بدء مزاولة النشاط ل 24 ساعة للمحال التجارية في مكة    بورصة بيروت تغلق على تحسّن بنسبة 0.86 %    258 مليون شخص خارج المدارس حول العالم ثلثاهم بالدول الأعضاء.. والبنك يعيد 28 مليون طفل للمدارس بحلول 2030    ولي عهد أبو ظبي يستقبل الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي    «إثراء» يُثري مجتمع المعرفة بأكثر من مليون ساعة تعليمية    «الصحة» تكشف حقيقة تسجيل إصابة ب«كورونا الجديد» في المدينة    الرئيس الفلسطيني يجدد رفض خطة السلام الأمريكية    الولايات المتحدة تؤكد تحطم طائرة تُقل أمريكيين وسط أفغانستان    العراق: مقتل متظاهرين في الناصرية    الأخضر الأولمبي يعود للعاصمة بعد تأهله إلى أولمبياد طوكيو 2020    حرس الحدود: إحباط تهريب أطنان من الحشيش والقات بالمناطق الجنوبية    ملتقى بيبان الرياض يستقطب 180 جهة داعمة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال    جمعية "بصائر" نجران تنفذ برنامج "غراس الطفولة"    الرئيس المصري يمنح آل الشيخ وسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى    أمير القصيم يكرم ممرضة ومواطنة إثر مساعدتهما لأسرة تعرضت لحادث مروري    الرقابة المسائية ببلدية محافظة خميس مشيط تصادر 220كجم وتزيل 28 بسطة عشوائية مخالفة    أمير منطقة تبوك يستقبل قائد القوات الخاصة للأمن والحماية    مصري يحمي ابنته بجسده من قطار متحرك    “الأرصاد”: تقلبات جوية وأمطار بداية من الأربعاء.. وعودة الحرارة إلى الانخفاض مساء الخميس    بتوجيه من وزير العدل.. الصكوك العقارية إلكترونية وعملية التوثيق “بالبصمة”    أمير القصيم يلتقي الشيخ الفنيخ بمناسبة تعيينه رئيسا لمحكمة الرس    «الضباب الكثيف» يرجح أن يكون سببا في تحطم طائرة برايانت    فنون الباحة تستعد لعام الخط العربي    رئيس الأركان ونظيره الباكستاني يستعرضان آفاق التعاون العسكري    النيابة: القبض على شخص وصف جامعيات وأولياء أمورهن بألفاظ مشينة    وزير الطاقة: المملكة ودول الأوبك+ تمتلك المرونة للتجاوب مع أي متغيرات    أمير المدينة: توسيع دائرة المستفيدين من مبادرة "خير امة"    وزير خارجية المملكة المتحدة يستقبل الأمير فيصل بن فرحان    إقفال طرح يناير من برنامج الصكوك المحلية    دوري المدارس : 12 ألف فريق ل 7 فئات عمرية على 3 مراحل    استنفار في “صحة الطائف” بعد إصابة 16 شخصًا بحادث تصادم بينهم 4 معلمات و10 طالبات    سمو الأمير فيصل بن خالد بن سلطان يستقبل قيادات التمريض بمناطق المملكة    تعليم الطائف يحقق مراكز متقدمة في أولمبياد اللغة العربية    دوري أبطال آسيا.. أربع فرق عربية تبحث عن بطاقات دور المجموعات    الرئيس المصري يدعو إلى أن يكون مؤتمر الأزهر فاتحة لسلسلة مؤتمرات لتجديد الفكر الإسلامي    "هدف" يدعم خمس شهادات مهنية احترافية معتمدة في قطاع تقنية المعلومات    ترسية الدفعة الأولى من الشعير بوزن 900 ألف طن    جدة : 132 لاعبًا يتنافسون لنيل 3.5 ملايين دولار ولقب بطولة لعبة الجولف    شرطة القصيم: الإطاحة بتشكيل عصابي باكستاني لتورطهم بارتكاب جرائم سرقة الأغنام بالمنطقة .    