البورصة المصرية تغلق على تراجع    الجيش الليبي: تدمير سفينة تركية محملة بالأسلحة والذخائر في ميناء طرابلس    «سلمان للإغاثة» يوزع 850 سلة غذائية في مديرية حديبو بسقطرى    رئيس الوزراء الباكستاني يرحب بالتقدم في مباحثات السلام الأفغانية    الخرطوم تنفي وجود وفد «الجنائية الدولية»    عون: نعمل للحد من تداعيات الأزمة الاقتصادية في لبنان    قبل مواجهة التعاون.. الدحيل لا يفوز على الفرق السعودية    الهلال: عطيف أجرى أشعة على موضع إصابته وستتضح نتائجها يوم غدٍ    الأخضر يتجاوز فلسطين برباعية في كأس العرب    شاهد.. أول لقاء بين «الخنيزي» وابنه «موسى» المختطَف منذ 20 عاماً    سمو الأمير فيصل بن مشعل يفتتح مؤتمر "جهود المملكة في ترسيخ قيم الاعتدال والتعايش الحضاري" بجامعة القصيم    سوق الأسهم يغلق منخفضًا دون ال8000 نقطة    فعاليات متنوعة بمهرجان الحنيني الرابع بعنيزة    مشعل بن ماجد يدشّن مبادرة وقف لغة القرآن الكريم    أمير جازان يلتقي مشايخ وأهالي أبو عريش    سعود بن نايف يرأس اجتماع مجلس المنطقة الشرقية ال 12    جداريات الخط العربي تزين الأماكن العامة    "سيرة فاطمة بنت محمد " رضي الله عنها .. محاضرة نسائية بتعاوني أبو عريش غداً    نائب أمير منطقة مكة المكرمة يرعى مؤتمر مكة الدولي للتنمية المستدامة وصحة البيئة    وزارة العمل والتنمية الاجتماعية تنفذ أكثر من 50 ألف زيارة رقابية في جميع مناطق المملكة خلال شهر يناير    عبدالعزيز بن تركي يلتقي مدير قسم إفريقيا الشمالية والشرق الأوسط    خادم الحرمين الشريفين يرأس جلسة مجلس الوزراء    مجلس الوزراء يوافق على تنظيم بنك التصدير والاستيراد السعودي    الأرصاد : أمطار ورياح تحد الرؤية غدًا على هذه المناطق    رئيس الأركان يفتتح مؤتمري الطب العسكري والعناية الحرجة    وزير الشؤون الإسلامية المالديفي يستقبل وفد الشؤون الإسلامية    أمير الجوف يستقبل مدير مكتب وكالة الأنباء السعودية    انخفاض سعر برميل النفط بنسبة 1.53 %    وزير الصناعة: إطلاق بنك للصادرات برأس مال 30 مليار ريال خلال أيام    انطلاق فعالية نادي المدينة المنورة للطيران الرياضي الخميس    توضيح من الأحوال المدنية حول غرامة تأخير تجديد الهوية الوطنية    المؤشر رجل لقاء الأهلي أمام استقلال طهران    مدير عام تعليم مكة : دمج التقنية في التعليم وتوظيفها يجعل التعلم أكثر متعة وأبقى أثراً في بيئة تعليمية جاذبة ينعكس إيجاباً على نواتج التعلم لدى أبنائنا الطلاب    رصانة يتيح جميع أعداد مجلة الدراسات الإيرانية على موقعه مجانًا    مكتبة الملك عبدالله الجامعية تثري مرتاديها ب “متحفٍ ومنصة معرفية”    رئيس تونس يلوح بحل البرلمان والدعوة لانتخابات مبكرة    أمير القصيم: علينا إبراز وتشجيع كل قدوة حسنة من أجل أن يقتدي بهم شبابنا وفتياتنا    عام / الشؤون الإسلامية تنفذ دورة لتصحيح وتلقين التلاوة بجازان    الملك سلمان وولي العهد يهنئان رئيسة جمهورية نيبال    هدف يدعو منشآت القطاع الخاص لإعلان وظائف التشغيل والصيانة عبر طاقات    إجراء 22 عملية ناجحة لتكميم المعدة بحفر الباطن    محافظ المندق يناقش احتياجات مركز دوس بني فهم    تفاصيل الوظائف الشاغرة في جامعة الإمام عبد الرحمن    التلفزيون الرسمي: وفاة مدير مستشفى مدينة ووهان الصينية بسبب «كورونا»    سمو الأمير فيصل بن مشعل يدشن أيقونة "القصيم" في موقع صحيفة الوطن الإلكتروني    بالصور.. مجهولون يحطمون 8 أجهزة صراف آلي بجازان.. والجهات الأمنية تباشر    7 أشياء يجب ألا تستخدمها أبداً في تنظيف شاشة هاتفك    محمد بن عبدالعزيز: قدموا الأفضل لسكان المناطق الجبلية    تأسيس    من تدشين سموه الحملة الأمنية «أمنكم وسلامتكم هدفنا»        جانب من الاجتماع    عقب مباحثاته مع معالي رئيس مجلس الشورى        في مؤتمر وزاري نظمه مجلس الغرف بمكة المكرمة    طريق القُدس لا يمر في مكة    حصيلة الوفيات الناجمة في الصين عن فيروس كورونا تتخطى 1800    ماليزيا تمنع انتشار فيروس "كورونا" بمنع دخول جميع السفن المغادرة من الموانئ الصينية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الفنون السردية في المدينة المنوّرة
نشر في المدينة يوم 21 - 01 - 2020

في مجلدين ضخمين، بلغا في مجملهما (856) صفحة من القطع الكبير، وصادرين عن مركز بحوث ودراسات المدينة المنوّرة، قدم الدكتور محمّد إبراهيم سلمان الدبيسي، دراسة وافية عن الفنون السردية في المدينة المنوّرة، حاصرًا دراسته في فني القصة والرواية، ومسيجًا الفترة الزمنية للدراسة ما بين 1344 - 1432ه / 1925 - 2010م)، بما يقارب القرن من الزمان إلا قليلاً.
