«الإسكان» تستعين ب «تقنيات كوريا» لبناء المنازل    عبدالعزيز بن تركي: هذا هو المستوى الحقيقي للكرة السعودية    تحذير لهواة الرحلات.. أفعى سامة تفاجىء شابا يبحث عن «فقع» (فيديو)    شرطة جازان توضح ملابسات ما يتم تداوله حول مقتل طالبة في الثانوية العامة    الفيصل: المملكة ستبقى بالعالم الأول ولن تنزل    نائب أمير مكة يقف على أعمال توسعة الحرم    مصر: سقوط مقاتلة عسكرية ونجاة قائدها    محافظ أملج يرعى حفل تكريم المتطوعين    حادث مروع بمكة.. مقيم يقتل نفسه برصاصة في الرأس    "سامبا": تخصيص كافة الأسهم للفرد حتى 1,500 سهم في "اكتتاب أرامكو"    كاريراس وبوتشيلي وريتشي ضيوفا على شتاء طنطورة    واشنطن.. مكافأة بقيمة 15 مليون دولار لقاء معلومات عن رجل إيران باليمن    (١٣) مفتش ميداني للحد من آثار متبقيات المبيدات الزراعية بمنطقة عسير    المنتخب السعودي يتأهل للدور النهائي على حساب قطربهدف وحيد    أمير المدينة يُدشن فعاليات اليوم العالمي للتطوع    أمير نجران يبحث مع القصبي تعزيز التنمية    الأخضر يتجاوز قطر ويتأهل إلى نهائي «خليجي 24»    إعادة تشكيل لجنة تسيير «الناشرين السعوديين»    القيادة تهنئ رئيس فنلندا بذكرى الاستقلال    الولايات المتحدة تضبط أسلحة إيرانية في طريقها إلى اليمن    طرح أرامكو يجمع 25.6 مليار دولار    قضية فتاة جازان التي توفيت محترقة .. النيابة العامة توقف مرافقة المتوفاة التي كانت معها نفس يوم الواقعة    قواعد جديدة لتنظيم نظر دعاوى «العضل».. لا يلزم حضور الخاطب والفصل خلال شهر    رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب الأمريكي يلتقي رئيس الوزراء السوداني    لبنان.. «الحراك» يرفع الكرت الأحمر في وجه الخطيب    اختتام ورشة عمل عربية لبحث سُبل مواجهة مخاطر النشر السيئ في وسائل الإعلام الحديثة بالقاهرة    مجلس شباب حائل يشارك في فعاليات اليوم العالمي للتطوع    قدمت 18 مليار دولار.. هذه جهود المملكة في رعاية اللاجئين حول العالم    تنظيف الأسنان يحمي من أمراض القلب    بنتن يبحث مع دادا ترتيبات خدمة الحجاج النيجيريين    هل تصبح الزوجة مستفيد رئيسي إن لم يستوفي زوجها الشروط ؟..«حساب المواطن» يرد    محافظ الخرج يطلق مبادرة “نافع” لتنظيم العمل التطوعي في مدن وقرى المحافطة    تعليم شرورة يدشن انطلاق الفرق الكشفية ومعرض الإبداع    المجلس الأعلى للقضاء يصدر قواعد لسرعة إنجاز وتنظيم دعاوى «العضل»    متقاعد يشكو إيقاف الدعم بسبب راتب زوجته الذي تجاوز ال 12 ألف ريال    «الصحة»: تناول المضادات الحيوية بدون وصفة طبية قد يسبب الوفاة    طلاب وطالبات الطفولة المبكرة بتعليم عسير يحتفون بذكرى البيعة    سمو أمير منطقة القصيم يستقبل مدير ومنسوبي تعليم المنطقة بمناسبة احتفائهم بذكرى البيعة الخامسة    23 ورقة بحثية في ثاني أيام مؤتمر المعلم بجامعة الملك خالد    أمير الرياض يستقبل سفير البحرين بالمملكة    فنون أبها تحتفي بالبيعة في الحرجة    إطلاق المرحلة الرابعة من إبداع 2020 في الرياض وجدة والخبر    وزير الصحة يتفقد سير العمل بالمستشفيات والمراكز الصحية في تبوك    بخاري: نريد حصد اللقب    ميسي: منافستي مع كريستيانو ستخلد تاريخيا    وزارة الصحة : فحص فيروس الكبد سي يمنع زيادة الإصابات