القيادة تهنئ الرئيس اليمني بذكرى يوم الوحدة لبلاده    تنبيه بهطول أمطار رعدية على منطقة نجران    أكثر من 12000 مستفيد خدمات لمستشفى شعبة نصاب العام    تقارير.. باريس يجبر على بيع مبابي أو نيمار    اهتمامات الصحف التونسية    الهيئة العامة لمجلس الشورى تحيل عدة موضوعات على جدول أعمال المجلس    اهتمامات الصحف الأردنية    دوري أبطال آسيا: الهلال يتعادل مع الدحيل القطري    استمرار هطول الأمطار الرعدية والبَرد على الجنوبية و"الطائف"    وزارة الثقافة تتسلم الجمعيات والأندية الأدبية والمراكز الثقافية والمجلة العربية من وزارة الإعلام    تمديد مهلة تصحيح أوضاع الأسلحة الفردية والذخائر غير النظامية لمدة عام    لقاء حول الابتكار وريادة الأعمال في جامعة الملك عبد الله    «العاصوف» يعرض «حادثة جهيمان» بالحرم المكي    اهتمامات الصحف المصرية    محمد بن فيصل ينتقد اتحاد القدم ويتجه للقضاء    نائب وزير المالية يدشن معرض «سكني» الرياض    الحقيل: دعم القيادة ل«جود الإسكان» يجسد روح التكافل    محاولة حوثية لاستهداف مرفق حيوي بنجران    الحرب من أجل السلام            في الجوهرة المشعة    الدوسري: أعضاء شرف سبب زعزعة الاتفاق    «وزير الداخلية» يبحث مع أمراء المناطق 6 موضوعات مهمة خلال الاجتماع السنوي (صور)    نائب أمير الجوف: تكثيف التوعية بأضرار المخدرات            أمر ملكي بترقية وتعيين 25 قاضياً ب«المظالم»    خاطفة الرضيعة «نور» في قبضة الأمن.. والأب ل«عكاظ»: حادثة غريبة    ترمب: عقوباتنا مدمرة.. ولن نسمح بإيران «نووية»                المصمك يستقبل 17 ألف زائر في شهر    «ليالي رمضان» تستقطب 13 ألف زائر لوسط العوامية        الجامعة الإسلامية في المدينة تستضيف الملتقى ال(28) للجنة الدعوة في إفريقيا    فيما تستهدف مبادرة المعايرة القانونية تحقيق متطلبات التجارة العادلة.. محافظ «المواصفات»:    مشروبات البروتين.. تبني عضلاتنا أم تقصّر أعمارنا ؟    «الإسكان التنموي»: بناء 4101 وحدة بالتعاون مع «كاتيرا الأمريكية»    دوري الامير محمد بن سلمان : الحزم يكسب الخليج بهدف في ذهاب الملحق    ضربة قاصمة.. «جوجل» تحرم «هواوي» من خدماتها    مدير الأمن العام يتفقد مركز القيادة والسيطرة    المدخنون معرضون ل «الجلطات» المتكررة    تعرف على مسجد الإمام فيصل بن تركي بالدمام    المنشطات استمعت للمولد والقرار خلال 14 ساعة    نائب أمير جازان يشارك أبناء الشهداء والمصابين الإفطار الجماعي    مجلس الوزراء الفلسطيني يرحب بدعوة المملكة عقد قمة عربية طارئة    أنت بالمدينة..!    %5 زيادة سنوية للمتقاعدين..!!    ضبط 503 بائعين مخالفين ومصادرة 521 بسطة بجدة    مدني مكة ينفذ 2146 جولة على الفنادق والمطاعم    منتجات غذائية منتهية الصلاحية بالدمام.. و«التجارة» تعاقب الجاني    بالفيديو.. هطول أمطار على المسجد الحرام بمكة المكرمة    رئيس «الهيئة»: استهداف مقدساتنا دليل فساد وخبث عقيدة منفذيه    الرياض.. إنقاذ حياة «جنين» يعاني تشوهاً في مجرى التنفس    إصابة 5 حالات اثر انقلاب مركبة قبل الإفطار يستقبلها مستشفى ميسان العام    "حساب المواطن" يعلن صدور نتائج الأهلية للدورة التاسعة عشرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قادة المدارس الأهلية والعالمية ومأزق الإدارة
تهويم
نشر في عكاظ يوم 06 - 12 - 2018

أصدرت وزارة التعليم مؤخرا قرارا بشأن ضرورة تعيين قائدي وقائدات المدارس الأهلية والعالمية على حساب ملاكها والتخلص من قادة القطاع الحكومي في المدارس الخاصة. وبلا أدنى شك القرار يأتي مواكبا لرؤية السياسة التعليمية 2030، وتطلعاتها التعليمية في برنامج التخصيص الذي سيسهم بنقلة نوعية جديدة لقطاع التعليم، بما يجعله واحدا من أهم القطاعات الداعمة لتحقيق رؤية المملكة 2030، بالإضافة إلى خلق المزيد من فرص العمل، وتحقيق قيمة مضافة للاقتصاد الوطني، عبر مشاركة القطاعين العام والخاص كما أكد معالي وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى.
