قريباً..    الجيش الأمريكي: استعادة 90% من الرقة من «داعش»    صحة عسير تكرم ممرضاً ظهر في فيديو وهو يقدم الخدمات لمواطن في مركبته    «قطار الحرمين» يصل مكة لأول مرة في رحلة تجريبية    «سابك» توقع مذكرة تفاهم مع «الخدمة المدنية» لتطوير الموارد البشرية في القطاع الحكومي بالمملكة    بورصة تونس تقفل على انخفاض    المملكة تدين وتستنكر الهجمات الإرهابية في أفغانستان    نائب الرئيس السوداني يلتقي الأمين العام المساعد للجامعة العربية    شرطة الرياض: القبض على 7 جناة أقروا بارتكاب 17 جريمة سرقة للمسنين    غداً.. «حرس الحدود» تنفّذ «تمرين القبضة» لأمن وسلامة الحدود البرية والبحرية    جامعة القصيم تكشف سبب تسمم 31 طالبة بكلية ضرية    نائب أمير عسير يستقبل الرئيس التنفيذي لشركة المياه الوطنية    فيصل بن مشعل: جائزة القصيم رافد لدعم التنمية والنهضة    نجاح جراحة استرجاع أمعاء طفل بمجمع الملك فيصل    مدرب الهلال: الرباعية لم تحسم تأهلنا.. وسنقاتل أمام بيروزي    نائب أمير الشرقية: المكانة العالمية لجامعة الملك فهد مصدر فخرنا واعتزازنا    مشاركة وكيلة شؤون التدريب بتقني جده بفريق الإشراف في المسابقه العالميه بأبوظبي 2017    "الوزراء" يوافق على نظام التجارة بالمنتجات البترولية    الفريق العمرو يستعرض جهود الدفاع المدني بالحج مع القائمة بأعمال مندوبة الاتحاد الأوروبي    مراقبات "التجارة" في حائل يضبطن مستحضرات تجميل وكريمات وزيوت منتهية الصلاحية    مواجهة صعبة لإيطاليا.. تعرف على قرعة الملحق الاوروبي المؤهل للمونديال    القوات العراقية تسعى لفتح طريق إلى تركيا عبر سنجار    تنظيم الملتقى الطلابي الطبي الأول السبت المقبل بكلية الطب بجامعة عبدالرحمن بن فيصل بالدمام    مدير تعليم تبوك يفتتح فصلا للموهوبين لطلاب المرحلة المتوسطة    مركز الملك سلمان للإغاثة يواصل حملة الرش الضبابي في عدن    أمير الباحة يؤكد أهمية توفير فرص عمل للشباب والشابات    التويجري: تطبيق معايير التميز وجودة الأداء ضمن "رؤى 2020 و 2030"    خادم الحرمين وولي العهد يهنئان رئيس أذربيجان بذكرى الاستقلال    الدوحة تحتجز عاملا مغربيا وأسرته تخشى "الأذى"    مصادر: 2400 ريال راتب العمالة الإندونيسية بنظام التأجير الشهري.. وبدء إصدار التأشيرات ديسمبر المقبل    جامعة جدة تُصنّف ضمن أفضل 100 جامعة عربية للعام 2018م    الخزيم يتسلم التقرير السنوي لإدارة الأنظمة والشؤون القانونية    آل خليفة: التدخل في شؤون الدول يساعد في انتشار الإرهاب    جامعة أم القرى تطلق حملة التطعيم ضد الأنفلونزا الموسمية    الغرامة والتشهير لمتورط في تعبئة الأرز المغشوش    ريال مدريد قد يتعاقد مع ماركوس راشفورد    تأمين 30 جهاز "ديسفرال" لمرضى تكسر الدم في الأحساء    العيسى: التكهنات بالاستغناء عن الكتاب المدرسي بعد التحول الرقمي غير صحيحة    حالة الطقس المتوقعة اليوم الثلاثاء في المملكة    نزاعات التوثيق تتصدر دعاوى الأوقاف بالمحاكم بالسعودية    عملية ناجحة لاسترجاع أمعاء طفل عمره 6 أشهر    النصر يطلب الصافرة الأجنبية في الديربي    الفتح يهدد الاتفاق بتدريبات تكتيكية    أمير الرياض يعزي أسرة آل حزيم الدوسري في المتوفين بحادثة الحريق    وزيرة يمنية: تقرير الأمم المتحدة بشأن أطفال اليمن غير دقيق ومضلل    نائب أمير نجران: تعاونوا مع الفوج الأمني    أمير المدينة: «الإحصاء» يمنحنا قرارات صائبة    خادم الحرمين وأمير الكويت يبحثان أوضاع المنطقة    أمير الباحة ل «الميدانية»: ارصدوا معوقات المشاريع    عروض لأفلام عالمية مترجمة للأطفال بأبها    آل الشيخ يبدأ مهماته في الشباب    المدينة: 14 ألفاً أجروا فحوصات ما قبل الزواج    رئيس الحرس الملكي يزور مصابي الاعتداء الإرهابي في جدة    نائب أمير الشرقية يدعو لعدم تعجل غير المتخصصين في اقتحام الحرائق    اللهم «ريحنا» منهم!!    أمير القصيم ل«الهيئة»: اعكسوا الواقع المهني والعملي في تطبيق الأنظمة    التندر بالزواج    عون يريد حلاً لأزمة النازحين السوريين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





202 مليار ريال تنفقها اليابان للاستحواذ على موهوبي العالم
نشر في الوطن يوم 13 - 08 - 2017

أنفق بنك ميتسوبيشي، وبنكان يابانيان ضخمان آخران 202.5 مليار ريال على عمليات الاستحواذ على الموهوبين في الخارج، على مدى السنوات ال10 الماضية. وقالت وكالة بلومبيرج إن البنك يمتلك أكثر من خُمس مؤسسة مورجان ستانلي، وخصص 33.75 مليار ريال لشراء شركة إدارة الأصول حول العالم.
