الانتهاء من تطوير مخطط سكني في منطقة القصيم يوفّر أكثر من 4 آلاف أرض    #وظائف إدارية شاغرة لدى شركة المراعي    "التجارة" تغلق ثلاث منشآت تجارية لارتكابها جريمة التستر وتحيلها للنيابة العامة    متمردو تشاد يهددون بالزحف نحو العاصمة بعد مقتل إدريس ديبي    سمو ولي العهد ووزير خارجية اليونان يستعرضان العلاقات الثنائية وأوجه التعاون المشترك    تعادل النصر وفولاد بالشوط الأول    بوابة الدرعية" تطلق مبادرة "أبنشدك_عن" تراث الدرعية    بوابات جدة القديمة .. قصة وشائج الماضي بالحاضر    لبنان تسجل 1608 إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد    أمانة جدة تحدد أوقات أعمال البناء.. تعرف عليها    محمد كنو: نسعى لمواصلة التميز    أمانة جدة تغلق 10 آلاف منشأة مخالفة لتدابير كورونا    ألمانيا: تراجع الناتج الاقتصادي بالربع الأول    القيادة تعزي السيسي في ضحايا قطار القليوبية    ولي العهد يعلن عن قمة سنوية لمبادرة الشرق الأوسط الأخضر    إثيوبيا تفرض حالة الطوارئ بإقليم أمهرة إثر أعمال عنف    مدارس عبدالعزيز العالمية تواصل تقديم حلول التعليم الإلكترونية بجودة عالية    مصادرة 500 كيلوجراماً من الأسماك وإتلاف 13 كيلوجراماً من الكبة الدمشقية و30 كيلوجراماً من اللحوم بمكة    ليبيا ومصر توقعان عدد من مذكرات التفاهم في عدد من المجالات    في أول مؤتمر حقوقي بمأرب.. وكيل المحافظة: الحوثي دمر 45 مخيماً للنازحين    القيادة تعزي الرئيس المصري في ضحايا حادث قطار محافظة القليوبية    الأمن البيئي: ضبط 48 مخالفا بحوزتهم 76 مترًا مكعبًا من الحطب المحلي    ب"الهايبيك"..أطباء سعوديون ينجحون بعملية أعجزت الجراحين بأمريكا    سلطان بن سلمان يثمن تخصيص مصلى لذوي الإعاقة في التوسعة السعودية الثالثة    مركز الملك سلمان يوزع السلال الغذائية للاجئين السوريين والفلسطينيين والأسر اللبنانية    الخارجية الفلسطينية: التصعيد الاستيطاني ومخاطره في صلب جولة الوزير المالكي الأوروبية    بورصة تونس تقفل على تراجع جديد    وسط توترات متزايدة.. سفير واشنطن يغادر موسكو    "توكلنا" يتيح حجز لقاح "كورونا" عبر التطبيق    "الحصيني": أجواء حارة نهارا معتدلة ليلا بالمملكة.. وهذه المناطق تشهد هطول أمطار    فيصل بن مشعل يلتقي الرئيس التنفيذي لمؤسسة سليمان الراجحي الخيرية    ارتفاع معظم أسواق الخليج وانقضاء توزيعات الأرباح يهبط ببورصة دبي    "التعليم والتدريب" و"الصناعات العسكرية" توقعان مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون    الفائزة بجائزتي "الشباب والأفلام": التكريم يمنحُنا الثقة    لمدة 4 سنوات.. أمر ملكي بتمديد خدمة "التويجري" نائبا لوزير الحرس الوطني    "الحج والعمرة": الإعلان عن مواعيد الجمعيات التأسيسية لشركات أرباب الطوائف خلال أسبوع    إطلاق دوري السوبر الأوروبي.. و الفيفا يهدد    الجبير يستقبل وزير خارجية اليونان    النيابة تتسلم ملف مشاجرة شرق جدة وسبعيني بين المتهمين    "الخطوط السعودية" توقع مع إحدى شركات إنتاج التنظيف لتعقيم الرحلات الجوية وتوعية المسافرين    خلال 6 أيام من رمضان.. 100 أسرة تسكن منزلها عبر جود الإسكان    جامعة الملك عبدالعزيز تطلق أول "هاكثون" لتعليم القرآن الكريم خلال شهر رمضان    اعتراض وتدمير طائرة دون طيار مفخخة أطلقتها المليشيا الحوثية تجاه خميس مشيط    رفع طاقة الاستيعاب لمسارات صحن المطاف وتخصيص ٤ مسارات لكبار السن    الغذاء والدواء : اللقاحات المعتمدة في #المملكة عالية السلامة    1500 امرأة لخدمة قاصدات وزائرات المسجد الحرام    الملك يوجّه بصرف 1.9 مليار ريال "معونة رمضان" لمستفيدي الضمان الاجتماعي    الإثارة تجمع النصر وفولاد الإيراني .. فارق الأهداف يشعل مواجهة الصدارة    مركز الملك سلمان للإغاثة يواصل توزيع السلال الغذائية الرمضانية في لبنان    نائب وزير الدفاع والمبعوث البريطاني يبحثان التعاون الدفاعي    1500 امرأة لخدمة قاصدات وزائرات المسجد الحرام    الفيفا يؤيد تمثيل الأمين العام في لجان الاتحادين الدولي والآسيوي.. والنصف مليون هي تحديد لصلاحيات الرئيس بدلاً من أن تكون مفتوحة    5 مراكز ثقافية سعودية تبرز عالمية العلا    نائب أمير جازان يعزي أسرة الدفري    ممنوع التجول ورامز واستديو 21 في صدارة الترند        رئيس هيئة الأركان العامة يستقبل كبير مستشاري الدفاع البريطاني لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا    أمير تبوك يطلع على إنجازات وزارة التجارة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





٪40 من جرائم التستر التجاري.. نساء !
