المواطنون بنجران بصوت واحد : يوم مجيد وتجسيد واقع صنعه قائد محنك وشعب مخلص    فيصل بن بندر: هنيئاً للقيادة بعطاءات أبناء وبنات الوطن    اقرأ تحشد طاقتها لتغطية الاحتفال باليوم الوطني 88    رؤية سمو رؤية وطن    احتفالات وعروض وأعمال تطوعية في يوم الوطن    نائب وزير الطاقة لشؤون التعدين: رؤية المملكة 2030 أسباب نجاح جهودنا وستدفع النمو في قطاع التعدين إلى الأمام    قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستيًا    اليماني: دحر التنظيمات الإرهابية في اليمن    «فورد» توافق على اتهام «كافانو» في مجلس الشيوخ الأمريكي    النظام الإيراني يستدعي السفراء الأوروبيين بعد هجوم الأحواز    راموس يقود دفاع النصر أمام التعاون.. وفرص العبيد تتضاءل    هيئة الصحفيين ترحب باستضافة اتحاد الإعلام الرياضي للكونغرس الآسيوي للصحافة    بالفيديو والصور.. ولي العهد يزور الشيخ سعد الشثري في منزله بالطائف‎    الوحدة يكتسح الرائد برباعية    خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء «المعسرين» بالطائف    حفلات غنائية وبرامج مباشرة وفعاليات متنوعة في اليوم الوطني    لاصقة للتعامل مع اضطراب ضغط الدم    عروض للخيول العربية في احتفالات النعيرية غداً    مطارات أبوظبي تحتفي باليوم الوطني ال 88 للمملكة    “طلعة وطنية” إحدى فعاليات الترفيه في الباحة تجذب آلاف الزوار للباحة‎    أمانة حفر الباطن تواصل استعداداتها للاحتفال بذكرى اليوم الوطني ال 88 للمملكة    ولي العهد يتبرع ب10 ملايين ريال لميدان الطائف لسباقات الهجن    الجمعية السعودية لطب السمنة: 6 توصيات لعلاج السكري جراحياً    مؤشر العمرة: أكثر من 75 ألف تأشيرة ووصول 8801 معتمر    محمد بن سلمان يتبرع ب10 ملايين ريال لميدان الطائف لسباقات الهجن    جدة: حريق ينقل رجلاً وامرأةً إلى المستشفى    10 آلاف شخص يستكشفون "طاقات وطن" بمعرض أرامكو السعودية لليوم الوطني    اتحاد الكرة المصري يؤكد مشاركة الأهلي في السوبر السعودي – المصري.. وهيئة الرياضة تنفي    لأول مرة.. «الشؤون الإسلامية» تطلق فعاليات بمناسبة اليوم الوطني ال88    وزارة الصحة تطلق حملة للتبرع بالدم بشراكة مجتمعية مع مجموعة د.سليمان الحبيب    مصادر: إلزام المحاكم بقبول الصور الإلكترونية لمستندات البنوك التي مضى عليها 10 سنوات    المقاومة الأحوازية تتبنى الهجوم على العرض العسكري الإيراني    الخدمات الصحية بالطائف..ضمن مسيرة وطن للمجد والعليا    تنبيه من «الأرصاد» لسكان منطقتي مكة وعسير    خادم الحرمين الشريفين يتلقى برقيات تهان من حكام الشارقة وعجمان ورأس الخيمة والفجيرة وأم القيوين بمناسبة اليوم الوطني ال 88 للمملكة    وطني وقفات ومواقف    اليوم الوطنى للمملكة ذكرى 88 عاماً من الرخاء والاستقرار    5 حفلات غنائية في الرياض وجدة والدمام اليوم وغدًا بمناسبة اليوم الوطني    حالة الطقس المتوقعة اليوم السبت    صندوق تنمية الموارد البشرية "هدف" : 363 مليون ريال لإعادة تأهيل حملة الدبلومات الصحية    احتفالات ثانوية المملكة بأبها باليوم الوطني    تعرف على آخر إحصاء من وزارة التعليم لنسبة حملة الدكتوراة السعوديين مقابل غير السعوديين    صحة الباحة تعلن معلومات آخر تطورات حادثة إسعاف القنفذة وتخبر بنجاة السيدة الحامل    الشرطة البرازيلية تلقي القبض على أسعد أحمد بركات الممول لحزب الله    مركز الملك سلمان للإغاثة يوقع برنامجا تنفيذيا لعلاج الجرحى اليمنيين    مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية يدشن موسمه الثقافي الجديد    5 طرق للوقاية من الزهايمر أو الحد من شدته    أجهزة الأمن بجدة تضبط شخصا ضرب مواطن خمسيني بعصا على رأسه    شجاعة وغيرة على الوطن وإيمان بالله وعزيمة هكذا تسلح مؤسس المملكة العظيم    شرطة عسير تتمكن من القبض على شخصين سرقا صراف آلي بمحطة وقود    مدير عام التعليم بمكة يشارك احتفالات اليوم الوطني بالحجاز مول    مدير عام التعليم بمكة يشارك احتفالات اليوم الوطني بالحجاز مول    STC تدشن أكبر عملية إطلاق لبيع أجهزة شركة أبل الجديدة    خلال حفل يشتمل على المظاهر والفعاليات والمشروعات والإصدارات العلمية والثقافية والمشاركات الإعلامية    الريشة والألوان.. تقاسم رسم اللحظات الوطنية    إماما الحرمين: محاسبة النفس تستشعر مراقبة الخالق    السماح للصائمين بإدخال الأطعمة للمسجد الحرام    أمير مكة يشدد على تطوير المساجد وتحسينها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كيف تقرأ كتاباً؟
نشر في الرياض يوم 16 - 08 - 2018

خمس نجوم منحتها لرواية «هيا نشتري شاعرا» في الموقع الشهير قود ريدز، وهي أعلى علامة تعطيها في تقييم كتاب. كنت مستمتعة إلى آخر حدود الاستمتاع وأنا أقرأ الرواية، كان كتابا مدهشا بالنسبة لي.
