فيصل بن سلمان يستقبل مدير السجون العتيبي    أمير عسير يبشر أهالي بيشة بنقل ملكية الأرض التابعة ل"الدفاع" لتكون حكومية.. ويعلن بدء منهج لتطويرها    للعاملين في تطبيقات نقل الركاب.. دعم مالي 2400 ريال شهرياً في هذه الحالة    "المالية": صرف أكثر من 131 مليار ريال مستحقات للقطاع الخاص حتى نهاية سبتمبر    تخصيص 900 مليون ريال لإصلاح طريق أبو حدرية    أمير جازان بالنيابة يسلّم عددًا من الوحدات السكنية لمستفيدي جمعية غراس    التحالف: 38 عملية استهداف لآليات وعناصر ميليشيا الحوثي في العبدية خلال 24 ساعة    وفاة كولن باول صاحب كذبة تبرير حرب العراق    الأمير عبدالرحمن بن مساعد: تمنيت تغيير ملعب ديربي الهلال والنصر.. لهذا السبب    أحدهما تباهى بنشر فيديو.. "مكافحة المخدرات" بالرياض تطيح بمواطنَيْن بحوزتهما "حشيش وأقراص مخدرة"    "العدل" تطلق 4 خدمات إلكترونية ل"الرهن" عبر "ناجز"    السعودية.. 44.6 مليون جرعات لقاح كورونا المعطاة    أمانة الشرقية تنفّذ 1222 جولة رقابية وترصد 72 مخالفة بالأسواق    شؤون الحرمين توزعّ 2000 مظلة على المصلين والمعتمرين بصحن المطاف    أمير الشمالية يدشن حملة تطعيم الإنفلونزا الموسمية بالمنطقة    مدينة جدة التاريخية "البلد" ستكون موطناً لمهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي    "الصحة": 5 فئات مستحقة للجرعة الثالثة من لقاح كورونا    "نزاهة" تدخل على خط" التستر"..رشوة وغسيل اموال وسنتدخل    سعود بن جلوي يستقبل مدير فرع وزارة الحج والعمرة بجدة    الحياة الفطرية: إيقاف منصة فطري والموقع الإلكتروني لمدة 8 ساعات    إزالة إحداثيات من أراضٍ حكومية بمساحة 7600 متر مربع في #جدة    الأمير بدر بن سلطان يستقبل مدير الشرطة وقائد القوات الخاصة لأمن الطرق بالمنطقة    استحقاق فوري .. 49 ألف أسرة استفادت من "البناء الذاتي" بالمملكة    عد عامين من الخدمة استبدال الحواجز البلاستيكية المحيطة بالكعبة المشرفة بأخرى    #الإمارات.. اندلاع حريق في منطقة «جبل علي» الصناعية    «جاسوس روسي» داخل مكتب وزير الدفاع الفرنسي.. ما القصة؟    نابولي يواصل انطلاقته المثالية ويوفنتوس يهزم روما    كورونا حول العالم.. 4.8 ملايين وفاة و240 مليون إصابة    بعد خروج قطار عن مساره.. إغلاق 60% من شبكة مترو أنفاق واشنطن    طالب ثانٍ يفتح النار في مدرسته ببيرم الروسية    حملة للتوعية ب«سرطان الثدي» بالطائف تحيل 622 سيدة إلى المستشفى للاطمئنان    هل يمكن أن تعود الإصابات بكورونا في الارتفاع بعد تخفيف الإجراءات الوقائية؟ استشاري يجيب    تحذير من مواقع مشبوهة تدّعي تقديم خدمات إلكترونية    صحيح الصحيح في اخبار واحاديث عن سيرة الرسول    "الأرصاد" تنبه: رياح نشطة وأتربة مثارة على منطقة المدينة المنورة    بالفيديو.. ناقد رياضي: النصر هو المرشح الأول للفوز ببطولة آسيا.. وسيتألم أكثر من الهلال في حالة الخسارة    كلاب روبوتية مزودة ببنادق قنص.. جنود للحرب في أمريكا    كواليس الاتفاق بين الهلال والنصر قبل موقعة الديربي الآسيوي    مسؤول أوروبي: الوقت ينفد لإنقاذ الاتفاق النووي الإيراني    حادث جدة المروع.. وفاة قائد شاحنة سقطت من فوق الكوبري    مع عودة الاعتصامات.. غليان في السودان    «الداخلية» تشارك في «جيتكس 2021» ب 5 محاور    فلادان يضبط «النواخذة»    «وقاية»: التباعد 30 سم بين طاولات الفصول.. وواق بديل للمعلمين    «الفارس» يطارد «العميد»    تبرع بكليته لشقيقته.. أمير تبوك يطمئن على البلوي    قرار صادم لفيلدا.. مشاهير ماتوا في دار المسنين    ثنائية القصبي والسدحان في «الإنعاش».. حياة أم وفاة ؟!    تخفيف الاحترازات الصحيّة.. انتصار الإرادة    «مسك» يطلق «هنا، الآن» في عامه الثالث    التطاول المحترم                رئيس غرفة الباحة : قرار سمو ولي العهد سيكون جاذب للاستثمار ومحفز للقطاع الخاص    أمير المدينة: تطوير ينبع وأملج والوجه وضباء تسهم في التنمية    شاهد وزير الصحة الجديد ينزع "الكمامة" في كلمة وداعية أخيرة لتوفيق الربيعة    متحدث "الحج والعمرة": تجاوزنا 32 بليون تصريح عبر توكلنا خلال أكثر من عام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



محادثات مصرية-تركية غدًا في القاهرة محورها تطبيع العلاقات
نشر في المدينة يوم 04 - 05 - 2021

بدأت الثلاثاء في القاهرة محادثات مصرية - تركية بين مسؤولين كبار في وزارتي الخارجية لبحث تطبيع العلاقات المتوترة بين البلدين منذ اطاحة الرئيس الاسلامي محمد مرسي في العام 2013، بحسب وزارة الخارجية المصرية.
