«وزير الداخلية» يبحث مع أمراء المناطق 6 موضوعات مهمة خلال الاجتماع السنوي (صور)    نائب أمير الجوف: تكثيف التوعية بأضرار المخدرات                تعمل على تقديم العون للأسر المحتاجة في المجال السكني ضمن عدة مسارات        فيما تستهدف مبادرة المعايرة القانونية تحقيق متطلبات التجارة العادلة.. محافظ «المواصفات»:    «قوات التحالف»: طائرة حوثية تحمل متفجرات حاولت استهداف مرفق حيوي في نجران    خادم الحرمين الشريفين        البيز خلال توقيع العقدَيْن    ترمب: عقوباتنا مدمرة.. ولن نسمح بإيران «نووية»    قمة هلالية أهلاوية آسيوية منتظرة        الدوسري: أعضاء شرف سبب زعزعة الاتفاق    الأمير تركي بن محمد بن فهد يزور الإمارات العربية المتحدة    «التعليم»: اتفاقية لإنشاء 30 مجمعاً في 3 مدن بتكلفة 2.4 مليار ريال        أمر ملكي بترقية وتعيين 25 قاضياً ب«المظالم»    خاطفة الرضيعة «نور» في قبضة الأمن.. والأب ل«عكاظ»: حادثة غريبة    2146 جولة «سلامة» على فنادق المعتمرين والمحلات في مكة    نائب أمير مكة المكرمة خلال زيارته المركز    وزير الثقافة مع عدد من المثقفين على مائدة الإفطار التي أقامها في جدة أمس            المصمك يستقبل 17 ألف زائر في شهر    «ليالي رمضان» تستقطب 13 ألف زائر لوسط العوامية    نادي الطلبة في سيدني ينظم «كرنفال العائلة السعودي»    الجامعة الإسلامية في المدينة تستضيف الملتقى ال(28) للجنة الدعوة في إفريقيا    مشروبات البروتين.. تبني عضلاتنا أم تقصّر أعمارنا ؟    سييرا : مباراة الوحدة الاماراتي مهمة ونسعى لخطف الصدارة    «الإسكان التنموي»: بناء 4101 وحدة بالتعاون مع «كاتيرا الأمريكية»    دوري الامير محمد بن سلمان : الحزم يكسب الخليج بهدف في ذهاب الملحق    مدير الأمن العام يتفقد مركز القيادة والسيطرة    تأجيل مباراة النصر وذوب آهن الآسيوية    64% زيادة بالسجلات التجارية للحلاقة الرجالية في 2018    «الشورى» يطالب «الإسكان» بتوضيح عدد المنتجات المسلمة للمواطنين    ضربة قاصمة.. «جوجل» تحرم «هواوي» من خدماتها    بلومبرج: مؤتمر أوبك بجدة يمهد الطريق لتمديد اتفاق خفض الإنتاج    المدخنون معرضون ل «الجلطات» المتكررة    5 أسباب ل « ضغط الدم » أولها الوراثة والسكري    تعرف على مسجد الإمام فيصل بن تركي بالدمام    المنشطات استمعت للمولد والقرار خلال 14 ساعة    نائب أمير جازان يشارك أبناء الشهداء والمصابين الإفطار الجماعي    مجلس الوزراء الفلسطيني يرحب بدعوة المملكة عقد قمة عربية طارئة    أنت بالمدينة..!    %5 زيادة سنوية للمتقاعدين..!!    التحركات الأمريكية في منطقتنا الخليجية..    ضبط 503 بائعين مخالفين ومصادرة 521 بسطة بجدة    رئيس «الهيئة»: استهداف مقدساتنا دليل فساد وخبث عقيدة منفذيه    منتجات غذائية منتهية الصلاحية بالدمام.. و«التجارة» تعاقب الجاني    ترمب يؤكد استعداده للحوار مع إيران بشرط أن تطلب ذلك    بالفيديو.. هطول أمطار على المسجد الحرام بمكة المكرمة    الرياض.. إنقاذ حياة «جنين» يعاني تشوهاً في مجرى التنفس    إصابة 5 حالات اثر انقلاب مركبة قبل الإفطار يستقبلها مستشفى ميسان العام    "حساب المواطن" يعلن صدور نتائج الأهلية للدورة التاسعة عشرة    ليالي الرمضانية بحديقة أبها الجديدة تستمر بتنوع ثقافي وفني    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





توفير ملف «المريض» عالميا
مفتاح ضائع
نشر في عكاظ يوم 17 - 02 - 2019

خلال السنوات العشر الماضية، كان القطاع الصحي الأهلي يتحدث عن فكرة ربط المستشفيات والمستوصفات والمراكز الطبية الأهلية بنظام إلكتروني موحّد، يسمح لأي منها الدخول على ملف العميل (المريض) ومعرفة تاريخه الطبي - من خلال مراجعاته في الجهات الطبية المختلفة-.. خصوصا لو كانت له حالات سابقة مزمنة يحتاج الطبيب لمعرفتها. إلا أن الفكرة تراجعت بسبب معوقات متعددة.. واقتصرت في معظم هذه القطاعات -بما فيها القطاعات الطبية الحكومية- على ربط وحداتها الداخلية وأقسامها ببعضها البعض. فالعميل بكل مراجعاته وتحليلاته وأشعاته يصبح متاحا لكل طبيب في داخل الدائرة.. وهي خطوة رغم تقدمها إلا أنها أصبحت أبجدية.
ما يحدث حاليا هو أن بعض الإجراءات الطبية يتم تكرارها -كل مرة- في حال مراجعة المريض مستشفى مختلفا عن المستشفى الذي أجرى فيه كشوفاته الطبية سابقا.. فطلب التقارير الطبية من جهة لأخرى تتبعه إجراءات ربما تكون مطوّلة ومجهدة.. والأيسر هو إعادة الإجراءات -التحاليل والأشعات- مرة أخرى. ويمكن بسهولة تصنيف هذه الخطوة تحت بند إهدار المال والوقت والجهد.
تسهيل وتسريع الخدمات الطبية الصحية للعميل يعتمد بشكل كبير على إمكانية الدخول على معلوماته بالكامل في أسرع وقت ممكن.. دون الحاجة إلى طلب تلك المعلومات من قبل المريض أو الجهات الصحية الأخرى. فهذه الخطوة -حسب ما تشير إليه الدراسات الطبية- ستغير من أساليب العلاج وإمكانية الحصول على الدواء.. وتيسّر الحصول على استشارات طبية على مستوى العالم.. حين الحاجة.. فأي طبيب حول العالم يستطيع الدخول على ملف المريض -لو طُلب منه ذلك- والحصول على تاريخه الطبي متجاوزا خطوة المراسلات التقليدية وما يتبعها من تعقيدات أو صعوبات.
صحيح أن هناك مشكلات تواجه مثل هذه الإجراءات.. ربما يكون أهمها الهجمات الإلكترونية؛ لسرقة المعلومات أو كشفها أو ربما التلاعب بها.. وهي تهديدات تواجه العالم كله، وتعتبر من تحديات كل نظام معلوماتي إلكتروني.. إلا أنها لا تصل لمستوى الوقوف كعقبة أمام تنفيذها أو الاستمرار في تقديمها.
الخطوة مهمة ومفيدة.. وفكرتها مطروحة منذ سنوات -لأهميتها-.. فقط تحتاج إلى آليات تفعيل لتتحول إلى واقع يخدم كافة المراجعين ويرفع من مستوى الأداء والرعاية الطبية لهم.
* كاتب سعودي
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.