الصحف السعودية    حالة الطقس المتوقعة اليوم الثلاثاء    «هيئة الكهرباء»: 10 أيام لحل المشاكل.. أو الشكوى لدينا    نزيف متجدد ل «ليرة أردوغان»    المملكة ودعم لبنان.. بلا مِنّة ولا رياء    على خطى «داعش».. الحوثي يمثل بجثث الأسرى    محافظ الداير للبلدية: أنجزوا المشاريع في أوقاتها    غوميز ينقذ الزعيم .. والنصر استعاد توازنه    خادم الحرمين يهنئ رئيس ورأس الدولة التشادي بذكرى الاستقلال    أمير القصيم: تقلّص المشاريع المتعثرة بصورة كبيرة    2020 عام التمريض الشباب والفتيات.. إقبال متزايد على المهنة    غادة أبا الخيل: أحلم بالمساعدة في بناء أرشيف وطني    الفوتوغرافي البلوي: توثيق اللحظة جعلني محترفا    وكالة لمجمع كسوة الكعبة والمتاحف والمعارض    رئاسة الحرمين: منظومة رائدة للعمل.. بعد أسابيع    «الصحة العالمية»: اللقاح الآمن لكوفيد 19 ممكن.. 32 قيد التجارب    20.000.000 متى يتوقف كوفيد ؟    إغلاق محطة وقود مخالفة بالعمرة بمكة    إحباط مخطط إجرامي لتهريب طن من الحشيش المخدر    تقديم لحوم فاسدة للمرضى المنومين بمستشفى حكومي.. تحقيقات عاجلة    الخدمة السرية تخرج ترمب من قاعة المؤتمر الصحفي بالبيت الأبيض    مقتل ممرض بمستشفى للأمراض النفسية طعناً على يد أحد المرضى بالرياض    مصدر أمني: لا تفجير داخل حدود الكويت    فيديو | لحظة إخراج ترامب من المؤتمر بعد سماع إطلاق نار    تعميم عاجل من «التعليم» لتحديد سياسات العودة للدراسة    «مدني القنفذة والليث» ينتشل مواطنين غرقا في أماكن تجمع الأمطار    فيديو.. خطاب استقالة حكومة حسان دياب في لبنان    جدة كذا أهلي وبحر    الفرج يطمئن على إصابته.. اليوم    ولي العهد يبحث مع الرئيس البرازيلي تطوير العلاقات    «حقوق الإنسان» بالتعاون الإسلامي تدين خطة الضم غير الشرعي للأراضي الفلسطينية من قبل إسرائيل    انفجار قرب حدود الكويتية العراقية يستهدف قاعدة أمريكية    السعودية والأخ الأكبر    خالد بن سلمان يعزي أسرة العايش    لحوم فاسدة بمستشفى حكومي    «المرور» يوضح الإجراءات الواجب اتباعها عند فقدان لوحة السيارة    أمير #عسير يلتقي الرئيس التنفيذي لمدينة سلطان بن عبدالعزيز للخدمات الإنسانية    "أرامكو" تعلن أسعار المنتجات البترولية لشهر اغسطس    لبنان: مشكلة نظام.. لا حكومة    منزلاوي يؤكد وقوف المملكة إلى جانب لبنان وشعبها لتجاوز آثار انفجار مرفأ بيروت    لأول مرة.. واتساب يطرح ميزة نقل المحادثات من نسخة "أندرويد" إلى "آيفون"    تسع رحلات للفضاء.. برنامج صيفي للطلاب    جامعة #جازان ضمن أفضل الجامعات لملفات الباحث العلمي    "الصحة": تسجيل 1257 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" .. و1439 حالة تعافي    نائب أمير جازان يؤكد أهمية بحث احتياجات الأهالي التنموية    أمير تبوك يلتقي أول سيدة تشغل أمين منطقة في المملكة    #رئيس_مجلس_هيئة_الفروسية يعقد لقاءه الأول مع الإعلاميين    شؤون الحرمين تباشر التخطيط لموسم الحج القادم    ولي العهد يبحث هاتفيا مع الرئيس البرازيلي العلاقات الثنائية بين البلدين    إعلامي بمائة ريال    «حقوق الإنسان»: لا يجوز أن ينطوي اسم المولود على تحقير    «المواصفات» تدرس تغليف المنتجات المستوردة في مصانع المملكة    الأمن العام يطور مختبرًا للأدلة الرقمية الجنائية    «حساب المواطن» يعلق على إيقاف دعم مستفيد بسبب عقد الإيجار    "جهود المملكة في الدعوة إلى الله" محاضرة بجامع البلوي بالمدينة المنورة    وفاة الفنان السوري طوني موسى متأثراً بإصابته ب كورونا    الحج سيرة ومسارات تنهض بمستجدات التفكير والإدارة    عمل المرأة: الزوايا الخافتة !    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجائحة وثقافة الادخار
