هيئة الأدب والنشر والترجمة تطلق جائزة معرض الرياض الدولي للكتاب 2021    مختصون يجيبون عن سؤال : بعد تهديد مليوني طفل بالسمنة.. هل فشلت التوعية المجتمعية؟    الفيصلي يُعطل الرائد بالتعادل الإيجابي    مهلة تصحيحية لملاك المركبات التالفة لإسقاطها من سجلاتهم    كرنفال للرطب    عرض عسكري وموسيقي مشترك لقطاعات وزارة الداخلية    آل الشيخ: مفاجآت غير مسبوقة في «موسم الرياض».. الافتتاح 20 أكتوبر    إجازة وعمرة    «التعاون الإسلامي» تستنكر استهداف مليشيا الحوثي المدنيين في نجران    الاحساء : تقديم أوبريت الفجر المضىء بمناسبة اليوم الوطنى 91    أمطار ورياح على هذه المناطق    الدفاعات السعودية تدمر صاروخاً باليستياً أطلقته ميليشيا الحوثي الإرهابية تجاه نجران    شرطة الطائف تضبط مواطنًا تحرش بفتاة في مكان عام    الشورى يناقش مشروع مذكرة تفاهم لتشجيع الاستثمار المباشر    القوات البرية تختم التمرين الرباعي في اليونان    استقالة 113 عضوا من حزب النهضة التونسي    الصحة: اللقاحات المعتمدة في المملكة فعّالة وآمنة    أمانة الطائف تصدر بيانًا بشأن حريق مردم الطائف بالنسيم    إنطلاق فعاليات وبرامج المهرجان الترفيهي بالدمام    الحزم يصعق الفتح    8 قتلى إثر هجوم مفخخ في الصومال    تعليم جدة يحتفل باليوم الوطني 91    استكمال استبدال 90000 مصباح ضمن برنامج تحسين خدمات كفاءة الطاقة    مصادر ل عكاظ: 3 مستويات تحدد مدرب النصر الجديد    «التعليم»: إلغاء شرط قياس الحرارة في بوابات المدارس    إيطاليا .. 50 وفاة و3525 إصابة جديدة بكورونا خلال 24 ساعة    السعودية السابعة عالميا في تجارة التجزئة    ارتفاع النفط إلى 78.09 دولارًا    لمن تكون الغلبة في الانتخابات الألمانية.. غدا ؟    851 وظيفة أكاديمية وتعليمية بجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل    الإمارات: حكومة جديدة تعكس ثقل المرأة وثقة القيادة    فتاة الاحساء تواصل التألق في اليوم الثاني من (يابلادي واصلي2) بمناسبة اليوم الوطني 91    أتلتيكو مدريد يخسر من ألافيس صاحب المركز قبل الأخير    ميسي يواصل الغياب عن مباريات باريس سان جيرمان    القمر يقترن بالشقيقات السبع    جامعة الملك خالد تستضيف أكبر المعسكرات التقنية «طويق 1000»    "الحياة الفطرية" تصدر تعليمات جديدة بشأن تراخيص طرح الصقور    فيصل بن فرحان يبحث مع وزيرة خارجية كولومبيا القضايا المشتركة    ضبط 15 تورطوا في نقل وإيواء مخالفي الإقامة والعمل    شركة الموارد للأغذية المحدودة تعلن عن توفر فرص وظيفية    (4) محطات كهربائية رئيسة وأكثر من (20) مغذياً في خدمة المسجد الحرام    كلية الدراسات العليا التربوية تقيم فعاليات اليوم الوطني ببرامج تربوية متنوعة    وكلاء جامعة الملك خالد: في اليوم الوطني ال 91 للمملكة نستذكر ملاحم الأمجاد ونُزجي عظيم الشكر للقيادة    تزامنًا مع اليوم الوطني.. رئيس جامعة الملك خالد يدشن 3 مسارات للبحث والابتكار 91×91×91    الصحة العالمية تؤكد تراجع إصابات كورونا عالميًا    القيادة تهنئ رئيس الجمهورية اليمنية بذكرى 26 سبتمبر لبلاده    المعلمي يشارك في اجتماع اللجنة الثلاثية الوزاري لمجلس التعاون لدول الخليج العربية مع وزير خارجية روسيا    بدأت بمجلس الحرم وانتهت ب"شؤون الحرمين".. تطور مؤسسات خدمة ضيوف الرحمن بالمملكة    في واقعة غريبة.. زوجة تطلب الطلاق عقب يومين من الزفاف لاكتشافها صلع زوجها    مبنى قنصلية المملكة في دبي يتوشح باللون الأخضر بمناسبة اليوم الوطني 91    مصاب السرطان الطفل الصيعري يشارك فرحة اليوم الوطني من أمريكا    اليوم الوطني.. فرحة شعب يغمره التفاؤل بمستقبل أجمل    محافظ القريات يرعى حفل الأهالي باليوم الوطني91    شؤون الحرمين تؤهل 600 موظفة    مشاركة البطل محمد بن رشيد العتيبي في بطولة مستر أولمبيا بأمريكا    ( رسالة إلى أحدهم!! )    مدير تعليم رجال ألمع المكلّف :اليوم الوطني فرصة تأمل في تاريخ عريق ومستقبل مشرق".    منسوبو أمانة عسير يحتفلون بذكرى اليوم الوطني ال 91    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



وماذا بعد !
