خادم الحرمين الشريفين يطلق 4 مشاريع نوعية كبرى ب 86 مليار ريال في مدينة الرياض    عرض لا يقاوم من ريال مدريد لضم نيمار    الأمير خالد الفيصل يعلن أسماء الفائزين بجائزة الأمير عبدالله الفيصل العالمية للشعر العربي غدا    "ضوئيات المتكاملة" توصل الألياف الضوئية ل 11958 منزلاً في حائل    الخارجية الفلسطينية تدين قرار نتنياهو في البدء ببناء 840 وحدة استيطانية جديدة    أمير منطقة مكة المكرمة يتسلم التقرير السنوي لفرع وزارة التجارة والاستثمار بالمنطقة    25 ميدالية للأولمبياد الخاص السعودي في رابع أيام الألعاب العالمية بأبو ظبي    خادم الحرمين الشريفين يرأس جلسة مجلس الوزراء    بلدية غرب الدمام تضبط 29 طنًا مواد غذائية في أحد المواقع السكنية    البورصه العراقية تغلق مرتفعة بنسبة 0.07 %    4 جوائز محلية وإقليمية تحصدها جامعة أم القرى في مجال الأفلام الوثائقية والتوعوية    الهلال الأحمر في تبوك ينظم دورة حول "الإسعافات الأولية"    الأمير سعود بن نايف يرعى المؤتمر العالمي لعلوم طب القلب بالأحساء    "حدود جازان".. يدشن منطقة السباحة لذوي الاحتياجات الخاصة    «أمير الجوف» يلتقي رئيس وأعضاء فريق عين الصحراء التطوعي    خادم الحرمين وولي العهد يهنئان الرئيس التونسي بذكرى يوم الاستقلال لبلاده    المالكي: مستمرون في تحييد القدرات الباليستية للميليشيا الحوثية    «منتدى المياه السعودي» يستعرض التجارب الدولية الناجحة في إنتاج وتوزيع المياه    مدير الجامعة : الأندية الطلابية تعمل على صقل مواهب الطلاب وتنمية مهاراتهم    «أمير الجوف» يتسلم الرئاسة الفخرية لجمعية «بشراكم»    جراحة صدر متقدمة لإنهاء معاناة مريض من تحوصل الشعب الهوائية    خالد بن فيصل: المرأة السعودية أصبحت شريكاً فاعلاً ومؤثراً    الآلاف يتظاهرون وسط العاصمة الجزائرية ضد بقاء بوتفليقة    حادث انقلاب مركبة بعقبة نصبة بالباحة يؤدي إلى إصابة 4 عمال عرب    مقتل 35 من مقاتلي طالبان وتدمير مخبأ كبير للأسلحة في إقليم قندوز    التخصصات الصحية تعتمد برنامج الطب الباطني بتخصصي الجوف    الوليد بن طلال: عرض علي الملك فهد منصب إمارة إحدى المناطق واعتذرت.. وسأكون من أوائل المستثمرين بعسير    تركيا على خط حادثة نيوزيلندا.. لماذا؟    رسميا.. نادي الوحدة يقيل مدربه “ميدو” ويكلف التشيلي الفارو فيدال    رسالة مهمة من «الجوازات» للمواطنين المسافرين خارج المملكة    "القرشي" يوجه رسالة لجماهير الأهلي: "سنقاتل للفوز ببطولة تحمل إسم عظيم"!    أطباء: في هذه الحالة فقط يمكن الاستعانة بالأسبرين للوقاية من الأزمات القلبية    “الذويبي” يدشن معرض “أمنكم وسلامتكم هدفنا” بمكتب التعليم بالجنوب    حالة الطقس المتوقعة في المملكة اليوم الثلاثاء    مؤسسة التراث الخيرية تشارك بمعرض الرياض الدولي للكتاب    المملكة تشارك في مؤتمر عن "التطرف" بموريتانيا    ولادة مكة تستقبل 178,561 حالة خلال 6 أشهر    وزير "الحرس" يدفع ب 794 طالبا من "جامعة سعود الصحية" لسوق العمل    مؤتمر" التنمية الإدارية في ضوء رؤية 2030" يناقش تقنية المعلومات وتعزيز التحول الرقمي    الشهري يختار 23 أولمبيا للتصفيات الآسيوية    هولندا: قتلى وجرحى في أوتريخت.. والدافع الإرهابي وارد    جامعة الطائف تطلق فعاليات الملتقى العلمي لطلابها    أمير منطقة جازان خلال استقباله العقيد الشهراني    الأمير خالد الفيصل خلال استقباله السفير الياباني        القتل تعزيراً لمهرب هيروين مخدّر بجدة    إسدال الستار على مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل    نيوزيلندا: لا نستبعد متورطين آخرين    آل الشيخ: توظيف أبناء الشهداء والمصابين في ديوان الوزارة    إلغاء «ضمان الوكيل الخارجي».. ولا شروط لبلاغ متخلفي العمرة    «هدف»: طرح 2258 فرصة تدريبية على رأس العمل    جدة يواجه الكوكب.. وديربي بين الجبلين والطائي    المملكة تستضيف بطولة العالم لكرة السلة    3 مرات سنويًا حد الزيارات بين المجالس البلدية    «الفالح»: قطاع النفط يحتاج لاستثمارات بقيمة 11 تريليون دولار    وحش نيوزيلندا..!!    السلمي : شهادة الزور من الكبائر التي تستوجب التوبة وليس لها كفارة    إيمانا منه بالواجب تجاهها .. مواطن يتبرع بإحدى كليتيه لوالدته بعد معاناتها مع الغسيل الكلوي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تطور الاستهلاك العالمي للنفط: الحاضر والمستقبل
نشر في الرياض يوم 18 - 07 - 2018

يتطور استهلاك العالم للنفط بوتيرة متصاعدة فلقد ارتفع استهلاك العالم بين 2007م و2017م من 86.8 إلى 97.2 مليون برميل باليوم أي بواقع مليون برميل سنوياً. وفي 2018م تتوقع أوبك أن يرتفع الاستهلاك بحوالي 1.6 مليون برميل باليوم ليصل إلى 98.7 مليون برميل باليوم. وبحسب شركة إكسون فإن على العالم أن يستثمر سنوياً 400 مليار دولار للمحافظة على إنتاج هذه الكميات من النفط بسبب نضوب كثير من الحقول بالعالم، وبلا شك فإن هذا سيؤدي إلى ارتفاع معدل كلفة إنتاج النفط بالعالم.
