الفالح: أعمال التخريب في محطتا ضخ النفط لم تؤثر على الإمدادات    "ساما" تغرم 16 مؤسسة مخالفة لمبادئ التمويل المسؤول للأفراد    المملكة تستضيف القمة الإسلامية العادية ال14 في مكّة المكرّمة    المملكة تحول وديعة ب250 مليون دولار للبنك المركزي السوداني    مصر: 16 مصابا في استهداف حافلة سياحية    فيصل بن بندر يستقبل رئيس وأعضاء نادي النصر    جامعة المؤسس تبدأ القبول في مرحلة البكالوريوس والدبلومات غداً    تعليم الشرقية يعتمد تنفيذ 47 مشروعاً تعليمياً    "الأوقاف" تخصص 100 مليون ريال لترميم مباني عتيقة بجدة التاريخية    مسك الخيرية تستدعي جدة قبل 9 عقود بتقنية "الهولوجرام"    تأهيل ثلاثة مساجد تاريخية بحائل ضمن مشروع الأمير محمد بن سلمان لتطوير المساجد التاريخية    " وقفات مع بعض أسماء الله الحسنى " محاضرة بالجوف    مشروع سلام للتواصل الحضاري يشارك في أعمال المنتدى العالمي الأول للتعايش    هدية خادم الحرمين من التمور تستهدف 25 دولة    وكالة شئون المسجد النبوي تعمل على تحقيق أعلى درجات الجودة لتقديم ماء زمزم للمصلين والزوار    ارتفاع نسب القبول بجميع برامج شهادة الاختصاص    جمعية المودة للتنمية الأسرية بمنطقة مكة المكرمة تنظم حفل شركاء التميز    الروابط الثقافية الفلسطينية تعرب عن شكرها للمملكة على ما تقدمه من مساعدات للفلسطينيين في لبنان    تعاوني أجياد يشارك في فعالية "قافلة شهداء الواجب"    هطول أمطار على منطقة مكة المكرمة    ريال مدريد ينهي الموسم بالسقوط أمام بيتيس    «إفطار صائم» ل مليوني شخص ب28 دولة عبر «سلال الخير» من رابطة العالم الإسلامي    إدارة الأمن تسهم في انسيابية الحركة داخل أروقة وساحات وسطح المسجد الحرام    بالتفاصيل.. بدء العمل بنظام الإقامة المميزة    عدد كبير من الوظائف في «التدريب التقني».. الشروط ورابط التقديم    العراق : إكسون موبيل تجلي جميع موظفيها وتنقلهم دبي    الملك يستقبل رئيس مجلس الإفتاء بدولة الإمارات وعدداً من أعضاء المجلس    التعاون وحمدالله يكتسحون جوائز الأفضل في دوري المحترفين    «الأرصاد»: أمطار على معظم مناطق المملكة    السودان.. المجلس العسكري يستأنف التفاوض مع «الحرية والتغيير»    الهلال يخسر ديجنيك أمام الدحيل    القيادة تهنئ رئيس جمهورية الكاميرون بذكرى اليوم الوطني لبلاده    بدء تشغيل شبكة المياه بمركز حلي في القنفذة    انتقاماً من زوجها.. زوجة مواطن تخطف مولود ضرتها.. والمحكمة تعاقبها وشريكها بالسجن والجلد    ما هي أهم 8 عوامل للإصابة بارتفاع ضغط الدم؟    الجبير: المملكة لا تسعى للحرب إلا أنها سترد بكل قوة وحزم على أي تهديد    حرمان وافد «فيديو الريال» من نهاية الخدمة.. وشركته تكشف مفاجأة عن جنسيته    أمطار رعدية على غالبية مناطق المملكة.. اليوم «الأحد»    خادم الحرمين يدعو إلى قمتين خليجية وعربية طارئة في مكة    الجبير: المملكة لا تريد حرباً إلا أنها سترد بحزم على التهديد.. وهذا ما نطالب به المجتمع الدولي تجاه إيران    فريق الأهلي    منتخب ناشئو السلة    لقطات من حفل الإفطار الرمضاني الذي أقامه الفوزان السابق    الشيخ محمد الناصر العلي الخليوي -رحمه الله-    نائب أمير منطقة مكة المكرمة يقدم واجب العزاء        بهدف دعم المشاريع التي تسهم في رفع مستوى