بيان من الديوان الملكي : وفاة صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن عبدالله بن فيصل بن عبدالعزيز    "البيئة" تحتفي بيوم البيئة العالمي وتشارك العالم في التوعية بضرورة المحافظة على "التنوع الأحيائي"    «رويترز»: «أرامكو» تؤجل إعلان أسعار بيع الخام لشهر يوليو انتظاراً لنتائج «أوبك+»    التجارة: ضبط 22 مليون كمام مخزن خلال الفترة الماضية    مراعاة للظروف الحالية.. «صندوق التنمية الزراعية» يؤجل أقساط أكثر من 4 آلاف مستفيد    أمير الحدود الشمالية يرأس اجتماع مجلس الجمعيات الأهلية بالمنطقة    البرلمان التونسي يرفض مشروع يتعلق بالتدخل الخارجي في ليبيا    جورج فلويد كان مصابًا ب كورونا ولم تظهر عليه أعراض !    الاتحاد الآسيوي لكرة القدم يطبق تعديلات جديدة لمواكبة مستجدات كورونا    النيابة توضح خطوات خدمة طلب موعد إلكترونيًا    «تقويم التعليم» تحدد موعد التسجيل في اختبارات القدرات العامة    أمانة عسير تزيل تعديات على أراضٍ حكومية بمساحة 500 ألف م2    جامعة الملك خالد تنفذ ورشة عن " أسس إعداد الأوراق البحثية والنشر "    الشؤون الإسلامية بالباحة تضيف 84 مسجداً مساند للجوامع في أداء صلاة الجمعة    3869 مسجدا تساند جوامع المملكة لتخيف الزحام ضمن الإجراءات الاحترازية التي نفذتها الشؤون الإسلامية لمنع تفشي وباء كورونا    الكويت تسجل 6 وفيات و562 إصابة جديدة بفيروس كورونا    مطار عرعر .. إجراءات وقائية واحترازية في أولى استقبال الرحلات الداخلية    سمو أمير الجوف يرأس اجتماع لجنة تقييم سكن العمالة ويشيد بسرعة إخلاء مباني المدارس وتسليمها لإدارة التعليم    «مدني نجران» تدعو لأخذ الحيطة والحذر نتيجة التقلبات الجوية على المنطقة    أمير حائل يعزي بوفاه أسرة كاملة    “النقل” تباشر استخدام “الخط المدنيّ” في اللوحات الإرشادية بشوارع المدينة المنورة    6 مقاعد سعودية في لجان اتحاد غرب آسيا لكرة الطاولة    استئناف الدوري الروماني لكرة القدم 12 يونيو    تخصيص خطبة الجمعة عن الإجراءات الاحترازية تجاه فيروس كورونا    حسابات وهمية تستغل مستفيدي إعانة البحث عن عمل    قوات الاحتلال الإسرائيلي تعتقل خمسة فلسطينيين من محافظة قلقيلية    اهتمامات الصحف الروسية    شفاء 1473 حالة من فيروس #كورونا في #الكويت    تقرير يكشف مفاجأة.. «فلويد» كان مصاباً بكورونا عند وفاته    حالة الطقس المتوقعة اليوم الخميس    فورلان يمتدح لاعب وسط ريال مدريد    أدبي نجران ينظم محاضرة عن بُعد    مدرب الهلال يتمسك بوصول بلهندة        صعوبات كبيرة تدفع الدوري الإماراتي إلى مصير الإلغاء    عقب إغلاق 32 منشأة خالفت القرارات        تعالج 600 طن في الساعة وتعيد تدوير 5 ملايين طن من المخلّفات سنوياً    أمير تبوك خلال لقائه السبيعي        من الجولة التفقدية    شرطة مكة تطيح بشخصين تورطا بتحويل أكثر من 1400000 ريال بطرق غير نظامية    العنصرية مخالفة الحضارة والإنسانية    قاعات الدراسة الجامعية تفتقد عاصماً    «الدائرة الحمراء».. فيلم لمبتعث سعودي يرشح لمهرجان أمريكي    المملكة تدين تفجيراً استهدف مسجداً في كابول    ماذا بعد مقتل فلويد ؟!    