وترى أوبك أن الطلب العالمي على النفط سيصل في 2040م إلى 111 مليون برميل باليوم بينما ترى إكسون وشركة BP أن الطلب سيكون أعلى من ذلك، وبكل الأحوال فإن الجميع يرى نمواً إيجابياً على النفط وتأثير ضمن المتوقع للسيارة الكهربائية حتى 2040م. وستكون الصين والهند وبحكم عدد السكان وارتفاع مستوى المعيشة بهما العمود والأساس لنمو طلب العالم على النفط.
وبحسب بيانات أوبك فإن استهلاك النفط ارتفع في 2017م بجميع قارات العالم وهذا دليل على أن النفط سلعة مهمة لجميع دول العالم بما فيها دول أوروبا الغربية التي ارتفع استهلاكها في 2017م من 13.3 إلى 13.6 مليون برميل باليوم نصفها ديزل وربعها بنزين سيارات.
ويمكن إلقاء الضوء على أهم المشتقات النفطية التي يستهلكها العالم وهذا يساعد على تصميم المصافي بالعالم وبشكل خاص بالمملكة. يعتبر الديزل أهم المشتقات العالمية من حيث الطلب العالمي اذ يصل استهلاك العالم إلى 28 مليون برميل باليوم وهو يعادل 29 % من إجمالي استهلاك العالم للنفط ويصل النمو السنوى على الديزل إلى حوالي 1.8 %. واحتل الطلب العالمي على بنزين السيارات المرتبة الثانية بنمو سنوي بحوالي 2 % إذا وصل استهلاك العالم في 2017م إلى 26 مليون برميل باليوم أو ما يعادل 26.7 % من إجمالي استهلاك العالم للنفط، وكما يعرض الجدول فإن نسبة استهلاك المملكة للبنزين تعادل 2.3 % من إجمالي الاستهلاك العالمي بينما تصل نسبة استهلاك المملكة للديزل إلى 2.1 %.
وأما تحويل النفط إلى بتروكيميائيات عن طريق النافثا وغيره فلقد احتل المرتبة الثالثة فلقد وصل استهلاك المشتقات النفطية بالصناعات البتروكيميائية إلى 15 مليون برميل باليوم. ويجمع الخبراء أن نمو طلب النفط على البتروكيميائيات سيكون الأكثر من جميع المجالات الأخرى كالنقل وتوليد الكهرباء الذي ينخفض بسرعة كبيرة.
واللافت للانتباه أن النمو العالمي على وقود الطائرات رائع ولقد وصل الطلب عليه إلى حوالى 7.4 ملايين برميل باليوم بنمو سنوي يصل إلى 2.6 % وهو أعلى من نمو البنزين والديزل وهذا يشير إلى إن وقود الطائرات أحد المجالات المهمة لمستقبل النفط بالإضافة للبتروكيميائيات.
ويصل استهلاك العالم من زيت الوقود إلى سبعة ملايين برميل باليوم ويستخدم هذا الوقود بتوليد الكهرباء وكوقود لوسائل النقل البحرية وهذا المشتق النفطي الوحيد الذي يشهد انخفاضاً بالطلب. والجدير بالذكر أن الطلب العالمي على هذا الوقود وصل إلى القمة في العام 1980م إلى 17 مليون برميل باليوم وهذا يعكس تطور الطلب العالمي على النفط. وتعمل المصافي الحديثة على تحويل هذا المنتج الثقيل غير المرغوب به والرخيص بالسعر إلى منتجات أهم وأغلى كالبنزين والديزل والايثلين والبروبلين لإنتاج البتروكيميائيات. ويصل نسبة استهلاك المملكة لزيت الوقود إلى 7 % من الاستهلاك العالمي وهي نسبة مرتفعة.
وفي الختام سيستمر الطلب العالمي على النفط بالارتفاع ولكن ستتغير نوعية الطلب ويبدو أن المستقبل سيركز أكثر على تحويل النفط إلى منتجات أولية للصناعة البتروكيميائية ووقود الطائرات سيكون له نمو إيجابي لصعوبة منافسة الطائرة الكهربائية. ولذلك يعتبر الإسراع بتحويل النفط إلى بتروكيميائيات بالمملكة خطوة صحيحة بالاتجاه السليم وقفزة استراتيجية لتعظيم الفائدة من ثروات المملكة.
*خبير في صناعة التكرير والبتروكيميائيات
د. سليمان صالح الخطاف*
Your browser does not support the video tag.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.