القطاع    البحرين ترحب بدعوة خادم الحرمين الشريفين لعقد قمتين خليجية وعربية طارئتين في مكة المكرمة    «بدون فلتر»يفضح «نقاد الشنطة»    أمير تبوك يطمئن على أحوال أهالي أملج    مفتي أستراليا: المملكة رافد ضخم للعمل الدعوي في قارتنا    بلدية عنيزة تتألق في مهرجان ليالي رمضان    محافظ عنيزة يستعرض إنجازات «أصدقاء المرضى»    بعد استدعائه من قبل "الإعلام".. "النيابة" تحقق مع مقدم البرنامج المسيء لرجال الحد الجنوبي    "طيبة" تدفع ب 1696 خريجا إلى سوق العمل    فوائد عديدة للصوم يكشفها "شيلتون" في "التداوي بالصوم"    "أبرز ما قاله الزوار " . . نسعد بطبيعة المكان والفعاليات والألعاب الترفيهية بأسعار مخفضة    نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لأسرة الشهيد المالكي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المضادات الحيوية... سوء استخدامها يؤدي لآثار جانبية خطيرة
نشر في أزد يوم 03 - 01 - 2012

صحتك // يمتلك جسم الإنسان وسائل دفاع عديدة يكافح بها العدوى دون حاجة إلى أدوية، وذلك عبر جهازه المناعي وجلده وافرازاته المخاطية، ما يمكّنه من قهر الالتهابات، لكن حالات معينة تتطلب تناول المضادات الحيوية التي باتت شائعة جدا ومتوفرة بأكثر من 200 نوع تختلف تسمياتها باختلاف جهات تصنيعها.
وهذه المضادات مركبات كيميائية قادرة على قتل البكتيريا أو إيقاف نموها وازديادها، وتُستخرج من إفرازات بعض الفطريات والبكتيريا أثناء النمو ويمكن تحضيرها صناعياً كما يجري في الوقت الراهن.
أنواع متعددة:
ويبين الدكتور ثائر ماضي اختصاصي طب الأسرة أن للمضادات الحيوية أنواعاً من حيث قوة المفعول، فمنها واسع المفعول يستخدم لقتل أنواع كثيرة مختلفة من الجراثيم، ومنها ما يستخدم ضد أنواع خاصة قليلة من الجراثيم. أما من حيث التأثير على الميكروبات فهناك مضادات توقف نمو الميكروب وأخرى تقتله، وهناك مضادات للبكتيريا إيجابية الغرام وأخرى مضادة للبكتريا سلبية الغرام ومضادات حيوية فعالة ضد النوعين.
ومن حيث الاستخدام يلفت إلى أن بعض المضادات تؤخذ عن طريق الفم، وهو أكثر الطرق انتشاراً وتكون على شكل كبسولات وقطرات، في حين تؤخذ بعض المضادات عن طريق الحقن وهو أسلوب يتم اللجوء إليه في حالة الإصابة بالتهاب بكتيري شديد وفي حال تعذر تناول المضاد عن طريق الفم أو في حالة عدم الاستجابة بتناوله عن طريق الفم، كما أن هناك مضادات حيوية تؤخذ موضعياً كالمراهم وقطرات تعطى في حالة إصابة الجلد من الخارج أو إصابة أحد فتحات الجسم كالعين والأذن بالتهاب بكتيري.
سلبيات وآثار جانبية:
ويضيف الطبيب إنه رغم الفوائد الكبيرة للمضادات الحيوية إلا أنها تسبب كباقي الأدوية آثاراً جانبية بين الطفيفة والخطيرة حسب طبيعة جسم الإنسان وخصائص الدواء والجرعة المتناولة.
ومن الآثار السلبية للمضادات وخاصة البنسلين يقول ماضي: إنها تتمثل بالتحسس والإسهال والإقياء وحرقة المعدة والحكة والطفح الجلدي، وقد تصل المضاعفات إلى تهديد حياة المريض من خلال الهبوط الحاد بالدورة الدموية وصعوبة التنفس ما يستوجب الإسعاف السريع.
ومن سلبيات بعض المضادات الحيوية أيضاً أنها تقتل البكتيريا النافعة للجسم التي تحميه من استيطان البكتريا الممرضة، ما يضعف المناعة ويعرض الجسم لهجمات بكتيرية تؤدي لعدوى جديدة.