بينما أنفق بنك ميتسوبيشي، إضافة إلى بنكين يابانيين ضخمين آخرين، أكثر من 54 مليار دولار (202.5 مليارات ريال) على عمليات الاستحواذ على الموهوبين في الخارج، على مدى السنوات ال10 الماضية، لم يسمع أندرو ميتولا أحد الموهوبين عن بنك ميتسوبيشي، حتى قابل مسؤولي التوظيف في هذا البنك الياباني خلال رحلته السنوية التي تشرف عليها الجامعة. وأصبح أندرو الذي يعود أصله إلى ولاية نيوجيرسي، من بين الأوائل الذين انضموا إلى أضخم بنك في اليابان، عن طريق برنامج توظيفي قدّمه البنك بحثا عن الموهوبين في الخارج. إذ إن الموهوبين يبحثون عن ملجأ يحميهم من قساوة السوق المصرفي المحلي في بلدانهم، حسبما قالت وكالة بلومبيرج.
تغيير الثقافة
ذهب أندرو، إضافة إلى 18 آخرين من مختلف المناطق من الولايات المتحدة والمملكة المتحدة إلى طوكيو، لتدريب مدته 3 أسابيع في الشهر الماضي. وقالت بلومبيرج، إن ميتولا (25 عاما) يشغل منصب مسؤول مبيعات العملات الأجنبية في بنك ميتسوبيشي. وقال بنك ميتسوبيشي الذي يمتلك أكثر من خُمس مؤسسة مورجان ستانلي، هذا الشهر إنه خصص حوالي 9 مليارات دولار (33.75 مليار ريال) من أجل شراء شركة إدارة الأصول من حول العالم. لكن يكمن وراء برنامج التخرج، هذا الإنجار الذي سيصبح عالميا بالفعل، والذي يتطلب أكثر من مجرد إنفاق المال، تغيير ثقافة البنك، تحقيقا لذلك، فإن هذا البنك الضخم الذي تبلغ قيمته 2.8 تريليون دولار (7.5 تريليونات ريال) يعمل على اتخاذ الخطوات التدريجية مثل عقد اجتماعات أكثر بالإنجليزية. وفي هذه السنة وظف أجنبيين، هما: محام أميركي، ومسؤول مصرفي تايلندي سابق، في مجلس الإدارة، للمرة الأولى.
150 ألف موظف
أتى حوالي 41% من مؤشر أرباح بنك ميتسوبيشي من الخارج في السنة التي انتهت في مارس، وخُمسا موظفيها الذين يبلغ إجماليهم 150.000 موظف يعملون خارج اليابان. واقترب البنك من الهدف، وهو أن يصبح أحد أهم وأفضل 10 بنوك في الولايات المتحدة من ناحية الودائع.
وقالت صحيفة فاينانشال تايمز الأميركية، إن الأسباب وراء اهتمام اليابان بالبحث عن الموهوبين ودعمهم، يعود إلى دفع المنافسة إلى الأمام مع الشركات والبنوك الأخرى. وتطوير الأعمال البنكية والاستفادة من الخبرات الدولية في مجال الصرافة وحل بعض المشاكل العالقة في هذه البنوك.
يذكر أن بنك ميتسوبيشي الذي يتوسع عالميا، بدأ بتوظيف خريجي الجامعات الأجنبية في 2015. في حين أن قيام البنك بالتوظيف المباشر من الجامعات يعدّ ممارسة قديمة لهم، إلا أن بنوك الدولة توظف المحليين من ذوي الخبرة كي يسهموا بشكل مباشر في أعمال البنك.
تويوتا تستقطب المديرين
خصصت شركة تويوتا اليابانية، ثاني أكبر شركة متخصصة في صناعة السيارات بالعالم، نحو 36 مليون دولار لاستقطاب خبرات دولية تساعدها في بناء عهد جديد من المنتجات التي تقدمها. ووفقا لصحيفة فاينانشال تايمز فإن الشركة اليابانية أكدت أن هذه الخطوة تأتي ضمن مساعيها لجعل الأمر أكثر مرونة عندما يتعلق بجذب المديرين التنفيذيين من أصول أجنبية.
ولا يوجد هناك أي أعضاء في مجلس إدارة الشركة من أصل أجنبي، ولكن يتوقع أن يمتلك خبراء جدد أصولا في الشركة، خصوصا أن تويوتا اعتمدت لفترة طويلة من الزمن على الخبراء والمديرين اليابانيين.
شركات أخرى تبعت النهج الذي اتبعته تويوتا، وذلك بالبحث عن مواهب دولية جديدة خصوصا أن الأمر يأتي لتلبية مطالب بالبقاء في المنافسة السوقية بين العديد من الشركات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.