الجهات الأمنية بالقصيم تكثف جهودها في تطبيق أمر منع التجول    الإرياني: مؤتمر المانحين ترجمة لمواقف المملكة الداعمة لليمن    الحكومة اليمنية: مؤتمر المانحين لليمن ترجمة لمواقف السعودية الداعمة لإنقاذ اليمنيين    اعتقال الشرطي الأمريكي «خانق» فلويد    كيف رد الرئيس التنفيذي ل «تويتر» على تصريحات ترمب؟    السواط يخلع قميص «السكري» ويستعد ل«العميد»    ديوان المظالم يعتمد خطة عمل شاملة لاستئناف عودة أعمال ديوان المظالم ومحاكمه    إدارة تعليم الجوف تهيئ مقار العمل لاستئناف عودة الموظفين    قتلى وجرحى في اشتباكات سودانية إثيوبية حدودية    مجزرة طالبان تطوي اتفاق السلام الأفغاني    اشتية: واجهوا مخطط الاحتلال الجديد    تفاقم التوتر بين الولايات المتحدة والصين يضغط على الأسواق العالمية    النصر يسعى لإبقاء بيتروس    عودة الدوري الإنجليزي.. تنتظر تتويج ليفربول وشفاء النجوم    ماذا بعد كورونا    «ذي عين».. بلد الموز البلدي والكادي    تغريم 18 منشأة مخالفة في حائل    الإطاحة بشخص يروج لبيع تصاريح تنقل بين المناطق    التواصل الحكومي يطلق هوية حملة «نعود بحذر»    ثقافة المستقبل ومستقبل الثقافة    بلسم الكلمات في زمن كورونا    أوروبا تسرّع وتيرة رفع تدابير العزل    فتح المسجد النبوي تدريجيا اعتبارا من الأحد القادم    "الصحة": تسجيل 17 حالة وفاة و1581 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" وشفاء 2460 حالة    "الداخلية" تعلن عن الإجراءات الاحترازية والتدابير "البروتوكولات" الوقائية للقطاعات    ضمن الفعاليات المصاحبة ل"ساتاك20"    «الدراما الخليجية».. ذهب الجمل بما حمل    عودة «الليقا» بمواجهة إشبيلية وريال بيتيس    المعيقلي: رُبَّ نِعْمَةٍ خَفِيَّةٍ بَاطِنَةٍ أَعْظَمَ مِنْ نِعْمَةٍ بَيِّنَةٍ ظَاهِرَةٍ    الجدعان: مستمرون في تنفيذ خطط التنمية الداعمة للنمو والتنوع الاقتصادي    “الأرصاد”: أمطار رعدية في 3 مناطق.. السبت    ابن معمر: صياغة تعهد عالمي لمعالجة آثار «كورونا»    آل الشيخ: المساجد في المملكة لها مكانة كبرى عند القيادة ونجد كل الدعم والرعاية    السر وراء رفض حسين الشحات الانتقال إلى النصر    وزير الشؤون الإسلامية يوضح أول صلاة ستؤدى في المساجد يوم الأحد وكيفية أداء صلاتي الفجر والعشاء في المساجد عند المنع    أكثر من 4 آلاف مسجد وجامع بالمنطقة الشرقية تستقبل المصلين بعد غدٍ    البورصة الأردنية ترتفع 2.99% في أسبوع    "إعلاميون" و"أدبي أبها" ينظمان ندوة (واقع التطوع ومفاهيمه.. "نشامى عسير" إنموذجًا...).. غدًا السبت    وزير الشؤون الإسلامية يتفقد عدداً من المساجد والجوامع بمدينة الرياض    أمانة عسير تغلق ١٥٩ منشأة في أول أيام رفع منع التجول    بلدية أحد رفيدة تكثف أعمال تطهير وتعقيم ساحات المساجد والجوامع    جمعية الغد تطلق مبادرة لدعم المعزولين صحياً    “البيئة” تستكشف وتعالج 369 ألف هكتار من الجراد الصحراوي    موقف الطلاب الذين لا يمتلكون أجهزة حاسب آلي من آداء الإختبار التحصيلي    حقيقة استرداد دعم «حساب المواطن» حال عدم سحب المستفيد له    بورصة بيروت تغلق على تحسّن بنسبة 0.01%    «النمر» يحذر من أسباب شائعة وراء زيادة ضغط الدم    تركي آل الشيخ يعرض التلفاز في مزاد خيري    أضف تعليقاً إلغاء الرد    هاشم سرور: من يقترب من ماجدعبدالله هو الخاسر    عكاظ.. وُجدت لتبقى    شهادات تستحضر التاريخ.. يكتبها صنّاع الرأي والمحتوى    عكاظ في الصدارة    عكاظ أولا        أماني القحطاني تحصد جائزتين دوليتين في مسابقة لمواجهة كورونا    الوصول للفرح    خادم الحرمين: نرى الأمل في قادم أيامنا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مهند عسيري ... ابن «محايل عسير» هداف الوحدة «الخطير»