نشر في عكاظ يوم 08 - 02 - 2021

هل ستعود حياتنا إلى الوضع الذي كانت عليه قبل تفشي جائحة كوفيد- 19 والمعاناة المستمرة من آثارها المدمرة على الأصعدة الصحية والاقتصادية والنفسية؟ يبدو هذا السؤال الذي لا يتوقف في أذهان الناس وعلى ألسنتهم. فقدان الإحساس بالأمان والطمانينة وارتفاع حالات الوسوسة والقلق باتت سمات مصاحبة للحالة العامة التي يمر بها عدد كبير من الناس في مواجهة الفايروس المدمر. تغيير أنماط العمل والتعليم والمشاركات الاجتماعية وفقدان متعة السفر للخارج (وهي مسألة باتت اليوم بعيدة المنال في ظل الحديث المتصاعد عن إجراءات سفر معقدة والتي قد تشتمل على جواز سفر صحي يثبت تلقي اللقاح وهذه مسألة ستستغرق وقتاً ليس بالقليل) وانعدام التواصل العاطفي مع الأهل والأصدقاء. تواصلت مع صديق يعمل في مجال الطب النفسي وبعد الأسئلة التقليدية عن الحال والصحة تشعب مجال الحديث معه ليصل إلى صميم مجال عمله، والذي قال عنه إنه يشهد ارتفاعاً مهماً ولافتاً في أعداد المراجعين لعيادته وتتفاوت الحالات من اضطرابات النوم إلى التبول اللا إرادي إلى القلق المزمن وصولاً إلى الاكتئاب العميق، ويقول إن هذا الارتفاع الحاد في هذه النوعية من الحالات يعود في المقام الأول وبشكل رئيسي وأساسي إلى الخوف من المجهول المصاحب للحال العام من الكورونا. مع تزايد حالات الفقد والوفيات ووصولها إلى الدائرة المقربة جداً، فتصبح حالات الوفيات أسماء معروفة بعينها وليست مجرد أرقام جامدة أو مع زيادة حالات الإصابات بشكل أكبر مجدداً. ولم تساعد موجات الأمل والإحباط التي حصلت مع بدء حملة تلقي اللقاح ثم توقفها بعد تغيير مواعيد وصول اللقاح لمناطق العالم المختلفة لأسباب تتعلق بالضغط المهول على شركات إنتاج اللقاح نفسها، وكذلك كثرة الحديث عن التفاوت في فعالية بعض اللقاحات مع التطور المحوري بمختلف أشكاله للفايروس نفسه. وشلالات التطبيقات التلفونية الإلزامية التي من الواضح أن الحياة لن تسير بدونها أبداً دون أن يفهم أسباب الإصرار عليها (سألني صديق تلقى جرعتي اللقاح بنجاح عن سبب إصرار تحميل تطبيق توكلنا ومنع دخوله الأسواق والمحال التجارية بدونه فإذا تلقى اللقاح فهو محصن ضد الإصابة وعليه ما جدوى الإصرار على تحميل التطبيق لمن تلقى اللقاح بنجاح؟) من الواضح أن حياتنا السابقة التي عرفناها قد تغيرت بشكل جذري. أكتب هذه الكلمات بحروف الواقعية التي لا بد من مواجهتها أما التفاؤل والأمل فالرجاء لمن يجدهما بإرسالهما لنا.
كاتب سعودي
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.