وزير المالية: الإصلاحات الاقتصادية والهيكلية في المملكة بدأت تؤتي ثمارها    بريطانيا وألمانيا تدينان هدم إسرائيل منازل فلسطينية    مقتل 7 مدنيين في قصف للنظام على شمال غرب سوريا    ميركل تريد مواصلة "الصداقة الوثيقة" مع لندن    إتلاف 13.673 كجم مواد غذائية وضبط 39 عاملا مخالفا صحيا    أمير الجوف يتفقد أحياء القريات والمستشفى العام    بعد فضيحة تفجيرات مقديشو.. قطر تحاول التنصل من «صديق تميم»    سمو أمير الجوف يقف على مدينة الحجاج بأبي عجرم ويؤكد أن خدمة الحجاج شرف لنا جميعاً    سمو نائب أمير منطقة حائل يزور مركز التدريب الصيفي للمعلمين بتعليم المنطقة .    تعليم الطائف يستضيف المعسكر الإعدادي للحج بمدينة الملك فهد الكشفية بالحوية    "العمل" تختتم ورش الخارطة الحرارية والمنصة الإلكترونية بالمدينة    محمد بن زايد يلتقي نائب الرئيس الصيني    معتز جاهز للركض    تنفيذ حكم القتل تعزيراً بمهرب حبوب الإمفيتامين المحظورة    دورتان تدريبيتان في ملتقى المدينة الشبابي بجدة غداً    رسوم فتح الأنشطة التجارية 24 ساعة تصل إلى 100 ألف ريال سنوياً    ولي العهد يجري اتصالاً هاتفياً برئيس وزراء اليابان    "مدني نجران" يباشر خدمة الحجاج من "مركز بهجة"    "تعليم صبيا" يحتفي بختام أنشطته الصيفية    «الفيصل» يطلق الحملة الإعلامية التوعوية «الحج عبادة وسلوك حضاري»    وزير التعليم يشكل لجنة إشرافية لمتابعة تنفيذ أحكام اللائحة التعليمية وسلم الرواتب    خادم الحرمين الشريفين يرأس جلسة مجلس الوزراء ويتخذ عدد من القرارات    برامج نوعية وأنشطة متعددة في نادي الملك سلمان الصيفي ببيشة    راكان الراشد يحقق وصافة رالي أوتوغليم الفنلندي    «أمير تبوك» يلتقي أهالي المنطقة    جوائز نقدية مليونية ومنافسات تفاعلية تبث مباشرة عبر القنوات التلفزيونية    التخصصي يكرّم 94 ممرضاً وممرضة أنهوا سنة الامتياز    العاصمة المقدسة : مدينة الملك عبدالله الطبية تنهي كافة استعداداتها لموسم الحج    164 متبرع في اليوم الأول من حملة " دمي لضيوف الرحمن" بالشرقية    اعتماد 8 أعضاء سعوديين في لجان الاتحاد الآسيوي لكرة القدم    “التحالف”: إسقاط طائرات بدون طيار أطلقتها الميليشيا الحوثية الإرهابية باتجاه عسير    تعليق مصير بوتيا مع الهلال إلى نهاية المعسكر    وصول 455,582 حاجاً إلى المدينة المنورة    مدير الأمن العام يرأس الاجتماع الثالث للجنة الأمنية بالحج    وزارة الحج والعمرة تحذر من التعامل مع المواقع الإلكترونية المشبوهة    دي ليخت يعترف: الجميع نصحني بالذهاب إلى برشلونة    ما يحدث في مضيق «هرمز» بلطجة.. ومعاهدة 1982 تحرّم اعتراض السفن    43 مليون ريال.. تشغّل شبكات المياه ل 7 أحياء في «بيشة»    «طبرجل» تستعد ل«مهرجان الفاكهة».. السبت    "شرح زاد المستقنع ..كتاب الحج " برنامج علمي بتعاوني بقيق غداً    أمير الحدود الشمالية يؤكد على أهمية رعاية الموهوبين في المجالات التنموية    شاهد.. الأمير فيصل بن سلمان يزور الطفل المصري الذي فقد والديه ويهديه مصحفاً    "الصحة" تكمل تجهيزات "موسم الحج" لخدمة ضيوف الرحمن    هبوط أسعار الذهب بفعل صعود الدولار    حالة الطقس المتوقعة اليوم الثلاثاء    أمر ملكي : تعيين فضيلة الشيخ الدكتور عبدالسلام بن عبدالله بن محمد السليمان عضواً في هيئة كبار العلماء    تعرَّف على فصيلة الدم الأكثر مقاومة للسرطان            وزير الشؤون الإسلامية د. آل الشيخ        محمد العياري        سمو أمير الجوف يقف على استعدادات منفذ الحديثة لاستقبال الحجاج    الأوروغوياني براغ مان ينتظر رد الشباب    جائزة لتجويد خدمات حجاج تركيا وأوروبا وأمريكا وأستراليا    أهالي طيبة يحتضنون طفلا رحل والداه في حادثة    امير منطقة عسير يزور اسرة ال عواض بمنطقة عسير    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قادة المدارس الأهلية والعالمية ومأزق الإدارة
تهويم
نشر في عكاظ يوم 06 - 12 - 2018

أصدرت وزارة التعليم مؤخرا قرارا بشأن ضرورة تعيين قائدي وقائدات المدارس الأهلية والعالمية على حساب ملاكها والتخلص من قادة القطاع الحكومي في المدارس الخاصة. وبلا أدنى شك القرار يأتي مواكبا لرؤية السياسة التعليمية 2030، وتطلعاتها التعليمية في برنامج التخصيص الذي سيسهم بنقلة نوعية جديدة لقطاع التعليم، بما يجعله واحدا من أهم القطاعات الداعمة لتحقيق رؤية المملكة 2030، بالإضافة إلى خلق المزيد من فرص العمل، وتحقيق قيمة مضافة للاقتصاد الوطني، عبر مشاركة القطاعين العام والخاص كما أكد معالي وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى.
