أداء متباين لمؤشرات البورصة المصرية في ختام التعاملات    مبادرات حكومية تستهدف تأجيل أقساط القروض وتخفيف إجراءاتها على القطاع الخاص    جيبوتي تدين إطلاق المليشيا الحوثية صواريخ بالستية تجاه المملكة    الرئيس التونسي يصفع «الإخوان»: تغيير الحكومة «أضغاث أحلام»    المولد يعتذر للاتحاديين والسواط يصل معسكر العميد    موجة غبار تضرب محافظات تهامة عسير    5 رياض أطفال جديدة بظهران الجنوب والتسجيل عبر نظام نور برقم الهوية    إحداث خمس رياض أطفال جديدة بتعليم ظهران الجنوب    الشؤون الإسلامية بالمدينة المنورة تنظم محاضرة بعنوان ( نعمة الأمن وواجبنا نحوها )    قصة مصاب تجاهل فحص الفيروس وتسبب في عدوى كل أسرته    وزير الخارجية البريطاني يجري اتصالاً هاتفياً مع نظيره الفيتنامي    لجنة السياحة والاستدامة التابعة لمنظمة السياحة العالمية تعقد اجتماعاً اليوم برئاسة مصر    وزير الشؤون البلدية والقروية المكلف يوجه بتهيئة الحدائق والساحات البلدية والمتنزهات    أوروبا تتجه إلى إجراءات عقابية ضد تركيا    أمانة الرياض: مشروع لتوفير 6700 موقف للسيارات في "العليا"    السواط.. قضية تضع لجنة الاحتراف على المحك    خالد الفيصل يرأس الاجتماع السنوي لمحافظي منطقة مكة المكرمة    "الصحة": 2852 إصابة جديدة بكورونا وتعافي 2704    قصة حالة.. تجاهل الذهاب لعيادات «تطمن» بعد ارتفاع حرارته فنقل «كورونا» لجميع أفراد عائلته    "الشورى" يوافق على نظام معالجة المنشآت المالية المهمة المتعثرة أو على وشك التعثر    أمير القصيم يلتقي نائب رئيس الجهاز العسكري    وزير الشؤون الإسلامية يوجه بقصر إقامة صلاة عيد الأضحى المبارك لهذا العام في الجوامع والمساجد المهيأة وفق البروتوكولات الوقائية    المياه الوطنية تبدأ بتنفيذ عقدين للصرف الصحي بمنطقة حائل تكلفتها أكثر من 64 مليون ريال    إلغاء عقوبة الإيقاف الأوروبي بحق مانشستر سيتي    مركز الملك سلمان للإغاثة ينفذ ثلاثة مشروعات تربوية في اليمن بهدف تعزيز فرص التعليم لدى الأطفال خارج المدرسة    سمو الأمير فيصل بن خالد بن سلطان يرأس اجتماع متابعة مستجدات حالة الطفلين "وائل وجواهر"    سمو أمير نجران يرأس اجتماع الجهات الأمنية المعنية بالمنطقة    مركز الأمير سلطان للقلب في الرياض يعلن تعافي مريضة عمرها 105 أعوام من كورونا    فضل الأشهر الحُرم" .. درس علمي بروضة هباس غداً    "هدف": 64577 موظفة سعودية استفدن من دعم "نقل المرأة"    أمانة الشرقية تُزيل 9200 م3 نفايات من أحياء الخفجي    سمو أمير الحدود الشمالية يستقبل مدير فرع الهيئة العامة للإحصاء بالمنطقة    "حقوق الإنسان" تنظم برنامجًا لتطوير قدرات الإعلاميين    جودة الحياة يوقع اتفاقية لإنشاء أول مدرسة فرنسية لتعليم فنون الطهي    النصر يفقد صفقة سعى لضمها صيف 2020    رئاسة شؤون الحرمين تطلق خمسين رسالة توعوية لضيوف الرحمن وبعدة لغات    تعليم الشرقية يطلق البرنامج الصيفي الإثرائي للطالبات الموهوبات    الانتهاء من فرز طلبات الحج.. والمتقدمون يمثلون 160 جنسية    أمير تبوك يرعى جائزة سموه للتفوق العلمي والتميُّز.. الأربعاء    60 ألف إصابة ب #كورونا خلال 24 ساعة في أمريكا    إصابة 21 في انفجار على متن سفينة حربية أمريكية في كاليفورنيا    قوات الاحتلال تعتقل فلسطينيين من مدينة الخليل    اهتمامات الصحف المغربية    728 فصلًا صيفيا افتراضيًا لطلاب السنة التحضيرية بجامعة نجران    جامعة الأميرة نورة توقع مذكرة تفاهم مع الاتحاد السعودي للأولمبياد الخاص    القيادة تهنئ الرئيس الفرنسي بذكرى اليوم الوطني لبلاده    مايكون يرفض الاستسلام ويُلبي طلب النصراويين    إطلاق الهوية الإعلامية ل حج 1441ه بعنوان «بسلام آمنين»    نائب مدير الأمن العام يرأس الاجتماع المشترك للجهات المشاركة في الحج    «الرياضة للجميع» يطلق «معاً نتحرك» لممارسة المشي والجري    أمير تبوك: لقاء أسبوعي لتوزيع تعويضات «نيوم»    «البنتاغون»: لا صحة لاستهداف قواتنا في الديوانية    خادم الحرمين يعزي حاكم الشارقة هاتفياً    خارطة عمليات ل «المجاهدين» بنجران    نحن ممثلون واقعيون في فيلم كورونا!    السيد طريف هاشم    الجهل نعمة والعلم نقمة    محافظ خميس مشيط يدشن المهرجان الصيفي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





محاكمة الإرهابي كورونا
نشر في عكاظ يوم 05 - 06 - 2020

لا نعلم كثير تفاصيل عن أصله وفصله، ولا ظروفه الاجتماعية، ولا مستوى إدراكه لما حوله، ولا سلامة قُواه وحواسه. ما علمناه أنه أشرس من إرهابي نُزعت من قلبه الرحمة، وأحزم من جنرال حرب تعامل مع الموقف بما تفرضه عليه المهام، وما يمليه واجب الميدان.
