نائب وزير الدفاع : أُحيي أبطالنا المرابطين على حدودنا المدافعين عن أرضنا    #وظائف إدارية وهندسية شاغرة لدى مشروع نيوم    تصعيد جديد.. إيران تعلن بدء تخصيب اليورانيوم بنسبة 60 بالمئة    الكويت: حبس رئيس الوزراء السابق ومنعه من السفر    بالفيديو.. هطول أمطار رعدية على الرياض مغرب اليوم الأول رمضان    "صحة حفر الباطن" تحدد مواعيد العمل في المراكز الصحية وعيادات "تطمن" خلال شهر رمضان 1442ه    جامعة الملك خالد تطلق النسخة الثانية من مشروع "مبادرون"    السبيعي يتفقد سير اختبارات 20 ألف طالب وطالبة    لقطات من إفطار قاصدي المسجد النبوي أول أيام رمضان    بعد الجلطات..تعليق استخدام لقاح جونسون آند جونسون في أمريكا    "الصندوق العقاري" يُعلن أوقات عمل الفروع ومركز الاتصال الموحد خلال شهر رمضان    مسجد جرير بالطائف عمره 1400 عام ولا يزال يستقبل المصلين    وزير الخارجية الأمريكي يلتقي بنظيره الأوكراني    #أمير_جازان يتسلم التقرير السنوي لفرع الرئاسة العامة للبحوث العلمية والإفتاء بالمنطقة    وزير الخارجية المصري يبحث مع مسؤول أممي آخر تطورات سد النهضة    سمو الأمير سلطان بن سلمان يرفع التهنئة لخادم الحرمين الشريفين بحلول شهر رمضان    أمير تبوك يلتقي مدير فرع الشؤون الإسلامية بالمنطقة    حالة الطقس غدًا اليوم الثاني من رمضان    أمانة تبوك تتمكن من تحديد هوية ناشر فيديو "تقطيع اللحوم"    المرور ينشر خرائط توضيحية لطريقة وصول المصرح لهم للحرم المكي    هل تختبر واشنطن صبر موسكو في القرم ؟    الملك سلمان مغرداً: نحمد الله أن بلّغنا شهر رمضان ونسأله أن يجعله خيرًا وبركة على عموم المسلمين    أمير المدينة يكرم الفائزين بمسابقة مدرستي الرقمية    سمو أمير منطقة حائل: مسابقة الملك سلمان لحفظ القرآن الكريم ترسيخ لنهج المملكة منذ عهد المؤسس في الرعاية والاهتمام بكتاب الله    "الأسهم السعودية" يغلق منخفضا عند مستوى 9838.28 نقطة    #أمير_تبوك يستقبل مدير فرع الإدارة العامة للمجاهدين بالمنطقة    أمين مجلس التعاون يستقبل سفير سويسرا لدى المملكة    أمين #الشرقية ورئيس المجلس البلدي للأمانة يتفقدان سوق الخضار والفواكه المركزي ب #الدمام    قفزة هائلة لإصابات كورونا في أول أيام رمضان    اجتماعي / سمو أمير الحدود الشمالية يستقبل منسوبي الإمارة المهنئين بشهر رمضان    وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية ومؤسسة وقف شباب خير أمة تدشنان مبادرة " فطوركم يوصلكم"    القيادة تعزي رئيس موزمبيق في ضحايا هجوم مدينة بالما الإرهابي    انتقاد حمدالله يُغضب آل معمر    الكشف عن موقف الحمدان من قيادة الهلال في افتتاح الآسيوية    اكتمال التحقق من مطابقة العدادات الكهربائية الذكية    إيقاف موظفين ب"الداخلية" و"الدفاع" والتحقيق مع 700    #أمير_تبوك يتسلم التقرير السنوي لفرع الديوان العام للمحاسبة بالمنطقة    تكريم 113 متفوقا ومتفوقة بجامعة الملك خالد    موعد أذان المغرب في أول أيام رمضان بتوقيت مكة المكرمة    «الغذاء والدواء»: إغلاق مستودع وضبط 20 طناً من المواد الغذائية المخالفة    ارتفاع سعر خام برنت في التعاملات الآجلة    بدء تطبيق ضوابط أداء اختبارات المرحلة الابتدائية    أمريكا: مقتل شخص وإصابة شرطي في إطلاق نار    سمو محافظ حفر الباطن يرفع التهنئة للقيادة بحلول شهر رمضان الكريم    "سوالف رمضان" في ثوب جديد    الزكاة والدخل