قطان يروي قصة طرد الملك فهد لسفير واشنطن    انخفاض سعر "برنت" بنسبة 1.08%    تجارة طريف تُنفِّذ 410 جولات رقابية على المنشآت التجارية وتباشر 62 بلاغًا    رئيس البرلمان العربي يثمّن تبرع المملكة لتمويل خطة الاستجابة الإنسانية في اليمن    السفارة الأمريكية في الرياض تدين هجوم ميليشيا الحوثي على جازان    اليابان تدين الهجمات على المملكة    قوات الاحتلال تعتقل ستة فلسطينيين من رام الله ونابلس وتهدم ثلاثة منازل بالخليل    اتحاد الكاراتيه يهدي وزير الرياضة الحزام الأسود الفخري    بالفيديو.. "بن زكري" يوضح السر وراء سقوط مستوى الهلال في الدوري    "البلوي": الاتحاد قادر على الذهاب بعيدًا في المنافسة    تنبيه من «الأرصاد» لسكان عسير: أمطار رعدية حتى هذا الموعد    تعليم عنيزة يشارك في فعاليات اليوم العالمي للدفاع المدني 2021    شرطة مكة: القبض على 5 أشخاص ارتكبوا سرقة 8 صيدليات    #أمانة_حائل تنفذ أكثر من 17 ألف جولة رقابية خلال شهر #فبراير 2021    وزير العدل يعلن صدور توجيه يقضي بعدم إلغاء أو إيقاف أي صك مستند على مخطط تنظيمي معتمد    "الشؤون الإسلامية" تطلق مبادرة للتأكيد على تحذير "كبار العلماء" من جماعة الإخوان الإرهابية    جامعة الملك فيصل تحتفي باليوم الخليجي للموهبة والإبداع 2021    الصحة توضح شرط يجب توافره في الراغبين في العمل بموسم الحج المقبل    ” #الغذاء_والدواء ” تضبط 4500 كغم منتجات غذائية مخالفة ومجهولة المصدر    اكثر من 73 الف مستفيد من خدمات عيادات "تطمن"بالطائف    الزكاة والدخل تعلن عن وظائف شاغرة للسعوديين فقط    البنوك ترفع استثماراتها في سندات الخزينة إلى 446.4 مليار ريال    مساهمو البنك الأهلي التجاري ومجموعة سامبا المالية يصوتون لصالح إتمام عملية الاندماج    "أعمال السلامة" .. برنامج تدريبي بوكالة شؤون المسجد النبوي    عرض مشاريع بأكثر من 600 مليار ريال في منتدى المشاريع المستقبلية 2021    مراكز لقاحات كورونا بمنطقة تبوك تواصل استقبال المواطنين والمقيمين المسجلين عبر تطبيق "صحتي"    الجمعية السعودية لهواة الطوابع تعلن عقد اجتماعها الشهر القادم    التعاون الإسلامي: ندعم أي إجراءات تتخذها المملكة لحفظ أمنها واستقرارها    دفاتر مايا.. الحرب الأهلية.. وجع يورث    السفارة الأمريكية بالرياض تدين هجوم ميليشيا الحوثي على جازان    مصادرة 8 أطنان من الخضروات والمواد الغذائية بسوق الخالدية العشوائي في مكة    وفاة مهندس "بئر زمزم" يحيى كوشك    بالتفاصيل: لائحة تصحيح أوضاع مخالفي نظام مكافحة التستر وخيارات التصحيح    وزير الإعلام اليمني: التصريحات الايرانية تكشف بوضوح الأبعاد الحقيقية لمعركة مأرب    الملك سلمان وولي العهد يهنئان رئيس جمهورية بلغاريا    بدء المرحلة الثانية من خطة اللقاحات في حائل بتشغيل 12 مركزاً    محطات الانتظار    قطان: جائزة نوبل في السلام كانت يجب أن تذهب للأمير محمد بن سلمان    هل جائحة "كورونا" ستنتهي هذا العام؟.. "الصحة العالمية" تجيب    تدشين اليوم العالمي للدفاع المدني بمحافظة بدر    «الداخلية»: القتل قصاصا لأحد الجناة بجازان    تفاصيل: التسلسل الزمني لقضية "برسا جيت"    عام على ظهور كورونا.. المملكة تلهم العالم بإنسانيتها    الأيادي الوطنية تنظف سطح الكعبة في 20 دقيقة    مخرجاتنا لخدمة القضاء والنيابة والإفتاء والهيئات الشرعية    15 إصابة بالفايروس تغلق 12 مسجداً مؤقتاً في 4 مناطق    «الخضير» يوضح حكم قروض البنوك بدون قصد الربا مع تسديد القسط من الراتب    التقارير الظنية.. «نتوقع ونتكهن» أضحوكة العالم    الليث يطير ب«الصدارة»    الصادر: واثقون من إسعاد جماهيرنا        وزير الحرس الوطني يستقبل السفير الفرنسي لدى السعودية    أقرب إلى الحياد !    وزير الحرس الوطني يستقبل السفير الفرنسي لدى المملكة        الرئيس الجزائري يصدر قرارا صادما بشأن محمد رمضان وهيفاء وهبي    لجنة الصداقة السعودية الجورجية في مجلس الشورى تجتمع بسفير جمهورية جورجيا لدى المملكة    ولي العهد يتلقى اتصال اطمئنان من أمير قطر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لماذا العزلة؟!
