" السعودية الخضراء " : 10 مليارات شجرة تتصدى للتصحر والتغير المناخي    جمهور «ضمك» قبل مواجهة الحزم: لا نقبل إلاّ بصدارة دوري المحترفين    الكشف عن مدة غياب لوكاكو    إحباط محاولة غير مسبوقة لتهريب 5.2 مليون حبة كبتاجون    خلال ورشة ضمت عدداً من الخبراء مناقشة التوجهات الاستراتيجية لجمعية سلام الطبية    رصد عدد من مخالفات لائحة الذوق العام في افتتاح موسم الرياض    توقعات الطقس.. سماء غائمة ورياح نشطة على هذه المناطق    خطيب المسجد النبوي: قرن الله طاعته بطاعة نبيه وقرن محبته باتباع هديه وسنته    سياسي مصري: الأولوية في ليبيا لتفكيك المليشيات وانسحاب المرتزقة    أمير عسير في ضيافة شيخ شمل قبائل عبيدة    بالفيديو .. المصلون يؤدون أول جمعة في المسجد الحرام بعد إلغاء التباعد    الكشف عن نسبة فعالية الجرعة الثالثة من لقاح فايزر    ممثل أميركي شهير يقتل مديرة التصوير ويصيب المخرج أثناء تصوير فيلم    أمريكا تختبر صواريخ فرط صوتية وتشعل السباق مع الصين وروسيا    مصرع 7 أشخاص في حريق بمصنع في روسيا    النفط يتجه لإنهاء سلسلة مكاسب استمرت 6 أسابيع    الإطاحة بشخص يعرض كائنات فطرية برية مصيدة، والتباهي بذلك ونشره وتوثيقه    خادم الحرمين وولي العهد يعزيان الرئيس الأمريكي في وفاة كولن باول    القبض على قائد مركبة تعمد صدم مركبة أخرى بمكة    البوسنة والهرسك تضع هذه الشروط ل"السعوديين" لتملك العقارات    الحرس الوطني: السيطرة على حريق في مستودع لتخزين قطع الغيار ومواد قابلة للاشتعال في خشم العان    تطور جديد بشأن حصول الاتحاد على الرخصة الآسيوية    اعتماد الأمير سعود بن عبدالمحسن بن عبدالعزيز سفيرًا لخادم الحرمين في البرتغال    الأخضر يتقدم 7 مراكز    بدء استعدادات السائقين السعوديين ل«رالي داكار 2022»    مدرب بوهانج: سنواجه ضغوطا كبيرة أمام الهلال    أكبر من الكرسي!!    توطين قطاع الأدوية يوفر 20 مليار ريال للاقتصاد السعودي    «قوات التحالف»: تحييد «الباليستية» والمسيرات بعملية عسكرية في صنعاء    المؤتمر العربي لمكافحة الإرهاب ل«الأعضاء»: واجهوا التمويل «المشفر»        «مبادرة الاستثمار»: 2000 بعثة و5 آلاف مشارك في النسخة الخامسة            الصويغ ل «عكاظ»: عملت بوصية القصيبي وقرأت كتاب «الشيخ»    فلاش باك لصفحة الفاشن    من عبق الأزقة نثروا الإبداع    عبدالله مناع: موسيقار الصحافة وعاشق البحر    «الأندامن» يستقبلون الغرباء بالنبال            ودي اصدق                «WHO» تراقب تحوراً جديداً لسلالة دلتا    المؤتمر السعودي العالمي للاستعاضة السنية ينطلق نهاية أكتوبر    دشن القحطاني يسلط الضوء على الوسائل الإعلامية والرسائل الموجهة في كتاب جديد    «بلدي بيشة» يرفع الشكر لسمو ولي العهد    تحت شعار حملة " كيف كنت وين صرت " تقيم جمعية الجنوب النسائية برنامج للتوعية بالكشف المبكر لسرطان الثدي    الأمير بدر بن سلطان يستقبل مدير عام فرع وزارة الرياضة بالمنطقة    اخصائي معالجة القدم السكرية مصعب العايد يحذر من التهاون مع الخدوش والالتهابات البسيطة بالقدم السكرية    "الصحة": تسجيل 3 وفيات و46 إصابة جديدة ب"كورونا" وشفاء 54 حالة    رئيس هيئة الأركان العامة بمعرض سيئول الدولي للفضاء والدفاع    فيديو صادم.. لحظة وقوع الانفجار الهائل في الصين اليوم    تدشين برنامج "صناعة الفارسات من الصفر للعالمية" في ثلاث سنوات    عالم التدريب عالم أهل الهمم    سعود بن نايف: ملتقى إمارات المناطق بالشرقية لتبادل الخبرات والمعارف    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



وداعاً فؤاد عزب!
