الأمن البيئي يضبط 48 مواطنًا يبيعون حطبًا محليًا    أرقام جونز في أبطال آسيا    سمو أمير الشرقية يستقبل مجلس جمعية "ترابط"    أمانة مكة تضبط موقعاً مخالفاً لتخزين المواد الغذائية ببحرة    أمانة جدة تنفذ 4221 جولة رقابية وتغلق 56 منشأة مخالفة    هيئتا " التعليم والتدريب " و"الصناعات العسكرية " توقعان مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون بينهما    «الصحة»: تسجيل 1070 إصابة جديدة بفايروس كورونا.. و 940 حالة تعافي و 12 وفاة    سمو الأمير فيصل بن مشعل يطلع على جهود وأعمال مؤسسة سليمان الراجحي الخيرية بالقصيم    تجارة رفحاء تنفذ 170 جولة رقابية على المنشآت التجارية خلال أسبوع    وفاة الرئيس التشادي إثر إصابته في معارك ضد المتمردين    وفد وزاري مصري يتوجه إلى ليبيا لبحث ملفات التعاون المشترك    أمير عسير يستعرض المشروعات التنموية في لقائه بمسؤولي المنطقة    الجلد الجاف قد يكون علامة على مرض مزمن    جمعية إحسان توزع 1400 وجبة إفطار للصائمين في صبيا    نيفيل يطلب طرد ملاك مانشستر يونايتد    "وزارة الحج": الإعلان عن مواعيد الجمعيات التأسيسية لشركات أرباب الطوائف خلال أسبوع    1500 امرأة لخدمة قاصدات وزائرات المسجد الحرام    روسيا تطرد دبلوماسيَين بلغاريَين رداً على تدبير مماثل    توكلنا يتيح حجز مواعيد تلقي لقاح كورونا    "الغذاء والدواء": حدوث الجلطات من لقاح "استرازينيكا" نادر جدًّا    تربويون: "راوي الدرعية".. درة ثقافية تاريخية تعكس تميز مشاريع هيئة تطوير بوابة #الدرعية    الذهب يتراجع عن ذروة 7 أسابيع    الملك يوجّه بصرف 1.9 مليار ريال "معونة رمضان" لمستفيدي الضمان الاجتماعي    «الحصيني» يتوقع: أجواء حارة وأمطار على 7 مناطق    مركز الملك سلمان للإغاثة يواصل توزيع السلال الغذائية الرمضانية في لبنان    برنامج جودة الحياة: الجوائز الثقافية الوطنية تتويج لرعاية الثقافة والمثقفين في المملكة    بدء العمل في مركز جراحة السمنة والمناظير المتقدمة بمستشفى #الملك_عبدالله ب #بيشة    «شؤون الحرمين» ترفع الطاقة الاستيعابية للمطاف.. وتخصيص مسارات لكبار السن    منصة إحسان توضح مدى إمكانية التبرع من خارج المملكة    "التحالف": تدمير طائرة مسيرة مفخخة أطلقها الحوثيون باتجاه خميس مشيط    بالأسماء.. «البيئة» تدعو المتقدمين على وظائفها لاستكمال مسوغات التعاقد    مركز تاريخ الطائف ينظم غداً ورشة عمل حول "المكتبات.. ودورها في نشر الثقافة في المنطقة"    شرطة مكة المكرمة: تحديد هوية 5 أشخاص في واقعة المشاجرة الجماعية بجدة والقبض على 4 منهم    142.1 مليون إصابة بكورونا حول العالم.. و910 ملايين جرعة لقاح    نائب وزير الدفاع والمبعوث البريطاني يبحثان التعاون الدفاعي    1500 امرأة لخدمة قاصدات وزائرات المسجد الحرام    خادم الحرمين وولي العهد يُعزيان رئيس تركمانستان في وفاة والده    نائب وزير الحرس الوطني يشكر القيادة بمناسبة تمديد خدمته لأربع سنوات    5 مراكز ثقافية سعودية تبرز عالمية العلا    مجددا.. إيران تتمرد على المجتمع الدولي: لن نقبل باتفاق نووي    «سكني»: أكثر من 21 ألف أسرة استفادت من خيار البناء الذاتي    «الصناعة» توجه المصانع الواقعة خارج النطاق المخصص إلى تصحيح أوضاعها    فولاذ أمام صدارة العالمي    الفيفا يؤيد تمثيل الأمين العام في لجان الاتحادين الدولي والآسيوي.. والنصف مليون هي تحديد لصلاحيات الرئيس بدلاً من أن تكون مفتوحة    لاعبو الهلال يعاودون نشاطهم التدريبي تحضيرا لاستقلول الطاجيكي    «البريك» يحصل على أعلى تقييم    ابن جلوي يتوج النصر بكأس دوري السلة    ارتفاع القيمة السوقية للأسهم وأدوات الدين لتصل إلى 9.8 تريليون ريال    القاهرة: ادعاء إثيوبيا تمريرها مياها لاحتياجات دولتي المصب غير صحيح    نائب أمير جازان يعزي أسرة الدفري    وزير الداخلية: التعاون السعودي البحريني لحماية المصالح الإستراتيجية        منصة تفاعلية بشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي    ممنوع التجول ورامز واستديو 21 في صدارة الترند        جدة التاريخية تحكي أصالة الإنسان وعراقة المكان    ملفات قضائية لمحاسبة الحوثيين على جرائمهم    رئيس هيئة الأركان العامة يستقبل كبير مستشاري الدفاع البريطاني لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نقش لجيش أبرهة في تثليث
