جامعة طيبة تتيح القبول في 7 تخصصات جديدة    اتحاد الكريكيت ينظم نهائي البطولة الوطنية الأولى    اختتام الدورة الدولية الأولى للكرة الطائرة في المملكة    خادم الحرمين الشريفين وولي العهد يعزيان رئيس الفلبين    ضبط مواطنَين امتهنا الاعتداء على عمال محطات الوقود وسلب الأموال بحائل    هل يجوز توكيل الغير في الصدقة؟ المصلح يجيب (فيديو)    البرازيل تسجل 73602 إصابة جديدة بكورونا و2032 وفاة    الرقمنة تحيل «راجعنا بكرة» إلى التقاعد    السعودية لإعادة التمويل العقاري تُخفض هامش الربح على التمويل العقاري    وزير التجارة يوجه الوكلاء بوضع مؤشرات أداء عالمية    الحوثية - الإيرانية.. تغتال البراءة    مظاهرات فلسطينية ضد من؟ قتلة نزار ليس عندهم دم!    أمير جازان ونائبه يعزيان أسرة العتيبي    «الحياة الفطرية»: الإجهاد سبب نفوق وعلين في بلجرشي    خادم الحرمين يهنئ رئيس سلوفينيا بذكرى اليوم الوطني لبلاده    الأزوري يتوعد النمسا والدانمارك في اختبار ويلز    رونالدو .. أرقام قياسية أمام «الديوك»    العماري يحطم الرقم القياسي للمملكة في البندقية    #الأخضر تحت 20 يتأهل لربع نهائي كأس العرب بثنائية في " #اليمن "    المؤرخ النجيمي: التوثيق خطوة رائعة واعتماده من 1956 يبتر العمق التاريخي لرياضتنا    سمو ولي العهد.. رجلٌ أتى في وقته    يوم الأب    ضبط 32 شخصا خالفوا تعليمات الحجر الصحي    أمير جازان ونائبه يعزيان في وفاة قائد ‫حرس الحدود السابق بالمنطقة    «التجارة» تسجن وتشهر وتبعد مقيماً مدانا بجريمة التستر وتحويل الأموال للخارج    استعداداً للحج.. «شؤون الحرمين»: رفع الجزء السفلي من كسوة الكعبة الأحد المقبل    النفط يرتفع وبرنت يسجل 75.56 دولار للبرميل    أمير الشرقية يرعى تخريج دفعتين بجامعة الملك فهد    نائب وزير الخارجية الأمريكي يلتقي بمفوّض العلاقات الدولية الفنزويلي    تحركات الملالي تحت "المجهر"            القصبي: وزارة الإعلام وهيئاتها تدعم الكفاءات السعودية لصناعة التميز والإبداع    توقيع اتفاقية تعاون بين جامعة #الملك_خالد وشركة السودة للتطوير        الكرة والدنيا فرح وحزن وإعادة ترتيب اوراق    رؤية مختلفة وابتكارات خلاقة            (فإن خفتم أَلا تعدلوا)            هندوراس تنقل سفارتها لدى إسرائيل إلى القدس المحتلة    وكيل أمارة عسير يزور بارق ويطلع على أبرز مبادرات المشهد الحضري    "السعودية للكهرباء": إعادة الخدمة إلى جميع المشتركين المتأثرين في شرورة    "أخصائية": الموسيقى كانت موجودة في مدارسنا قبل 60 عامًا.. وها هي تعود الآن    "الشمري" تنوه بحصول المملكة على المركز الأول عربيًا بالتعليم الإلكتروني    "الصين" تعتزم إرسال أول مهمة مأهولة إلى المريخ في 2033    ( علمتني الحياة )    حبس المشاعر    (مواقف الأصدقاء)    «واتساب» يضيف ميزة تحافظ على ذاكرة هاتفك الشخصي    تعرف عليها.. خرافات متداولة عن "عَرَق الإنسان"    شهادة " تميز" ل"علي خليل" من مستشفى الملك خالد ومركز الأمير سلطان بالخرج    الشؤون الإسلامية تعيد افتتاح 17 مسجدا بعد تعقيمها في 5 مناطق    مشرف دعم الأمانات بوزارة البلديات يزور منطقة عسير ويطلع على مبادرات المشهد الحضري بالأمانة    "الصحة" توضح سبب استمرار إيجابية العينة رغم التعافي من "كورونا" *meta itemprop="headtitle" content=""الصحة" توضح سبب استمرار إيجابية العينة رغم التعافي من "كورونا" *"/    الهجوم الرهيب.. قتلى وجرحى في ضربة جوية بإقليم تيغراي الإثيوبي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.






