عاماً    تنفيذ شرع الله في مواطن أنهى خلافه مع آخر بطعنات سكين    وفد جامعة هوبكنز يطلع على جهود المملكة في تعزيز قيم التعايش    “التجارة” تداهم مستودع في الرياض يحوي ما يزيد عن ربع مليون مستحضر تجميلي مغشوش    إجراء 192 عملية قسطرة قلبية بتخصصي الطائف    جامعة هوبكنز تعتمد اكتشاف فهد الطبية لمرض «متلازمة الوادعي»    بورصة تونس تقفل على ارتفاع    فيصل بن بندر يستقبل نائب وزير الشؤون الإسلامية و رئيس المحكمة الجزائية    الأهلي يتفاوض مع مدافع سيلتا فيغو    قسم مكافحة العدوى بمستشفى مدينة العيون ينفذ محاضرة “حساسية الجراثيم ومقاومتها”    بدر بن سلطان يستقبل رئيس هيئة المساحة الجيولوجية السعودية    أمير القصيم يسلّم مفاتيح وحدات سكنية لمستحقين    محمد بن عبدالعزيز يستقبل مدير الأحوال المدنية بجازان    ملف الأمن الغذائي على طاولة القمة العربية    نائب رئيس النصر يرد على منتقدي الإدارة    «هدف» يُحفز منشآت القطاع الخاص لتوظيف السعوديين والسعوديات    مؤتمر الدراسات الحديثية بجامعة القصيم يبحث سبل مواجهة الشبهات ومعوقات النشر والبحث العلمي    الدفاع المدني بالشرقية يبحث عن الإعلاميين سبل التعاون لتوعية المواطنين    أكراد سوريا: مستعدون لدعم "المنطقة الآمنة" ونأمل بالتفاهم مع تركيا    فرنسا تطلق خطتها المرتبطة ب«بريكست بلا اتفاق»    "الشؤون الإسلامية" تختتم فعاليات ملتقى "المحجة البيضاء" بجامعة أم القرى    جامعة الجوف تنظم لقاءً لتهيئة قياداتها للمراجعة الخارجية    الجوازات تستقبل وتودع أكثر من 4.5 مليون معتمراً عبر منافذ المملكة في 5 أشهر    التصفية المحلية للأولمبياد الوطني للعلوم والرياضيات بتعليم نجران    الأمير سعود بن نايف يستقبل مدير سجون الشرقية    يوفنتوس يكشف سبب التعاقد مع رونالدو    قوات الاحتلال تقتحم المسجد الأقصى    موجة من الغبار تضرب منطقة تبوك.. و«المدني» يحذر    هيجوين إلى تشيلسي    وزير الدولة بحكومة الوفاق الوطني الليبي يُثَمّن جهود المملكة في خدمة حجاج بيت الله    نائب أمير جازان يدشن معرض “واعي” بجمعية التوعية بأضرار القات    فيصل بن بندر يتوج الفائزين والفائزات بمسابقة منطقة الرياض للمهارات        مشيداً بدعم هيئة الثقافة    رونالدو بعد الفوز باللقب:        الفيصل لأهالي المحافظات: اطرقوا أبواب المستثمرين.. واقنعوهم    موت مؤبد    التدريب على التجاهل    منها التوقيع على الإجراءات التي تخصها.. “الصحة” توضح حقوق الحامل    د.الخثلان حول بطاقات التأمين الطبي : "تنطبق عليه قاعدة الميسر، وهذا لا يجوز"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





استشهاد فلسطينيين بغارتين إسرائيليتين على غزة
نشر في الحياة يوم 21 - 06 - 2012

واصلت اسرائيل أمس شن غاراتها الجوية على قطاع غزة ما أسفر عن استشهاد فلسطينيين وجرح آخرين، فيما رد الفلسطينيون باطلاق صواريخ وقذائف الهاون على جنوب اسرائيل لليوم الثالث على التوالي.