الجديدة بنسبة 90% بحلول 2030    الخارجية المصرية تعلن وفاة 4 مصريين في حادث انفجار مصنع السيراميك بالخرطوم    الخثلان عن حكم أداء الصلوات الخمس بوضوء واحد : لا بأس في ذلك .. وهذا هو دليله    الأمير فيصل بن بندر يضع حجر الأساس ل42 مشروعا مائيا بتكلفة 3.8 مليار ريال    حالة الطقس المتوقعة على كافة مناطق المملكة اليوم الخميس 05122019    39 مشروعًا بهندسة جامعة الملك خالد ضمن فعاليات يوم المهندس الثامن    الملك سلمان يبعث دعوة للملك حمد آل خليفة لحضور اجتماع مجلس تعاون دول الخليج 40    تأهَّل مع الفتح والفيصلي إلى دور ال(16) في كأس الملك            أمير القصيم: التكامل الاجتماعي يخدم الصالح العام    تدشين مشاريع صحية في تبوك    القيادة تعزي البرهان في ضحايا "مصنع الخرطوم"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الداود : نسعى في القسم لمواكبة مشاريع القسم البحثية لرؤية المملكة 2030
نشر في الرأي يوم 17 - 01 - 2019

نظم المجلس الاستشاري الطلابي بقسم الادارة التربوية بكلية التربية في جامعة الملك سعود اليوم الثلاثاء حلقة النقاش الأولى بعنوان إعداد خطة البحث بحضور رئيس قسم الإدارة التربوية و رئيس المجلس الاستشاري الطلابي بالقسم د. إبراهيم الداود ، ومقرر لجنة الخطط ا.د عبد الرحمن البابطين . وأعضاء هيئة التدريس بقسم الادارة التربوية.
وفي بداية اللقاء رحب رئيس القسم ورئيس المجلس الاستشاري بالحضور وأفاد بأن الحلقة الحالية هي منطلق لحلقات نقاشية قادمة لضيوف من داخل وخارج القسم ولدعم ابحاث طلبة الماجستير والدكتوراه في القسم بما يحقق توجهات كلية التربية وجامعة الملك سعود ورؤية المملكة 2030.
واكد الداود ان حلقات النقاش هي من اعداد و تنظيم وتنفيذ طلاب وطالبات المجلس الاستشاري الطلابي بالقسم مقدما شكره للجميع
بعد ذلك استعرض مقرر لجنة الخطط ا.د عبد الرحمن البابطين آلية اختيار المرشد الاكاديمي لطالب الدكتوراه والتي تبدأ بالتفاهم بين الطالب وعضو هيئة التدريس، وبعد الاتفاق يعبأ نموذج معتمد ويقدم للجنة الإشراف ومناقشة الرسائل العلمية.
كما استعرض د. البابطين كيفية اختيار موضوع الرسالة وقال من الأفضل أن يتم اختيار الموضوع بناء على ميول الطالب واهتماماته، وعليه يتم اختيار مرشد تتوافق اهتماماته البحثية مع ميول الطالب، ويكون لديه أكثر من بحث في نفس المجال، وتخصصه الدقيق بنفس المجال. وبالاضافة الى ذلك يفضل أن يتم اختيار الموضوع خلال دراسة الطالب، ويجب أن يركز على ماذا سيكون موضوع رسالته، وما المواضيع أو المشكلة التي أثارت اهتمامه ليقدم فيها أكثر من ورقة بحثية، ولا ينتظر حتى يجتاز الاختبار الشامل.
كما اوضح د. البابطين ضوابط وإجراءات تقديم العنوان والخطة و التي تبدأ بتعبئة النموذج الخاص بالعنوان على ألا يتجاوز صفحة واحدة. وتتم مناقشة العنوان حسب تاريخ التقديم، وبالدور، فالأولوية لمن يقدم عنوانه أولاً. ثم تكتب الخطة وفق النموذج، ويتم مناقشة الطالب وإجراء التعديلات المطلوبة. ثم تعاد النسخة المعدلة للجنة ليقوم أحد أعضاء اللجنة بمطابقة التعديلات مع ملاحظات الأعضاء على النسخ القديمة، وإذا لم تنفذ الملاحظات يطلب من الطالب تعديلها ليتم اعتمادها، ثم تعرض على مجلس القسم لإجازتها. ثم ترفع للجنة الدراسات العليا في الكلية.