نشر في عكاظ يوم 18 - 09 - 2020

ما عاد التستر يجدي، ولم يعد المتسترون في منأى عن الحساب والعقاب تحت طائلة الجرائم الكبيرة، فالقانون يحاصرهم من كل جانب ويضرب على أياديهم بشدة بعدما أعمت المكاسب الآنية بصائرهم، وتصل الغرامات عليهم إلى 5 ملايين والسجن خمس سنوات. كثير من المتسترين لم يدركوا عاقبة أفعالهم إلا بعدما وقعت الفأس على الرأس فاصطدموا بواقعهم حيث لا ينفع الندم.. ويروي بعضهم تورطهم في جرائم جنائية بسبب التستر، وتروي سيدة سعودية عن ورطتها في التستر على أحدهم أنشأ عيادة تجميل باسمها، اعتقادا منها أن الأمر لا يتعدى فرصة استثمارية وربحا سريعا والعمل في مجال يكتب لها الثراء بمقابل بسيط تتلقاه نهاية كل الشهر، وكان المتستر عليه يشترط عليها ألا تتدخل في عمله أو في نوعية نشاطه وما يحصل عليه من ربح.
استمرت السيدة في ورطتها حين استقدم المتستر عليه زوجته للعمل كخادمة لها، وتطورت الشراكة الخفية في إنشاء عيادة باسم المتسترة تعمل فيه زوجة الشريك بمهنة الطب فتراكمت الشكاوى على الخادمة الطبيبة من مرضى تضرروا من الأخطاء الطبية التي ارتكبتها الخادمة الطبيبة ليتم ضبطها وتكّشف أن المتستر عليه ربح أموالا طائلة
حولها خفية إلى الخارج دون علم المتسترة التي واجهت مشاكل ومسؤوليات أمنية ومجتمعية بعدما هرب شريكها إلى الخارج دون علمها!
وفي حالة أخرى، ضبطت المكافحة متسترا وافق على العمل براتب متواضع مع شريكه الأجنبي الذي تحول إلى ثري يسكن في فيلا بالرياض فيما كان المتستر في منزل مستأجر ومتواضع الحال. وأظهرت التحقيقات أن المتستر عليه يمتلك شقة في دبي، والمتستر لا يملك شيئا غير قضية تستر. وتورط آخر في تسليم منشأة تجارية لمقيم مقابل مبلغ 5 آلاف ريال شهريا، وكسب المتستر عليه مبالغ طائلة مقابل عمله في الاستثمار والسمسرة والوساطة ثم فر إلى بلاده ليواجه المتستر مصيره أمام المحاكم.
خبير أمني: القانون يحمي المبلغين
أكد الخبير الأمني العميد متقاعد صالح زويد الغامدي أن نظام مكافحة التستر التجاري الحديث مكن الجهات الحكومية ذات العلاقة من ضبط جرائم التستر التجاري ومخالفاته، والاستعانة بالتقنية لإثبات جرائم التستر عبر الأدلة الإلكترونية، وحجز ومصادرة الأموال غير المشروعة في النشاط التجاري محل المخالفة بأحكام قضية نهائية.
وبين الغامدي أن النظام سهل عمليات التبليغ وحماية هوية بيانات المبلغين وعدم تضمينها في ملف القضية، وتقديم مكافأة للمبلغين بمبلغ مالي يصل إلى 30% من قيمة الغرامة المحصَّلة، كما أقرت تخفيف عقوبة مرتكب الجريمة أو الإعفاء منها عند مبادرته بتقديم الأدلة والتبليغ.
