«المياه» تكشف سبب الانقطاعات في القطيف    ترامب عن ضرب إيران: "ستعرفون قريبا"    «حقوق الإنسان»: تقرير كالامار لا يعكس الواقع.. ولا يتوافق مع مدونة قواعد السلوك    سمو الأمير فيصل بن بندر يرأس الاجتماع الثالث لهيئة تطوير مدينة الرياض    الشركة السعودية للصناعات العسكرية تواصل فعالياتها بمعرض باريس الجوي 2019م    التحالف : الحوثيون أطلقوا صاروخًا بالستيًّا من حرم جامعة صنعاء وسقط باليمن    بلدية الوجه تُصادر 33 كغم مواد غذائية غير صالحة    انطلاق جلسات الملتقى الدعوي النسائي بالمدينة المنورة    مفتي لبنان: العدوان على المملكة مدان ومرفوض    للمرة الثانية.. لاعبو الكاميرون يرفضون المشاركة في أمم أفريقيا    صندوق التنمية الوطني يعين “ستيفن جروف” محافظًا له    “سكني” يُعدل “حاسبة الدعم السكني” لمن يتجاوز دخلهم 14 ألفاً وتعويضهم بأثر رجعي    الجبير: سيكون هناك رد فعل قوي جداً جداً إذا أغلقت إيران مضيق هرمز    550 دارساً ودارسة يستفيدون "محو الأمية" بمكة    تسليم جائزة الملك عبدالعزيز البحثية فى احتفالية كبرى بالقاهرة    السفير الامريكى يشيد بتسهيلات المملكة للحجاج والمعتمرين    «الزكاة والدخل» تُصدر تعميماً للمنشآت بشأن ضريبة القيمة المضافة    "فنون نجران" تستهدف نزلاء سجن المنطقة بدورة تشكيلية    "الإيسيسكو" تُطلق مبادرة لتسجيل وصيانة 100 مَعلَم تراثي وثقافي في العالم الإسلامي    جامعة الحدود الشمالية تستعرض الدليل الإرشادي وأسس القبول الجامعي    اعتماد مركز السكري بمستشفى حراء العام بمكة المكرمة كمركز تدريبي للزماله ببرنامج داء السكري    «الشورى» يناقش مشروع مكافحة العنوسة والطلاق الأسبوع المقبل    أمانة عسير تنهي تبتير مليون متر مربع من الأراضي الحكومية    فعاليات "صيف بريدة 40" تستهوي الزوار    وزير التعليم يزور عسير.. و«عكاظ» تنشر برنامج الزيارة    المحاكم العمالية تصدر 3700 حكم في 18 يومًا    سيجارة إلكترونية تدمر وجه شاب.. تفاصيل ما حدث    بدء التقديم بكليات ومعاهد «ملكية ينبع»    تقليد قائد الجيش اللبناني وسام الملك عبدالعزيز    وزير خارجية مصر يستنكر تصريحات الرئيس التركي حول بلاده    مساعٍ لحل الأزمة السودانية قبل 30 يونيو    630 مليون يورو تجلب نيمار إلى ريال مدريد    الأرصاد : نشاط في الرياح السطحية على أجزاء من منطقة المدينة المنورة    الكأس الذهبية: المكسيك تتغلب على كندا    «محافظ العارضة» يطلق مبادرة «سجلني 2»    "سلمان للإغاثة" يسلم 80 طناً من التمور هدية المملكة لجمهورية تشاد    "الاتصالات" تدشن خدمات الجيل الخامس تجارياً    وعد من رئيس الأهلي الجديد لجماهيره    د.بدر ال سعود مساعداً لقائد أمن المسجد الحرام    الدويش: النصر ليس فقط من دون مرشحين    البلوي ل «عكاظ» تاريخ أنمار الرياضي مسوغ لنجاحه مع «العميد»    حالة الطقس: أتربة وغبار على مكة والمدينة    هيئة الإذاعة والتلفزيون: المحتوى الإعلامي مميز    بوجبا يختار فريقه الجديد    حقيقة احتواء الكاتشب على كوكايين وكحول    طلاب وطالبات عسير يستقبلون المصطافين بالورود    أمير تبوك يستقبل مدير مطار نيوم    خادم الحرمين يعزي رئيس وزراء إثيوبيا في وفاة والده    جانب من الدورة    فريق الأهلي        د. حمد بن محمد الوهيبي    أمير الرياض: فعاليات موسم العيد حققت المنشود    أمير القصيم يدشن مشروعات ب 253 مليون ريال في الرس    3 ملايين مستخدم لتطبيق"مصحف المدينة النبوية"    «غوغل» يحتفي بيوم «الفلافل» العالمي    الجبير: تقرير «كالامار» بشأن مقتل خاشقجي يحوي ادعاءات واتهامات زائفة    كيف تتعامل مع الشخص المصاب بالحروق .. هنا الخطوات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خطيب المسجد الحرام: خطابات العنف والتحريض ضد أي ملة.. إرهاب وتطرف
نشر في عكاظ يوم 23 - 03 - 2019

أكد إمام وخطيب المسجد الحرام الشيخ الدكتور ماهر المعيقلي في خطبة الجمعة أمس المواقف العظيمة، من رسول الله عليه الصلاة والسلام التي تبين منهج الإسلام، وما يدعو له من سلم وسلام، مع المخالفين، ما لم يكونوا محاربين أو معتدين، من العدل والإقساط إليهم، والإحسان في معاملتهم، وإكرام جوارهم، وإجابة دعوتهم، وقبول هداياهم، دون المداهنة في دينهم، مؤكدا أن الإسلام دين السماحة والسلام، والرأفة والرحمة، جاء لنشر المحبة والألفة، وتوحيد الصف وجمع الكلمة، من أجل إقامة مجتمع صالح، له رسالة عظمى، السلام فيه، عقيدةً ودينا، وسمتا وسلوكا.