وقال أدهم أبو سلمية المتحدث باسم اللجنة العليا للاسعاف والطوارئ في وزارة الصحة التابعة لحكومة حماس ان «الطفل مؤمن الاضم (14 عاماً) استشهد واصيب والده بجروح خطيرة، وأصيبت سيدتان بجروح متوسطة إثر استهداف طائرة استطلاع لارض خالية في حي الزيتون» شرق مدينة غزة.
وجاء استشهاد الأضم بعد ساعات قليلة على اغتيال غالب ارميلات (21 عاماً) في غارة شنتها طائرة استطلاع على دراجة نارية كان يستقلها شمال غربي مدينة رفح، ليرتفع عدد الشهداء إلى تسعة و 14 جريحاً منذ بدء العدوان.
وادعى الجيش الإسرائيلي أن ارميلات «عضو في تنظيم الجهاد العالمي وأحد المشاركين في عملية «كاديش بارنيع». مضيفاً أن «منفذي العملية هما سعودي ومصري ينتميان لمنظمة أكناف بيت المقدس التابعة لتنظيم القاعدة»، فيما أفاد شهود عيان ان ارميلات من عناصر «كتائب عز الدين القسام» الجناح العسكري لحركة «حماس».
في الأثناء، واصلت «حماس» والجبهتان الشعبية والديموقراطية ولجان المقاومة الشعبية اطلاق عشرات الصواريخ وقذائف الهاون على مواقع وبلدات اسرائيلية محيطة بالقطاع، واسفر احد هذه الصواريخ الذي سقط على جنوب اسرائيل مساء الاربعاء عن اصابة اربعة من حرس الحدود الاسرائيليين بجروح، اصابة احدهم خطرة بحسب الشرطة الاسرائيلية.
وكان الجيش الاسرائيلي أعلن ان فلسطينيين أطلقوا 16 صاروخاً على الاقل على اسرائيل الاربعاء لكنها لم تسبب اصابات.
وقالت «كتائب القسام» انها قصفت صباح الاربعاء «موقعاً اسرائيلياً قرب معبر صوفا شرق رفح بتسعة صواريخ». وذكرت لجان المقاومة الشعبية انها نفذت هجمات صاروخية عدة على اسرائيل، بينما اعلنت كتائب المقاومة الوطنية التابعة للجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين عن اطلاق صاروخين على النقب.
واعلنت منظمة «كتائب المجاهدين» الفلسطينية ان الطيران الحربي استهدف منتصف ليل الثلثاء مجموعة من مقاتليها في غزة بعدما اطلقت عناصر المجموعة صاروخين على اهداف اسرائيلية من دون اصابة احد منهم.
وأعلنت اسرائيل انها شنت سبع غارات جوية ليل الثلثاء - الاربعاء ضد اهداف في قطاع غزة، فيما اشار مسؤولون امنيون فلسطينيون الى ثلاث غارات خصوصا ضد مركز تدريب لكتائب القسام ومنشآت للشرطة البحرية التابعة لحركة «حماس»، وورشة للحدادة في حي الزيتون شرق مدينة غزة، ما أدى الى دمار كبير في الورشة وأضرار بمبان مجاورة. الا ان هذه الهجمات لم تؤد الى سقوط ضحايا.
والثلثاء اطلق 50 صاروخاً على اسرائيل، بحسب الشرطة ومتحدث باسم «كتائب القسام».
ودفع هذا التوتر الجديد على جبهة غزة الفصائل الفلسطينية الى اخلاء مواقعها العسكرية وأجهزة أمن حكومة «حماس» لأخذ اقصى درجات الحذر تلاشياً لضربات جوية من الطيران الاسرائيلي وفقاً لمصادر محلية.
