إحباط مخطط إجرامي لتهريب طن «حشيش» إلى المملكة (صور)    بارقة أمل.. «الصحة العالمية» تبشر بإمكانية التوصل للقاح آمن    الخدمة السرية تخرج ترمب من قاعة المؤتمر الصحفي بالبيت الأبيض    مقتل ممرض بمستشفى للأمراض النفسية طعناً على يد أحد المرضى بالرياض    فيديو | لحظة إخراج ترامب من المؤتمر بعد سماع إطلاق نار    دهاليز الفساد    خالد بن سلمان يعزي أسرة العايش    «حقوق الإنسان» بالتعاون الإسلامي تدين خطة الضم غير الشرعي للأراضي الفلسطينية من قبل إسرائيل    لن نسقي الأشواك في لبنان !    تونس.. ديمقراطية غير مستقرة    الأرياني يدين جريمة إعدام الميليشيا الحوثية الإرهابية لأحد الأسرى    انفجار قرب حدود الكويتية العراقية يستهدف قاعدة أمريكية    السويكت لجماهير نادي النصر: نفتقد حضوركم.. ومستقبلنا مشرق    جدة كذا أهلي وبحر    الفرج يطمئن على إصابته.. اليوم    هل تعرض نادي النصر لظلم تحكيمي ضد أبها؟    غوميز يقود الهلال للفوز على الفتح    ترتيب دوري محمد بن سلمان بعد نهاية جولة احفظ شعارك    ولي العهد يبحث مع الرئيس البرازيلي تطوير العلاقات    السعودية والأخ الأكبر    تعميم عاجل من «التعليم» لتحديد سياسات العودة للدراسة    «مدني القنفذة والليث» ينتشل مواطنين غرقا في أماكن تجمع الأمطار    انتشال جثة مواطن غرق في مستنقع بمكة    جامعة نورة تدرج تخصصات «صناعة الأفلام والرسوم المتحركة»    فيديو.. خطاب استقالة حكومة حسان دياب في لبنان    لماذا غابت الثقافة حين حضرت الوزارة ؟    لحوم فاسدة بمستشفى حكومي    59325 فحصاً ل«كورونا» في يوم    «المرور» يوضح الإجراءات الواجب اتباعها عند فقدان لوحة السيارة    تعويضك مضمون حملة لتوعية المستهلكين بحقوقهم لدى مقدم الخدمة الكهربائية    أمير #عسير يلتقي الرئيس التنفيذي لمدينة سلطان بن عبدالعزيز للخدمات الإنسانية    جامعة #جازان ضمن أفضل الجامعات لملفات الباحث العلمي    لبنان: مشكلة نظام.. لا حكومة    «التعليم» تطالب الإدارات بمعرفة واقع الأجهزة التقنية في المدارس    "أرامكو" تعلن أسعار المنتجات البترولية لشهر اغسطس    تسع رحلات للفضاء.. برنامج صيفي للطلاب    "الصحة": تسجيل 1257 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" .. و1439 حالة تعافي    بلدية رفحاء تصادر وتتلف أسماكاً فاسدة وتخالف 6 مرافق وتغلق منشأة    أمير تبوك يلتقي أول سيدة تشغل أمين منطقة في المملكة    نائب أمير جازان يؤكد أهمية بحث احتياجات الأهالي التنموية    ملتقى مسرحي بأدبي الباحة    الملحقية الثقافية في بكين تحتفي بمرور 30 عاماً على علاقات الصداقة بين المملكة والصين    أمير تبوك يترأس اجتماع برنامج التنمية المجتمعية    شؤون الحرمين تباشر التخطيط لموسم الحج القادم    ولي العهد يبحث مع رئيس البرازيل العلاقات الثنائية بين البلدين    إعلامي بمائة ريال    «حقوق الإنسان»: لا يجوز أن ينطوي اسم المولود على تحقير    «المواصفات» تدرس تغليف المنتجات المستوردة في مصانع المملكة    «حساب المواطن» يعلق على إيقاف دعم مستفيد بسبب عقد الإيجار    ضمك يتغلب على الفيصلي في دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين    الأمن العام يطور مختبرًا للأدلة الرقمية الجنائية    تقرير يرصد الانتهاكات الإسرائيلية بحق الصحفيين الفلسطينيين    بالفيديو.. الشيخ المنيع يوضح حكم غرس الأشجار عند القبور    وفاة الفنان السوري طوني موسى متأثراً بإصابته ب كورونا    "جهود المملكة في الدعوة إلى الله" محاضرة بجامع البلوي بالمدينة المنورة    الحج سيرة ومسارات تنهض بمستجدات التفكير والإدارة    استعدادا لإسدال الثوب.. اكتمال صيانة الكعبة المشرفة    عمل المرأة: الزوايا الخافتة !    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بين السيارات وكرة القدم 2/1
نشر في عكاظ يوم 18 - 07 - 2019

- في منتصف السبعينات الميلادية شهد العالم صراعاً من نوع مختلف بين الموهبة والقوة في عالم الفورمولا2 وفورمولا1؛ بين النمساوي نيكي لاودا (سائق فيراري) والبريطاني جيمس هانت (سائق ماكلارين).. حيث عاش رواد تلك الفترة متعة مغايرة لتحدٍ بين أصدقاء بعد عداء ولا زالت فصوله تُروى.
- نيكي لاودا مثّل جانب الموهبة الفطرية في عالم سباق السيارات حتى أنه يستشعر وزن السيارة وطولها وعرضها وارتفاعها؛ ذاك الحِس في موهبته جعل جيمس هانت يخسر أحد السباقات بعد أن نوّه لاودا أن هناك مخالفات في سيارة جيمس هانت ما أدى إلى خسارته السباق وبالتالي فقدانه نقاطا أدت لتراجعه حينها.. لينشأ بينهم عداء أشبه بحرب باردة بَيدَ أنها معلنة.
- أما جيمس هانت فقد مثل جانب التحدي والقوة والشراسة بعيداً عن الموهبة حيث سمي حينها بالعدائي أو المناور، وكان حبه لسباق السيارات يرافقه شغف باللهو بين الحانات والنساء ويستمتع بالإثارة الإعلامية من خلال تباهيه بالأفضلية.
- هذا الزخم من التحدي والقوة لدى هانت جعله يقود حمله ضد ما طالب به لاودا بتأجيل سباق أغسطس 1976 الذي لم تكن أدوات السلامة فيه كافية في ظل هطول الأمطار حينها ليتم بأغلبية التصويت جعل السباق في موعده؛ وما أن بدأت اللفة الثانية في السباق حتى وقع حادث بليغ لسيارة فيراري التي يقودها لاودا ما أدى لحروق بليغه في جسمه العلوي مع تشوهات جسيمة لرأسه وضرر كامل لرئتيه أرقده في المستشفى عدة أشهر.
- خمدت وقتها شراسة هانت حين أدرك أن ماقام به من تأثير على التصويت كاد يودي بحياة متسابق آخر أبعده عن سباقات ذاك العام ليتربع هو بطلا للعالم محققاً بشراسته النجومية وكثيراً من التأنيب.
- كان لاودا يشاهد السباق عبر التلفاز، وشغفه للعبة كان يدفعه للضغط على نفسه بسرعة التداوي بمعاناة كامله بما حل به، ليعود لحلبات السباق محققاً أفضلية العالم ثلاث مرات بفضل موهبة لم تحبطها شراسة ولم تقتلها حادثة ويسطر اسمه كبطل من أبطال اللعبة التاريخيين.
- هناك فرق ليس بكبير بين الموهبة والقوة، كلامها يصعد المنصات، إلا أنه ثمة فرقا في الاستمرارية حتى الشيخوخة مع الموهبة لفطرتها، بينما القوة تضمر وتتوقف وتعجز يوماً لا محالة كونها تبحث عن قوة جسد لا مهارة إحساس.
- وكأنني أتحدث عن ميسي وكريستيانو في مقال الخميس القادم .. إلى حينها.. استمتعوا بقصة ميسي لاودا وكريستيانو هانت.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.