«هدف» يعلن فتح التسجيل للقطاع الخاص في معرض لقاءات الإلكتروني للتوظيف    "الاتصالات" ترصد مؤشر جودة الإنترنت في 2019.. وهذه الشركة الأكثر تحسنا في تقديم الخدمة    “فريق تقييم الحوادث” يفند ادعاءات بشأن ارتكاب قوات التحالف لحوادث في اليمن    «باكستان» تعلن عن تجربة ناجحة على صاروخ باليستي قادر على حمل رؤوس نووية    ابن نافل يناقش مع مجلس الهلال مستقبل النادي    الأرصاد تنبه بهطول أمطار رعدية متفرقة على محافظات منطقة مكة المكرمة    شاهد.. الأمير محمد بن عبد الرحمن للأيتام أثناء مشاركتهم الإفطار: “جاي علشانكم مب علشانهم”    الشؤون الإسلامية تقيم محاضرتين نسائيتين بجامع الراجحي بالرياض يومي الجمعة والسبت    مستشفى الملك فهد بالمدينة المنورة ينهي معاناة فتاة مع إنحراف في العمود الفقري    القيادة تهنئ رئيس دولة أرتريا بذكرى استقلال بلاده    مستشفى قيا العام ينظم حملته الثالثة للتبرع بالدم بالتعاون مع بنك الدم    اهتمامات الصحف التونسية    حالة الطقس المتوقعة اليوم الخميس    فيصل بن مشعل يحتفي بمنجزات «القصيم» الرياضية    بالفيديو.. بدر العساكر يروي بداياته المهنية وكيف تعرف على الأمير محمد بن سلمان    شاهد.. كواليس بناء موقع تصوير “حَادثة اقتحام الحرم المكي” من “العاصوف”    حوارات رمضان والتكرار !    الشؤون الإسلامية تكمل تعيين (7122) خطيباً وإماماً ومؤذناً بالمملكة    بالفيديو.. متى يبدأ تطبيق أحكام السفر للمسافر؟.. “المغامسي” يُجيب    “FIFA” يلزم سعيد المولد والنادي البرتغالي بدفع مبلغ “مليون ريال” لنادي الاتحاد    فتح مراكز الاقتراع في هولندا وبريطانيا للانتخابات الأوروبية    العساكر يكشف عن قصة تعرفه على الأمير محمد بن سلمان    توجيهات خادم الحرمين منهاج ونبراس    «الجوازات» تدعو المواطنين والمقيمين لتحديث بياناتهم    المملكة تحصد جائزة عالمية في مكافحة التدخين    من لقاء محافظ شقراء بالمجلس البلدي    تقدم في الضالع.. والمليشيا تفجر الجسور وتختطف المدنيين    إيران تذعن.. لا للحرب    ب 3 مسارات عمل.. «وحدات التمكين» في 138 مكتبا للضمان    السعودية لا تسعى لغير السلام.. وعلى إيران ووكلائها الابتعاد عن التهور والتصرفات الخرقاء    «هدف»: تقديم إعانة «حافز» إلى 30 مايو    الناصر: 4 % نمو الطلب العالمي على الغاز الطبيعي المُسال سنويا    م .أحمد الراجحي    30 فعالية تجذب 4 آلاف زائر ل«ليالي رمضان» بالعوامية    أدبي جدة يوقع اتفاقية شراكة ثقافية مع سجون منطقة مكة    من هي الأميرة سلمى الرشيد التي رحلت من حائل على ظهر «بعير» في تاريخ توحيد المملكة ؟    الحضور السعودي كامل العدد في «الآسيوية»    وزير الحج ونائبه: تحويل «الطوافة» لشركات يرفع كفاءة خدمات الحجاج    جانب من العمل التطوعي    في مزيج ثقافي رائع يجمع الصائمين من مختلف الجنسيات                19 مليون مشاهد لآخر حلقات «صراع العروش»    وفاة حكم بوليفي تعيد فتح ملف اللعب على المرتفعات    مال قطر الحرام يلوث الرياضة من جديد    إحالة 4 قضاة ل «التأديب» بسبب التجاوزات    لاتعارض في التقديم للوظائف التعليمية والإدارية بوقت واحد    صندوق الاستثمارات يخطط لطرح شركة تشغيل «ساهر» للاكتتاب العام    سوريا.. مقتل 18 مدنيا في غارات على الشمال    أحمد بن فهد يدعو لدعم فرق الصيانة بالمساجد    رئيس هيئة الرياضة ووزير التعليم يرعيان نهائي دوري نخبة المدارس    “مستشفى ميسان” العام يفعل انشطة توعوية خاصة برمضان    استعداد الحلفاء لصد عدوان إيران    مشكلتك.. مع نفسك!    