تحدد أوقات عمل فروعها خلال رمضان    بايرن ميونخ في معقل سان جيرمان.. وبورتو ضيفاً على تشيلسي    136.6 مليون إصابة بكورونا حول العالم.. و797 مليون جرعة لقاح    "الفلك الدولي" ينشر صوراً التقطت صباح اليوم لهلال شهر رمضان    رقم قياسي: أكثر من 161 ألف إصابة جديدة بكورونا في الهند    مسؤول مصري: الشركة المالكة للسفينة الجانحة تماطل في التعويضات    «نحن تراثنا» تعلن أسماء الفائزين في مسابقتها الوطنية    ختام ناجح لمهرجان المرموم التراثي    إيقاف 62 راعياً مخالفاً لنظام البيئة    اعتداءات علنية على منازل الفلسطينيين بدعم من جيش الاحتلال    أثبتنا قدرة على مواجهة جائحة كورونا وحققنا نجاحات    السديس يوصى قاصدي المسجد الحرام بالتقيد بالتدابير الوقائية والإجراءات الاحترازية عند القدوم إلى الحرمين    الملك سلمان يتلقى اتصالًا هاتفيًّا للتهنئة برمضان من ولي عهد أبو ظبي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"طريق الحرير .. قَارَبَ الأُمم "
نشر في عناوين يوم 27 - 02 - 2021


طريق الحرير
هو طريق تجاري عرفته البشرية منذ عصور ما قبل الميلاد، وامتد في شبكته وتفرعاته مع الزمن ليحدث رباط تواصل وتبادل بين الأُمم.
بضاعة الحرير الصيني التي عرفها الصينيون الألف الثالثة قبل الميلاد كانت فيه وافرة وعابرة للأمصار آنذاك، وهي التي أكسبت الطريق اسمه، وبطريق الحرير تعارف الناس على بعضهم وبرزت بضائعهم وتداخل تنوعها بينهم، واكتسبوا صفات وطباع واكتشاف مجاهيل فيما عندهم.
طريق الحرير
ارتبط بشعب "الهان"، ممن يشكلون الأغلبية الصينية الحالية، وارتباطه تاريخيا بهم يعزز من فكرة إيحاء سلالة الهان الصينية الحالية لإحياء مشروع الصين الأضخم اقتصاديا ضمن خطتها في بسط النفوذ على الاقتصاد الدولي الحديث بما يتماشى مع أهدافهم المستقبلية، ومن المعروف أن طريق الحرير يبدأ من شمال غرب الصين من إقليم "شينجيانغ" ذي الأغلبية المسلمة من أقلية "الإيغور" حاليا ، والتي طالما عانت من الإقصاء والتهميش والتهجير.
حكاية طريق الحرير
بدأت – كما تم ذكره – في قومية هان الأكثرية الصينية زمن الإمبرطور "هان وودّ دي" خلال (140-87) ق.م ، حينما بعث قائد من حاشيته ويدعى تشانغ تشيان في مهمة رسمية دبلوماسية إلى قبيلة "دايوه جي" التي تقطن في غرب الصين لإقامة تحالف معها ضد قبيلة "شينغونو" ، وهي من قبائل "الهون" التي تقطن في شمال الصين.
قبائل الهون
البدوية القوية عُرفت في التاريخ الصيني بتهديدها واعتدائها على إمبراطورية هان ومصالحها، إلا أن هذه المهمة لم تتم ولم تقبل قبيلة دايوه جي هذا الحلف مع الهان، إلا أن القائد المبعوث تشانغ تشيان لعمل الحلف أحرز نجاحا آخر، وهو تعرَّفه على صعوبات هذه الرحلة الشاقة وطرقها؛ إذ كان فيها محاذيا طول نهر "ويخه"واجتياز جبل "تشينلين" وعبور النهر الأصفر، حيث شق طريقه من وسط الصين في منطقة تشانغآن عاصمة أسرة هان إلى المناطق الغربية، وهذا هو بداية لتأسيس طريق الحرير الذائع الصيت.
هذا الاستقصاء
للطريق داخل الصين ومعرفة خارجها غربا الذي هو داخلا إلى آسيا الوسطى والغربية، اعتبر منطلقا بين أمم الشرق والغرب.بعدها توالت سفارات أسرة هان إلى غرب الصين بلا انقطاع وصولا إلى مسافات قاصية في الخليج العربي.
طريق الحرير
يبدأ من الشرق العاصمة تشانغآن عصر أسرتي هان وتانغ ويتجه غربا إلى مدينة دونغ هوانغ، ثم يتشعب إلى فرعين الطريق الجنوبي والطريق الشمالي.