وأبرز ما جاء في القرار ألا يكلف أي قائد جديد في جميع المدارس الأهلية بدءا من العام القادم 1440-1441ه، قادة المدارس الابتدائية والمتوسطة الحكوميون يُنهى تكليفهم بنهاية العام 1439-1440ه ويكلف قائد على حساب المالك اعتباراً من العام القادم 1440-1441ه، أيضا قادة المدارس الثانوية الحكوميون يُنهى تكليفهم بنهاية العام 1441-1442 ه ويكلف قائد على حساب المالك اعتباراً من العام 1442-1443ه.
وقد تصفحت اشتراطات ومعايير اختيار القيادات التي وجدتها قد أغفلت الجانب المهني الإداري للقادة، فلم يكن هناك أي شرط يضمن تمكن القائد من المهارات القيادية غير شرط وحيد وعائم ينص على حصول القائد على دورات تربوية ولم يفصح الشرط عن ماهية هذه الدورات التربوية ولا عن تخصصها الدقيق الفني الإداري!
من المفترض أن تعمل الوزارة على تأهيل هؤلاء القادة وإخضاعهم لدبلوم مهني تأهيلي إداري، فالدور الذي يقوم به قائد المدرسة يعد دورا مركزيا في بناء المؤسسة التعليمية. والتعليم الخاص اليوم يجد إقبالا من الطلبة ويستقبل كل سنة أعدادًا من أبنائنا وبناتنا كما وجد إقبالا وتنافسا من المعلمين والمعلمات المواطنين تماما مثل قطاع التعليم العام.
من أجل كل هذا، هل سألت وزارة التعليم نفسها كيف يمكن لقائد مدرسة حديث العهد لا يمتلك خبرة ميدانية وغير مؤهل إداريا إدارة مدرسة كاملة بطلابها ومعلميها وبرامجها وأنشطتها وقبل كل هذا بمناهجها!
كيف يمكن لقائد غير مؤهل من دفع مدرسته نحو دعم مشروع اقتصاديات التعليم وتحقيق أهداف ذلك للمساهمة في تطوير المرافق التعليمية وتحسين وتطوير مستوى النقل المدرسي وتأهيل مدرسته لتحقيق احتياجات سوق العمل وإدارة تطبيق برامج الابتكار والأساليب التعليمية الجديدة مع تحسين مستوى ومخرجات التعليم؟!
القضية مع قائد المدرسة الأهلية تختلف كليا مع المعلم، فالمعلم في القطاع الخاص حالما تقع له مشكلة مع مالك المدرسة أو يحدث له ظرف ويترك حينها العمل يتعطل فقط المنهج ويمكن بصورة زمنية قصيرة سد مكانه بإسناد المنهج لمعلم آخر وتوفير البديل وما أكثر العاطلين، ولكن الحال يختلف تماما مع قائد المدرسة الذي يُدير الطالب والمعلم والمنهج والمبنى بكافة برامجه ومناشطه وحتى حارس المدرسة نفسه؛ فهذا القائد إن اختلف مع المالك أو حصل له ظرف ما.. مَن سيحل محله؟ ما هو البرنامج المعد لمن سيحل محله ويقوم بكل هذه الأدوار ويديرها بمهنية تكفل سير العملية التعليمية بسلام وحرفية تامّة؟!
من وجهة نظري حتى لا يقع التعليم في مأزق الإدارة السلبية مع هذا القرار لا بد أن يتم عاجلا إعداد برنامج متكامل لتأهيل القادة المجتازين لاختبارات واشتراطات اللجان الإشرافية في التعليم الأهلي أو يتم الاستفادة من القادة أصحاب الخبرات من المتقاعدين مبكرًا ويكون ذلك مؤقتًا؛ لأنني من أصحاب تمكين الشباب وتأهيلهم وإعطاء أفكارهم الشبابية فرصة التوقد.
* كاتبة سعودية
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.