تعليم العربية بوصفه نافذة على الثقافة    تسهيلات طبية وخدمات إجتماعية وتطوعية لذوي الإعاقة    خادم الحرمين يستقبل أمراء المناطق.. ويوجههم بالاهتمام بمصالح المواطنين والمقيمين (صور )    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تحذير طبي.. إجرام المحتاجين لعجز غيرهم
نشر في عكاظ يوم 19 - 04 - 2019

كانت صدمة لا توصف عندما أعلنت الشرطة الأمريكية إلقاء القبض على فتاة اسمها «جبسي روز بلانشارد»، تعاني من السرطان والصرع وضمور العضلات والشلل ومرض القلب والربو والتخلف العقلي وضعف البصر والسمع وتعيش على الأجهزة وتتغذى عبر أنبوب بالمعدة بتهمة قتل أمها التي كانت مشهورة في مواقع التواصل لقيامها برعاية ابنة تعاني من كل هذه المشاكل الخطيرة حتى أن المشاهير قدموا تبرعات كبيرة لها وتصوروا معها وتم إهداؤها بيتاً جديداً، والصدمة التالية التي تلقاها الرأي العام كان ظهور الفتاة الشابة في أول جلسة بالمحكمة وهي تمشي على قدميها معافاة وعاقلة ودون أجهزة وبوزن طبيعي بعد أن كانت تبدو كهيكل عظمي ولتكشف الشرطة الحقيقة الصادمة وهي أن هذه الأم التي كانت مضرباً للمثل في تفاني وتضحيات الأمومة بالواقع أوهمت ابنتها منذ بداية حياتها بأنها تعاني من كل تلك الأمراض والإعاقات مع أنها معافاة تماماً وكانت تمنعها من المشي وتعاقبها عليه وعزلتها عن أي حياة طبيعية من تعليم وعمل وصداقات وجعلتها تقضي عمرها بالمستشفيات وعندما حاولت الابنة الهرب من هذا الجحيم بعد تجاوزها سن العشرين أمسكتها أمها وقيدتها بكلبشات إلى السرير ووضعت أجراسا على باب حجرتها لمنعها من المغادرة فتعرفت عبر الإنترنت على شاب بمثل عمرها وكانا يريدان الزواج لكن الأم رفضت، فالأم تعاني من حالة تسمى بعلم النفس «متلازمة مونخهاوزن بالوكالة-FDIA/‏MSBP» وتتلخص في أن الشخص يدعي أن أحداً ما وهو معافى وتحت رعايته يعاني من مرض وعجز مستمرين، وقد يتعمد إصابته بأضرار صحية كالتسمم المتكرر للحصول على التعاطف والإعجاب من الناس لتضحيته برعاية هذا العاجز، والأم بمزاعمها قد تتسبب بإخضاع طفلها لإجراءات طبية مدمرة لصحته كما بحالة هذه الفتاة التي عانت من أضرار صحية كبيرة جراء العمليات والأدوية الخطيرة التي كانت تعطى لها دون أي مرض، وقد تقتل الأم أطفالها الواحد تلو الآخر للحصول على التعاطف، وبالمناسبة هناك برنامج وثائقي اسمه «My 600-lb Life» عن حياة الذين ما عاد يمكنهم التحرك لفرط البدانة والصدمة الأكبر كانت أن عدداً منهم بعد فقدهم للوزن انفصل عنهم أزواجهم لأنه تبين أن الطرف الذي يعتني بالبدين كان يعارض تحسنه وعودته
للحياة الطبيعة لأنه كان يحب القيام بدور المضحي برعاية طرف عاجز، وعند زوال العجز آثروا الانفصال للبحث عن عاجز آخر يتواكل على رعايتهم، وهذه المتلازمة تبين لماذا يعارض البعض كل ما يجعل النساء طرفاً غير عاجز.
* كاتبة سعودية
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.