من هم ذوو الدخل المحدود؟!    ملكة بريطانيا توجه ضربة قاسية لهاري وميغان    شيوع الكذب في الإعلام سيئة العصر    انطلاق التمرين السعودي الأمريكي «المدافع البحري» خلال أيام    صالح: خطة من 12 بندا لحل الأزمة الليبية    مباحثات سعودية أمريكية حول الأوضاع الإقليمية والدولية    ولي العهد يبحث«مستجدات الأحداث» مع رئيس إريتريا    سجن أنديتنا الرياضية والتجربة المصرية!    النصر يرد على طلب حمد الله الأخير    استقلالية الجامعات    شرطة الشرقية: نتائج فحص الخصائص الحيوية لأحد أبناء المواطنة أسفرت عن ارتباطها بحادثة اختطاف طفل بعد ولادته من أحد المستشفيات بمحافظة القطيف    القبض ‬على ‬3 ‬متهمين ‬سطو ‬على ‬تموينات ‬غذائية ‬شرق ‬الرياض    أمير عسير يدشن حملة "أمنكم وسلامتكم هدفنا"    تأشيرة أمان    التحفيز وتحقيق المنجز !    لماذا يجب أن ندرس الفلسفة؟!    الدور «العلمي» للجامعات: مركز تعزيز الصحة نموذجًا    الإخوة الأعداء.. أي تاريخ للجيل الجديد؟!    النقاط على الحروف    أمير الرياض يرعى حفل عيادات ديرما بمرور 25 سنة    استشاريون وأخصائيون يحذرون من عمليات التجميل بالخارج    وزراء صحة «التعاون»: تكثيف الإجراءات الاحترازية ضد «كورونا» بالمنافذ الحدودية    ولادة عملاق يدعى إرلينغ هالاند    رئاسة الحرمين توزع أكثر من (5000) حقيبة على قاصدي المسجد الحرام    أمير المدينة: مجتمعنا نموذج للتلاحم والترابط    وزير الخارجية الأمريكي يصل الرياض    الجبير يستعرض العلاقات الثنائية مع وزير خارجية هولندا    رئيس حقوق الإنسان: المواطن محور التنمية في المملكة    مذكرات تفاهم بين لجنة الأسرة وعدد من الجهات    محافظ رجال ألمع يرعى حفل جائزة «الألمعي» للتفوق الدراسي في دورتها الخامسة    وزير الحج يستقبل مستشار وزير أوروبا والشؤون الخارجية الفرنسي للشؤون الدينية    الرؤية والتعليم والاستثمار في العنصر البشري    تنمر غير محمود العواقب    العلا تاريخ وحضارة وطموح    مجلس شؤون الجامعات الجديد    فيصل بن بندر يدشن ويؤسس لمشروعات تنموية في الأفلاج ب1.5 مليار ريال    تركي بن هذلول يؤكد أهمية دور الشباب في بناء الوطن    المجلس المحلي بمحافظة الحرث يبحث معوقات تنفيذ المشروعات    مراكز الأعمال لوائح غير معلنة    مقتل ستة أشخاص في هجمات جديدة شمال بوركينا فاسو    أجندة الفوضى    جرابيع صحية    بقرار وزير التعليم.. إعفاء عميد كلية الشريعة بالرياض بسبب استضافة مخالفين فكرياً    مجلس محافظة طريف يناقش إنشاء مدرسة قيادة للرجال والنساء    الجوازات تعلن نتائج القبول النهائي على رتبة جندي للرجال    أمير الرياض يستقبل وكيل الأمين العام للأمم المتحدة    الكشف عن جنسية السيدة التي عذبت طفلة قامت بجرها على الدرج وعلاقتها بالطفلة    الصحة تطمئن من في المملكة : لم تسجل حتى الآن أي إصابة بكورونا الجديد داخل المملكة .. وعدد المصابين عالميا وصل 73591 حالة    سمو نائب أمير الشرقية يلتقي رئيس جامعة الملك فهد للبترول والمعادن المكلف    ماجد الغيث يحصل على ماجستير إدارة المشاريع من جامعة اريزونا    مصرع مقيم "برماوي" طعنا بمكة والأجهزة الأمنية تعثر عليه ملقى بجانب سريره    أمسية الإبداع مع مركز خاط بغيمه وناي في ختام شتانا غير بالمجاردة الخميس القادم    حساب المواطن يوضح كيفية تقديم اعتراض في حال «عدم الأهلية»    وظائف شاغرة للرجال بالنيابة العامة على كادر الأعضاء بمرتبة "ملازم تحقيق"    حالة الطقس المتوقعة على كافة مناطق المملكة اليوم الأربعاء 19/2/2020    المنشطات تداهم " نادي أبها "    شاهد بالصور .. قوات التحالف تمسك مهربين حاولوا إخال كمية من الصوايخ والقذائف إلى محافظة مهرة اليمنية    المشاهير الرازق في السماء والحاسد من الأرض    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مهتمون بالنشر: المؤلف السعودي "تاجر" مزعج
نشر في الرياض يوم 27 - 01 - 2020

وصف عاملون في صناعة النشر المحلي المؤلفين بالمزعجين، محذرين من دخول رجال الأعمال لصناعة النشر، كاشفين عن سيطرة الكتاب المترجم على نتاج دور النشر العربي تصل 75% في بعض دور النشر.