وأضاف أن مكافحة التستر التجاري تسهم في زيادة فرص ممارسة العمل التجاري والاستثمار للسعوديين، وفي توفير وظائف للمواطنين.
المقاولون وتجار التجزئة على رأس القائمة
أوضحت وزارة التجارة أنه تمت إحالة نحو 1835 قضية تستر تجاري إلى النيابة العامة خلال العام الماضي 2019 بزيادة بلغت نحو 53% عن نظيرها في عام 2018.
وكشفت أن قطاعي المقاولات العامة وتجار التجزئة هم أصحاب نصيب الأسد من البلاغات، وتعددت حالات التشهير التجاري 17 حالة خلال أول 40 يوما في العام الحالي ومنها المخالفة لأنظمة التخفيضات التجارية، وكذا بعض الحالات الخاصة بالتستر التجاري.
التجارة: سيدات لا يعلمن ماذا يدار بسجلاتهن التجارية ؟
أكد المتحدث باسم وزارة التجارة عبدالرحمن الحسين أن 40% من جرائم التستر التجاري تتورط فيها سيدات لا يعلمن ما يحدث في سجلاتهن التجارية. وأضاف أن المتستر عليه يحصل على سجل تجاري باسم المواطنة دون علمها ولا تعلم مَن يبرم العقود ومَن يتعامل معها. وشدد الحسين على ضرورة التأكد من طبيعة التعاملات التجارية والحرص فيها، ولا بد على كل مَن يصدر له سجل تجاري أن يباشر عمله بنفسه، وأن يكون على اطلاع بكل تفاصيل العقود والعمليات التجارية والشيكات، والعمالة في المنشأة.
محامي: هؤلاء لا يشملهم الإعفاء
أكد المحامي والمستشار القانوني أحمد المالكي أن وزارة التجارة أصدرت أخيرا، نظام مكافحة التستر الجديد، الذي يتضمن إعفاء مَنْ يتقدم خلال (180) يومًا إلى وزارة التجارة بطلب تصحيح أوضاعه من العقوبات، ومن دفع ضريبة الدخل بأثر رجعي، على ألا يشمل الإعفاء مَنْ ارتكب ابتداءً مخالفة في ظل نظام مكافحة التستر، ومن ضبطت مخالفة أو جريمة وقعت منه، ومَن أُحيل إلى النيابة العامة، أو المحكمة المختصة.
وأضاف المالكي ان التجارة حددت 6 أشهر لبدء تطبيق النظام الذي يحتوي 20 مادة، تصل عقوبة المخالفين إلى السجن لمدة لا تزيد على (5) سنوات وبغرامة لا تزيد على (5) ملايين ريال أو بإحدى هاتين العقوبتين، على أن يُراعى عند تحديد العقوبة حجم النشاط الاقتصادي محل الجريمة، وإيراداته، ومدة مزاولة النشاط، والآثار المترتبة على الجريمة.
وزاد أنه وفقًا للنظام، يُعدّ جريمة يعاقب عليها النظام قيام شخص بتمكين غير السعودي من أن يمارس، لحسابه الخاص، نشاطًا اقتصاديًّا في المملكة غير مرخّص له بممارسته، ويشمل ذلك تمكينه غير السعودي من استعمال اسمه، أو الترخيص أو الموافقة الصادرة له، أو سجله التجاري، أو اسمه التجاري، أو نحو ذلك، كذلك قيام غير السعودي بممارسة نشاط اقتصادي لحسابه الخاص في المملكة غير مرخص له بممارسته، وذلك من خلال الشخص الممكّن له. وشدد على أنه يُعد شريكًا في الجريمة كل مَنْ حرّض أو ساعد أو قدّم المشورة في ارتكابها، مع علمه بذلك متى ما تمت الجريمة أو استمرت بناءً على هذا التحريض أو المساعدة أو المشورة، إضافة إلى عرقلة أو منع ممارسة المكلفين بتنفيذ أحكام النظام من أداء واجباتهم بأي وسيلة، بما في ذلك عدم الإفصاح عن المعلومات، أو تقديم معلومات غير صحيحة أو مضللة. و أوضح المالكي أنه حسب اللائحة والنظام، يُعدّ مخالفة يعاقب عليها النظام قيام أي منشأة بمنح غير السعودي بصورة غير نظامية أدوات تؤدي إلى التصرف على نحو مطلق في المنشأة، وحيازة أو استخدام غير السعودي بصورة غير نظامية لأدوات تؤدي إلى التصرف على نحو مطلق في المنشأة، واستخدام المنشأة في تعاملاتها الخاصة بنشاطها الاقتصادي حسابًا بنكيًا آخر غير عائد لها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.