أداء صلاة الغائب في الحرمين الشريفين على الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح    إزالة عقارات لتوسعة شارع الإذاعة بحي النزلة جنوب جدة    روسيا تندد باستخدام إرهابيين في صراع ناجورنو قرة باغ    سمو وزير الرياضة يهنِّئ نادي النصر بالتأهل لنصف نهائي دوري أبطال آسيا    نقل اختصاص مكاتب الفصل في الأوراق التجارية إلى المحاكم المختصة في القضاء العام    كل ما تريد معرفته عن تطبيق مدرستي لأنظمة أندرويد وios    تسجيل نحو ألف إصابة بفيروس كورونا بجنوب أفريقيا    وزير التعليم: الوزارة أنهت تقييم العملية التعليمية عن بُعد    الأمن السيبراني يوضح طريقة حماية حسابك على «انستقرام»    المملكة تؤكد دعمها للشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة    القبض على 3 متهمين بارتكاب حادثتي سلب بالقوة وانتحالهم صفة رجال أمن بالرياض    «الدفاع المدني»: 6 نصائح مهمة لتفادي أخطار الأمطار والسيول    السديس: بدء الخطط التطويرية لمصنع الكسوة والمعارض والمتاحف    فيتوريا: كنا نستطيع أن ننهي مباراة الأهلي من الشوط الأول    فيصل بن فرحان يبحث مع نظيره البولندي العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين وسبل تعزيزها    آخر تطورات #كورونا عالميا.. الأردن يسجل أعلى عدد يومي للإصابات    نسبة السكر الطبيعي للحامل    تعليم الطائف .. يطلق مسابقة مدرستي الرقمية في التعليم عن بعد    أمير منطقة جازان يدشن عددا من المشروعات الصحية بالمنطقة...    مشاريع «سكني».. بيئة سكنية متكاملة تلائم مختلف الرغبات وتوفّر معايير «جودة الحياة»    990 مليار ريال تقدير ميزانية المملكة 2020    وزير الخارجية يستعرض العلاقات الوثيقة مع الرئيس البولندي    دوريات الأفواج بجازان تحبط محاولة تهريب أكثر من نصف طن من مادة القات المخدرة...    بورصة بيروت تغلق على انخفاض بنسبة 0.76 %    نائب أمير الشرقية يطلع على جهود الأحوال المدنية بالمنطقة    «ساما»: 172% تحسن الملاءة المالية لقطاع التأمين    السالم: 367 مليار ريال حجم الاستثمارات بالمدن الصناعية    ماكرون: أنقرة تؤجج الحرب في ناغورنو كاراباخ    أمين الشرقية يوقع مذكرة تفاهم مع الجمعية الأمريكية للجودة    تخصيص خطبة الجمعة للتوعية بالإجراءات الاحترازية    «العدل» تُقلص الحاجة لدخول المحاكم بإطلاق خدمات رقمية جديدة    النصر والأهلي يتواجهان للمرة الأولى في دوري أبطال آسيا    مكتبة الملك عبدالعزيز العامة نافذة على الحضارة بجائزة الترجمة العالمية    مزاد نادي الصقور.. تحدٍ غير مسبوق لتنظيم البيع وحماية الصقارين من السوق السوداء    أمانة عسير وبلدياتها تضبط 693 مخالفةً تجارية خلال الأسبوع الماضي    فيديو .. أمير الكويت يتقدم المصلين على جثمان الشيخ صباح الأحمد    خبراء الإعلام العرب يناقشون الاستفادة من تجربة المملكة في التصدي لظاهرة الإرهاب    وزير الشؤون الإسلامية يقف على جاهزيّة المواقيت ومرافقها لاستقبال المُعتمرين    دعم قطاع الأعمال بإعفاء المستثمرين من سداد نسبة 25% من أجرة عقود إيجار عقارات الدولة    هل تكون المناظرة الأولى والأخيرة ؟    