الجيش اليمني يكبد الحوثي خسائر كبيرة جنوب مأرب    بعد خروج قطار عن مساره.. إغلاق 60% من شبكة مترو أنفاق واشنطن    مصادرة 50 طن مواد غذائية فاسدة وإغلاق 11 منشأة تجارية مخالفة بمكة    "قطار الحرمين" تصدر بيانًا بشأن العطل المفاجئ    القبض على شخصين لعرضهما مواد مخدرة في مواقع التواصل الاجتماعي    هل يمكن أن تعود الإصابات بكورونا في الارتفاع بعد تخفيف الإجراءات الوقائية؟ استشاري يجيب    إصابات كورونا حول العالم تتجاوز 241.5 مليون حالة    «الصحة» تحدد الفئات المستحقة للجرعة الثالثة من لقاح كورونا    "الأرصاد" تنبه: رياح نشطة وأتربة مثارة على منطقة المدينة المنورة    صحيح الصحيح في اخبار واحاديث عن سيرة الرسول    كواليس الاتفاق بين الهلال والنصر قبل موقعة الديربي الآسيوي    كلاب روبوتية مزودة ببنادق قنص.. جنود للحرب في أمريكا    اعتقاد خاطئ لدى نساء المملكة يؤخر اكتشاف سرطان الثدي «بعد فوات الأوان»    مسؤول أوروبي: الوقت ينفد لإنقاذ الاتفاق النووي الإيراني    حادث جدة المروع.. وفاة قائد شاحنة سقطت من فوق الكوبري    تبرع بكليته لشقيقته.. أمير تبوك يطمئن على البلوي    «الداخلية» تشارك في «جيتكس 2021» ب 5 محاور    5000 وظيفة شاغرة في الوزارة المعنية بالتوظيف !    المملكة.. نجاحات في مكافحة الفساد    مع عودة الاعتصامات.. غليان في السودان    «كاوست» و«الأرصاد» يدعمان إنشاء مركزين للتغير المناخي والإنذار من العواصف    7 أقسام تعزز المهارات السيبرانية بجامعة الإمام    قرار صادم لفيلدا.. مشاهير ماتوا في دار المسنين    ثنائية القصبي والسدحان في «الإنعاش».. حياة أم وفاة ؟!    البحرين تكرم المليص وأبوعالي    «التورنيدو» يواصل التحليق    المصلون في الحرم المكي يؤدون الفريضة بلا تباعد جسدي    «وقاية»: التباعد 30 سم بين طاولات الفصول.. وواق بديل للمعلمين    فلادان يضبط «النواخذة»    «الفارس» يطارد «العميد»    تخفيف الاحترازات الصحيّة.. انتصار الإرادة    مطارات السعودية تعود إلى كامل الطاقة الاستيعابية    كوفيد.. لغز العلماء.. والعامة    التطاول المحترم    معضلة العلاقات الشخصية        رئيس غرفة الباحة : قرار سمو ولي العهد سيكون جاذب للاستثمار ومحفز للقطاع الخاص        الملاعب تتزين ب«الطاقة» الكاملة        حامل اللقب يضرب موعدا مع مواطنه بوهانج في نصف النهائي        فتح ملف استثمارات التقاعد!!        «مسك» يطلق «هنا، الآن» في عامه الثالث    أمير المدينة: تطوير ينبع وأملج والوجه وضباء تسهم في التنمية    البرلمان العربي يدشن مركز مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف    الرئيس السنغالي يغادر المدينة المنورة    بيل كلينتون يخرج من المستشفى سيرا على قدميه    أهالي قرية صبيا لومة يشكون من ضعف و انقطاع الكهرباء المتكرر    بالفيديو..ماذا قال وزير الصحة الجديد لسلفه الربيعة؟    إيقاف مباراة نيوكاسل وتوتنهام لتعرض أحد المشجعين لأزمة قلبية    الشيم والقيم.. بين القيادة والوطن.. قمم وهمم    أمير الشرقية يدشن مشاريع بأكثر من نصف مليار ريال    وحدات الأحوال المدنية المتنقلة تقدم خدماتها في 27 موقعًا حول المملكة    متحدث "الحج والعمرة": تجاوزنا 32 بليون تصريح عبر توكلنا خلال أكثر من عام    "جوجل" تختبر خاصية التصفح المستمر عبر الهواتف المحمولة    قائد القوات المشتركة الجديد يرفع الشكر للقيادة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



نصر الله.. «بارون المخدرات» يقود لبنان للمجهول
نشر في عكاظ يوم 11 - 09 - 2021

في كل مرة يتوهمون أنهم قادرون على تجاوز الحدود السعودية لتنفيذ مآربهم بإغراق البلاد بالمخدرات وتدمير النشء، فلم يتركوا أحشاء الخراف ولا صناديق الفواكه إلا أن اليقظة والتحرك في الوقت المناسب لهم بالمرصاد لوأد نياتهم الخبيثة، فهناك عيون لا تنام تحرس أمن المملكة وتسقط كل معتد، أفشلت خطط عصابات حزب الله التي تقف خلف أكثر عمليات تهريب المخدرات إلى السعودية عبر وسطائها في العالم. وكشفت الأجهزة الأمنية ألاعيبهم في الحدود الشمالية، فتم حظر كل وسيلة استخدموها، ليفروا بمخططاتهم إلى ماليزيا ونيجيريا والبرازيل وسلوفاكيا، أملاً في رسم مخططات جديدة لتهريب السموم.