نشر في الحياة يوم 19 - 03 - 2011

نجح هداف الوحدة، الشاب مهند عسيري (24 عاماً) في تعويض جيل الهدافين الأفذاذ الذين رحلوا عن كتيبة «الفرسان» وحطوا رحالهم في أندية أخرى في الأعوام الماضية، وفي مقدمهم عبيد الدوسري وعيسى المحياني وناصر الشمراني، إذ دخل الهداف والمهاجم الجنوبي اللامع قلوب الوحداويين كافة وبات النجم الأول الذي لا يُشق له غبار في الفريق «الاحمر»، خصوصاً بعدما قاده أخيراً إلى التأهل إلى المباراة النهائية لبطولة كأس ولي العهد بعد غياب طويل عن منصات التتويج قارب ال 50 عام، وباتت تتغنى به الجماهير الوحداوية كثيراً في المدرجات، وتتفاعل مع أهدافه الجميلة ولمساته الفنية الرائعة ولسعاته الرأسية المتقنة، حيث يزداد اللاعب توهجاً وتميزاً وتألقاً يوماً بعد يوم في دوري زين السعودي الذي أصبح من أبرز وأميز منافسيه على لقب «كبير الهدافين».
وشق الفتى الوحداوي الموهوب مهند عسيري طريقه إلى عالم الأضواء والنجومية بسرعة الصاروخ، إذ بدأ حياته الرياضية من جنوب السعودية وتحديداً من محافظة محايل عسير عبر فريق نادي الشهيد الذي سجل رسمياً في كشوفاته منذ سن باكرة، ولعب في درجة الناشئين ثم الشباب ليسطر معه أروع عروضه الكروية ويقدم معه أجمل مستوياته الأدائية تحت إشراف المدرب الوطني موسى عسيري (مكتشف موهبته الكروية)، ليخطف أنظار مدافع الوحدة السابق خالد عبده الذي يعمل موجهاً تربوياً في عسير، ويعرضه مباشرة على إدارة نادي الوحدة التي تجاوبت سريعاً وأرسلت وفداً رسمياً لمشاهدة اللاعب في دورة كروية لقطاع التعليم، وتم التوقيع معه بعد مشاركته في لقاء كروي لمنتخب عسير التعليمي وذلك قبل ستة أعوام، ليظفر الوحداويون بصفقة كروية رابحة وهداف كبير من طراز فريد، ومن يومها كتب عسيري شهادة ميلاده الفعلية في عالم المستديرة، حتى وصل إلى الفريق الأول في العام الماضي، وأخذ فرصته كاملة مع المدرب البرتغالي بوريكو غوميز الذي فجر موهبته التهديفية وجعله المهاجم الأول في «فرسان مكة».
ويملك عسيري مواصفات الهداف المرعب، ويُجيد موهبة الإرتقاء إلى أعلى وإحراز الأهداف الرأسية على طريقة كبار الهدافين، ويمتاز بتمركزه الرائع في منطقة المنافسين المحظورة، ويسدد بشكل محكم في مرمى الحراس ويهز الشباك ويرعب المدافعين والمدربين، وتلقبه الجماهير الوحداوية بألقاب عدة كالرنانة والمدمرة ال 14 والجوهرة الحمراء والسيف الوحداوي والبلدوزر.
ويعشق مهند فريقه الوحدة عشقاً لافتاً، وقام في الأسابيع القلية الماضية بتمديد عقده مع النادي لمدة عامين إضافيين ليبقى في صفوف «الفرسان» لأربع سنوات مقبلة، ويقول عسيري ل «الحياة»: «لا أرغب في إرتداء أي شعار نادٍ آخر غير الوحدة، ولا أتوقع أن أجد نفسي خارج أسوار النادي الذي قدمني لساحة الأضواء والنجومية، وكان له الفضل بعد الله في بروزي وهو من عرفني بالجماهير الرياضية، ومن أقل الأشياء التي من الممكن أقدمها له هو تمديد عقدي معه لمدة عامين إضافيين، ولو طلب مني التمديد ل 10 سنوات فلن أرفض، ويكفيني أن جمهوره العاشق والوفي لم يتركني وحيداً خلال بداياتي مع الفريق، ووقف معي بكل حب وإحترام وتقدير، وأتمنى أن أكون عند حسن ظنهم كافة وأن أسهم في رسم البسمة على شفاههم في الفترات المقبلة».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.