حسام بن سعود يشيد ب "المستوى الأكاديمي" لجامعة الباحة    بيان من الجمارك السعودية حول حقيقة السماح بدخول 10 كروزات سجائر    وعد من البدري لجماهير الاتحاد    النصر يفاوض الشباب لضم الصليهم في «الشتوية»    “رئاسة الحرمين” تبدأ في تركيب 514 لوحة إرشادية مكانية بالحرم المكي    “سكني” يوقع اتفاقية تعاون مع “سابك” لتقديم خدمات إسكانية    أمير منطقة القصيم يشهد انطلاق ملتقى شباب الوطن    الصين: ارتفاع وفيات فيروس كورونا إلى 80 شخصاً    اللجنة الوطنية للصحة في الصين : ارتفاع عدد وفيات فيروس كورونا بالصين إلى 80 شخصًا    نجاح إزاله جسم معدني من أمعاء طفل بحفر الباطن    ولي العهد يرعى حفل تخريج الدفعة 97 من طلبة كلية الملك فيصل الجوية    مقتل قيادات حوثية في نهم والضالع    نائب الرئيس اليمني: مليشيا الحوثي تعيش حالة هيستيريا بعد مقتل سليماني    سموه خلال الاجتماع    مسابقة في معرض القاهرة الدولي للكتاب    أدبي الباحة يحتفي بالببلوغرافي خالد اليوسف    أمير الرياض يشرف حفل سفارة جمهورية الهند لدى المملكة    «جيف بيزوس» بين الطلاق والاختراق    المغامسي عن الأب الذي يترك ابنته تبحث عن سكن لنفسها : " هذا رجل ليس عنده مسكة من عقل!!"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وكالة الطاقة تتوقع تسارع نمو الطلب على النفط هذه السنة
نشر في الحياة يوم 16 - 03 - 2018

توقعت وكالة الطاقة الدولية تسارع نمو الطلب العالمي على النفط هذه السنة، لكن الإمدادات ما زالت تنمو بوتيرة أسرع، ما يؤدي إلى زيادة المخزون في الربع الأول. ورفعت الوكالة التي تتخذ من باريس مقراً، توقعاتها للطلب العالمي على النفط هذه السنة إلى 99.3 مليون برميل يومياً من 97.8 مليون برميل في 2017.
وزادت مخزونات النفط التجارية في الدول الصناعية الأعضاء في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية في كانون الثاني (يناير) للمرة الأولى في سبعة أشهر إلى 2.871 بليون برميل، ما يزيد بمقدار 53 مليون برميل على متوسط خمس سنوات. وأفادت الوكالة التي تقدم المشورة للحكومات الغربية بشأن سياسات الطاقة، بأن زيادة مخزون كانون الثاني 18 مليون برميل فوق مستوى كانون الأول (ديسمبر)، تقترب من نصف حجم الزيادة المشهودة عادة في مثل هذا الوقت من السنة. لكنها أشارت الى أن فنزويلا، التي تعاني من أزمة اقتصادية خفضت إنتاجها النفطي نحو 50 في المئة في سنتين إلى مستويات متدنية لم تشهدها في أكثر من عشر سنوات، قد تُسبب انخفاضاً جديداً في المخزون.
وأضافت: «تواجه الإمدادات من فنزويلا بوضوح انخفاضاً متسارعاً محتملاً من دون أي تغيير يعوض ذلك من منتجين آخرين، فقد يكون البلد الواقع في أميركا اللاتينية العنصر الأخير الذي يدفع السوق بحسم نحو النقص».
وفي محاولة لتصريف المخزون، تطبق منظمة البلدان المصدرة للبترول ومنتجون آخرون منهم روسيا، اتفاقاً لخفض الإنتاج نحو 1.8 مليون برميل يومياً منذ كانون الثاني 2017 حتى نهاية 2018. وبافتراض عدم تغير إنتاج «أوبك» لبقية السنة، تتوقع وكالة الطاقة زيادة طفيفة في مخزون منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية في الربع الأول من العام الحالي مع حدوث انخفاضات بعد ذلك.
وأضافت أنها تتوقع نمو الإمدادات من الدول غير الأعضاء في «أوبك» بمقدار 1.8 مليون برميل يومياً في 2018 إلى 97.9 مليون برميل يومياً بقيادة الولايات المتحدة التي من المتوقع زيادة إنتاجها من الخام بمقدار 1.3 مليون برميل يومياً هذه السنة إلى أكثر من 11 مليون برميل بنهاية العام.