كما تسبب بعض المضادات ضرراً لالحامل والمرضع، ومنها ما يضر بالعصب السمعي كمضاد الستريبتومايسين وقد يؤدي استعماله على المدى الطويل إلى الصمم، في حين تسبب أنواع أخرى تلون الأسنان عند الأطفال كمضاد التتراسيكلين، وتؤدي انواع كالكلورمفينيكول إلى تثبيط نقي العظم وبالتالي إلى فقر الدم ونقص الكريات البيضاء، فيما يضر بعضها بعمل الكبد والكلى، لذا ينصح المرضى في حال إحساسهم بآثار جانبية بعد تناول المضادات الحيوية بإعلام الطبيب المعالج فوراً.
سوء استخدام المضادات الحيوية:
وعن سوء الاستخدام يبين الدكتور ماضي خطورة استخدام المضادات الحيوية دون حاجة أو دون وصفة طبية، مشيراً إلى أن بعض الأطباء يصفون المضادات الحيوية لعلاج الإصابات ذات المنشأ الفيروسي كالانفلونزا رغم أن هذه المضادات ليس لها أي تأثير على الفيروسات.
كما أن عدم الانتظام في استخدام المضاد الحيوي كتعاطيه ليومين أو ثلاثة ثم إيقافه بعد الشعور بالتحسن، أو تناول جرعات زائدة من تلقاء النفس يعتبر من نماذج سوء استخدام المضادات الحيوية.
ويحذر الطبيب من استخدام المضاد الحيوي لفترات طويلة متكررة دون عمل الاختبارات اللازمة للتأكد من حساسية الميكروب للمضاد المستخدم، كما حذر من اختيار المضاد غير المناسب لافتاً إلى أنه في أغلب الأحيان يتم تعاطي المضاد عشوائياً دون إجراء اختبار يحدد الدواء الأنسب للميكروب المسبب للمرض.
ويلفت الدكتور ماضي إلى أن دولاً عديدة حظرت الاستعمال غير العلاجي للمضادات الحيوية لأغراض ذات علاقة بتسريع نمو النبات والحيوانات والطيور.
وأضاف أن الاستخدام السيئ للمضادات الحيوية أدى لظهور أنواع جديدة من البكتيريا المقاومة للأدوية، والتي أسرف المريض في استخدامها دون إشراف طبي حيث باتت البكتيريا تتعرف على آلية عمل المضادات وتعمل على تفادي مفعولها لتبدأ مساراً جديداً للنمو والتكاثر بوجود المضاد الحيوي ما يؤدي إلى فقدان السيطرة على العدوى بسبب عدم فعالية المضادات.
نصائح:
ويشير إلى بعض النصائح حول الاستخدام الأمثل للمضادات الحيوية كالالتزام بالجرعة الموصوفة وأوقاتها وإتمام مدة العلاج الكافية، وتناول كمية مناسبة من السوائل عند استخدام الأدوية عموماً والمضادات الحيوية خصوصاً ولاسيما اللبن الذي يوصى به أثناء فترات العلاج للتقليل من الآثار الجانبية على الجهاز الهضمي، مبيناً أنه عند تعاطي المضاد على شكل كبسولات يجب بلعها كاملة وعدم فتح محتوياتها أو مضغها لأن هذا يؤثر على امتصاص الدواء وفعاليته.
وعن المضادات الحيوية الخاصة بالأطفال يوضح ماضي أنها تكون على هيئة شراب أو مسحوق يضاف إليه الماء ليصبح جاهزاً للشرب، مشيراً إلى أن مثل هذه الأدوية يجب حفظها في البراد مع ملاحظة أن مدة صلاحيتها لا تتعدى الأسبوعين.
إضافة الى وجوب الحذر عند تعاطي المضادات في حالات مرض السكري وكبر السن ولدى الأطفال ومرضى القلب وارتفاع ضغط الدم ومرضى الكبد والكلى، حيث أن الجرعات في هذه الحالات تحتاج إلى ضبط من قبل الطبيب المختص، وعند وجود حساسية سابقة من أحد المضادات الحيوية يجب على المريض إخبار الطبيب وإجراء اختبار الحساسية قبل تناوله.
وينبه إلى أنه من الأفضل عند العلاج بالمضادات الحيوية عدم تعريض الجلد للشمس كثيراً، وعند تناول المضاد مع أدوية أخرى يجب إخبار الطبيب لأن تناول أكثر من دواء في الوقت نفسه قد يزيد في تأثير أحد الأدوية على الآخر مؤدياً إلى آثار جانبية خطيرة، كما قد يتسبب في إبطال أو تقليل فعالية الدواء الآخر، في حين أن استعمال أكثر من دواء يؤدي لإنتاج مركب له تأثيرات عكسية للدواء الأصلي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.