رئيس جمهورية المالديف يصل إلى المدينة المنورة    ثقة ملكية غالية    جاهزون.. لحفظ أمن الحج    التجارة تستدعي 254 منتجا استهلاكيا يوميا    المواطن أولاً    ولي العهد يوجه بمراعاة المواطنين في ارتفاع تكاليف السلع    أوبك + وسيناريوهات محتملة    أوكرانيا تريد استخدام أصول روسيا المصادرة لإعادة بناء البلاد    قيادات قوات أمن الحج تعلن جاهزيتها لخدمة ضيوف الرحمن    أمير حائل ونائبه يعزيان أسرة آل علي في وفاة فقيدتهم    التراث اللامادّي موروث الأجداد أمانة    افتتاح التقاطعات السطحية لنفق تقاطع «التحلية» مع «المدينة»    المليشيا ترفع أسعار الثور مليون ريال يمني    القيادة تهنئ الرئيس الجزائري بذكرى استقلال بلاده    القبضة السعودية تواجه مصر    فحص للغذاء والحيوان ومكافحة الضنك    أوكرانيا المدمرة تسعى للتعافي من الأصول المصادرة لروسيا    معالجة التشوهات البصرية بوادي جازان    مكافآت أمريكية لمعرفة مصادر التهريب الإيراني للحوثي    بتوجيه سامٍ.. تسليم كسوة الكعبة المشرفة يوم العيد    وزارة الصحة.. جهود متواصلة وعناية طبية فورية لحجاج بيت الله    "الموارد البشرية": صرف المعاش الإضافي يشمل مستفيدي الضمان السابق والمطور وإيداع المبالغ خلال الساعات المقبلة    جمعية البر الخيرية بالمشعلية توزع أكثر 1300 سلة غذائية ضمن مشروع " إطعام أسرة"    وكيل أعمال أوسبينا يضع شرطًا لإعلان انتقال الحارس للنصر    دياز: الهلال منحني كل شي وبات يلامس عاطفتي    وزير الخارجية يجري اتصالاً بوزير خارجية البيرو        بورصةُ المغرب تغلقُ على انخفاض        الشمري: تكليف أكثر من 600 موظف من المؤهلين لخدمة الحجاج    رونالدو يضغط للرحيل عن مانشستر يونايتد    إنقاذ حاج باكستاني من تسارع نبضات القلب في مدينة الملك عبد الله الطبية    جامعة الملك سعود تحقق المركز الأول في معدل نشر بحوث كورونا على المستويين المحلي والعربي    وزير الشؤون الإسلامية يلتقي نائب وزير الشؤون الدينية رئيس شؤون الحج بجمهورية غينيا كوناكري    توال تستكمل تجهيزات البنية التحتية للاتصالات لخدمة الحجاج    السفير السعودي يزور توأماً سياميًا باكستانياً خضعا لعملية فصل في المملكة قبل 6 سنوات                        إيران توقف المصارف الخارجية وتعترف باختراق حساباتها    آرسنال يضم مهاجم مانشستر سيتي    الاتحاد يحسم موقفه من حجازي    الشرطة الدانماركية: قتلى إطلاق النار بينهم روسي.. ولا نستبعد الهجوم الإرهابي    شكري: تعليق العملية السياسية تسبب باضطرابات في ليبيا    " الأرصاد " : رياح نشطة وسحب رعدية على منطقة عسير    مُختبرات الصّحة العامة المركزية بسلطنة عُمان .. جهود كبيرة خلال جائحة كورونا    مكتبة الحرم المكي تختزل أكثر من 3 ملايين مخطوطة علمية    كورونا في المملكة.. ارتفاع الإصابات وحالات التعافي وصفر وفيات لليوم الثاني    استمرار تأثير الرياح التي تحد من مدى الرؤية على عدة مناطق    أعداء وأحباب المهنة    وسائل التواصل الاجتماعي وتبخير التاريخ بمكوناته الثقافية والسياسية والتراثية    محافظة ينبع ومراكزها تواصل عملها خلال أجازة عيد الأضحى المبارك لهذ العام    رحيل أسطورة المسرح البريطاني بيتر بروك عن عمر 97 عاماً    سفير المملكة لدى الصين يزور مركز البحوث والتواصل المعرفي    القنصلية المصرية تحتفل بذكرى العيد ال70    الدكتور الظاهر يشكر القيادة بمناسبة تعيينه نائباً لمحافظ البنك المركزي السعودي للرقابة والتقنية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الصيخان ينشد أشعاره على أنغام الموسيقى في ثقافة جدة
نشر في الشرق يوم 31 - 01 - 2012

أحيا الشاعر عبدالله الصيخان أمسية شعرية في جمعية الثقافة والفنون وسط حضور كبير من المثقفين غصت بهم القاعة، مساء أمس الأحد، في مقر الجمعية الجديد. وقدم الروائي محمود ترواري الشاعر الصيخان في استهلال شاعري، معرفاً الجمهور برفيقيه، العازف الشاب سعود الشريف، والفنان التشكيلي أحمد فلمبان، الذي تخلى عن فرشاة الألوان، وقدم مقطوعات موسيقية رائعة على آلة الكمان أثناء الأمسية.