نشر في عكاظ يوم 20 - 09 - 2021


كان صباح السبت الفائت عادياً تماماً مثل غيره من الأصباح. حتى جاءني الخبر الأليم عبر وسائل التواصل الاجتماعي يخبرنا عن رحيل الدكتور فؤاد عزب عن دنيانا وانتقاله إلى رحمة الله تعالى بعد رحلته الأخيرة إلى الولايات المتحدة الأمريكية، والتي عانى فيها الكثير في مواجهة المرض وآلامه، والذي تمكّن منه وهزمه أخيراً. وبسرعة شديدة تفاعل العشرات من محبي الراحل مع الخبر الحزين، وعبروا عن مشاعرهم بما جادت عليهم القريحة في وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة. رحل الدكتور فؤاد عزب رائد إدارة المستشفيات الحديثة، وصاحب القلم العذب والكلمات الرقيقة والقلب المرهف. تميز بنجاحات منقطعة النظير في عالم الإدارة الصحية المعقد مهنياً لمدة تتجاوز الأربعة عقود من الزمن، كوّن خلالها سمعة فريدة من نوعها. يجمع على تميز الراحل كل من عرفه وعمل معه، وتحولت كتاباته في عموده الصحفي في «عكاظ» إلى نبع أدبي راق وحوار إنساني مرهف، يتابعه بشغف شديد جداً آلاف القراء بشكل متواصل. كنت على تواصل مستمر معه لأطمئن عليه وهو يتنقل بين مستشفى مايو كلينيك العريق في ولاية ميناسوتا، ومنزله في مدينة كانساس سيتي، حيث يرتاح من جلسات العلاج المضنية وسط أسرته المكونة من زوجته وولديه وأحفاده، والذين كانوا يمدونه بجرعات الطاقة الإيجابية الهائلة، مع قراءة القرآن والصلاة والدعاء لمواجهة تحدي المرض وتبعياته، وكان ينقل لعالم قرائه الواسع الإضاءات النابعة من روحه الإيجابية، فتنعكس على الكثيرين غيره. كان متفائلاً ومطمئناً ومستبشراً أن معركته ضد المرض شارفت على نهايتها وأنه عائد لوطنه منتصراً، وقد عادت إليه عافيته، ولكن كان موعده مع القدر أسبق، وتوفاه الله عز وجل. حالة الحزن لا تزال مسيطرة على محبي الراحل النبيل مع كتابة هذه السطور، وهوالذي كسب محبة شريحة عريضة جداً من الناس بأدبه الجم وحسن معاملته ولهفته في تلبية كل من يلجأ إليه. كان له الحضور الذي يفرض نفسه بأدبه الجم وتعامله الراقي حتى تحول إلى زينة المجالس التي يتواجد فيها، كانت الابتسامة لا تفارق محياه، ولم يعرف قط نبرة الصوت العالي ولا الألفاظ الخارجة عن حدود أدب الحوار مع محدثيه، ولذلك كسب محبة الصغير والكبير واحترام كل من تعامل معه. على المستوى الإنساني الخاص سأفتقد صديقاً مثقفاً محترماً، وإنساناً متسامحاً في حالة سلام عميق وتام مع النفس جاء إلى الحياة كعابر سبيل أشبه بالنسمة الرقيقة، ورحل عنا كالطيف الجميل الذي بالكاد يترك أثراً. نم قرير العين أخي الكريم. فكل الذين عرفوك سيشتاقون إليك، وكل الذين سمعوا عنك سيترحمون عليك. اللهم ارحم فؤاد عزب رحمة واسعة، وأسكنه فسيح جناتك، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.