الشؤون الإسلامية بالقصيم تهيئ الجوامع والمصليات لصلاة عيد الفطر    مصر تسجل 1138 إصابة جديدة بفيروس كورونا    الصحة العالمية: المتحور الهندي أكثر فتكا ومقاومة للقاحات    عبدالعزيز بن سعود بن نايف: بتوجيه ولي العهد نعمل على إعادة الصقور لأرضنا    المصري البورسعيدي يتعادل مع مصر المقاصة في الدوري المصري    هلال الطائف يباشر أكثر من 192 بلاغًا إسعافيًّا بالتزامن مع الأمطار    تواصل الاشتباكات في القدس.. وقذائف من غزة    وصول أولى دفعات منحة المشتقات النفطية السعودية إلى ميناء عدن    في رحيل عادل التويجري    مورايس يقود مران الهلال بمشاركة الدوسري    مفاوضات بين الحكومة البريطانية و«يويفا» حول نهائي الأبطال    مورايس استلم مهامه.. وبدأ تحضيراته للباطن    د. القصبي بحث مع مدير هيئة الإعلام العراقية التعاون الثنائي    أمر ملكي: سهيل أبانمي محافظاً لهيئة الزكاة والضريبة والجمارك    المحكمة العليا تدعو إلى تحري رؤية هلال شوال    إغلاق سوق شعبي لعدم التزام مرتاديه بالإجراءات    جدة: القبض على 4 أشخاص ارتكبوا جريمة سطو على أحد المنازل    إنقاذ طفلة من أعلى فندق مهجور    إحباط تهريب (802) كيلوجرام من الحشيش و(25.4) طن من القات    4 جامعات سعودية تتصدّر قائمة الأفضل عالميًّا والأولى عربيًّا في تصنيف شنغهاي    ولي العهد يوجّه بمضاعفة مشروعات الإسكان شمال الرياض للضعفين    الحج هذا العام وفق المعايير الصحية في بيئة آمنة    صندوق التنمية الزراعية يعتمد الإقراض بموجب وثائق التملك المؤقتة    25672 مخالفة للإجراءات الاحترازية الخاصة بكورونا    تراجع واضح ل كورونا ببريطانيا ووفاة شخصين في 24 ساعة    أين سنذهب في الإجازة الصيفية؟    خبراء واقتصاديون: 11 مبادرة طرحها ولي العهد تنقل السعودية للعالمية    «التجارة» تكشف آلية إدارة التجمعات للمراكز التجارية وأسواق النفع العام والمواد الغذائية    ذكرى البيعة (الرابعة)    اليوسف من «60 يوما» إلى «الكهف» بثلاث شخصيات    الوجه الآخر للعلاقات الإنسانيّة    المحياني يجتمع بلاعبي الأهلي    68 مجلسا بلديا جولاتها «صفر».. والبقية لم تتجاوز 16 %    احتجاجات وأعمال حرق قرب القنصلية الإيرانية بكربلاء    31 نوعا من الطيور المهددة بالانقراض تعبر المملكة    شركة زين السعودية توفر وظائف شاغرة لحملة الثانوية فأعلى بمدينة الرياض    إقامة الحج للموسم المقبل وفق ضوابط صحية مشددة    إصابة ب «الضنك» في المهد تستنفر صحة المدينة المنورة    تكشف حقيقة دخولها «التمثيل».. كرم: «دويتو» يجمعني بهذا الفنان !    التواصل التقليدي والفعال والذكاء الإجتماعي    الريال يضيع فرصة ذهبية لتصدر الليجا    ماريجا..انتظروني في الرياض    المفتي: تكرار خطبة وصلاة العيد 3 مرات.. جائز    عمران خان يثمن جهود الرابطة في معالجة «الإسلاموفوبيا»    الأفغان يشيعون 58 قتيلاً.. «طالبان»: واشنطن انتهكت اتفاق الدوحة    3 أيام بلياليها.. جدة ستضيء في العيد    بيعة ولي العهد..طموح يتجدد وإنجازات تتوالى    سمير غانم في حالة حرجة بسبب كورونا    مبادرة عبر الشاشات الإلكترونية للمسجد الحرام ضمن سلسلة القيم الرمضانية    العهد الرشيد والرؤية    زيارات بلون البنفسج !    آخر البضائع التركية    وقل ربِ ارحمهما ..    مثقفون: آمال كبيرة في هيئة المسرح لانعاش "أبو الفنون"    مقتل ضابط شرطة وإرهابيين اثنين خلال اشتباكات مسلحة شمال غرب باكستان    "متحدث الصحة" يوضح سبب ارتفاع الإصابات بكورونا في بعض الدول.. وهذه الفئات الأكثر عرضة للوفاة    سفارة المملكة في بريتوريا تصدر تنبيها بشأن السفر إلى جنوب أفريقيا    "الموارد البشرية" تودع معاشات الضمان الاجتماعي في حسابات المستفيدين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الساعات الأخيرة قبل مقتل رئيس تشاد إدريس ديبي
اتخذ قرارًا أثار استياء الجنرالات وانتهى بموته
نشر في المواطن يوم 23 - 04 - 2021

كشفت تقارير صحفية عن الساعات الأخيرة في حياة رئيس تشاد الراحل، إدريس ديبي، حيث توفي خلال مواجهة مع المتمردين شمال البلاد يوم الثلاثاء الماضي.
