بدء صرف أولى دفعات مستحقات مزارعي القمح المحلي لهذا الموسم    الأردن يدين استهداف مليشيا الحوثي الإرهابية مدرسة في عسير بطائرة مفخخة    الإرياني: استمرار حصار مليشيا الحوثي لتعز خلّف مأساة إنسانية غير مسبوقة لأكثر من 4 ملايين مواطن يمني    المركز الوطني للأرصاد: رياح نشطة وأتربة مثارة على منطقة الباحة    «ديوان المظالم» يطلق خدمة تقديم الطلبات القضائية عبر منصة «معين»    ضبط 9 عمال وإغلاق وتغريم 20 منشأة لهذه الأسباب    الهند تسجل أدنى حصيلة إصابات بفيروس كورونا منذ نهاية مارس الماضي    أدنى مستوى منذ 31 مارس.. أصابات كورونا في الهند تسجل 70 الف و 421 والوفيات 3921    "منشآت" تطلق المركز السعودي للابتكار المفتوح    المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر يدين استهداف طائرة مسيّرة لمدرسة في عسير    تفكيك شبكات ألغام حوثية شمال وغرب اليمن    أمير حائل يرعى حفل صعود نادي الطائي لدوري المحترفين    البرازيل تتغلب على فنزويلا بثلاثية نظيفة في افتتاح الكوبا    الغبار يجبر الأخضر على الصالة الرياضية    تقنية المعلومات والنمو الاقتصاد    اهتمامات الصحف اللبنانية    "الخضير" يوضح حكم وضع المصحف في السيارة بغرض التبرك    "المرور" يذكر باتباع هذه النصائح الخمس خلال القيادة أثناء موجات الغبار    شاب يكتشف حرمة زواج والديه بعد 30 عاماً من الارتباط    إقالة مدرب الكويت كاراسكو بعد الخروج من تصفيات كأس العالم    الصحف السعودية    خلال 24 ساعة في أمريكا: 9587 إصابة جديدة و 174 وفاة بكورونا    وضع 6 آلاف طالب سعودي على مسار العلماء    سمو أمير منطقة جازان وبحضور سمو نائبه يرأس الجلسة الافتتاحية لمجلس المنطقة في دورته الثانية..    آل الشيخ: التعليم واجه تحديات في العامين الماضيين.. والآن يمر بمرحلة تطوير حقيقي    «مدني عسير»: سقوط طائرة مفخخة دون طيار على مدرسة    «العدل»: طرح الإصدار الأول لوثيقة نظام الإجراءات الجزائية    3 باقات للحج.. 20 راكباً في الحافلة.. والوجبات مسبقة التحضير    إليسا تبدأ بروفاتها قبل الجميع..    «الاستثمارات العامة» يعتمد 3 قياديين في الفريق التنفيذي    «أخضر السلة» يبحث عن تأكيد تأهله أمام إيران    تتويج أبطال «فضية المبارزة»    المملكة.. إنجازات التنوع الاقتصادي    بوتين قبيل القمة مع بايدن: لن أخدع نفسي    ولي العهد يعزي ولي عهد الكويت في وفاة منصور الصباح    رئيس «الشورى»: مقاصد الشريعة في حفظ النفس ودفع الضرر    عقب تأهله لأولمبياد طوكيو..وزير الرياضة يقدم التهنئة لحامدي    لاعب الفيصلي يكشف سبب الفوز بكأس الملك    أمير الرياض لخريجي جامعة الإمام: تجاوزتم الصعاب    .. وتناقش تحديات مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية    أمير نجران يطلع على تقرير هيئة الأمر بالمعروف            بيع «النسر المزدوج» ب 18.9 مليون دولار    الشقحاء ل المدينة : الأندية الأدبية تقاوم الموت        نتنياهو: إدارة بايدن طالبت بوقف الاستيطان وبدولة فلسطينية حكومة جديدة في إسرائيل    نصر الله يهدد نصر الله    السديس يكرم رجل الأمن في «واقعة المنبر»    الحرم النبوي.. حواجز ليس لها معنى        تخرج الدفعة ال(65) من طلاب وطالبات جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية    مشروع البحر الأحمر نموذج عالمي لإنتاج المياه بالطاقة المتجددة    الجمهور يشارك في صناعة مواسم السعودية        الشعر وهيا السبيعي    #أمير_جازان وبحضور نائبه يرأس الجلسة الافتتاحية لمجلس المنطقة في دورته الثانية    مجموعة ابها عطاء ووفاء تكرم الشيخه نوره ال عسيله بخيبر الجنوب.    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





موظفون من قطاعات مهنية مختلفة في المملكة والإمارات يؤكدون بأن الافتقار إلى رحلات السفر بغرض الأعمال أثّر سلباً على أداء الأعمال
نشر في أزد يوم 20 - 04 - 2021