نشر في الندوة يوم 29 - 06 - 2011

قرأت منذ فترة وبالأخص في الرصيفة صحيفة (الوطن) خبرا ملفتاً للمتابعين وذلك يوم 4/5/1430ه الموافق 29/4/2009م تحت عنوان (اكتشاف نقش اثري لجيش أبرهة في تثليث) حيث يقول هذا الخبر: (وقف فريق علمي فرنسي على نقش جديد لجيش أبرهة الحبشي بخط المسند لم يكتشف من قبل، وذلك في موقع (مريغان) الاثري بتثليث جنوب المملكة ويقول ان مدير قسم الآثار في محافظة بيشة عبدالله الأكلبي يقول ان الفريق الفرنسي سيقوم بتسجيل الموقع ودراسته).. ولمعرفتي بالموضوع تفاجأت لكنني حاولت الانتظار لعل احدا من المطلعين يعقب على هذا الخبر ومرت الأيام، والحقيقة ان هذا النقش معروف منذ عقود طويلة وخاصة من اوائل القرن العشرين واول من عثر عليه وسجله بعثة (ريكمنس) وهو بالأصل مدونا على صخرة بالقرب من بير (مريغان) وقد وسم فيما بعد ب (Ryckmahs,506 أي ريكمنس 506) كرقم عالمي او ما يشبه ذلك عند العلماء والمهتمين بحضارية ومسيرة التاريخ البشري او هكذا فهمت وقد ترجم أول الأمر من المسند الذي نقش به الى اللغة الفرنسية ثم الى العديد من اللغات وهذا العمل الأثري يعد النص الثاني لأبرهة الحبشي بعد النص الذي أمر بنقشه في مأرب بعد قضائه على الثورة العنيفة القوية ضده بقيادة (يزيد بن كبشة) واقبال اليمن مجتمعين في حضرموت و(حريب) و(ذوجدن) و(حباب) في (صرواح) وتغلب ابرهة عليها بعد ان ساعدته قبائل يمنية أخرى.. ومن ثم تلقبه بلقب التبابعة الاوائل وسلطتهم على الجزيرة العربية ببحارها وسرواتها وتهامتها وصحاريها وقبائل معد كلها هكذا يقول النص المتقدم اذاً المسألة متقدمة جداً و لا ادري هل لدى الفريق العلمي الفرنسي الذي ذكره الخبر علم مسبق باكتشاف هذا النقش وترجمته منذ زمن بعيد وكيف يمر هذا الأمر على مثقفينا دون ان يكون لديهم علم بما في بلادهم خاصة ما شرق وغرب مثل هذا النفش مدار الحديث؟!.
بقي ان أتحف القارىء وفي طليعتهم موظفي قسم الاثار في بيشة اقول أتحفهم بترجمة هذا النقش نقلا عن المصادر حيث يقول بعد الافتتاحية واللقب الذي تلقب به ابرهة: (سطروا هذه الاسطر لما غزت معد الغزوة الربيعية بشهر (ذي الثبات) من شهور سنة 662 من التقويم الحميري الموافقة لسنة 547 أو 535 للميلاد لما ثار بنو عامر ارسل الملك اباجبر هكذا رسم بقبيلة كندة وقبيلة (عل) وبشر بن حصن بقبيلة (سعد) لحرب بني عامر فتحركا بسرعة وقدما جيشهما نحو العدو فحاربت كندة وقبيلة بني عامر ومرادا وحاربت (سعد) بوادي (ينهج الى الترب) فقتلوا من بني عامر وأسروا وكسبوا غنائم واما الملك فحارب ب (حلبان) وهزمت معد فرهنت رهائن عنده، وبعدئذ فاوض عمرو بن المنذر وقدم رهائن من ابنائه فاستخلفه على (معد) وقفل (ابرهة) راجعا من (حلبان) بتاريخ اثنين وستين وست مائة) هذا هو ترجمة نص بير مريغان علما بأن المهتمين يقولون في هذا النقش مواضع طمست فيها معالم بعض الحروف عز بذهابها فهم المعنى وضبط الاعلام كما ان فيها بعض تعابير معقدة ثم هو نص قصير لا يتجاوز عشرة أسطر، واختصر الحوادث كأنه احدى برقيات التلغراف لكنه ذو خطر بالغ لأنه يتحدث عن حوادث لم يعرف عنها شيئاً منذ قبل ثم يصف الاوضاع السياسية في ذلك العهد ويشير اتصال ملوك الحيرة بالحبش والى سلطان حكام اليمن على القبائل العربية مثل معد كما في النص وهذا ما يؤيد الاخباريين حيث يقولون ان تبابعة اليمن كانوا ينصبون الملوك والحكام على قبائل معد) وقد اختلف الباحثون حول هذه الحملة بعد قراءة نصها حيث قال بعضهم انها تشير الى حملة ابرهة على مكة في العام الذي يسمى ب (عام الفيل) الذي ورد ذكره في القرآن الكريم اما الآخرون فيقولون ان هذه الغزوة لأبرهة لا علاقة لها بحملة الفيل لأن هذه الغزوة كانت في سنة 547م على تقديرهم على حين كانت حملة الفيل سنة 563م على حد تقديرهم.
هذا خلاصة ما نقلته نقلا عن المراجع ينظر في ذلك: تاريخ العرب قبل الاسلام 4/396، المفصل في تاريخ العرب قبل الاسلام ج3/494،495، كذلك اديان العرب قبل الاسلام للأب جرجس داود/59.. وغيرها مما له صلة بهذا الشأن .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.