كما استعرض د. البابطين أبرز الأخطاء الشائعة في كتابة الخطط منها : عدم تقيد الطالب بنماذج لجنة الخطط بالرغم من وجودها في موقع القسم أو لا يتقيد الطالب بتوقيع المرشد على نموذج العنوان ليثبت موافقته ، وقد لا يلتزم بنفس ترتيب عناصر الخطة، ومن الاخطاء ضعف المتابعة إدارياً من قبل الطالب، وبعد إعتماد لجنة الخطط. ويجب أن يكون نموذج العنوان صفحة واحدة فقط. وعليه فمن الخطأ الإطالة في المقدمة والمشكلة بحيث تكون ثلاث صفحات. وعندما يرفض العنوان، يطلب الطالب من اللجنة إعطاءه عنوان آخر، وهذا غير مقبول، ويُعد نقطة ضعف كبيرة لدى الطالب. فكيف لا يعرف الطالب ماذا يريد أن يصل له في رسالته، وما هو منتجه النهائي.
وقال د. البابطين أن اللجنة أقرت هذا العام 38 عنواناً لكن لا يمكن نشرها لسريتها وممكن تزويد المرشدين بها.
ثم استعرض الدكتور حمدان الغامدي مقالة له مرتبطة بموضوع الحلقة نشرت في مجلة رسالة الخليج عن مشكلات إعداد خطط الرسائل العلمية وقال الدكتورالغامدي يجب على الطالب الأكثار من القراءة وزيارة المكتبة على الأقل مرتين في الاسبوع.
فيما طالب الدكتور خالد السبيعي الطلاب بضرورة عمل Literature Review من خلال مسح جميع الدراسات السابقة خلال الخمس سنوات السابقة في مجال معين كالجودة أو الميزة التنافسية لمعرفة الفجوة البحثية، أو الموضوع المراد بحثه، فهذا المسح يوسع أفاق الطالب
ثم اجاب رئيس القسم ومقرر لجنة الخطط و اعضاء هيئة التدريس بالقسم على اسئلة الطلاب و الطالبات ومن ابرز المناقشات انه يجب على الطالب قراءة دليل إعداد خطة البحث للرسائل العلمية. وإذا لم يجد الإجابة لاستفساره، يسأل المرشد ثم رئيس لجنة الخطط، فالدليل يحتوي على جميع الضوابط. وتحكم اللجنة العلمية للخطط على جودة الرسالة ومدى تمتعها بالجدة والصالة، ومدى مقدرة الطالب على القيام بها. لذا يجب التعمق في القراءة عند إعداد الخطة لأنه في كثير من الأحيان يكتشف الطالب عند كتابة الرسالة، أنه يريد تغيير أشياء جوهرية في الخطة. لذا من المهم أن يحرص الطالب على حضور مناقشة الخطط للاستفادة. وجدول الجلسات موجود في موقع القسم
وفي سؤال لماذا يجب كتابة الأهداف والأسئلة بالرغم من تطابقهما قال د. البابطين يجب على الطالب الالتزام بقواعد إعداد الخطة الصادرة من الجامعة. فالدراسة تحتاج لأهداف تتحول لأسئلة يتم الإجابة عنها في الاستبانة.
وعن امكانية أن تكون رسالة الدكتوراه معرفية قال د. السبيعي: يوجد شح في البحوث الأساسية في الجانب المعرفي مثل: الإدارة في الإسلام، ودراسات التأصيل لكن يجب التعرض لها من خلال بيان المفاهيم الإدارية السائدة خلال حقبة تاريخية، وكيفية الاستفادة منها في الجانب التطبيقي. الا ان البعض يرى انه لا يصلح أن تكون الرسالة نظرية وبدون تطبيق ميداني ومنتج.
وعن إمكانية أن تقترح اللجنة عناوين للطلبة قال د. البابطين ليس من مهام اللجنة اقتراح عناوين، لكن الافضل أن تكون هناك شراكة بين قسم الإدارة التربوية ووزارة التعليم في أولويات البحث التربوي واحتياج الوزارة من الدراسات، وتجدد كل سنتين، وبذلك يسهل على الطالب إيجاد موضوع، ويوفر للوزارة تكاليف القيام ببحوث. وممكن للطالب مناقشة الأولويات وتوجهات القسم مع مرشده الأكاديمي.
وعن الإطار النظري في الخطة قال د. البابطين هو مختلف عن الإطار النظري في الرسالة، فهو ذكر للمباحث والعناوين الرئيسية للرسالة دون اسهاب. كما يضيف الطالب التصور المقترح لفصول الدراسة.
وعن الية تقديم طالب الماجستير للعنوان والخطة قال البابطين العنوان يٌقر من قبل المرشد أما الخطة فتقدم للجنة.
وفي ختام الحلقة كرم رئيس القسم ورئيس المجلس الاستشاري الطلابي د. ابراهيم الداود مقرر لجنة الخطط أ.د. عبدالرحمن البابطين كما قدم شكره للحضور الكبير الذي شهدته الحلقة من الطلاب و الطالبات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.