وقد خصص المؤلف المجلد الأول لفن القصة، مسبوقًا ذلك بتقديم من قبل مركز البحوث، ومقدمة للمؤلف نفسه، ثم تمهيد تناول فيه مفهوم الفنون السردية، ومقدمًا فيه كذلك تعريفًا بفن القصة، راصدًا من ثم بدايات فن القصة بالمدينة المنوّرة، ودور مجلة المنهل في نشر نتاجهم الأدبي، كما اشتملت المقدمة على تقسيم المؤلف لطبقات كُتّاب القصة المدنيين، إلى أربعة أجيال استنادًا لعامل العمر والسبق.
وعلى هذا المهاد يمضي الدبيسي في الباب الأول المخصص للقصة، وعبر فصلين تضمنا عدداً من المباحث القيمة، غاص الكاتب عميقًا في اتجاهات القصة عن كُتّاب المدينة المنورة، وخلص إلى تقسيمها إلى أربعة اتجاهات: إصلاحية، وتاريخية، واجتماعية، ورومانسية. أما الفصل الثاني من الباب الأول فرصد فيه الدبيسي العناصر الفنية التي وسمت الإنتاج القصصي لكُتّاب المدينة المنورة في الفترة المشار إليها آنفًا، حيث جاءت مباحث الفصل متناولةً الأحداث التي اهتمت بها القصة المدينية، والشخصيات ودورها في القصص، والبيئة التي تصور أحداث القصة، واللغة التي صيغت بها مادة القصص، وأخيرًا الأفكار التي طرحت من خلال الإنتاج القصصي لكُتّاب المدينة المنورة في الفترة المحددة للدراسة.
أما المجلد الثاني فأفرده المؤلف لفن الرواية، بما يمثل الباب الثاني من كتابه إجمالاً، وكسابقه اشتمل الباب الثاني على فصلين، تناول أولهما أنماط الرواية، عبر مبحثين اختص الأول بدراسة الرواية الإصلاحية، فيما تناول المبحث الثاني الرواية الفنية واتجاهاتها، مركزًا الحديث على خمسة اتجاهات أساسية، وهي: التسجيلية، والذاتية، والاتجاه الواقعي الاجتماعي، ثم الاتجاه الساخر، وأخيرًا الاتجاه التاريخي.
وفي الفصل الثاني يتناول الدبيسي العناصر الفنية للرواية المدينية، من خلال خمسة بحوث تناولت تباعًا الأحداث، والشخصيات، والمكان والزمن، واللغة والأسلوب، والأفكار.
وفي الختام أجمَلَ نتائج دراسته، التي هي في الأصل رسالة نال بها درجة الدكتوراه، وحصرها في أربع نقاط أساسية، تمثلت في تأكيده على الاهتمام المبكّر بفنّ القصة في بيئة المدينة المنوّرة، وتسنّم بعض الكُتّاب المدنيين موقع الريادة في هذا الفن، وكذلك تطوّر فن القصة، ونضوج التجارب المميزة فيه لدى الجيل الثاني من كُتّاب المدينة المنوّرة، بجانب تأكيد ريادة بيئة المدينة لفن الرواية، بوصفه فنًّا سرديًا حديثًا، كما أشار لما قامت به الدراسة من مقاربة حول أثر بيئة المدينة المنورة في إنتاج الكُتّاب والكاتبات على حدٍّ سواء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.