وبحسب تقرير صحيفة جون أفريك الفرنسية، فإن إدريس ديبي قرر ليل 17 – 18 إبريل التوجه إلى المعركة، على غرار ما قام به في 2020 حين أطلق عملية ضد جماعة بوكوحرام، وكان المتمردون على بعد نحو 300 كلم فقط من العاصمة نجامينا ومسلحين بشكل كبير.
وقرر الرئيس الراحل التوجه إلى ميدان المعركة في العاشرة مساءً حيث صعد على متن سيارة مصفحة من نوع تويوتا، وكان برفقته مساعده العسكري خضر محمد أصيل، أخو زوجته السيدة الأولى هندة ديبي، وفي انتظاره في موقع الاشتباكات نجله محمد إدريس ديبي، فيما سلك الجنرالان طاهر أردة ومحمد شرف الدين عبد الكريم، الطريق إلى جانب الرئيس.
تصوير صحيفة جون أفريك الفرنسية
وجهة الرئيس الراحل الأخيرة
وتوجه ديبي إلى منطقة ماو، حيث يوجد معسكر للجيش على بعد 10 كلم عن المدينة، وهناك توقف واستمع من مسؤوليه العسكريين رفيعي المستوى لآخر المعلومات، ثم واصل طريقه ليصل إلى الوجهة التي لم يكن يدرك أنها ستكون وجهته الأخيرة وهي مسرح العمليات بضاحية نوكو.
مساعدة المخابرات الفرنسية واستياء الجنرالات
بدأ الجيش التشادي يتجه نحو كسب تدريجي للمعركة، بمساعدة المخابرات الفرنسية التي تراقب جوًا استراتيجيات المتمردين، وبقيادة محمد إدريس نجل الرئيس، تمت هزيمة بعض المتمردين بينما لم يستطيعوا التغلب على البعض الآخر.
ونقلت الصحيفة الفرنسية عن مصادرها الاستخباراتية الفرنسية والتشادية قولهم إن المتمردين قاوموا بشراسة واشتد القتال وهنا سيطر الخوف من انقلاب ميزان القوى، وعند الوصول إلى هذه النقطة أبى الرئيس الراحل أن يستسلم للأمر الواقع، فقرر محاولة قلب الموازين لكن يبدو أن قراره كان يحمل مخاطرة كبيرة حيث أوردت المصادر أن اختياره أثار استياء بعض جنرالاته.
تصوير صحيفة جون أفريك الفرنسية
ولم يول ديبي أمرًا لاستياء جنرالاته، فصعد إلى سيارته، وأمر سائقه بالمضي قدمًا، لكن اصطدم بمجموعة من المتمردين وأصيب في القتال، فتم إجلاؤه إلى الخلف، فيما واصلت القوات التشادية بقيادة محمد إدريس ديبي الدفاع ومحاولة التقدم على المتمردين.
تأخر المروحية
وكانت إصابة ديبي أكثر خطورة مما كان متوقعًا، وتم طلب العلاج الطبي فورًا من أنجمينا، لكن المروحية وصلت متأخرة إلى معسكر الجيش التشادي، فلفظ أنفاسه الأخيرة متأثرًا بجروحه، ومع ذلك عندما عادت المروحية على متنها جثمان الرئيس ديبي إلى القصر الرئاسي، لم يعلم النبأ إلا دائرة ضيقة من عائلته ولم يبدأ تداول وفاته إلا يوم 20 أبريل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.