ولفت المعيقلي في خطبته إلى أن ما نسمعه اليوم، من خطابات العنف والتحريض، ضد أي جنس أو لون أو ملة، هو صورة من صور الإرهاب والتطرف، الذي ترفضه الشرائع السماوية، والعقول السوية، لما في ذلك من انتشار الفوضى في المجتمعات، وما ينتج عنه من انتهاك الحرمات، مبينا أن حلول السلم والسلام، يبعث على انتشار المحبة والمودة، والتعاون بين الناس، لتحقيق النهضة والنماء، الذي تسعى له كل أمة لبلادها، فلن تصلح أمور المجتمعات إلا بالسلام، فلذا أوجب دين الإسلام، حفظ الضروريات الخمس ورعايتها: الدين والنفس والعقل، والمال والنسل، فالنفس البشرية، مُكَرَّمَةٌ ومُعَظَّمَة.
وأفاد إمام وخطيب المسجد الحرام بأنه لا يجوز ظلم أي نفس، أو التعدي على حق من حقوقها، فالإسلام يأبى الظلم بكل صوره، والعدل فيه مطلق لا يتجزأ.
وفي المدينة المنورة، تحدث إمام وخطيب المسجد النبوي الشيخ عبدالله البعيجان عن نعمة الأمن، التي هي أهم مقومات حياة الإنسان وبه يحصل الاستقرار والأمان وهو الهدف الذي تنشده المجتمعات.
وقال في خطبة الجمعة، إن الله أسبغ علينا من النعم ما لا يحصى وأسبل علينا من العطاء ما لا يُستسقى وأكرمنا بالأمن والرخاء والاستقرار والعطاء، وأبعد عنا قلاقل الفتن والبلاء، ومصائب المحن والشقاء بفضل الله ثم بتمسكنا بعقيدتنا وجهود ولاة أمرنا وعلمائنا.
وبين أن الأمن هو أهم مقومات حياة الإنسان وبه يحصل الاستقرار والاطمئنان، وهو الهدف الذي تنشده المجتمعات وتبذل فيه كل الوسائل والطاقات، فالأمن نعمة لا يعرف قدرها وعظيم شأنها وأهميتها إلا من اكتوى بنار فقدها، فالأمن نعمة لا يهنأ العيش بدونه، ولا يقر قرار عند فقده. وقال البعيجان إن الفوضى لا تحقق غاية إلا الفتن والبلاء وليس وراءها إلا المصائب والمحن والشقاء، ولقد رأينا بأم أعيننا ما حل بالشعوب في كثير من البلدان بسببها، فكم من نفوس معصومة أزهقت وأموال محروزة أتلفت وأعراض مصونة انتهكت، فالواجب علينا الوقوف في وجههم وأن نكون بنيانا مرصوصاً أمام من تسول له نفسه أن يطعن في وحدة أمتنا أو ينال من تماسكها أو يهدد أمنها أو يخرج على أئمتنا وولاة أمورنا، فاستمسكوا بدينكم واعتصموا بوحدتكم وكونوا يداً على عدوكم وأثبتوا على منهجكم. وأكد أن المسلمين جسد واحد وبنيان واحد الاعتداء على أحدهم اعتداء عليهم كلهم وأن مصيبة المسلمين واحدة في حادث الغدر والإرهاب الذي استهدف المسلمين وسفك دماء المصلين وروع أمن الآمنين وانتهك حرمة بيوت الله، إنها مصيبة عظمى وفاجعة كبرى نحتسبها عند الله، وما عند الله خير وأبقى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.