وأبرز ما جاء في القرار ألا يكلف أي قائد جديد في جميع المدارس الأهلية بدءا من العام القادم 1440-1441ه، قادة المدارس الابتدائية والمتوسطة الحكوميون يُنهى تكليفهم بنهاية العام 1439-1440ه ويكلف قائد على حساب المالك اعتباراً من العام القادم 1440-1441ه، أيضا قادة المدارس الثانوية الحكوميون يُنهى تكليفهم بنهاية العام 1441-1442 ه ويكلف قائد على حساب المالك اعتباراً من العام 1442-1443ه.
وقد تصفحت اشتراطات ومعايير اختيار القيادات التي وجدتها قد أغفلت الجانب المهني الإداري للقادة، فلم يكن هناك أي شرط يضمن تمكن القائد من المهارات القيادية غير شرط وحيد وعائم ينص على حصول القائد على دورات تربوية ولم يفصح الشرط عن ماهية هذه الدورات التربوية ولا عن تخصصها الدقيق الفني الإداري!
من المفترض أن تعمل الوزارة على تأهيل هؤلاء القادة وإخضاعهم لدبلوم مهني تأهيلي إداري، فالدور الذي يقوم به قائد المدرسة يعد دورا مركزيا في بناء المؤسسة التعليمية. والتعليم الخاص اليوم يجد إقبالا من الطلبة ويستقبل كل سنة أعدادًا من أبنائنا وبناتنا كما وجد إقبالا وتنافسا من المعلمين والمعلمات المواطنين تماما مثل قطاع التعليم العام.
من أجل كل هذا، هل سألت وزارة التعليم نفسها كيف يمكن لقائد مدرسة حديث العهد لا يمتلك خبرة ميدانية وغير مؤهل إداريا إدارة مدرسة كاملة بطلابها ومعلميها وبرامجها وأنشطتها وقبل كل هذا بمناهجها!
كيف يمكن لقائد غير مؤهل من دفع مدرسته نحو دعم مشروع اقتصاديات التعليم وتحقيق أهداف ذلك للمساهمة في تطوير المرافق التعليمية وتحسين وتطوير مستوى النقل المدرسي وتأهيل مدرسته لتحقيق احتياجات سوق العمل وإدارة تطبيق برامج الابتكار والأساليب التعليمية الجديدة مع تحسين مستوى ومخرجات التعليم؟!
القضية مع قائد المدرسة الأهلية تختلف كليا مع المعلم، فالمعلم في القطاع الخاص حالما تقع له مشكلة مع مالك المدرسة أو يحدث له ظرف ويترك حينها العمل يتعطل فقط المنهج ويمكن بصورة زمنية قصيرة سد مكانه بإسناد المنهج لمعلم آخر وتوفير البديل وما أكثر العاطلين، ولكن الحال يختلف تماما مع قائد المدرسة الذي يُدير الطالب والمعلم والمنهج والمبنى بكافة برامجه ومناشطه وحتى حارس المدرسة نفسه؛ فهذا القائد إن اختلف مع المالك أو حصل له ظرف ما.. مَن سيحل محله؟ ما هو البرنامج المعد لمن سيحل محله ويقوم بكل هذه الأدوار ويديرها بمهنية تكفل سير العملية التعليمية بسلام وحرفية تامّة؟!
من وجهة نظري حتى لا يقع التعليم في مأزق الإدارة السلبية مع هذا القرار لا بد أن يتم عاجلا إعداد برنامج متكامل لتأهيل القادة المجتازين لاختبارات واشتراطات اللجان الإشرافية في التعليم الأهلي أو يتم الاستفادة من القادة أصحاب الخبرات من المتقاعدين مبكرًا ويكون ذلك مؤقتًا؛ لأنني من أصحاب تمكين الشباب وتأهيلهم وإعطاء أفكارهم الشبابية فرصة التوقد.
* كاتبة سعودية
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.