حين فتحت تقييمات الآخرين دهشت أن هناك أشخاصا اعتبروه أسوأ كتاب قرأوه في حياتهم. كثير من السخط والإحساس بتضييع الوقت. هناك شخص اعتبر أن إعجاب من عبروا عن إعجابهم بالكتاب ما هو إلا من قبيل الادعاء.
هذه التقييمات هي التي جعلتني أفكر، إلى أي حد يختلف الناس في استقبال الأمور. وتساءلت: ماذا يجعل شخصا يعتبر كتابا ما سخيفا وتافها ويعتبره آخر عظيما ومدهشا، خصوصا أن شخصا منهم اختار الأشياء ذاتها التي أدهشتني كي يعبر عن عدم فهمه أو اعتبارها سخفا محضا.
هل تراكمات القراءة ونوعها هما السبب؟ هل الروح وكيفية استقبال الأشياء هما السبب؟
في هذا الكتاب تحديدا أعتقد أن روح الفكاهة لدى الإنسان تلعب دورا كبيرا في كيفية قراءته واستيعابه.
وأعترف، أن هذا التباين في ردود الفعل هو الذي جعلني أحاول الإجابة عن سؤال، كيف نقرأ كتابا؛ لأنني فقط منذ يومين وضعت تقييما سيئا لكتاب لم أجد فيه ما يبهرني أو يستفزني إبداعيا، بينما بقية القراء وضعوا له تقييمات عالية وعدوه كتابا خارقا من ناحية الاستبطان والرمزية وما إلى ذلك.
الفرق بين الكتابين، أن الكتاب الثاني كان ثقيلا ومخيفا ومليئا بصور قاتمة وتشاؤم عال، لكن ليس هذا هو السبب أيضا؛ لأنني أتذكر أن كاتبة من المجر قرأت كل كتبها المترجمة للعربية كانت مخلوقة شديدة التشاؤم وكتبها مليئة بالحزن والشجن، وعلى الرغم من ذلك أسرتني وأحببت كتبها بدرجة خيالية.
ربما الأسلوب. بالنسبة لي هو الأسلوب بالتأكيد. وربما حتى بالنسبة للآخرين. الأسلوب الذي أتقبله أنا والذي يجعل الكتاب في نظري خارقا وغير عادي هو الذي يجعل قارئا آخر يعتبره سخيفا ولا معنى له.
في الوقت الذي أحببت فيه طريقة أفونسو كروش -الروائي البرتغالي الذي كتب هيا نشتر شاعرا- الساخرة وغير التقليدية في لفت نظر الناس إلى أهمية الشعر في حياتنا، لم تعجب هذه الطريقة الآخرين الذين لم يفهموا ربما ماذا تحديدا أراد الكاتب أن يقول. وسط هذا المجتمع المادي الخانق الذي ابتعد عن الشعر والفن وحول كل شيء إلى تجارة ومادة، كيف يمكنك أن تنبهه من غفلته، أن تلقي عليه محاضرة أو تكتب مقالا. كانت عبقرية الروائي أن يخلق هذا العالم بهذه الطريقة الخيالية، وأن يصبح شراء شاعر كما تشتري حيوانا أليفا، يسليك ولا يتعبك في التنظيف كما لو اشتريت رساما أو نحاتا هي طريقته لنعرف أهمية الشعر في حياتنا حتى لو تجاهلنا هذه الحقيقة.
لا يزال السؤال من دون إجابة: كيف نختلف في قراءتنا للكتب إلى هذه الدرجة؟
Your browser does not support the video tag.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.