وقالت صحيفة «يديعوت أحرونوت» العبرية إن حريقاً اندلع ودُمرت إحدى السيارات وأصيبت ثلاث نساء بالهلع جراء سقوط صواريخ عدة على المجلس الإقليمي «أشكول» في النقب الغربي شرق القطاع.
ونقلت الصحيفة عن قائد الشرطة الاسرائيلية يوحنان دنينو قوله إن «التصعيد بين الجيش الاسرائيلي وفصائل قطاع غزة سيستمر لأيام عدة». وأضاف دنينو أن «الجيش والشرطة يستعدان لتواصل التصعيد خلال الأيام المقبلة».
وأشارت القناة العاشرة الاسرائيلية الى أن الجبهة الداخلية الاسرائيلية قررت تعطيل الدراسة في كل المدارس المحاذية لحدود قطاع غزة بسبب استمرار تساقط الصواريخ.
وكشفت صحيفة «معاريف» العبرية أن «الجيش الإسرائيلي قرر نشر أربع بطاريات من منظومة القبة الحديد خلال الليل لحماية مناطق الجنوب من الهجمات الصاروخية المنطلقة من قطاع غزة».
وقالت الصحيفة إن القرار جاء بعد نقاشات أمنية أُجريت بمشاركة وزير الدفاع ايهود باراك، ورئيس هيئة الأركان بيني غانتس، مضيفة أنها «المرة الأولى التي يتم فيها نشر أربع بطاريات من المنظومة في مناطق الجنوب».
وأشارت الى أنه تقرر نصب البطاريات في مدن بئر السبع، و»نتيفوت» شرق القطاع، و»عسقلان» و»اسدود» شماله.
وأكد مسؤول فلسطيني ذكر ان مصر «تجري اتصالات مكثفة بهدف وقف الغارات الاسرائيلية واعادة تثبيت التهدئة بين الفصائل الفلسطينية واسرائيل»، مشدداً على ان فصائل «المقاومة ترد على العدوان الاسرائيلي وان التزامها بالتهدئة الميدانية مرهون بالتزام الاحتلال».
من جهته، اعتبر المدير السابق لمجلس الامن القومي جيورا ايلاند للاذاعة العامة ان «حماس» التي تسيطر على قطاع غزة عليها «ان تجد السبل للتهدئة واعادة الهدوء بحلول يومين او ثلاثة، بعد ان اثبتت للحركات الفلسطينية الاخرى ان بوسعها التحرك ضد اسرائيل».
وتابع الجنرال السابق: «لا حماس ولا اسرائيل لديهما مصلحة في تصعيد الامور».
وتوسطت القاهرة في اتفاقات لوقف اطلاق النار في غزة في الماضي، وقال مسؤول مصري ان استئناف الوساطة أدى الى التوصل الى اتفاق بين اسرائيل والفصائل الفلسطينية مساء الثلثاء.
واتهم مصدر فلسطيني الاسرائيليين بانتهاك الاتفاق. ولم تؤكد اسرائيل أو تنفي وجود مثل هذا الاتفاق. وقال الجيش في بيان انه «سيواصل العمل بصبر واصرار ضد الذين يستخدمون الارهاب ضد دولة اسرائيل».
الى ذلك، نددت الجامعة العربية بالقصف الاسرائيلي لقطاع غزة وكذلك بحرق مستوطنين يهود مساجد في الضفة الغربية ودعت المجتمع الدولي لتوفير الحماية العاجلة للشعب الفلسطيني.
وقال الامين العام المساعد للجامعة لشؤون فلسطين والاراضي العربية المحتلة محمد صبيح ان «التصعيد الاسرائيلي الدموي المستمر على قطاع غزة يراد منه حرف الانظار عما يحدث من استيطان وتهويد للقدس».
كما ندد صبيح ب «حرق المستوطنين للمساجد في الضفة الغربية، وآخرها حرق مسجد بلدة جبع بالقرب من القدس المحتلة»، مضيفاً انه المسجد 25 الذي يحرقه المستوطنون خلال عامين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.