محمد بن عبدالعزيز يوصي باتخاذ ما يلزم لمواجهة الكوارث    أمير الباحة يستعرض ووزير العمل خطط الوزارة بالمنطقة    سوق الأسهم السعودية يغلق مرتفعًا عند مستوى «7191.58» نقطة    وزارة المالية: ميزانية 2018 موجهة للاستثمار والتنمية ورفاهية المواطن    نائب وزير العمل : الوزارة ماضية في ابتكار المبادرات التي من شأنها تطوير سوق العمل وتوطين الوظائف    قيادات الأزهر ترفض مقابلة نائب الرئيس الأميركي.. ولجنة برلمانية تدعو لعزلة سياسية    السراج يرفض إعلان نهاية اتفاق الصخيرات    خادم الحرمين الشريفين يستقبل مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية    فهد بن سلطان يلتقي رئيس وأعضاء "الاحتياجات" الخاصة بتبوك    «أمير تبوك» يوجه بدراسة وضع أسرة طفل رضيع هدد والده بقتله في مدرسة    خادم الحرمين يُكرّم الفائزين بجائزة الملك عبدالعزيز للكتاب    وكيل محافظ الطائف يدشن "ملتقى مكة الثقافي"..ويكرم المتفوقين والمتفوقات    أمير عسير يتقدم المصلين لصلاة الاستسقاء    د.مشاط يدعو لتسهيل إجراءات تأشيرة الحج    هيئة السياحة تكرم وزارة الشؤون الإسلامية    الكهرباء وإسمنت العربية ترفعان تقريراً لنائب أمير منطقة مكة المكرمة حول الوضع البيئي في محافظة رابغ    كأس ألمانيا : بايرن ميونيخ أمام دورتموند في ثمن النهائي بعد غد    أمير منطقة القصيم يستقبل الأمير عبدالعزيز بن سطام    جامعة المؤسس تنهي استعداداتها للإحتفاء بذوي الإعاقة    إزالة مباسط مخالفة في مداخل مكة    تعليم الحدود الشمالية يقيم فعاليات بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية    أمير الباحة يستقبل وزير العمل والتنمية الاجتماعية    اهتمامات الصحف الروسية    منع تشفير المحتوى الإعلامي المرتبط بالمناسبات الوطنية السعودية    مقتل خبير "حزب الله" في غارة باليمن    منظمة: جيش بورما أحرق قرى للروهينجا المسلمين رغم اتفاق إعادة اللاجئين    «مركزالملك سلمان للإغاثة» يوزع سلال غذائية في منطقة الهاملي    الوطنية للإسكان: حجز 50% من وحدات البيع على الخارطة    الملك سلمان يُكرّم الفائزين والفائزات بجائزة الملك عبدالعزيز للكتاب    «قياس» يوضح أولوية التسجيل في اختبار القدرات العامة الورقي    «هدف»: اعتماد 145 مركزاً لضيافات الأطفال في السعودية    المفتي: استضافة خادم الحرمين لعلماء المسلمين لأداء الحج والعمرة يحقق وحدة المسلمين    فريق طبي ينقذ حياة شاب ويعيد ذراعه بعد تعرضها لشبه انفصال كامل في الهفوف    فينيسيوس جونيور يحدد موعد انتقاله لريال مدريد    نشاط للرياح المثيرة للأتربة على شرق ووسط السعودية    وكيل محافظة الطائف يدشن المرحلة الثانية لملتقى مكة الثقافي بتعليم الطائف    147 مخالفة في اليوم الخامس لحملة "1001 منشأة"    محمد بن ناصر يكلف قيادات ومحافظين بالإمارة    كانافارو استغل بند «الإخلال» بالعقد لاستلام جميع رواتبه    جماهير "الهلال": غاب "إدواردو" فانكشف "الزعيم"!    الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي يندد بالهجوم الانتحاري على إحدى الكنائس في باكستان    تعاوني شمال الرياض ينظم اللقاء الدعوي الأول لمسؤولي الدعوة والإرشاد    النفط يرتفع على رغم توقعات وفرة الإمدادات في 2018    افتتاح عيادات طبية جديدة في جامعة الملك خالد    اهتمامات الصحف العراقية    آل الشيخ: الاتحاد يحق له منع محترفه من خليجي23    ممثلو 24 دولة يدعون من موريتانيا إلى استلهام قيم الوسطية والاعتدال من السيرة النبوية    "غدير حافظ" تمثل المملكة في ملتقى أولادنا الدولي بمصر    أمير الرياض: القيادة تطمح لتحقيق اعلى مستويات الشفافية    نائب أمير مكة يطلع على خطط أدبي جدة    بين التطرف والانحلال    أمير تبوك يعزي الطرفاوي في وفاة بدر    11 فيلماً للأطفال في «فهد الثقافي»    «الصحة» تدعو «القطاع الخاص» إلى تشغيل 30 مستشفى مغلقاً    أمير عسير يعزي أسرة البسام    الجبير يبحث مع وزيرة الدولة البريطانية لشؤون التنمية تعزيز العلاقات    أعراض التسمم بسم الأفعى النافثة    بريد القراء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التراث المعماري لأثينا مهدّد
نشر في الحياة يوم 13 - 08 - 2017

تُعرف أثينا في كل العالم بمعالمها التاريخية الضاربة في القدم، لكنها أيضاً تتمتع بتراث معماري يعود إلى القرنين التاسع عشر والعشرين لم يتبق منه سوى قليل يوشك أن يزول بسبب الأزمة الاقتصادية وغياب سياسات الحماية اللازمة.
