الإعلان عن جائزة الأمير محمد بن سلمان للتعاون الثقافي بين المملكة والصين    مصادر «عكاظ»: دراسة لإعفاء المرابطين من قروض الصندوق العقاري    مطار الملك عبدالعزيز يبدأ مشروع تكييف مناطق الانتظار بصالات الحجاج    الربيعة يلتقي محافظ صنعاء    الشمراني: صفقات الأهلي سمك لبن تمر هندي    «السجون» تكشف تفاصيل تجريد عسكري من بدلته    وزير الثقافة يعلن عن «جائزة الأمير محمد بن سلمان للتعاون الثقافي بين المملكة والصين» بالشراكة مع جامعة بكين    «الغذاء والدواء» ترصد تسرباً إشعاعياً في 5 مستشفيات    «جامعة الطائف» تتصدر مطالب المجالس المحليه والبلديه ال 6    نائب أمير المنطقة الشرقية يستقبل مدير هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالمنطقة    إيسكو يطلب الرحيل عن ريال مدريد    فيصل بن نواف يفتتح مهرجان «تمور الجوف»    "كافل" و "تعليم مكة " ينظمان لقاءً تعريفياً للمرشدين الطلابيين    إعلان نتائج القبول المبدئي لطالبي الالتحاق بالأمن العام    لقاء بكلية الطب بجامعة الملك سعود عن التحول الصحي في المملكة نحو رؤية 2030    «التجارة»: التشهير بمواطنين لتورطهما بالغش في تعبئة الدقيق وتغريمهما 400 ألف ريال    انطلاق " ملتقى الاستقدام والموارد البشرية " بالرياض .. مارس القادم    “الداخلية” تنفذ حكم القتل تعزيرا في 3 يمنيين بجدة    بالصور.. مصرع طفلة وإصابة 7 من أسرة واحدة جراء انقلاب مركبة بالباحة    جمعية حياة بالمجمعة تعقد اجتماعها السنوي    أمير جازان بالنيابة يبحث تطوير الخدمات الصحية بالمنطقة    ولي العهد يصل إلى الصين في زيارة رسمية    الكلية التقنية للبنات بنجران تقيم برنامج "بوتيكات ملونة"    درس علمي ولقاء مفتوح بتعاوني الملحاء.. غداً    أمين الطائف: سندرس الملاحظات حول تحويل مواقف جامع ومقابر العباس إلى مدفوعة الأجر    الأمين العام للجامعة العربية يبحث مع "الرجوب" تطورات الأوضاع الفلسطينية    أمير منطقة جازان بالنيابة يلتقي وزير الصحة    اهتمامات الصحف البريطانية    جائزة باسم "محمد بن سلمان" للتعاون الثقافي بين المملكة والصين    «اخوكم ومحبكم» تذيل تهنئة نائب أمير مكة لخريجي «جامعة الطائف»    50 صقاراً يتنافسون في اليوم الأول من مهرجان وادي الدواسر    الأمير فيصل بن مشعل يفتتح ملتقى القصيم لتمكين الشباب الأول "فرصتي"    اليوم الخميس : تعليم مكة يناقش (4) محاور هامة في الاجتماع الأول للمجلس التعليمي    مقتل شخصين في إطلاق نار على منطقة عمل بميونخ    ورشة تبحث إعفاء المنشآت الوقفية من الزكاة    تدخل طبي ناجح لإنهاء معاناة مريضة من ورم متضخم بمكة    آل الشيخ: فتح المرافق الخدمية في "المواقيت" 24 ساعة    "الحوار الوطني" يستعرض جهوده في البحث والدراسات الميدانية    "سلمان للإغاثة" يوزع الغذاء لمتضرري فيضانات الصومال    وظائف أكاديمية شاغرة بجامعة الأمير سطام بالخرج    «الأرصاد»: عوالق ترابية على 4 مناطق        قادرة على بلوغ «مراكز صنع قرار» معادية    تكريم أمير منطقة الرياض للجهات المشاركة في حفل التدشين    مدير فرع الإسلامية بالرياض:    جاهزية موسى لتعويض أمرابط    زوران اجتمع باللاعبين وضم سوريانو        الساهر: لن أخوض التمثيل وآثار العلا أجمل ما رأت عيناي    بدر بن سلطان يستمع لمطالب رنية وتربة ويدشن مشروعات خدمية    مصر: إعدام 9 مدانين بقتل النائب العام السابق    رئيس هيئة الرياضة: دورينا يستاهل    نائب وزير الصحة: «بعض المطاعم» وراء التغذية السيئة    ليلة هروب    السمنة تقتل أحد «أثقل» شباب العالم    قتلى وجرحى بصفوف الحوثيين في عملية للجيش اليمني غرب حجور    أمير مكة بالنيابة يلتقي مثقفي الطائف    حالات يجوز فيها ذكر لفظ "الله" داخل دورة المياه دون حرمة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هل تملك شيئاً يستحق الكتابة؟
نشر في الرياض يوم 17 - 07 - 2018

قبل أن أتوقف عن الكتابة في مواضيع الإعجاز العلمي انتقدني أحدهم بعنوان يقول: جراءة الصحفيين على تفسير القرآن الكريم..