وقالت الوزارة في بيان إن "مشاورات سياسية بين مصر وتركيا" بدأت الثلاثاء وستستمر الأربعاء "برئاسة نائب وزير الخارجية المصري حمدي سند لوزا ونظيره التركي سادات أونال". وأوضحت أن هذه "المشاورات الاستكشافية ستركز على الخطوات الضرورية التي قد تؤدي الى تطبيع العلاقات بين البلدين على الصعيد الثنائي وفي السياق الاقليمي".
وفي منتصف نيسان/أبريل الماضي، أعلن وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو أنه "عقب دعوة من مصر إلى تركيا، سيذهب وفد إلى هناك في بداية أيار/مايو". وأكد تشاوش أوغلو أن العلاقات بين أنقرة والقاهرة دخلت "مرحلة جديدة" من الانفراج بعد سنوات من التوتر.
وتقوم أنقرة منذ بضعة أشهر بحملة لاستئناف التواصل مع القاهرة. وتعقيبا على المساعي التركية ، أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري الشهر الماضي ان الاتصالات بين القاهرة وأنقرة أستؤنفت ولكن "الأقوال وحدها لا تكفي" لاستعادة كامل الروابط بين البلدين.
وقال الوزير الذي أوردت كلامه صحيفة "أخبار اليوم" الرسمية "لو وجدنا أن هناك تغيراً في السياسة والمنهج والأهداف التركية لتتوافق مع السياسات المصرية ومع ما يعيد العلاقات الطبيعية لمصلحة المنطقة، من الممكن أن تكون هذه أرضية لاستعادة الأوضاع الطبيعية". وكانت العلاقات بين البلدين تدهورت بشكل حاد واختلفت القوتان الإقليميتان في السنوات الأخيرة حول العديد من القضايا خصوصا حول ليبيا حيث دعم كل منهما معسكرا. وتسعى أنقرة إلى الخروج من عزلتها الدبلوماسية في شرق المتوسط حيث أدى اكتشاف احتياطات كبيرة من الغاز الطبيعي في السنوات الأخيرة إلى تقاسم بين الدول الواقعة على البحر شعرت تركيا بأنها استبعدت منه.
وفي إطار مساعيها لتحسين العلاقات مع مصر، طلبت أنقرة من وسائل الإعلام المصرية المعارضة العاملة ضمن أراضيها تخفيف حدة الانتقادات للقاهرة. وأعلن اثنان من مقدمي البرامج المصريين المعروفين بانتقاداتهما الحادة للقاهرة وقف برنامجيهما بعد ذلك. وأصبحت اسطنبول في السنوات الأخيرة "عاصمة" وسائل الإعلام العربية المنتقدة لحكوماتها خصوصا تلك التي شهدت ثورات "الربيع العربي" مثل مصر وسوريا واليمن وليبيا.
وتشكّل العاصمة التركية موطنا لمكاتب ثلاث محطات تلفزيونية مصرية هي "قناة الشرق" الليبرالية و"وطن" التابعة للإخوان المسلمين و"المكملين"، وهي محطة مستقلة مقربة من الحركة الإسلامية. كما أن عددا من المعارضين المصريين المؤيدين للإخوان المسلمين وجدوا ملاذا في تركيا حيث انتقدوا علنا السلطة القائمة في القاهرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.