مصرف الراجحي يواصل تميزه كأفضل بنك وأكبر ممول للمساكن والعقارات في المملكة    رياح سطحية مثيرة للأتربة والغبار على أجزاء من الشرقية والرياض    رحيل الإعلامي "الصافي" أوّل رئيس تحرير لمجلة الفيصل    جبل «طُوَيْق».. تاريخ وأمجاد    مدير الأمن العام : اليوم العالمي لمكافحة المخدرات يشكل فرصة واعدة لتحصين البشرية من أخطار المخدرات    الأهلي يفوز على بيراميدز ويتأهل لنصف نهائي كأس مصر    الترجي بطلا للدوري التونسي للمرة السادسة على التوالي    طبيب ما بعد المطب    رسائل لمدة يوم في Instagram    مقتل 22 شخصا بظروف غامضة    قضية أمبر هيرد تعود للواجهة    نصائح لعلاج نقص التروية في الأطراف    تنظيف الأسنان يطيل العمر    بلاد الرافدين بلا طائفية    مبتعث سعودي ينقذ حياة مسنة في أستراليا    بأمر الملك.. ولي العهد يقلد قائد جيش باكستان وسام الملك عبدالعزيز    «تداول» تطلق العقود المستقبلية للأسهم المفردة لتطوير السوق    خادم الحرمين يبعث رسالة لملك البحرين    القيادة تهنّئ رئيس جيبوتي بذكرى الاستقلال    بحث تسهيل دخول السعوديين إلى دول الشنغن دون تأشيرة    الفائزون ب«هاكاثون الصناعة» يحصدون 1,450 مليون ريال    ورشةُ عملٍ حول قطاع التطوير العقاري في المملكة ومصر    سمو أمير مكة المكرمة يتفقد مجمع صالات الحج ويرأس اجتماع لجنة الحج المركزية    سعود بن نايف: التصدي يومياً لمحاولات التهريب    استقبال ضيوف الرحمن القادمين من الجمهورية اليمنية    رئيس الهيئة العامة للنقل يتفقد عددًا من مواقع خدمات النقل لموسم حج 1443ه    أمير تبوك يدشّن فعاليات «الرعاية خلال الأزمات»    رئيس وزراء العراق يؤدي العمرة ويغادر جدة    10 أفكار إبداعية تحصد جوائز سباق الإعلام"ميدياثون"    السعوديات يتسابقن على شرف خدمة ضيوف الرحمن    ماذا يعني حظر استيراد الذهب الروسي؟!    معاناة أهالي تعز تتفاقم.. بمباركة أممية                                            مقعد "الكرويتة" يعيد ذكريات المقاهي الشعبية في جدة التاريخية                    رئاسة شؤون الحرمين تطلق برنامج تصحيح تلاوة الفاتحة لحجاج بيت الله الحرام                                    أمير الرياض يؤدي صلاة الميت على الأميرة موضي بنت مساعد بن عبدالرحمن بن فيصل    أمير منطقة تبوك يدشن فعاليات اليوم العالمي لمكافحة المخدرات بالمنطقة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




نشر في البلاد يوم 29 - 11 - 2021

تشهد المملكة هذه الأيام نشاطًا سياحيًا كبيرًا، يعكس مدى الاهتمام الذي توليه الحكومة بهذا القطاع الحيوي، الذي يعد أحد أسرع القطاعات نموًا على مستوى العالم، ويحمل في طياته مستقبلاً واعدًا، باعتباره أحد أهم ركائز رؤية المملكة 2030.
ومن يتابع الحركة السياحية النشطة في المملكة، سوف يلحظ الجهد الكبير الذي تبذله "روح السعودية" في تنمية القطاع، وابتكار آليات مستدامة لدعمه وتطويره، ليكون منافسًا إقليميًا وعالميًا، ويضع المملكة في مكانتها المستحقة.
فبالإضافة إلى دورها الرئيس في التنشيط السياحي، استطاعت "روح السعودية" أن تعمل أيضا كداعم أساسي لكافة المواسم والفعاليات، من خلال إطلاقها لتقويم الفعاليات والمواسم، الذي يعرض كافة الأنشطة السياحية والترفيهية في المملكة حتى مارس المقبل 2022، بالإضافة إلى توظيف العديد من الشَراكات من أجل دعم المواسم المختلفة.
ولعل ما تقدمه "روح السعودية" من دعم لموسم الرياض، لخير دليل على رؤيتها العلمية والاحترافية لمفهوم الاستدامة، الذي استطاعت من خلاله أن تضع المملكة ضمن أهم الوجهات السياحية في المنطقة، بالإضافة إلى تكريس الاستراتيجية الرامية إلى جعل السياحة هي صناعة المستقبل، من أجل تعزيز الاقتصاد المحلي والتنمية، وتعزيز أهداف التنمية المستدامة، حيث تساهم السياحة في توفير مصادر دخل لأفراد المجتمع، وخلق فرص عمل للشباب السعودي، وتوفير فرص للأعمال التجارية التي تعتمد على الشركات المتوسطة وصغيرة في تعزيز مدخولها، وتساهم كذلك في تنويع مصادر الاقتصاد الوطني، إضافةً إلى كونها جسرًا للتواصل الإنساني والثقافي مع شعوب العالم، وتأكيد التواصل والتفاهم المشترك بينها.
وفي هذا الإطار استطاعت "روح السعودية" أن تكرس شراكاتها مع شركات الطيران المحلية والخليجية لتحقيق الجذب السياحي، من خلال العديد من العروض التي تهدف إلى تيسير استقطاب السياح الخليجيين والعرب نحو الوجهات السياحية والترفيهية بالمملكة، مثلما فعلت في إيجاد عدد من العروض الترويجية التي انتشر صداها مؤخرًا لجذب المواطن الخليجي نحو موسم الرياض2021، إلى جانب توظيفها للشراكات المحلية في مجال الفنادق والضيافة وغيرها، من أجل الترويج المحلي وتنشيط السياحة الداخلية، بما يتماشى مع برنامج "جودة الحياة"، ورؤية المملكة 2030.
وبالنظر إلى الأرقام التي تشير إلى حجم الجهد المبذول من قبل "روح السعودية" من أجل رفع إسهام السياحة في الاقتصاد المحلي، فإن كافة المؤشرات تؤكد نجاحها في توفير نحو 100 ألف فرصة وظيفية خلال العام 2021؛ وذلك ضمن مستهدفات القطاع السياحي للوصول إلى مليون فرصة وظيفية بحلول العام 2030، بالإضافة إلى ارتفاع شراكاتها مع منشآت القطاع الخاص من 100 شركة في صيف 2020، إلى أكثر من 250 منشأة سياحية في صيف 2021، بالإضافة إلى رفع معدل الإنفاق على الأنشطة السياحية بمعدلات غير مسبوقة قياسًا بالأعوام السابقة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.