المحاولات اليائسة كشفت عنها وزارة الداخلية التي أعلنت إحباط عملية تهريب نحو نصف مليون قرص من الإمفيتامين إلى المملكة، واتهمت «حزب الله» بالوقوف وراءها.
وقال المتحدث الأمني باسم وزارة الداخلية العقيد طلال الشلهوب: «المتابعة الأمنية الاستباقية لنشاطات الشبكات الإجرامية التي تمتهن تهريب المخدرات إلى المملكة أسفرت عن إحباط محاولة إحدى شبكات إنتاج وتهريب المخدرات المرتبطة بتنظيم حزب الله اللبناني الإرهابي تهريب 451807 أقراص إمفيتامين إلى المملكة، بحرا من لبنان إلى جمهورية نيجيريا الاتحادية، مخبأة داخل معدات ميكانيكية، حيث تم بالتنسيق مع الجهات النظيرة بجمهورية نيجيريا ضبطها قبل شحنها إلى دولة أخرى وإرسالها إلى المملكة».
فيما أوضحت البيانات الإعلامية للإدارة العامة لمكافحة المخدرات والجمارك السعودية إصرار العصابات الإجرامية على إدخال المخدرات إلى المملكة باستخدام أساليب تمويهية بتخبئتها داخل شحنات الخضار والفواكه ووسط إطارات المركبات والشاحنات وصولًا للتجارة الدولية عبر دول وسيطة.
وأكدت هيئة الزكاة والضريبة والجمارك أنها تمكنت من إحباط 4 محاولات لتهريب 1.121.722 حبة كبتاجون، وذلك بعد العثور عليها مُخبأة في إرساليات وردت إلى المملكة عبر عددٍ من المنافذ الجمركية البرية والجوية والبحرية.
وأوضحت أن محاولة التهريب الأولى كانت في جمرك مطار الملك خالد الدولي بالرياض، حيث عُثِر على 112810 حبات كبتاجون كانت مخبأة بطريقة فنية في إرسالية عبارة عن «عجّانات منزلية» وردت للمملكة عبر المطار، حيث جرى إخفاء المضبوطات أسفل الوعاء الذي يوضع العجين بداخله، كما تمكّن الجمرك من إحباط محاولة أخرى لتهريب 80 ألف حبة كبتاجون، بعد العثور عليها مُخبأة في «طرد بريدي» يحتوي على «فلاتر لتنقية المياه».
وأضافت الهيئة أن جمرك ميناء ضباء تمكّن من إحباط محاولة لتهريب 917636 حبة كبتاجون، فيما تمكّن جمرك جسر الملك فهد من إحباط محاولة أخرى لتهريب 11276 حبة، كانت مخبأةً في إحدى المركبات القادمة للمملكة عبر المنفذ، بحيث جرى إخفاء المضبوطات بطريقة فنية في أجزاء متفرقة من المركبة.
وأكدت هيئة الزكاة والضريبة والجمارك أنها ماضية في إحكام الرقابة الجمركية على واردات المملكة، وتقف بالمرصاد أمام محاولات أرباب التهريب، وذلك تحقيقاً لأحد أبرز مهماتها المتمثلة في أمن وحماية المجتمع من هذه الآفات.
70 % من خزينة الحزب.. سموم وحشيش
حزب الله الإرهابي تمرس في محاولات تهريب شحنات المخدرات إلى المملكة بعد تمريرها عبر عدد من دول الجوار، ليتحول أخيرا لاستخدام التمرير عبر دول جديدة كماليزيا وسلوفاكيا، فتورط حزب الله في تجارة المخدرات عبر عصاباتها، فتجارة المخدرات من أهم الموارد المالية للمليشيا اللبنانية ومن أبرزها حبوب الكبتاجون التي موّلت خزائن «حزب الله» بمئات ملايين الدولارات، فهي تمد خزينة الحزب بأكثر من 70% من قيمة إيراداته المالية.
وتتوزع مصانعها بمنطقة عكّار شرق لبنان، والشمال بالقرب من منطقة العريضة، إضافة للجنوب اللبناني، وتنشط بتلك المناطق كذلك زراعة الحشائش المخدرة التي بعضها يُستخدم لصناعة الحبوب، وهي المناطق الخاضعة لسيطرة حزب الله، كما تنتشر بمنطقة القلمون الغربي في سوريا وتل كلخ والقصير، إضافة لريف حمص ووادي بردى، وهذه المناطق خاضعة لمليشيات طائفية مرتبطة بحزب الله اللبناني وتنفذ أوامر الحزب الإجرامية، التي كشفت عنها السلطات الأمنية في لبنان، في ما وصفته بأضخم عملية تهريب مخدرات في تاريخها؛ بإحباط تصدير 25 طنًّا من الحشيش المخدر عبر مرفأ بيروت، كانت متجهة إلى إحدى الدول الأفريقية.
وحول حزب الله لبنان إلى جسر دولي للمخدرات، يتم عبر أراضيها مرور شحنات المخدرات فاستخدمت أراضيها وموانئها وحدودها منفذا لتجارة حزب الله في المخدرات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.