انطلاق ملتقى الأعمال السعودي العراقي بالرياض    وزارة البلديات وأمانة الشرقية يحققان ارقام قياسية بموسوعة " غينيس " بزراعة أكبر شعار لمبادرة "السعودية خضراء"    السعودية تتسلم رئاسة مركز التحكيم التجاري الخليجي    أمير القصيم يدعو إلى إيجاد مسار للإرشاد المهني لدعم أبناء الوطن    تركيا تدين هجمات الحوثي الإرهابية على الإمارات والسعودية وتطالب بوقفها فورا    رغم استقالة قائد البحرية.. كييف غاضبة من "الغطرسة وجنون العظمة الألمانية"    اسطورة نيجيريا: لا نستحق الفوز على تونس    الأحساء.. القبض على مواطنيْن ومقيم أتلفوا جهاز صراف آلى بغرض سرقته    النيابة العامة توجه بالقبض على شخصين دهسا رجلاً في شارع عام    بلدية الصرار: رفع ٣٩٠م٣ من النفايات والمخلفات خلال أسبوع    محافظ حفر الباطن يشارك الطلاب عودة الدراسة الحضورية    البنك الأهلي السعودي يُطلق المرحلة الثانية من مُبادرته المجتمعية للإسكان التنموي ب 300 وحدة سكنية    تسجيل 4838 إصابة جديدة بكورونا في المملكة وتعافي 6296    حدث في مثل هذا اليوم .. 21 جمادى الآخرة    إقام الصلاة    الأمين العام لمجلس التعاون يبحث سبل تعزيز علاقات التعاون والصداقة الخليجية - الفرنسية    خبير طقس يتوقع أجواء معتدلة البرودة على معظم المناطق.. ويحذر من هذا الأمر    سمو أمير الجوف يقلد مدير مكافحة المخدرات بالمنطقة رتبته الجديدة    الأسهم اليابانية تغلق على ارتفاع    الكشف عن تفاصيل إصابة عبدالرحمن غريب ومدة غيابه عن الملاعب    اهتمامات الصحف التونسية    مصادرة 290 كجم من المواد الغذائية الفاسدة في حائل    أكثر من 456 ألف مستفيد من خدمات عيادات "تطمن"في الطائف    اهتمامات الصحف السودانية    إصابات كورونا العالمية تتجاوز 352 مليونا والوفيات إلى 5.615 ملايين    الدفاع المدني: إصابتان لمقيمَيْن وأضرار مادية جراء سقوط صاروخ باليستي معادٍ أطلقه الحوثي الإرهابي على المدنيين بأحد المسارحة    «مغامرة مجنونة».. مجهول يختبئ 11 ساعة داخل عجلات طائرة!    «أصحاب ولا أعز» لمنى زكي يصل للبرلمان المصري    حياة امرأة.. باكورة الإنتاج السينمائي السعودي في 2022    حماس «دمية» إيران.. خيانات ب «غطاء إسلامي»    ما حكم لبس الأساور الطبية؟ الخثلان يجيب (فيديو)    خادم الحرمين الشريفين يعزي الرئيس البرازيلي في وفاة والدته    تلبية لدعوة ولي العهد.. رئيس وزراء تايلند يزور المملكة    اختتام أول بطولة للبلياردو للسيدات في المملكة    ديانا ولوتشيانو بافاروتي في مزاد يضم لوحات فناني الباروك الإيطاليين    The Batman أطول فيلم من الرجل الوطواط    الشيخ محمد بن حسن الدريعي.. فقد بصره وأنار بعلمه عقول الملايين    ارتفاع إجمالي المصابين بفيروس كورونا في القارة الأفريقية إلى أكثر من 10 ملايين    م. الفضلي يتفقد مركز الأبحاث الزراعية بجازان ويلتقي المزارعين    الفيصل يلتقي مدير الشؤون الصحية ويقلد الحماد رتبة لواء    «هدف» يعلن بدء التسحيل في "أكاديمية هدف للقيادة"    وزير الخارجية يسلّم العثيمين وشاح الملك عبدالعزيز من الطبقة الثانية    إلزامية المشاركة في التعداد.. مطلب تنموي    بعد انتظاره خلف الأبواب .. فيديو جديد يفضح الرئيس الإيراني في لقائه بوتين            هيئة الأمر بالمعروف في محافظة رجال ألمع بمنطقة عسير تفعّل حملة "مكارم الأخلاق"                        نائب أمير القصيم: التزامنا بالاحترازات طريقنا لعودة آمنة ودائمة    سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الخرطوم وجوبا يلتقي وزير خارجية جنوب السودان    خادم الحرمين وولي العهد يعزيان الرئيس البرازيلي في وفاة والدته    نائب أمير الرياض يؤدي صلاة الميت على صيته بنت جلوي    هل انحصر دور الأمانة في الترقيع؟ أين الجسور والأنفاق في جيزان؟    الجانب الفكري من رؤية 2030    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




نشر في البلاد يوم 02 - 12 - 2021

بات حزب الله الإرهابي، مصدر قلق في المنطقة ومهددا لأمنها واستقرارها، ويسعى للاستثمار في أزمات لبنان لتحقيق مآرب موكليه، وهو ما أكده رئيس المخابرات البريطانية ريتشارد مور، مبينا أن حزب الله أداة لجهات تريد تأجيج الاضطرابات في المنطقة، مشيرا إلى أنه "دولة داخل دولة"، بما يمارسه من أفعال لا تصب في مصلحة لبنان.