نشر في المدينة يوم 25 - 01 - 2021

من الصعب شرحُ فوائد العزلة ومزاياها الكثيرة، فهي تستدعي تجارب ذاتية حتى يتسنّى للإنسان تكوين انطباع عنها وعن أهميتها الشخصية ومقدارها المطلوب، لكن بصورة مُبسّطة، تكمن مشكلة الاختلاط المُفرط بالناس وارتباطك بهم في معظم الأوقات ومسايرة أرواح لا تشبه روحك، أنها قد تتركك تائهًا مشتّتًا بشخصية مختلفة ونفسية مُنهَكة ومزاجٍ مضطرب، فمن خلال التجارب، يبدو أن العزلة احتياج وليست رفاهية.
وليست العزلة كالوَحدة، فالوَحدة، الشُّعور بالفراغ والخواءِ والاحتياج والضّيق، أما العزلة، فالشعور بالثراء والامتلاءِ والسكينة والانشراح، وهي صديقةُ المفكّرين، وملجأ المتأمّلين، وملاذُ المتألّمين، وعزاءُ المُنكسرين، وأنيسةُ المتعبّدين، وقرينةُ المُبدعين، وطريقةُ الواصلين.
وعلى أهمّية الاختلاط بالناس وفضيلته، إلا إن التعرّض للناس ومخالطتهم لا يخلو من الأذى كما هو مذكورٌ في الحديث، لذا كان من الحكمة تعلّم فنّ «الاعتزال الاجتماعي» لحماية النفس والمزاج من الضّرر. يقول الدكتور (أحمد خالد توفيق): «إني وجدتُ في الاعتزال راحةً، وإني إذا خالطتُ الناس تأذّيت»، وحين تكلّم سيّدنا (عمر بن الخطاب) رضي الله عنه عن الأذى قال: «اعتزل ما يؤذيك»، ولم يقل، تحمّله.
وأرى أن العزلةَ الاجتماعية الاختيارية، والبعدَ عن التعامل مع الناس إلا لحاجة وفي أضيق الحدود، من الخياراتِ الحكيمة في هذا الزمن، ففي العزلة تعلّمٌ لأمور عظيمة، منها فنون الاستغناء والتخلّي والاكتفاء والرضا، وإطالة الصوم عن كلام الناس، فضلاً عن اللجوء لرياضات التأمّل والتفكّر والتعبّد.
ولعلّ قوة العقل تظهر في قدرته على احتمال الاعتزال عن الناس، والجلوس منفردًا دون الشعور بالحاجة المُلحّة لرفقة أحد أو اهتمامه. يقول الشيخ (أبو حامد الغزالي): «وفي العزلة صيانةُ الجوارح، وفراغُ القلب، وسقوطُ حقوق الخلق، وإغلاقُ أبواب الدنيا، وكسرُ سلاح الشيطان، وعمارةُ الظاهر والباطن».
يظهر من الحال، أن الأذكياء يفضّلون العزلة الاختيارية، ويهرعون إليها كملاذٍ آمن كلّما سنحت لهم الفرصة، ولعلّ معظم من يفضّلون الاعتزال عن جمهور الناس، هم من الأشخاص الذين يتمتّعون حقّا بمهارات اجتماعية جيّدة ولا ينقصهم ذكاءٌ عاطفي مُعتبر. يقول الكاتب الأديب (توماس كارليل): «يُظهر التاريخ أن أغلب من قاموا بعملٍ عظيم، قد قضوا حياتهم في عزلة»، فضلاً عن أن الإفراط في الاختلاطِ بجمهور الناس، قد يُميث القلب، ويُضعف الهيبة، ويمنع الحكمة، ويُورث الابتذال. يقول أستاذ علم الاجتماع الدكتور (علي الوردي) في معرِض وصفه لمزايا العزلةِ الاجتماعية وقلّة الاختلاط بالناس: «كلّما كان الإنسان أكثرَ اجتماعيةً، كان أقلّ عبقرية وأكثر ابتذالاً».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.