جاء ذلك في جلسة حوارية نظمها مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي «إثراء» في مدينة أبها بعنوان «أشكال المعرفة وأثرها على الثقافة والفكر»، تحدث فيها مؤسس متجر وراق عي البركاتي ومدير النشر في دار مدارك إبراهيم السنان ومديرة تحرير منصة معنى سارة الراجحي وإدارتها إيمان الخطاف.
واستبشر السنان بمستقبل النشر وفق إحصائيات تؤكد أن سوق الكتاب الإلكتروني عربيا لا تتجاوز 6% باعتبار الكتاب الورقي قيمة أصيلة تشبع رغبات الاقتناء، كاشفا عن توجه تقوده عدة دور نشر سعودية لاستقطاب كتاب عرب بعد تحقيقها للتفوق والصدارة في عالم النشر العربي.
ووصف المؤلفين السعوديين بالمزعجيين؛ حيث يرغبون في أن تتولى دور النشر التسويق لهم ببوسترات وإعلانات ومعاملة الكتاب كسلعة، مشددا على ضرورة معرفة المؤلف بأن الكتاب هو من يسوق نفسه، ممتدحا الكاتب الأجنبي؛ حيث يعمل مع فريق من الباحثين والمحررين توفره دار النشر لإنتاج كتاب عميق المحتوى بخلاف الكاتب العربي الذي يركز على عمله الفردي، ملمحا إلى أن الكتب المترجمة عليها طلب أكثر من الكتاب العربي وبخاصة في علم النفس، موضحا أن 75% من نتاج دور النشر العربية مترجم.
وكشف البركاتي عن ممارسات حولت المثقف إلى مادي، منتقدا تحول المثقف إلى تاجر بالمعرفة بعد وضعه للثقافة كرأس مال يعود له بمردود من مشاركاته، وتحول من التأثير في الآخرين إلى الحذر من صدمة المتابعين، واعتبر عقلية «تصوير السلفي» في وسائل التواصل تقوم على تعرية الذات، لتحول التعامل مع الثقافة كمنتج للسياحة المعرفية، تهتهم بالإخراج والكم دون الاهتمام بالمحتوى.
وأشار البركاتي إلى أن وسائل التواصل غير صالحة للتواصل المعرفي وتشجع التشتت وقلة التركيز، مؤكداً المأساة في محاولة مشاهير التواصل الاجتماعي أن يكونوا مثقفين فتكون البلاهة تفكر في هذا الزمان.
وأوضحت سارة الراجحي أن للمنصات الثقافية أهدافا وأدوارا تستهدف الناشئة للقراءة، وتقوم بكشف الإشكاليات المعرفية والبحث عن إجابات الأسئلة، مبينة أن المنصات تعمل بشكل تكاملي لا تنافسي، وتتبادل الاهتمام في البناء الثقافي والمعرفي، مؤكدة على غزارة الإنتاج العربي، ولكنه يظهر استعانة بعض الكتاب العرب بنظرات ومعلومات غربية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.