وعبر الصيخان عن سعادته بالعودة إلى مدينة جدة التي شهدت انطلاقته قبل ثلاثة عقود في أمسية شعرية جمعته مع أصدقائه من مرحلة الثمانينيات: محمد الثبيتي، ومحمد جبر الحربي، وأحمد عائل فقيه، وقرأ الصيخان قصيدة لم تكتمل من وحي زيارته لمدينة مكة، وأتبعها بقصيدته “طيبة” عن زيارته للمدينة المنورة، ثم ألقى بعد ذلك مقاطع من قصيدته الشهيرة “هواجس في طقس الوطن”. وبعدها أنشد قصيدته الأثيرة “فاطمة”، التي يقول في مطلعها:
كأنّ النساءْ خرجن من الماءْ
وفاطمةٌ وحدها خرجتْ من بَرَد
كأنّ ذوائبها الشهب
إن لم تعدْ إلى بيتنا، لن يعود أحدْ
قيل إن الذين أتوا بعد يومين من دفنها
وجدوا في المكان
قمراً نابتاً خلف حنّائها
قمراً من حنان
ويداً نصف مسترخية
سحب الله من خضبها خيطَ دمْ
فنما شجرٌ أخضرٌ اسمُهُ فاطمة
ولم يغب رفيق المرحلة شاعر التضاريس محمد الثبيتي عن أجواء الأمسية، إذ شكر الشاعر ابني الراحل: نزار، وفيصل، لحضورهما من مكة، وتلا قصيدة “قم يا محمد”، التي رثى فيها الثبيتي:
قمْ.. يا محمدْ
فإنَّ العيون التي انتظرتك طويلاً
بكت في ظلال القصيدةِ
والقيظ لف عباءته حول صدركَ
حتى ترمدْ
فقم يا محمدْ
أناديك .. قمْ
يا أمير القصيدةِ
يا أبيض القلبِ والأفْق أسودْ
أناديكَ قم.. يا محمدْ
كأنّ فؤادك تلك الحديقةُ حين سقيت شجيراتها بالسهرْ
ونسّقتها بالهمومْ
نازلاً من سفوح حراءْ
إلى ما وراء الجمومْ
وهذي القصيدةُ
تلك العنيدةُ
أنت تركت لها الباب نصف مواربْ
على أي بحر ستأتي
على الرمل والمتقاربْ
أم على بحر قلبكَ
ذاك الذي بابه ليس يوصدْ
أودعنا ربنا في البريةِ
مثل فراش يحوم على نارهِ
واستفقنا على الجرح يا صاحبي.. وضفاف الغيابْ
فقل كيف تذهبْ
ولمّا يزل في القصيدة “وضاح” يلعب في الرمل
حافياً ووحيداً
في الهزيع الأخير من الحزنِ
قم يا صديقي
ستخمد ناري إن غبتْ
يا أمير القصيدةِ
يا سيد البيدِ
(زدنا من الشاذلية حتى تفيء السحابةْ
وهات الربابة.. هات الربابةَْ)
وختم الصيخان الأمسية بقراءة قصيدته “زمان الصمت”، التي رثى بها الفنان الراحل “طلال مداح”، ومنها:
“زمان الصّمت” مرّ ولم يجبني
أيصمت صوتك الزاهي الحبيب؟
وأنت نسجته شجناً خفياً
على أرواحنا إذ نستطيب
فنسأل كيف يسرقنا ويمضي
ويبقى في القلوب له وجيب
“وترحل.. صرختي تذبل بوادي”
ونكس رأسه الصبح الكئيب
وإن مولت مالت بي نخيل
وهزت جذعها وبكى العسيب
وإن أبحرت في “أحلى الليالي”
فكل قوارب الذكرى نحيب
وإن زلت بنا خيل الأغاني
فخيلك في ملز الذوق طيب
إم زرياب أنت قبست ضوءاً
وبوزن عودك الشادي صهيب
أخذت بذوقنا فانساب نهرٌ
ولن يبقى سوى “وطني الحبيب”
وفي نهاية الأمسية، قدم مدير جمعية الثقافة والفنون المهندس عبدالله التعزي درعاً تذكارية للشاعر الصيخان، ولرفيقيه الشريف وفلمبان، وكان من بين الحضور كوكبة من المثقفين والأعلام، على رأسهم الكاتب الكبير عبدالله مناع.
وذكر مدير فرع الجمعية عبدالله التعزي أن أمسية الصيخان تُعَدّ بداية انطلاقة نشاط الجمعية هذا الموسم، ونأمل أن نقدم ما يثري الساحة الثقافية، ونحرص على أن تنال فعالياتنا اهتمام عشاق الأدب والمهتمين بالثقافة والفنون.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.