بالفيديو.. وصول جثمان الشيخ «صباح الأحمد الصباح» إلى الكويت    عملية أمنية لملاحقة عناصر تنظيم " داعش" بالعراق    "لمسة وفاء لجيل العطاء" ملتقى بجمعية واحة الوفاء لمساندة كبار السن بعنيزة    الشؤون الإسلامية بنجران تنفذ غداً سلسلة من الكلمات الوعظية    «المسند» يتوقع عودة نشاط الحالة المطرية على هذه المناطق    القيادة تهنئ رئيسي نيجيريا وقبرص بذكرى استقلال بلديهما    تخصيص صحن المطاف للطواف فقط ابتداءً من الأحد القادم    عبارات عن المعلم قصيرة    بصفتها رئيسًا لمجموعة العشرين.. المملكة تؤكد اتخاذها إجراءات فعالة ومنسقة لمعالجة أزمة كورونا    الموافقة على بدء العمل بالنظام الآلي لحصر ملكيات المساكن    علينا سرد تاريخ بلادنا على أبنائنا وغرس الولاء والمحبة فيهم    الملك سلمان مغرداً: فقدتُ برحيل الشيخ صباح الأحمد الصباح أخاً عزيزاً وصديقاً كريماً وقامة كبيرة له في نفسي مكانة عظيمة    اسئله صعبه مع الاجوبه    عباره جميله عن الصديقه    تزكية عبدالعزيز العفالق رئيساً لرابطة الدوري السعودي للمحترفين لأربعة أعوام مقبلة    لا جديد.. إنها إيران    ترامب: الشيخ صباح الأحمد كان صديقا وشريكًا لا يتزعزع    تذاكر إلى جهنم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الرقية الشرعية في منشآت الصحة النفسية
نشر في عكاظ يوم 24 - 01 - 2020

حدثني أحد الأصدقاء العاملين في الصليب الأحمر الياباني أن حكومة طوكيو أرسلت ذات مرة، فريقا طبيا إلى إحدى القرى الأفريقية البدائية للمساعدة بالعلاج لتقليل حالات وفيات الأمهات، وواجه الفريق مشكلة كبرى إذ لم تأت أم واحدة إلى العيادة للكشف أو لطلب العلاج أو للولادة، لأن الناس هناك كانوا يفضلون المعالجة الروحية في القرية على الذهاب إلى هناك، فلجأ الفريق إلى المعالجة الروحية والطقوس التقليدية، كما يمارسها الأهالي في قريتهم. فازداد الإقبال على العيادة، وازدادت حالات الولادة فيها، في ظل بركة المعالجة الروحية.
تذكرت هذه القصة، وأنا أقرأ على وسائل التواصل الاجتماعي ما أشيع أخيرا من أن وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة أقر جملة من التعديلات على اللائحة التنفيذية لنظام الرعاية الصحية النفسية، بمقتضاها، سيتم السماح بإجراء جلسات الرقية الشرعية داخل منشآت الصحة النفسية.
وبينت في دراسات سابقة أن العلاج الديني يعتبر من بين العوائق التي تمنع الفرد المصاب أو المعرض للإصابة بأمراض نفسية من أن يحصل على خدمات الصحة النفسية، وتطرقت إلى دراسات سابقة كشفت أن أكثر من 50% من الأفراد في السعودية يفضلون الحصول على مشورة معالج ديني لأمراض نفسية مختلفة، إضافة إلى أن غالبية الأشخاص الذين يستشيرون المعالجين الدينيين يعانون من الاكتئاب والقلق.
ولكن إذا افترضنا صحة هذه الشائعة وإقرار التعديلات وتفعيلها، فإن سؤالا قد يتبادر إلى الأذهان حول ما إذا كنا أناسا رجعيين حتى نتخذ هذا الإجراء؟
الجواب أننا لسنا كذلك، بل إن قرارا كهذا يجعلنا في مقدمة الدول التي انتبهت إلى أهمية العلاج البديل أو التكميلي، وسمحت به. فالعلاج الروحي أو الديني موجود في أغلب الديانات السماوية أو حتى الوضعية، تطبقه وتعترف بعض الدول المتقدمة وتعتبره من أنظمة العلاج البديل. وبناء على ذلك أعتقد أنه سيساعد على تقنين دور الرقاة الشرعيين ويجعل مهنتهم مهنة تستوجب الحصول على شهادة علمية ورخصة لمزاولتها، وفق معايير دقيقة تضبطها وزارة الصحة، فيساعد ذلك على التقليل من الدجل، والجشع، والتحرش. دون أن ننسى أيضا، إمكانية استحداث تطبيقات وبرمجيات إلكترونية تسمح للفرد بالتأكد من مدى مطابقة الراقي للشروط والمعايير الحكومية المفروضة، فضلا عن معرفة حقوقه ومسؤولياته.
والخلاصة، أنه لا يجب علينا أن نتجاهل لماذا يذهب الناس إلى الرقاة.. إنه الأمل والشعور بالانتماء والطمأنينة والوجدانية التي لا يوفرها العلاج النفسي الصحي. وحتى وإن كان الخبر لا يتعدى حدود الشائعة، فإنه يمثل فرصة لمزيد البحث والتفكير في فوائد دمج الرقية الشرعية مع الرعاية الصحية النفسية، عسانا نحقق ما حققته التجربة اليابانية في تلك القرية الأفريقية.
* باحث في مجال الصحة النفسية الإلكترونية


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.