وانخفض إنتاج الخام في «أوبك» في شباط (فبراير) إلى 32.1 مليون برميل يومياً بقيادة فنزويلا والإمارات. ورفعت وكالة الطاقة تقديراتها للطلب على نفط «أوبك» إلى 32.4 مليون برميل يومياً للعام الحالي، في مقابل 32.3 مليون برميل يومياً في توقعات الشهر الماضي. وأوضحت أن قرار ترامب فرض رسوم جمركية على واردات الصلب والألومنيوم الذي دفع شركاء تجاريين كباراً للتلويح بالر، يهدد توقعات النمو الاقتصادي العالمي. وتابعت: «أي تباطؤ سيكون له عواقب وخيمة بخاصة على الوقود المستخدم في قطاع النقل البحري والنقل بالشاحنات»، مشيرة الى أن نمو التجارة العالمية اتسم بالقوة اذ تسارع من 2.5 في المئة في 2016 إلى 4.7 في 2017، معتبرة انه السبب المرجح لزيادة بنسبة 1.8 في المئة في الطلب العالمي على زيت الغاز في 2017.
الى ذلك، تذبذبت أسعار النفط أمس إذ وجدت دعماً في قوة الطلب العالمي، لكن كبحتها في الوقت ذاته زيادة مستمرة في الإنتاج الأميركي تقوض الجهود التي تقودها منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) لخفض الإمدادات ودعم الأسواق. وبحلول الساعة 07:42 بتوقيت غرينتش ارتفع خام غرب تكساس الوسيط الأميركي في العقود الآجلة تسعة سنتات إلى 61.05 دولار للبرميل. وتم تداول العقود الآجلة لخام «برنت» عند 64.91 دولار للبرميل ليظل قريباً من سعر آخر تسوية. وظل الخامان خلال معظم ساعات التداول الآسيوية عند أعلى أو أقل قليلاً من التسوية السابقة.
وتلقت الأسعار بعض الدعم من الطلب القوي. وأشارت «أوبك» الى أن من المتوقع نمو استهلاك النفط بمقدار 1.62 مليون برميل يومياً هذه السنة. لكن الزيادة المستمرة في إنتاج الخام الأميركي ألقت بظلالها على الأسواق، حيث بلغ الإنتاج مستوى قياسياً في الأسبوع بصعوده إلى 10.38 مليون برميل يومياً ليرتفع أكثر من 23 في المئة منذ منتصف 2016. كما زاد مخزون الخام التجاري خمسة ملايين برميل إلى 430.93 مليون برميل. وفي أنقرة، صرحت قناة «برس تي في» التلفزيونية الإيرانية الناطقة بالإنكليزية نقلاً عن وزير النفط الإيراني بيجن زنغنه، بأن من المستبعد أن تغير «أوبك» اتفاق منتجي النفط على تقليص الإنتاج قبل نهاية السنة. ونقلت عن الوزير قوله: «الروس يمكن أن ينسحبوا من الاتفاق لأنهم لم يقدموا أي التزامات لأوبك بالبقاء في الاتفاق حتى نهاية 2018. يمكن أن تغير أوبك أيضاً قرارها، لكن أشك في أن تفعل ذلك».
وكان زنغنه قال لصحيفة «وول ستريت جورنال» إن «أوبك» قد توافق على بدء تخفيف القيود الحالية في 2019 حين تجتمع في حزيران (يونيو). وأضاف أن بلده يريد من «أوبك» العمل على إبقاء أسعار النفط عند نحو 60 دولاراً للبرميل لكبح إنتاج النفط الصخري الأميركي، وأن إيران قد تزيد الإنتاج بنحو 100 ألف برميل. ولم يذكر الوزير متى قد ترفع إيران إنتاجها.
وفي بغداد، دعت وزارة النفط العراقية الشركات للاستثمار في مشروع لبناء مصفاة نفطية بطاقة 70 ألف برميل يومياً في محافظة الأنبار بغرب البلاد. وأعلنت في بيان أن على المستثمرين المهتمين تقديم مقترحاتهم في موعد أقصاه 14 حزيران، مضيفة أن المشروع سيكون بنظام البناء والتملك والتشغيل أو البناء والتملك والتشغيل ونقل الملكية. وتأتي مصفاة الأنبار، قرب بلدة حديثة، في إطار خطة الحكومة لزيادة طاقة معالجة النفط وتقليص واردتها من المنتجات النفطية. وفي الأشهر الأخيرة، أعلنت بغداد خططاً لبناء أربع مصاف وتجديد محطات لمعالجة النفط والغاز دُمرت في القتال مع تنظيم «الدولة الإسلامية».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.