وبمجرد قراءتي للعنوان لم أستبشر خيرا.. أولاً؛ لأنه استعمل صيغة الجمع وحشر معي كافة «الصحفيين» في مسألة لا تخصهم.. وثانياً، لأنني لست صحفياً ولا أرقى لهذا المستوى...
لم تكن المرة الأولى التي أصادف فيها من لا يعرف الفرق بين الصحفي والكاتب.. فالصحفي مهني محترف يبحث عن الخبر ويقدمه للناس بحيادية وتجرد.. يصيغ التقارير ويجري المقابلات ويضطر أحيانا للنزول للميدان لمتابعة وتوثيق الحدث.. أما الكاتب فإنسان مٌنظر يتحدث أحيانا من برج عاجي وأحيانا من مكتب خشبي.. يفكر بصوت مرتفع ويقدم تصوره الخاص ولا يكون بالضرورة محايدا (لأنه يصعب أن تكون محايدا حين تقدم رأيك الشخصي في مسألة تهم الجميع)...
حين يتخبط الصحفي فهذا دليل على عدم الحرفية والمهنية - أو ربما دخوله عالم الصحافة من نافذة الرياضة أو الإعلانات أو حتى العلاقات العامة..
وحين يتخبط الكاتب (أو يتقلب بشكل دوري) فهذا دليل تناقض وعدم تبني رسالة حقيقية - أو ببساطة دخوله لهذا المجال من باب الشهرة والاستعراض فقط..
يمكنك تمييز الكاتب الأصيل من خلال ثباته على المنهج (حتى وإن قال صراحة إنه غير رأيه في هذه المسألة أو تلك) واستمراره بنفس المستوى لسنوات طويلة (لأن الواسطة والمحسوبية قد تساعدك في الظهور لمرة أو مرتين ولكن يستحيل الاستمرار دون موهبة حقيقية أو خط فكري مميز)...
الثقافة والخبرة والإبداع ليست فقط من مقومات الكاتب الناجح، بل من العناصر الضرورية لأي كاتب.. فالكاتب بمثابة معلم في أكبر فصل قد يتسع لكافة أطياف المجتمع. فإن لم تكن مثقفا لدرجة تسمح لك بمخاطبة الجميع، أو تملك خبرة يتعلم منها الجميع، أو متخصصا في شأن لا يعرفه الجميع، أو قادرا على إبداع ما لم يتوقعه الجميع، سيكتشف الجميع أنك مجرد متفيهق يضحك منه الجميع...
وبطبيعة الحال؛ لا أنصح أي كاتب ادعاء هذه المواهب لنفسه.. لا يجب أن يلعب دور الأستاذ أو الموجه أو الواعظ؛ بل يكتفي بالتفكير بصوت مسموع تاركا الحكم عليه للقراء والمتابعين.. لا أنصحك (أنت) أن تشغل بالك بامتلاكك لهذه المواهب (أو كيف تكتب) بل هل تملك شيئاً يستحق إطلاع الناس عليه؟..
إن كنت تملك ما يستحق الكتابة وإطلاع الناس يصبح السؤال التالي هو: إلى متى ستستمر بنفس المستوى!؟.
Your browser does not support the video tag.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.