أمير منطقة جازان يستقبل معالي رئيس هيئة الهلال الأحمر السعودي    إنشاء سد الذيبية بحفر الباطن ب«24.7» مليون ريال    توقيع مذكرة شراكة بين غرفة الجوف وفرع السياحة والتراث الوطني    مصادر: حملة «سكني2» تنطلق الشهر المقبل وتتضمن طرح 350 ألف منتج    الملك سلمان يبحث مستجدات الأوضاع مع مدير وكالة الاستخبارات الأمريكية    «قياس» يوضح أولوية التسجيل في اختبار القدرات العامة الورقي    مدير تعليم عسير يخصص مقعده في احتفال ( العربية ) لطلاب التربية الخاصة    الجهات الأمنية في تبوك تقبض على مواطن حاول قتل ابنه في مدرسة    هيئة الاعلام المرئي والمسموع: أنظمتنا تمنع تشفير المحتوى الإعلامي للمناسبات الوطنية    بالأسماء.. خادم الحرمين يُكرّم الفائزين بجائزة الملك عبدالعزيز للكتاب    وزير التعليم يشيد بدور جامعة القصيم ومنسوبيها في الارتقاء بالعملية التعليمية    المفتي: استضافة خادم الحرمين لعلماء المسلمين لأداء الحج والعمرة يحقق وحدة المسلمين    تحسن اقتصاد كوريا الشمالية في شكل أقل من الجنوب    كتائب الأقصى ترد على التهديدات الإسرائيلية.. وعشرات اليهود يقتحمون المسجد    الذهب يتحرك في نطاق ضيق مع قوة الدولار    نشاط للرياح المثيرة للأتربة على شرق ووسط السعودية    147 مخالفة في اليوم الخامس لحملة "1001 منشأة"    محمد بن ناصر يكلف قيادات ومحافظين بالإمارة    إزالة مباسط مخالفة في مداخل العاصمة المقدسة    جماهير "الهلال": غاب "إدواردو" فانكشف "الزعيم"!    كلوب يتحدث عن رغبة برشلونة في ضم كوتينيو    فينيسيوس جونيور يحدد موعد انتقاله لريال مدريد    وكيل محافظة الطائف يدشن المرحلة الثانية لملتقى مكة الثقافي بتعليم الطائف    درس علمي بتعاوني الملحاء والمخلاف غداً    كانافارو استغل بند «الإخلال» بالعقد لاستلام جميع رواتبه    إعادة ذراع شاب بعد تعرضها للبتر بالهفوف    النفط يرتفع على رغم توقعات وفرة الإمدادات في 2018    الجيش اليمني يتقدم شرق صنعاء ويسيطر على مواقع استراتيجية في تعز    «الربيعة» يلتقي وزيرة الدولة البريطانية لشؤون التنمية الدولية    الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي يندد بالهجوم الانتحاري على إحدى الكنائس في باكستان    اهتمامات الصحف الجزائرية    مصادر ل"رويترز": ميزانية المملكة ستشهد توسعاً محدوداً في الإنفاق على البنية التحتية    تحصيل الرسوم المالية على العمالة الوافدة خلال أيام    بالصور: جموع المواطنين يصلون صلاة الإستسقاء في الباحة    تعاوني شمال الرياض ينظم اللقاء الدعوي الأول لمسؤولي الدعوة والإرشاد    145 مركزًا مُعتمَدًا لضيافات الأطفال ضمن برنامج "قرّة"    افتتاح عيادات طبية جديدة في جامعة الملك خالد    ممثلو 24 دولة يدعون من موريتانيا إلى استلهام قيم الوسطية والاعتدال من السيرة النبوية    آل الشيخ: الاتحاد يحق له منع محترفه من خليجي23    الحرس الثوري الايراني يستعرض صاروخاً باليستياً لا يرصده الرادار    "الخثلان" يوضح حكم إقامة صلاة الاستسقاء بالمدارس الساعة التاسعة أو العاشرة لتجنيب الطلاب البرد    "غدير حافظ" تمثل المملكة في ملتقى أولادنا الدولي بمصر    وزارة الحج والعمرة تعقد لقاءً لمناقشة النظام الإلكتروني الموحد لخدمات الحجاج    أمير الرياض: القيادة تطمح لتحقيق اعلى مستويات الشفافية    ليلة أسطورية    أمير الشمالية: دعم القطاع الخاص قفزة نوعية    النظام السوري ينتهك الهدنة ومعارك ضارية في حماة    نائب أمير مكة يطلع على خطط أدبي جدة    11 فيلماً للأطفال في «فهد الثقافي»    بين التطرف والانحلال    أمير تبوك يعزي الطرفاوي في وفاة بدر    «الصحة» تدعو «القطاع الخاص» إلى تشغيل 30 مستشفى مغلقاً    أمير عسير يعزي أسرة البسام    معهد الدراسات الفنية يحتفل بتخريج الدفعة (127)    الجبير يبحث مع وزيرة الدولة البريطانية لشؤون التنمية تعزيز العلاقات    أعراض التسمم بسم الأفعى النافثة    بريد القراء    خمس رسائل لمجلس الأسرة ... الرسالة الأولى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





202 مليار ريال تنفقها اليابان للاستحواذ على موهوبي العالم
نشر في الوطن يوم 13 - 08 - 2017

أنفق بنك ميتسوبيشي، وبنكان يابانيان ضخمان آخران 202.5 مليار ريال على عمليات الاستحواذ على الموهوبين في الخارج، على مدى السنوات ال10 الماضية. وقالت وكالة بلومبيرج إن البنك يمتلك أكثر من خُمس مؤسسة مورجان ستانلي، وخصص 33.75 مليار ريال لشراء شركة إدارة الأصول حول العالم.
