سعود بن نايف: «رضا المستفيد» يتطلب نمذجة التجربة    أمير الرياض: الوطن لا يقبل الفساد.. وشفافيتنا واضحة    2.5 مليون جنيه إسترليني ل«عالمية السنوكر»    تركي بن طلال: لجنة عاجلة للوقوف على حالات التسمم ب«أبوسكينة»    «الشورى»: العمل التطوعي غير ربحي.. لا لتحويله إلى عمل بمقابل مادي    «عكاظ» تنشر التفاصيل.. مكابس لتصنيع الكبتاغون محلياً    جروح خطيرة في الرأس.. أطباء يتهمون «الهاتف»    هل تعاني من البدانة؟.. 7 فواكه تقضي على «الكرش»    العدالة ينهي تدريباته في الأحساء ويغادر إلى جدة    تحت زخات المطر الاتفاق يواصل استعداداته للفتح    مدرب الشباب يتحدث للإعلام غدًا، والفريق يواصل تحضيراته ل الرائد    تعرف على صلاحيات وزيري المالية والخدمة المدنية في «تخفيض المراتب وتحويرها»    واشنطن: خواطر حول مسألة عزل الرئيس    مدير جامعة الملك خالد : الميزانية تؤكد قوة الاقتصاد الوطني    واقعة صادمة ب «الليث».. وفاة طفل غرقا داخل نافورة في غفلة من أسرته    وفاة مخرج «شمس الزناتي»    أقدم الجامعات الروسية تبحث فرص التعاون مع مجمع اللغة العربية بالشارقة    صالح علماني الذي قطفته من ظله    «أبغى أغلس»    فازت البحرين وفرحت قطر    استبعاد اصطدام مذنب «تشوري شوريموف» بالأرض    مدينة للأشخاص ذوي الإعاقة.. وأخرى للأيتام!    وزير الشؤون الإسلامية: الميزانية جاءت محققة للتطلعات    قمة تعزيز اللحمة الخليجية    تويتر يغلق حساب نظام الأسد    كلما انفرجت أسارير السماحة.. اتَّسعت نواصي المساحة    أبو مدين.. صفحة العطاء التي انطوت    القارئ النظيف..!    مطلوب كيان فدرالي لحماية العرب    قمة نأمل أن تزيل «الغمة»..    سفير المملكة يستعرض تعزيز الاستثمارات مع رئيس وزراء مصر    ولي العهد يعزي ترامب في ضحايا «حادث فلوريدا»    المملكة تستضيف البطولة العالمية للسنوكر للمرة الأولى في تاريخها    القيادة تعزي الرئيس الهندي في ضحايا حريق أحد المصانع بنيودلهي    سمو أمير القصيم يستقبل ورثة نورة العبري - رحمها الله - بعد تنازلهم عن حقهم الشرعي    وكيل إمارة الرياض يستقبل مدير فرع هيئة الأمر بالمعروف    هيئة الأمر بالمعروف بالطائف تنشر لوحات توعوية في عدد من المواقع بالمحافظة    وزير الصحة الربيعة يفتتح المؤتمر الدولي الثاني للمركز السعودي لسلامة المرضى - إعلان جدة ( المضي قدماً )    الرياض تستضيف اجتماعات المجلس الأعلى لقادة دول الخليج للمرة التاسعة    47 إدارة تعليمية تبحث رفع التحصيل في الصفوف الأولية بعسير    سمو الأمير فيصل بن مشعل يرأس الاجتماع الرابع لمجلس إدارة جائزة القصيم للتميز والإبداع    تعرف على فوائد النعناع في 11 مرض    برنامج "وصول" يؤمن للعاملات في القطاع الخاص خدمة المواصلات إلى مقر العمل عن طريق التطبيقات الذكية المرخصة    وظائف أكاديمية شاغرة بجامعة الأمير سطام والتقديم إلكتروني    التقاعد دشنت 130 مكتبا ومسارا خاصا لخدمة العملاء مع المطارات والجهات الحكومية حتى