فيصل بن فرحان يستقبل السفير الأميركي    1026 بلاغاً تلقتها الشؤون الإسلامية بعد عودة المصلين    أمير جازان يطلع على تقرير تهيئة وتعقيم المساجد والجوامع    المطالبة بإعادة النظر في رسوم النقل الجوي وخفض أسعار التذاكر    خالد الفيصل يثمن جهود القطاعات الأمنية والصحية في التعامل مع كورونا    مؤتمر المانحين.. غوث المملكة الذي لا تحده الأزمات    أمير تبوك يدشن مشروعين لأمانة المنطقة بقيمة تتجاوز ال174 مليون ريال    المملكة نموذج للاستجابة في الاحتياجات العالمية    12 برنامجًا متنوعًا في المعسكر الصيفي الافتراضي بجامعة الملك خالد جامعة    تركي آل الشيخ يتبرع بهداياه التي سيتم استرجاعها من الأهلي المصري إلى صندوق "تحيا مصر"    الأميرة حصة بنت سلمان.. رئيسا فخريا للجمعية السعودية للمسؤولية المجتمعية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"جبل الرُماة" محط أنظار حُجّاج بيت الله الحرام بالمدينة المنورة

تضم المدينة المنورة الكثير من المعالم الإسلامية والتاريخية التي تُعدّ محط أنظار حجاج بيت الله الحرام زائرين طيبة الطيبة, التي تجسّد حقبة زمنية متفرّدة ترسم في ذاكرة الحاج تلك الفترة التي عاشها النبي المصطفى - صلى الله عليه وسلم - وصحابته - رضوان الله عليهم - في هذه الأرض المباركة.
ومن هذه المواقع التي يحرص حجاج بيت الله الحرام زوار المدينة المنورة على زيارتها, "جبل الرُماة" المجاور للجبل العَلَم في التاريخ الإسلامي "جبل أُحد" الذي وردت في فضله الأحاديث النبوية الشريفة, إلى جانب ارتباط اسمه بموقعة تاريخية وقعت في السنة الثالثة للهجرة, وسميت باسمه "غزوة أحد" التي كان ميدانها الساحة الممتدة ما بين قاعدته الجنوبية الغربية وجبل الرُّماة الذي يُجاوره ويُسمى أيضاً ب "جبل عينين".
وتشير المصادر التاريخية إلى أن جيوش قريش وحلفاءها زحفت إلى المدينة المنورة, لتنتقم من المسلمين وتثأر لقتلاها في "غزوة بدر" التي وقعت في السنة الثانية للهجرة, وتصدى لهم المسلمون في هذا المكان ووضع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - الرُماة على جبل "عينين" وأوصاهم ألا يغادروه مهما كانت الظروف حتى يأتيهم أمره.
ودارت المعركة ورجحت كفة المسلمين, وبدأ المشركون بالهرب, وظن معظم الرماة أن المعركة حُسمت لصالح المسلمين فنزلوا من الجبل ولم يلتفتوا لنداءات أميرهم وتبعوا المشركين وبدأوا بجمع الغنائم, وانتهز حينها قائد المشركين آنذاك خالد بن الوليد " ولم يكن قد أسلم بعد " الفرصة والتف بفرسانه بسرعة من حول الجبل وفاجأوا بقية الرُماة فقتلوهم, ثم هاجموا المسلمين من خلفهم فتشتت صفوفهم, واُستشهد منهم أكثر من سبعين صحابيًّا وكان منهم حمزة بن عبد المطلب عم رسول الله -صلى الله عليه وسلم-, ودُفنوا في موقع المعركة عند قاعدة جبل أحد بينه وبين جبل عينين, وقبورهم يزورها المسلمون أُسوة برسول الله - صلى الله عليه وسلم- الذي زارهم ودعا له.
ويقف حجاج بيت الله الحرام على هذه المنطقة التاريخية خلال هذه الأيام من شهر ذي الحجة على قمة جبل الرُماة، ليشاهدوا ساحة معركة أحد، ويستشعروا خُطى ومواقع درجت فيها أقدام أشرف الخلق - صلى الله عليه وسلم - وصحبه الكرام -رضوان الله عليهم أجمعين-.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.