تملك ماريا دانيل منزلاً مشيداً عام 1936 في حي كوكاكي قرب الأكروبوليس، وهي حصلت في ثمانينات القرن الماضي على قرض مصرفي ومساعدات حكومية لترميم المنزل المؤلف من ثلاث طبقات.
وتقول هذه المهندسة المختصة في المباني من القرنين التاسع عشر والعشرين: «مع الأزمة الحالية، من الصعب ترميم هذا النوع من المباني، لم تعد هناك مساعدات من الدولة، الناس يفضلون أن يهجروها أو يزيلوها».
وعلى غرار المنازل العائدة إلى تلك الحقبة، شيّد منزل ماريا من الصخر والإسمنت المسلّح، وهو ذو سقف مرتفع وشرفات مغلقة ورسوم جدارية تعلو السلم عند المدخل.
ما زالت أثينا تضم عشرة آلاف و600 منزل من هذا النوع، وفق مؤسسة «مونومنتا» التي تسعى إلى «حض السلطات والمالكين على الحفاظ على التراث الحديث».
وتقول إيريني غراتسيا المختصة في ترميم المعالم الأثرية وأحد مؤسسي هذه المنظمة: «معظم المباني التراثية مهجورة أو مهدمّة أو مزالة، لقد اختفى 80 في المئة منها». عدد من هذه المباني زال تماماً، وحلّت محله مبانٍ من الإسمنت المسلّح شيّدت في الستينات والسبعينات من القرن الماضي، حين اجتاحت العاصمةَ اليونانية موجة عمران فوضوي.
عام 1983، صدر قانون يرمي إلى الحفاظ على المباني التراثية يلزم المالكين بترميمها، لكن الأزمة الاقتصادية التي تعصف باليونان منذ عام 2010 وارتفاع الضرائب وغياب المساعدات الحكومية بددت هذا التوّجه. قبل عامين، ورغم كل الجهود التي بذلتها «مونومنتا»، أزيل مبنى يعود إلى عام 1875 في أحد أقدم أحياء أثينا. وكان من الشواهد الأخيرة على اتساع أثينا في القرن التاسع عشر، حين كانت المدينة تضم 15 ألف نسمة فقط، قبل أن يقفز العدد إلى نصف مليون في النصف الأول من القرن العشرين، ثم إلى أكثر من أربعة ملايين في العقود الأخيرة، وفقاً لغراتسيا.
ووفق «مونومنتا»، فإن العاصمة اليونانية «يمكن أن تبرز أهمية هذه الجواهر المعمارية وجعلها عوامل جذب سياحية».
وتقول ماريا دانيل: «الحفاظ على المباني القديمة يتيح لنا إظهار التدرج التاريخي لأثينا من العصور القديمة إلى اليوم». لكن المالكين والمقيمين في هذه المنازل يشكون التكاليف المرتفعة لأعمال ترميمها والحفاظ عليها. ويقول ديميتريس يواكيم المقيم منذ أربعين عاماً في مبنى مشيّد عام 1935 في حي باتيسيا: «نفقات التصليح مرتفعة» ومالك المنزل لا يبدي أي استعداد للمساهمة فيها. ويضيف: «معظم مالكي المنازل القديمة باعوها في التسعينات وانتقلوا إلى الضواحي، أو أجّروها إلى مهاجرين».
في المقابل، فتح ازدهار تأجير المنازل لأيام معدودة للسياح خصوصاً، على غرار خدمة موقع «آر بي أن بي»، أفقاً جديداً لبعض هذه المباني، إذ صارت مطلوبة من مستثمرين يشترونها ويعيدون تأهيلها لتأجيرها.
وتقول ماريا «إنه شكل من أشكال الحلول، لكننا في حاجة إلى حلول على المدى الطويل».
This article has been published at alhayat.com. Unauthorised replication is not allowed.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.