نوفمبر الماضي    عام / سمو نائب أمير الشرقية يلتقي رئيس وأعضاء لجنة مشروع قياس وتحقيق رضا المستفيدين    رويترز : 4 صواريخ سقطت على قاعدة عسكرية قرب مطار بغداد    محمد بن سلمان يعزي الرئيس دونالد ترامب في ضحايا حادث فلوريدا من خلال اتصال هاتفي    أمانة عسير تعقد ورشة تعريفية لخطط معالجة التشوه البصري بمشاركة 33 بلدية    أمسية شعرية ثانية للدرورة في تونس    أمانة عسير تستحدث إدارتين للتطوع البلدي وحماية الشعب المرجانية    هل يشمل الدعم ضريبة السلع الانتقائية على المحلاة.. حساب المواطن يجيب            أيام بين المنتدى والبوليفار والدرعية    «بنتن» يبحث ترتيبات الموسم مع رئيس»الحج الإيراني»    جريمة فلوريدا «فردية»    السبر عن حكم وضع صورة الميت على برامج التواصل الاجتماعي : لا بنبغي .. والدعاء يكون للميت لا للصورة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فوبيا
ملامح
نشر في عكاظ يوم 20 - 12 - 2018


قال هتلر: «اللّسان الطويل دَلالة على اليد القصيرة»، وقيل أيضاً: «يتعلق الصغير بأستار الكبير»، ومهما ترفّع عنه الكبير يضع الصغير بصمة. وعن الفوبيا قال صديقي المتخصص د. فيصل البجلي إنه مرض قد يقتل صاحبه من الخوف؛ لذا يقوم (المريض) بتكرار اسم الشيء الذي يخافه أو يحتك به ليتعلق بثوب الشفاء (فيكبر)، على الأقل في عين نفسه حين يكون لايزال صغيراً بأعين الآخرين لأن الماضي قد دوّن أنه بلط البحر بطوب التجاوزات. وقد عرفنا عن الكبار أنهم «يتقون الثعالب الضالة بصولة المستأسدِ الضاري» فلا ينظرون أسفل لسفيهٍ قد تركوا له الضباع وإن فعلوها مرة يحجمون في الثانية موقنين أن «من كثر خطؤه قل حياؤه» كالمتعلق أستارا. أقيمت حملات وندوات (للجماهير) عن التعصب وكيف تكون قدوة (حسنة) إلا أنه بات لزاماً أن نقيم ندوات لبعض (رؤساء الأندية) ومن تبعهم من الغاوين -عل وعسى يثمر فيهم- وينتقلون من محو الأمّية إلى متعلمين (على قد الحال) ثم تنقرض أشباههم. لا أشير هنا إلى لبيبٍ إذ لا لبيب، إنما لجيلٍ أتمنى أن يكون لبيباً ويتخذ من كبار وعقلاء الرياضة قدوات حتى لا يُصنع جيل (مفهي) يجعل من الحمقى مثلاً أعلى. آخر القول.. الرياضة بحر أدب لا لجب، تنفيس لا تفليس، ها قد توفي المشجع (الأهلاوي) محيي الدين باز الذي فوجئت أنه زميل عمل لابن عمي (الاتحادي) بندر أحمد الذي بكاه كثيراً وسعى لأن يخدم أبناءه هو وزملاؤه قبل أن تسعى إدارة الأهلي بما هو خير مع الجماهير، وقيام نادي الاتحاد بواجب العزاء وسبقه الباطن في صورة مشرفة لأصلاء الرياضة ليكمل الهلال إنسانية الرياضة بالعزاء والتبرع بحصتهم لذوي الفقيد في كلاسيكو الهلال والأهلي. فما نال محيي الدين من السمعة إلا أجملها وهو مشجع بسيط بعد أن نشر عنه حسن الحديث والمعشر وبر والديه، في حين لا يتعلّم البعض أن الحياة خُلق وأن خير البشر بعث ليتمم مكارم الأخلاق.. فخذوا يا فقراء الأدب من العقلاء دُلالة الخلق.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.