أشبه بمستبد عادل ساوى بين الشرق والغرب، وغيّر برنامج حياتهم، وضبط سلوكياتهم، وزرع مهابته في نفوس أقوام استهانت بصحتها وسلامة بيئاتها وتوجهات حكوماتها وتعاليم أديانها فأحكم لجام النزوات وشدّ وثاق الإفراط في الرغبات.
الأكثرية تتهمه بالتطرف وتطالب بمحاكمته وعقابه، والأقلية تبرئه وتدعو له بالهداية والصلاح على أمل أن يستحي ولا يعود لمثلها، ولا تزال المشاعر منشطرة بين من يحسبه كفارة وبشارة ومن يراه عقوبة ونذارة.
هناك من انشغل بتقصي أسبابه ومقدماته ودوافع ظهوره وسر انتشاره، وهناك من اشتغل على التصدي لأضراره وتخفيف أخطاره. هناك من رصد نتائجه وآثاره، وهناك من اتقى وتحاشى التعرض لمساره، وهناك من اعتنى بمتابعة أخباره.
بعض الخلق تراه شراً لا خير فيه، وبعضهم حسبه خيراً محضاً، والبعض استعاد مقولة لعل الخير كامن في الشر.
من الناس ناس تبنوا نقد سياسات الصحة ومنهم من انهمك في تحري صحة السياسات وقوة الإمكانات ودقة الإجراءات ووفرة الميزانيات.
لم يستثن منا أحداً، فبث الرعب ووزع القلق بين الشعوب وأفقد الثقة، وأقام الحواجز وقطع العلاقات. تذكرتُ قصة الطبيب (تشي غيفارا) الذي استبطأ نتائج التطبيب بالعلم وتوفير الأمصال، فاستعاض عنها بمعالجة متاعب المجتمعات بما هو أتعب عليه وعليها، بدءاً من حمل السلاح واستعداء الصديق، وليس انتهاء بخيانة الرفاق في منتصف الطريق.
غاب ساسة عن المشهد لأنه ليس لديهم ما يقولون، ولا بأيديهم ما يفعلون، ودفعت ملائكة رحمة حياتها ثمناً في سبيل استمرار واستقرار الحياة لأنهم يرجون من الله ضعف ما نرجو، وأثرى تجار المنعطفات الخطرة، واستفاد باعة الوهم في السهول المنحدرة.
كان درسه وما زال واضحا. جدد في الكل عشق الحياة والتمسك بها، وخلّص المئات من عادات وألزم الملايين بأدبيات، ولعل أبلغ وأصدق ما فرض على الإنسان الجهول الظلوم، إعادة النظر في تطاوله على الكون بالإسراف والتلويث والعبث والممارسات الجائرة ولفته إلى أن حق الطبيعة أن تنتقم لنفسها وترد الصاع صاعين.
من الأسئلة المطروحة اليوم هل نواظب على نظافة وصحة القلب والروح والنفس والعقل والجسد والبيئة، وهل استوعبنا الدرس، وكيف ستكون أخلاقنا غدا؟ وما عدالة محاكمة الإرهابي كورونا؟
من أكبر النعم أن الجائحة أزالت الحجب وقشعت الغشاوة عن أنصع وجه لهذا الوطن الذي رفع معنوياتنا وعزز ثقتنا في قيادتنا التي فاقت كل القيادات بحرصها علينا وعنايتها بنا واحترامها لنا وقربها منا وثقتها بنا بتجنيدها مؤسساتها ومسؤوليها الأكفاء لتولي أمر صحتنا وأمننا ومعيشتنا بعد الله. والدرس لن ينتهي طالما هناك طلاب أذكياء.
كاتب سعودي
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.