الطريق الشمالي
يمر ما يعرف اليوم بمناطق "تو لو نان وكوتشة وكاشغر" ، أما الطريق الجنوبي فيمر بمناطق "روا تشيان وخيتهان وشاتشة" ثم يلتقي الفرعان في مدينة "مالاي"، ويجتازان بحر الخزر (قزوين) وبغداد وصولا إلى الساحل الشرقي للبحر الأبيض المتوسط، ثم يتحولان إلى جميع مناطق الإمبراطورية الرومانية، وذلك بمسافة يبلغ طولها أكثر من سبعة آلاف كيلومتر.
تدشين طريق الحرير
شيد جسر التبادل الثقافي والتجاري بين الشرق والغرب في العصر القديم، وانتقلت المنتوجات الصينية من الحرير والمطرزات والفخار ومنتوجات الفنون اليدوية في أواسط آسيا وأوربا. وفي المقابل منتجات البلدان الأجنبية من الجوز والفول والجزر وخمور النبيذ والفنون المتعددة من الموسيقى والرسم التي انتقلت الى الصين.
البوذية
هي كذلك اجتازت طريق الحرير ودخلت الصين وأحدثت تغيرات هائلة في ملامح الفلسفة والآداب والفنون الصينية.
كما أن الاختراعات الأربعة الكبرى الصينية (الورق والبارود والبوصلة والطباعة) انتشرت إلى العالم العربي وأوربا بفضل طريق الحرير وجعلت حضارة البشرية تشهد تغييرا عميقا.
التجار العرب
تواصلوا مع التجار الصينيين مبكرا ولهم سبق على كثير من الأمم في ذلك، وهذا من خلال السفارات المتعددة وفيها ما كانت خلال طريق الحرير، حيث يصل إلى العراق وسوريا وشبه الجزيرة العربية.
خلال العهد العباسي
وبعده كثرت الكتابات للرحالة والمؤرخين عن الصين تعددت فيها الأوصاف والتحليل منها ؛ كتاب "البلدان" لليعقوبي، "مروج الذهب" للمسعودي ، "نزهة المشتاق في اختراق الآفاق" للادريسي، "رحلة السيرافي للهند والصين واليابان وإندونيسية" للسيرافي، رحلة ابنٌ بطوطة ، "حسن المحاضرة" لجلال الدين السيوطي، "تاريخ ابن الوردي" لابن الوردي،"محاضرة الأدباء" لراغب الأصفهاني، و"معجم البلدان" لياقوت الحموي.
ذلك التراث يحتوي على خزين معرفي وإخباري عن الشركاء التجاريين البعيدين كالهند والصين والأرخبيل الإندونيسي. وقد عزز ذلك عمل الجغرافيين العرب المتمركزين في بغداد والمدن العربية الأخرى، إسهاما تنوعت فيه المصادر الوافرة لكثير من البلدان ومنها الصين، وهي دليل انفتاح وتعايش وتثاقف مع الآخر؛ اذ نقلت بامتياز المحتوى الحضاري الذي ميز العرب المسلمون تلك الأزمان.
أما الأوربيون
فبرز منهم عديد رحالة وكُتاب أميزهم في موضوع الصين وطريق الحرير هو ماركو بولو، وهو رحاله إيطالي ارتبط اسمه أواخر القرن الثالث عشر ميلادي بطريق الحرير، حيث تناول في كتابه "رحلات ماركو بولو" ونقل مشاهداته في طريق الحرير والتوابل THE ROAD OF SILK AND SPICES، والتي امتدت عبر قرابة 24 عاما قضاها في الصين وشرق آسيا، حيث وضع وصفا دقيقا لما هو الشرق بكل عظمته وفكره وثقافته، ماركو كان له إسهام وتمهيد موثق لحركة التجارة الأوروبية والتبادل الثقافي مع الشرق.
ماركو بولو استمد من أسرته سابق تواصل مع الصين تجاريا ويروى أن أبيه التقى كوبلاي خان حفيد القائد المغولي الشهير جنكيز خان ، كوبلاي أسس ملك وحكم لأسرة "اليوان" التي ازدهرت الصين أثناء حكمها، والمرويات تذكر أن رحلات الطليان لها دور في التعريف بالمسيحية.
قوافل الجِمَال
كانت الوسيلة المعتمدة التجارية في طريق الحرير، بل ويسرت تواصل ما حملته المجتمعات المختلفة والمتنوعة ما تصنعه وتزرعه، وكذلك موروثها في الفن والموسيقى والشعائر والمأكولات، والعرب المسلمون كغيرهم من المجاميع مع تجارتهم نقلوا شعائر وتعاليم دينهم للتجار في الشرق الأقصى والغرب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.