بينما أنفق بنك ميتسوبيشي، إضافة إلى بنكين يابانيين ضخمين آخرين، أكثر من 54 مليار دولار (202.5 مليارات ريال) على عمليات الاستحواذ على الموهوبين في الخارج، على مدى السنوات ال10 الماضية، لم يسمع أندرو ميتولا أحد الموهوبين عن بنك ميتسوبيشي، حتى قابل مسؤولي التوظيف في هذا البنك الياباني خلال رحلته السنوية التي تشرف عليها الجامعة. وأصبح أندرو الذي يعود أصله إلى ولاية نيوجيرسي، من بين الأوائل الذين انضموا إلى أضخم بنك في اليابان، عن طريق برنامج توظيفي قدّمه البنك بحثا عن الموهوبين في الخارج. إذ إن الموهوبين يبحثون عن ملجأ يحميهم من قساوة السوق المصرفي المحلي في بلدانهم، حسبما قالت وكالة بلومبيرج.
تغيير الثقافة
ذهب أندرو، إضافة إلى 18 آخرين من مختلف المناطق من الولايات المتحدة والمملكة المتحدة إلى طوكيو، لتدريب مدته 3 أسابيع في الشهر الماضي. وقالت بلومبيرج، إن ميتولا (25 عاما) يشغل منصب مسؤول مبيعات العملات الأجنبية في بنك ميتسوبيشي. وقال بنك ميتسوبيشي الذي يمتلك أكثر من خُمس مؤسسة مورجان ستانلي، هذا الشهر إنه خصص حوالي 9 مليارات دولار (33.75 مليار ريال) من أجل شراء شركة إدارة الأصول من حول العالم. لكن يكمن وراء برنامج التخرج، هذا الإنجار الذي سيصبح عالميا بالفعل، والذي يتطلب أكثر من مجرد إنفاق المال، تغيير ثقافة البنك، تحقيقا لذلك، فإن هذا البنك الضخم الذي تبلغ قيمته 2.8 تريليون دولار (7.5 تريليونات ريال) يعمل على اتخاذ الخطوات التدريجية مثل عقد اجتماعات أكثر بالإنجليزية. وفي هذه السنة وظف أجنبيين، هما: محام أميركي، ومسؤول مصرفي تايلندي سابق، في مجلس الإدارة، للمرة الأولى.
150 ألف موظف
أتى حوالي 41% من مؤشر أرباح بنك ميتسوبيشي من الخارج في السنة التي انتهت في مارس، وخُمسا موظفيها الذين يبلغ إجماليهم 150.000 موظف يعملون خارج اليابان. واقترب البنك من الهدف، وهو أن يصبح أحد أهم وأفضل 10 بنوك في الولايات المتحدة من ناحية الودائع.
وقالت صحيفة فاينانشال تايمز الأميركية، إن الأسباب وراء اهتمام اليابان بالبحث عن الموهوبين ودعمهم، يعود إلى دفع المنافسة إلى الأمام مع الشركات والبنوك الأخرى. وتطوير الأعمال البنكية والاستفادة من الخبرات الدولية في مجال الصرافة وحل بعض المشاكل العالقة في هذه البنوك.
يذكر أن بنك ميتسوبيشي الذي يتوسع عالميا، بدأ بتوظيف خريجي الجامعات الأجنبية في 2015. في حين أن قيام البنك بالتوظيف المباشر من الجامعات يعدّ ممارسة قديمة لهم، إلا أن بنوك الدولة توظف المحليين من ذوي الخبرة كي يسهموا بشكل مباشر في أعمال البنك.
تويوتا تستقطب المديرين
خصصت شركة تويوتا اليابانية، ثاني أكبر شركة متخصصة في صناعة السيارات بالعالم، نحو 36 مليون دولار لاستقطاب خبرات دولية تساعدها في بناء عهد جديد من المنتجات التي تقدمها. ووفقا لصحيفة فاينانشال تايمز فإن الشركة اليابانية أكدت أن هذه الخطوة تأتي ضمن مساعيها لجعل الأمر أكثر مرونة عندما يتعلق بجذب المديرين التنفيذيين من أصول أجنبية.
ولا يوجد هناك أي أعضاء في مجلس إدارة الشركة من أصل أجنبي، ولكن يتوقع أن يمتلك خبراء جدد أصولا في الشركة، خصوصا أن تويوتا اعتمدت لفترة طويلة من الزمن على الخبراء والمديرين اليابانيين.
شركات أخرى تبعت النهج الذي اتبعته تويوتا، وذلك بالبحث عن مواهب دولية جديدة خصوصا أن الأمر يأتي لتلبية مطالب بالبقاء في المنافسة السوقية بين العديد من الشركات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.