وقال رتشارد مور، إن هناك دولا تستغل حزب الله لتحقيق مصالحها في المنطقة وبالتالي تأزيم الوضع في عدد من الدول، مؤكداً أن المملكة المتحدة تواصل مواجهة التهديدات بحسم، خصوصا أن هناك بعض الجهات تشن هجمات إلكترونية ومحاولات للتدخل في العمليات الديمقراطية في دول مختلفة.
ويستمر حزب الله في استثمار نكبات لبنان لتمرير شحنات النفط من دول أخرى، تحت شعارات زائفة تستبطن لعبة توسيع النفوذ في بلد غارق بأتون أزمة خانقة، إذ تظهر ادعاءات الحزب الإرهابي أنه يساعد لبنان خلال أزمة الوقود، ولكن الحقيقة تقول إنه يعاون موكليه للتحايل على العقوبات الاقصادية المفروضة عليه بشراء منتجات النفط، وبالتالي يسيطر حزب الله على الاحتياجات الشعبية.
وطبقا لوكالة "تسنيم" قال رئيس بلدية إحدى المناطق جنوب لبنان، إن حزب الله يخطط لتوزيع الوقود على مئات آلاف العائلات في 77 بلدية، بينما أكد تقرير لهيئة الإذاعة البريطانية في وقت سايق أن حزب الله يوزع المازوت لكسب التعاطف غير أن الجميع يدرك مآربه. ويسيطر حزب الله على شبكات اتصالات موازية، ويدير جيشه الخاص من الإرهابيين بالبلاد، ويدير السياسة الخارجية، كما يسيطر على البنوك والإسكان والمتاجر والوقود في البلاد، وفقا لوسائل إعلام غربية.
ويسعى الحزب الإرهابي إلى تعطيل الانتخابات المقبلة، بمعاونة حركة أمل للإطاحة بالعملية الديمقراطية، والسيطرة بشكل أكبر على البلاد، بعد أن أدرك الثنائي "حزب الله، حركة أمل"، أن رياح "صناديق الاقتراع" تجري عكس سفنهما. وتنافس على رئاسة وعضوية مجلس نقابة الأسنان ثلاث لوائح، اثنتان منها مدعومة من أحزاب السلطة منها حزب الله وأمل، وثالثة من مجموعات مستقلّة منضوية تحت لواء "انتفاضة 17 أكتوبر". إلا أن عملية الاقتراع تحولت إلى فوضى وهرج ومرج، فتضارب ورمي للصناديق أرضاً بعدما أظهرت النتائج الأوّلية تقدّم اللائحة المدعومة من المجموعات المستقلّة على حساب اللائحتين الحزبيتين، ما أدى إلى إلغاء الانتخابات من دون تحديد موعد جديد لها، ما اعتبره مراقبون "مشهدا مصغّرا" عمّا يُمكن أن يحصل في الانتخابات النيابية المُقررة مبدئياً نهاية مارس المقبل، خصوصأً أن نقمة اللبنانيين على أحزاب السلطة تكبر وتظهر بشكل واضح في الانتخابات الطلابية في الجامعات والنقابية، وهو ما تتخوّف منه الأحزاب الحاكمة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.