نشر في البلاد يوم 11 - 04 - 2021

تواصل إثيوبيا التعنت في ملف سد النهضة مع محاولات للتلاعب مع السودان ومصر وإدارة مفاوضات مع كل طرف على حدة لضرب وحدة مواقف الدولتين التي تبلورت في الفترة الأخيرة في محاولة أديس أبابا لكسب الوقت وفرض الأمر الواقع، عبر تنفيذ الملء الثاني للسد دون توقيع اتفاق ملزم، ما دفع السودان للتشدد والتحذير من اندلاع حرب للمياه في تماهٍ مع مصر التي لوحت بأن الخيارات كلها مفتوحة. وأفادت مصادر سودانية أن أديس أبابا عرضت على الخرطوم، أمس السبت، إطلاعها على تفاصيل الملء الثاني لسد النهضة، المُزمع في يوليو وأغسطس المُقبلين خلال موسم الأمطار، بدون اتفاق قانوني ملزم.
ونقلت المصادر عن دبلوماسيين سودانيين أن العرض الإثيوبي جاء على ما يبدو لرفع الضغط السوداني والإقليمي والدولي عن أديس أبابا، مؤكدة على ثبوت موقف الخرطوم القاضي بضرورة تبادل المعلومات ضمن اتفاق قانوني ملزم حصرًا، ومشددة على ضرورة الوصول إلى اتفاق قانوني ملزم بشأن معلومات الملء والتشغيل بين إثيوبيا والسودان ومصر معًا، وليس مع دولة دون الأخرى.
وفي وقت سابق السبت، أعلنت إثيوبيا أن عملية الملء الثاني لسد النهضة ستتم في موعدها، مشيرة إلى أنها ستتم في موسم الأمطار المقبل، معلنة استعدادها لتبادل المعلومات عن ملء السد مع مصر والسودان، دون اتفاق ملزم.
وفي إشارة إلى نفاذ صبر الخرطوم تجاه تعنت أديس أبابا، حذر المستشار الإعلامي لرئيس مجلس السيادة السوداني الطاهر أبوهاجة، من اندلاع حرب مياه إذا لم يتدخل المجتمع الدولي لحل أزمة سد النهضة.
وقال مستشار رئيس مجلس السيادة عبدالفتاح البرهان إن الحكومة الإثيوبية تتحمل المسؤولية عن رفض كل الحلول المطروحة وعرقلة الوساطة الدولية من خلال إحباط المفاوضات التي استضافتها واشنطن العام الماضي، مشيرًا إلى أن تصريحات أديس أبابا تشير لسيرها الأحادي في قرار احتجاز مياه النيل الأزرق بملء بحيرة السد في توقيت تحدده بنفسها. وشدد على أن التصريحات الإثيوبية تكشف بوضوح النية المبيتة منذ بدء إنشاء السد بعدم الرغبة بل باستبعاد استراتيجية التعاون بشأن المياه وتبني خط الصراع غير المفيد. ووجه أبوهاجة تحذيرا إلى الحكومة الإثيوبية وطالبها بألا تضع الآخرين في خانة العدو منذ وقت مبكر، مضيفا أن حرب المياه بدأت وهي قادمة بصورة أفظع مما يمكن تخيله، إذا لم يضع العالم – بعد أن انتبه لذلك – حدا لاستهتار النظام الإثيوبي عبر مؤسساته العدلية ومنظماته الدولية.
إلى ذلك، أعلنت أوغندا أنها وقعت مع مصر اتفاقية لتبادل المعلومات العسكرية، في ظل التوتر المتصاعد بين مصر وإثيوبيا بشأن أزمة سد النهضة.
ووفقاً لبيان صادر عن قوات الدفاع الشعبية الأوغندية، أُبرمت الاتفاقية بين جهاز المخابرات المصرية ورئاسة المخابرات العسكرية التابعة لقوات الدفاع الأوغندية.
ورأى خبراء أن الهدف من الاتفاقية هي توسيع العمق الإقليمي لمصر في دائرة ومحيط سد النهضة، تحسبًا لكل سيناريوهات التصعيد مع إثيوبيا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.