1.5 مليون من المشتغلين السعوديين شباب    #وظائف شاغرة لدى شركة سيمينس في الرياض    أرامكو: توزيع أرباح 70.32 مليار ريال للربع الثاني من 2020    مفتو لبنان : المساعدات السعودية تؤكد دور المملكة الإنساني التنموي    لبنان: استقالات تهدد بانهيار الحكومة والبرلمان    وزيرة الإعلام تستقيل من الحكومة اللبنانية بعد انفجار مرفأ بيروت    أعلى 10 لاعبين قيمة سوقية في ديربي جدة    رسميًا .. ويليان يُغادر تشيلسي بعد 7 مواسم    الأرصاد: الدمام والأحساء تسجلان أعلى درجات الحرارة غدًا    «التعليم» توضح خطوات رفع بطاقة الترقية للوظيفة عبر نظام فارس (فيديو)    بلدية محافظة رجال ألمع تواصل أعمال الإصحاح البيئي    مدير تعليم مكة المكرمة يطلّع على خطة توزيع الكتب المدرسية    الطلاق النفسي    بعد إعلان إصابتها.. الجراش: «نهايتك على إيدي يا كورونا»    متحدث الصحة: نزول في عدد الحالات الحرجة إثر كورونا بنسبة 5.5%    لبيروت من أبها سلام    فيصل بن مشعل يلتقي رئيس جامعة القصيم    «التعليم» تحدد معايير المفاضلة للترقية حتى المرتبة ال13.. التفاصيل كاملة    خادم الحرمين يوافق على اعتماد الاستراتيجية الوطنية للبيانات والذكاء الاصطناعي    زلزال بقوة 5.1 درجات يضرب العراق دون إصابات    سر هجوم جستنيه على مدير الاتحاد قبل الديربي بساعات    وزير الدولة للشؤون الخارجية يستقبل سفير سنغافورة لدى المملكة    «إيجار» يكشف عن أعداد العقود الموثقة بالشبكة.. ونسبة المستفيدين من ميزة السداد الشهري    الجامعة العربية تشارك في متابعة انتخابات مجلس الشيوخ بمصر    نادي كتاب الطفل يوثق العلاقة بين الثقافة والطفل    #أمير_تبوك يستقبل وكيل الإمارة والوكلاء المساعدين ورؤساء الأقسام    مؤشر سوق الأسهم يغلق مرتفعًا بتداولات أكثر من 5.5 مليار ريال    حدائق #عسير تشهد إقبالاً متزايداً وأمانة المنطقة وبلدياتها تشدد على الإجراءات الصحية    4 أخطاء في النظام الغذائي تؤدي إلى زيادة دهون البطن    منظمة التعاون الإسلامي تدين الهجوم الإرهابي على قاعدة عسكرية في مقديشو    "صناعة الأفلام والرسوم المتحركة" و "التصوير الضوئي" ضمن برامج العام الدراسي الجديد في جامعة الأميرة نورة    "شؤون الحرم": انتهاء الصيانة الدورية للكعبة المشرفة    شركة "علم" تشتري كامل أسهم "تبادل" من صندوق الاستثمارات العامة    نائب أمير منطقة جازان يستقبل رئيس محكمة الاستئناف والقضاة    سمو أمير الحدود الشمالية يرأس اجتماع وكلاء الإمارة والمحافظين .    أمير الرياض يستقبل أمين المنطقة ومدير صحة الرياض    بدر بن سلطان يُهنئ مدير عام فرع «الموارد البشرية» بمناسبة تعيينه    «أمانة المدينة» تخصص مواقع مطورة ل«الفود ترك»    سمو أمير منطقة الباحة يدشن جمعية "رافق " لرعاية الأيتام بالمخواة    "التعليم" تعلن نتيجة حركة النقل الداخلي للمعلمين والمعلمات غداً    تعرف على التدابير الوقائية لمنع انتشار "كورونا" بين طلاب وطالبات المدارس    بعد وداع دوري الأبطال..كريستيانو رونالدو يحدد مطالبه من يوفنتوس    وزيرة الإعلام اللبنانية تتقدم باستقالتها        الكويت تسجل 713 حالة شفاء من كورونا    مكة.. «كفى» تقدم العلاج لأكثر من 2000 شخص تركوا التدخين    (احفظ شعارك) شعاراً للجولة المقبلة من الدوري السعودي لحماية الملكية الفكرية    اختتام فعاليات مبادرة "فرحة العيد" بمحافظة العقيق    فيضانات الصين تدمر المزارعين وتهدد بارتفاع أسعار المواد الغذائية    الأمن البيئي يباشر التحقيق بمقطع الفيديو المتداول لمجموعة أشخاص يصتادون الطيور في المتنزهات العامة    جازان: دعوات إلى فك الارتباط بين المجالس البلدية والأمانات    خادم الحرمين يهنئ رئيسة سنغافورة    هل يكسر العقيد رقم «المجنون»    أيامنا المدمرة    ماذا يفعل الوزير ماجد القصبي ؟!    انفصال الكليات.. عودة للأمام    تعقيم وتعطير المكبرية ومنبر الخطيب بالحرمين    " أكاديمية الفنون" في تعليم الطائف تنفذ برنامجها التدريبي "لغة العصر" عن بعد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«أنا مش كافر.. بس الجوع كافر».. انتحار شاب يهز لبنان
نشر في عكاظ يوم 03 - 07 - 2020

«أنا مش كافر.. بس الجوع كافر»، عبارة تركها مواطن لبناني على ورقة في شارع الحمرا، قبل أن يقدم على الانتحار وينهي حياته، بعدما سدت كل الطرق أمامه، في بلد يتداعى فيه الأمن الاجتماعي والاقتصادي والنفسي للناس.