كشفت دراسة جديدة أجرتها "كولينسون"، الشركة الرائدة عالمياً في مجال خدمات السفر، بأن أكثر من أربعة أخماس المسافرين بقصد الأعمال في دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية يرون بأن وظائفهم قد تأثرت بطريقة أو بأخرى بسبب الافتقار إلى رحلات السفر بغرض الأعمال العابرة للحدود، ويشعر ثلثهم على وجه التحديد بأنه من المتعذر عليهم أداء مهامهم الوظيفية بشكل فعال. وهناك اعتقاد سائد بأن تعافي قطاع السفر بغرض الأعمال سيكون أبطأ من وتيرة انتعاش رحلات السفر بقصد الترفيه نتيجة لاستمرار الشركات في مزاولة عملياتها أثناء الوباء من دون الاعتماد على رحلات السفر. على الرغم من ذلك، وبحسب ما أدلى به ثلث المستطلعين من المسافرين بغرض الأعمال في دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية، فإن عدم قدرتهم على السفر بغرض العمل جعلهم أقل إنتاجية ، وبالتالي، فإن هذه النتائج الجديدة تعكس بوضوح الأهمية الاقتصادية للسفر التجاري العابر للحدود بالنسبة لدول مجلس التعاون الخليجي.
وتشير نتائج الاستطلاع إلى أنه في حين يتم حالياً عقد معظم اجتماعات الأعمال رقمياً عبر مكالمات الفيديو، تبرز هناك حاجة ملحّة ورغبة متنامية في أوساط عدد كبير من المسافرين بغرض الأعمال لاستئناف رحلات السفر. ومع ذلك، من الأهمية ملاحظة أن هؤلاء سيتوقعون من شركاتهم تقديم الحلول والدعم والمساندة المناسبة قبل معاودة رحلات السفر مجدداً، وبأن لا تقتصر هذه الحلول على حماية صحتهم الجسدية وحسب، بل صحتهم النفسية ايضاً.
خلال فترة ما قبل الوباء، أبدى 31٪ من المسافرين بغرض الأعمال في دولة الإمارات العربية المتحدة مخاوفهم بشأن تأثير رحلات السفر بقصد الأعمال على صحتهم النفسية، في حين أفاد 42٪ بأنها زادت من درجة التوتر لديهم. وتشير دراستنا التي أجريت أثناء الوباء إلى تفاقم هذا الشعور وبأن التركيز على هذه المجالات سيشكل الآن محط الاهتمام الأبرز لكل من الشركات وقطاع السفر. وفي واقع الحال، يؤكد 80٪ من المسافرين بغرض الأعمال في المملكة العربية السعودية و 76٪ في الإمارات العربية المتحدة على أنهم سيعطون الأولوية لصحتهم النفسية بشكل أكبر عند معاودة رحلات سفرهم في المستقبل قياساً لما كان الوضع عليه قبل الوباء. وفي الوقت الذي تفكر الشركات بمعاودة استئناف رحلات السفر بقصد الأعمال العابرة للحدودة، فإن التحدي الماثل أمامها في التأكد من عدم جعل الموظفين يشعرون بأن هذه الخطوة لا تأتي على حساب صحتهم الجسدية والنفسية.
وفي ضوء ما سبق، سيكون لمبادرات صحة ورفاهية موظفي الشركات الحضور الأبرز والأكثر أهمية على جدول أعمال الشركات على النطاق العالمي. بمعنى آخر، إن الموظفين الذين يتطلب الأمر منهم السفر بغرض الأعمال ينبغي أن يكونوا قادرين على القيام بذلك بثقة تامة بعد الاطمئنان لمعرفة أن شركتهم ستوفر لهم الدعم الكامل.
وبالرغم من ذلك، أفاد أكثر من نصف المسافرين بغرض الأعمال في الإمارات العربية المتحدة (57٪) والمملكة العربية السعودية (55٪) الذين شاركوا في استطلاعنا الذي أجري قبل الوباء بأن صاحب العمل يتوقع منهم التركيز بشكل أكبر على إبقاء تكاليف السفر منخفضة على حساب صحتهم وسلامتهم. إلى جانب ذلك، خلال فترة ما قبل الوباء، كان 25٪ من المسافرين بغرض الأعمال في دولة الإمارات العربية المتحدة و20٪ منهم فقط في المملكة العربية السعودية متأكدين من أن صاحب العمل قد قدم لهم برنامج إدارة مخاطر السفر وبأنهم كانوا على دراية تامة بكيفية استخدامه. وخلاصة القول، إن عودة رحلات السفر بغرض الأعمال إلى المسار الصحيح سيتطلب تركيزاً قوياً على الجوانب التي تضمن منح الأولوية لصحة وسلامة الموظفين، وعدم الاكتفاء بمجرد توفير الدعم اللازم لهم، بل التأكد من أنهم يفهمون بوضوح طبيعة برامج ومزايا الدعم المتاحة لهم اثناء السفر.
وقالت بريانكا لاكاني، مدير منطقة جنوب آسيا والمدير التجاري لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا لشركة "كولينسون"، "لايزال السفر بقصد الأعمال يكتسب أهمية واضحة للعيان، وتثبت هذه الدراسة بأن انعدام رحلات السفر العابرة للحدود كان له تأثير على قدرة الكثيرين على أداء مهامهم الوظيفية بشكل فعال. ومع ذلك، تتمثل الجوانب الأخرى التي سلطت هذه الدراسة الضوء عليها أيضاً في حقيقة أنه بالرغم من تنامي الحاجة والرغبة في العودة إلى مواصلة رحلات السفر بغرض الأعمال في المنطقة، فإن الصحة النفسية والجسدية، وبرامج إدارة مخاطر السفر المدروسة بعناية والتي تتم التوعية بها بشكل جيد، ستكون مهمة جداً بالنسبة للأفراد من الآن فصاعداً. ولكي نجعل المسافرين بغرض الأعمال يشعرون بالراحة والطمأنينة والثقة لمعاودة رحلات سفرهم مجدداً، ينبغي أن لا يقتصر الأمر على التدابير ذات الصلة بالوقاية من جائحة كوفيد 19 مثل الفحص واللقاحات، بل ينبغي على الشركات فهم تطلعات وتوقعات موظفيها تجاه مستقبل السفر بغرض الأعمال ودمج تلك المتطلبات في برامجها، بحيث يتسنى لها تقديم الدعم المناسب وإتاحة تجربة رائعة للموظفين والشركاء والعملاء عند التحليق في رحلات سفرهم مجدداً."


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.