نشر في المدينة يوم 05 - 07 - 2020

ثقافة الادخار هي إحدى التحديات التي تواجه مجتمعنا وعادة ما يواجهها البعض بالتأكيد بأن الدخل لا يكفي للمتطلبات الأساسية فكيف يمكن أن يتم الادخار منه؟ إضافة إلى أسباب أخرى تحول دون الادخار مثل عدم الاستقرار الوظيفي للبعض وعدم قدرتهم على السيطرة على مصروفاتهم إضافة إلى وجود بعض المصاريف الطارئة والمفاجأة والتي لا تكون بالحسبان، بل إن البعض قد يصل إلى الحد الذي يتطلب منه أن يلجأ إلى الدين بدلاً من أن يقوم بالادخار!!
مفهوم الادخار هو مفهوم أساسي ليس في حياة الأفراد فقط بل وحتى الدول وغيرها من المجتمعات الأخرى، ولذلك جاء الادخار كأحد برامج رؤية المملكة 2030 فمعدل الادخار لدى الأسر السعودية يعد من أدنى المعدلات حول العالم إذ لا يتجاوز 2.4% من دخل الأسر في حين تعد الصين والهند في مقدمة العالم في معدلات الادخار حيث تصل نسبة ادخار الأسر هناك 40% في الصين و23% في الهند في المقابل ارتفع معدل الاستهلاك لدينا خلال السنوات العشر الماضية إلى 36% وهو يركز على السلع الكمالية.
يقول أحد رؤساء كبرى الشركات الاستشارية المالية في السعودية بأنه «وسط الضبابية التي يخلفها كورونا تزداد الدعوات لضبط الإنفاق وتعتبر الفترة الحالية مناسبة جدًا لمناقشة الفكرة خصوصًا أن مدة الجائحة غير معروفة مما يشدد على ضبط النفقات واللجوء للادخار»، وقد أدت الجائحة إلى بقاء الكثير من الأسر في المنازل وعدم خروجها إلا للضرورة القصوى وقد لاحظ البعض أن بعض مصروفاته السابقة قد توقف ولم يعد بحاجة لأن يقوم بصرفها خصوصًا ما كان يصرف على التسوق والمطاعم ومحلات القهوة وأماكن الترفيه والسفر، فالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية ومنع التجول جعلته يعيد تنظيم نفقاته ومصروفاته وساهمت في أن يميز الفرد بشكل أكبر بين الضروريات والأساسيات وبين الكماليات، ومن جانب آخر فإن الجائحة قد أثرت أيضًا وبشكل كبيرعلى الدخل بشكل عام وأصحاب الدخل اليومي بشكل خاص وذلك مع توقف بعض الأنشطة التجارية وهنا تبرز الأهمية الكبرى للادخار في مثل هذه الظروف الحرجة.
علينا أن ننمي ثقافة الادخار في مجتمعنا ونجعلها أساسًا لنا وأن نتعامل معها بكل جدية ونعتبرها منهج حياة وجزءًا أساسيًا الزاميًا من الدخل الشهري ولو كان قليلاً، كما أن علينا أن ننتهز فرصة تغيير بعض السلوكيات الشرائية التي طرأت خلال هذه الجائحة وإعادة تقييم بعض الأوضاع والعادات السابقة كالهدايا والولائم والتي كانت تستهلك الكثير من الأموال. فالادخار يساعد بشكل كبير في الأزمات المالية ويبعد عنا الديون والضغوط الاجتماعية والتوتر كما يشكل خط الدفاع الأول عند الطوارئ ووقوع أحداث مفاجئة تتطلب سيولة نقدية، كما يساهم أيضًا في استقرار الحياة الزوجية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.