وكتب المواطن اللبناني، الذي أقدم على الانتحار، كلماته الأخيرة على سجل عدلي، وهو ورقة رسمية تفيد بأنه غير محكوم عليه بأي جنحة أو جناية، وإلى جانب الورقة علم لبنان، بحسب موقع «سكاي نيوز».
وبعد أن أنهى الرجل حياته بطلق ناري في الرأس، ترك لفترة جثة هامدة على الرصيف في العاصمة بيروت، في مشهد صدم الرأي العام اللبناني من شدة قساوته.
وتأتي الحادثة في ظل شعور باليأس والبؤس وصل إليه السواد الأعظم من الشعب اللبناني، الذي يئن اقتصاديا منذ أشهر، في ظل ظروف سيئة لم يشهدها لبنان في تاريخه.
وهزت حادثة الانتحار الرأي العام اللبناني، وزادت من «وجع اللبنانيين وألمهم» وهم يواجهون أعنف ظروف معيشية، في ظل تردي الأوضاع الاقتصادية، وانهيار سعر صرف الليرة اللبنانية.
وبعيد حادثة الانتحار، تجمع محتجون في شارع الحمرا وأطلقوا صرخات ضد الطبقة السياسية، التي أوصلت البلاد إلى الانهيار، بحسب وصفهم.
وبينما افترش العشرات الأرض، أظهرت لقطات مصورة أحد أقارب الشاب وهو يصرخ في الشارع ويقول: «ابن عمي قتل نفسه بسببكم، قتل نفسه من الجوع بسببكم، لعن الله هذا البلد، لعن الله هذه الحكومة وكل السياسيين».
وحملت سيدة لافتة كتب عليها «فسادكم قتلنا»، وبكت متأثرة من مشهد الانتحار، وطالبت الناس بالنزول إلى الشارع للمطالبة بحقوقهم وإسقاط الطبقة السياسية.
ولم ينته «اليوم الأسود»، كما وصفه لبنانيون، في شارع الحمرا، ففي جدرا جنوبي بيروت، عثر على جثة مواطن مشنوقا داخل شقته في الشوف بجبل لبنان، وهرعت القوى الأمنية والأدلة الجنائية للتحقيق في الحادثة.
وذكرت وسائل إعلام لبنانية أن الرجل المشنوق هو والد لطفلة، ويعمل سائقا لحافلة ركاب.
وفور شيوع الخبر، اعتصم العشرات من سائقي الحافلات والباصات في مدينة صيدا جنوبي لبنان، بسبب الوضع الاقتصادي الذي أدى إلى انتحار زميلهم.
ويشعر كثير من اللبنانيين بإحباط كبير مما وصلت إليه البلاد، بسبب تردي الوضع المعيشي، خصوصا مع عدم قدرتهم على تغيير واقعهم، وعدم استجابة الطبقة السياسية ومن هم في موقع المسؤولية لحاجات الناس ومطالبهم.
ويحوم شبح الجوع والفقر في كثير من بيوت اللبنانيين، وزادت أرقام البطالة في كل المناطق اللبنانية، وتشير إحصاءات إلى أن أكثر من 130 ألف شخص فقدوا وظائفهم منذ بداية العام الحالي نتيجة الأزمة الاقتصادية.
وبحسب إحصاءات البنك الدولي، فإن 50 ٪ من اللبنانيين باتوا تحت خط الفقر، و30٪ منهم تحت خط الفقر المدقع. وتشير التوقعات إلى أن أي تحديث للأرقام سيكشف مزيدا من الفقر والعوز في البلاد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.