نصاب المعلم بلائحة «الوظائف التعليمية».. 24 حصة للمعلم و18 للخبير    الجبير: أهداف «التجارة العالمية» تتسق مع رؤية السعودية للاقتصاد العالمي    لغة الجسد    شرعنة «المثلية».. من العثمانيين إلى الإخوان    لماذاالتويجري؟    عيون لا تنام    تدشين خطة موسم الحج.. تستهدف أعلى الإجراءات الاحترازية والوقائية    تضحيات «أبطال الصحة» مقدرة    مركز الملك سلمان يواصل مساعدة المحتاجين واللاجئين    العثيمين يطالب ميانمار بوقف الانتهاكات ضد الروهينجيا    بانيغا يقود إشبيلية للفوز على بلباو والتمسك بالمركز الرابع    ولي العهد يطمئن على صحة الرئيس البرازيلي    الفيفا يتولى مسؤولية تشغيل ال (VAR) في العالم    التقاعد تطلق خدمتي العدول عن ضم حكومي وتبادل المنافع    «التجارة» و«هيئة السوق المالية» تستطلعان آراء المهتمين والعموم حيال مشروع نظام الشركات الجديد    الغامدي يحتفي بحفيدته شدن    «الهيئة الملكية» تفتح لشباب «العلا» أبواب الابتعاث للتأهيل بأفضل الجامعات العالمية    المملكة: جائحة كورونا أعادت ترتيب أولويات العالم    أمير نجران: المملكة الأنموذج الأسمى لحقوق الإنسان    «حساب المواطن» يوضح الإجراءات المطلوبة حال عدم وصول الدعم لمستحقيه    تقنية الفيديو يجب أن تنهي الجدل    الكاظمي والتحدي لاستعادة هيبة الدولة في العراق    «الشورى» يطلع على الإجراءات الوقائية في الحج    اكذب اكذب حتى يصدقك الناس !    شباب الجوف يكافحون فيروس كورونا ب350 متطوعا    350 برنامجا تدريبيا لتطوير الأداء المهني للمعلمين    الصمعاني: ضبط الإجراءات وتوحيدها في جميع المحاكم    التعلّم المدمج.. لماذا التردد ؟!    صلاح الحاكم وقوام الأمور!    جامعة الأميرة نورة و"الأولمبياد الخاص" يتفقان على التعاون المثمر    دينا أمين رئيسا تنفيذيا لهيئة الفنون البصرية    لا حياة بلا طموح.. !    حديقة الغروب    بعد غياب.. «سلطان الطرب» يعود عبر «مكملين معاكم»    أيها القارئ المواظب.. هل أنا كاتب؟!    مكتب العمل: دعوة مستجابة!    الفيصل يراكم    مدير الأمن العام: الالتزام بالتدابير الوقائية للحد من كورونا في الحج    الضرورات ست لا خمساً    ماذا اقترح متخصص بشأن طالبي الخلع والطلاق؟    رئاسة شؤون الحرمين تدشن حملة "خدمة الحاج والزائر وسام فخر لنا 8"    تحريض وابتزاز    الإجراء الذي سيوقف ويمنع كل الأوبئة    إمارة مكة: «الصحة» تغلق مركز تسوق شهير بعد رصد إصابات «كورونا» بين موظفيه    الهلال يواصل تدريباته ومتعب المفرج يبدأ برنامجاً تأهيلياً بعد عودته    «التحالف» يعلن استهداف وتدمير زورقين مفخخين للميليشيات الحوثية (فيديو)    10 أطعمة شائعة يوصى بها لصحة جيدة    مبيعات الأسمنت تسجل 4.7 مليون طن بزيادة 86 %    المملكة تدعو لاستعادة تدفقات رأس المال للأسواق الناشئة والدول النامية    جمعية رعاية لمرضى السرطان بنجران تدشن موقعها الإلكتروني    أمير نجران: المملكة الأنموذج الأسمى لحقوق الإنسان    فتح باب القبول بجامعة #بيشة للعام الجامعي 1442ه الاثنين المقبل    إنشاء استوديوهات افتراضية داخل وزارة التعليم للترافع أمام المحاكم    وسام #الملك_عبد_العزيز من الدرجة الثالثة يمنح للشهيد بن منيع    النيابة العامة تتوعد أصحاب الشيكات بدون رصيد بالسجن والغرامة الفادحة    أمير المدينة المنورة يدشِّن مستشفى متكاملاً تم تنفيذه خلال 59 يومًا    اعتماد تشكيل مجلس إدارة الجمعية السعودية للإدارة الصحية    12 مليون ريال لمشروع «تعاطف» في الباحة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مشروع "جدار الألف كيلومتر" الاميركي يثير عاصفة سياسية في المكسيك
نشر في الحياة يوم 12 - 01 - 2007

قرار مجلس النواب الأميركي المعروف ب"مشروع سانسين برينير"عاصفة كبيرة في الحياة السياسية المكسيكية، وموجة استنكار عارمة طاولت كل الأحزاب وأخذت تنتقل بسرعة إلى دول أميركا اللاتينية كلها. وينص هذا القرار الذي يحمل اسم"قانون حماية الحدود ومحاربة الإرهاب ومراقبة الهجرة غير الشرعية"والذي أقره مجلس النواب الأميركي في 16 الجاري على إقامة جدار يمتد على مسافة 1130 كيلومتراً من الكيلومترات ال3200 التي تشكل الحدود بين المكسيك والولايات المتحدة، ويعبر المناطق المحاذية لولايات كاليفورنيا وأريزونا ونيو مكسيكو وتكساس. كما ينص أيضاً على مضاعفة العقوبات وتجريم أرباب العمل والمهاجرين المتواجدين في الولايات المتحدة بصفة غير شرعية. ويتطلب مشروع القرار موافقة مجلس الشيوخ عليه ثم تصديقه من الرئيس جورج بوش لوضعه قيد التنفيذ. ويعيش في الولايات المتحدة نحو عشرة ملايين مكسيكي لا يملك نصفهم إقامات شرعية. وهم يمثلون نصف عدد المهاجرين غير الشرعيين فيها. ويحاول نصف مليون مكسيكي اجتياز الحدود كل سنة، وتجاوز عدد القتلى ال400 هذه السنة، وهو رقم قياسي. وتقدر التحويلات السنوية لهؤلاء المهاجرين إلى المكسيك بعشرين بليون دولار، ما يجعلها ثاني مورد مالي للبلاد بعد النفط. ويرى خبراء ان خفض"التسرب"عبر الحدود يوجب وضع خطة متكاملة تقوم أساساً على الاستثمار في الولايات المكسيكية المصدرة لليد العاملة، بدلاً من حصر الاهتمام في التدابير القمعية وتجريم المهاجرين.
وأجبر مشروع القرار الرئيس المكسيكي فوكس على تصعيد الموقف مع الولايات المتحدة، ووصفه ب"جدار العار"، علماً ان اعلانه"خيبته"من القرار في مرحلة اولى اثار سخط الأحزاب والنقابات والكنائس كلها في المكسيك.
ووصف وزير الخارجية المكسيكي قرار مجلس النواب الاميركي ب"الأعرج والأحمق"ووعد بالتصدي له أمام المحافل الدولية". اما الأحزاب الثلاثة الكبيرة في المكسيك فاتفقت على تكثيف الاتصالات مع بقية البرلمانات الأميركية اللاتينية لممارسة ضغوط تمنع إقراره في مجلس الشيوخ الاميركي، علماً ان غواتيمالا حليفة الولايات المتحدة اعترضت عليه.
وفي وقت رأى مندوب تشيلي في الأمم المتحدة أن القرار"قصير البصر وسيؤدي إلى تدهور العلاقات ليس فقط بين الولايات المتحدة والمكسيك، بل بينها وبين دول أميركا اللاتينية كلها"، طالب الزعيم الكوبي فيديل كاسترو أوروبا ب"الكف عن الحديث عن جدار برلين الذي زال".
على صعيد آخر أ ب، اعتقلت السلطات الاميركية 4 اشخاص بينهم شقيقان للاشتباه بتورطهم في سرقة 180 كيلوغراماً من المتفجرات من مخزن جنوب غربي البوكيرك اكبر مدن نيو مكسيكو. لكن المحققين اعلنوا عدم وجود دلائل عن صلة المعتقلين بالارهاب، على رغم ان كمية المتفجرات تكفي لنسف مبنى ضخم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.