الأسمري: المملكة واجهة حضارية لنصرة القضايا العربية    «المالية» تدعو الخريجين لشغل 59 وظيفة إدارية    إعلان القبول المبدئي على رتبتي جندي أول وجندي للنساء    تباً لأعداء البحرين    تميم ..رئيس «غير تنفيذي» لدولة قطر    أمريكا تطرد تركيا من منظومة «إف - 35».. وتخطط لعقوبات أشد    ظريف: "لا معلومات عن طائرة إيرانية مسيّرة فُقِدَت اليوم"    «الدنيا إتغيرت» !!    تميم.. استقبال فاتر في واشنطن!!    النعيمة وجميل وعبدالجواد يحفزون «أخضر الشاطئية» قبل مواجهة مصر    ملك المغرب: خادم الحرمين يقدم خدمة مثالية لضيوف الرحمن    إقصاء ثلاثي الأبعاد    عنف أسري غير مسبوق.. أم تعاقب ابنتها بالعيش مع جثة!    يُغرق طفليه التوحديين.. ليحصل على أموال التأمين !    الفُقة خير من القالة (2-2)    إلى أين أنت ذاهب يا «معود» ؟    انتبهوا للعصافير التي تغني كثيراً    يقول الراصد إنني 3×1    تأملات صيفية لمستقبل شبابنا    التعنيف وفسخ النكاح    لا رفث ولا فسوق ولا جدال في الحج    تبرُّع المحكومين بالإعدام بأعضائهم    تلوث الهواء يرفع وفيات أمراض القلب 25 %    مدينة الحجاج بأبو عجرم تواصل استقبال الحجاج القادمين من العراق    «رئاسة الحرمين»: رفع كسوة الكعبة 3 أمتار.. وهذه الأسباب    دكتور باطني يوضح أسباب الشعور بآلام الجانب الأيمن في الجسم    ريما بنت بندر تبحث مع وزير الخزانة الأمريكي مكافحة تمويل الإرهاب    مجلس القضاء الإداري يعتمد تعيينات وترقيات ويسمي رؤساء المحاكم الإدارية    «الحصيني» يتوقع موجة غبار في 5 مناطق.. ويوجه نصيحة لقائدي المركبات    «أبشر»: تغطية جميع مناطق المملكة بخدمة الاعتراض على المخالفات المرورية    مدينة الحجاج بحالة عمار تشرع أبوابها لاستقبال ضيوف الرحمن    مصور واقعة الطبيب الذي صرخ على الممرضة يعتذر ويقول : "فهمت الأمر خطأ"    نتائج قرعة التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأفريقية 2021م المقرّر إقامتها في الكاميرون    بالصور ختام بطولة الأولمبياد لأسلحة ضغط الهواء في اتحاد الرماية    الجبير يبحث مع سفراء فرنسا وباكستان وكازاخستان سبل تعزيز علاقات الصداقة والتعاون    "السعودية للكهرباء" تضع حدا للشائعات: لا صحة لرفع أسعار الخدمة    الحرس الثوري الإيراني يحتجز ناقلة نفط بتهمة تهريب الوقود    الشيخ السديس يلتقي رؤساء بعثات الحج بالمدينة المنورة    الأسمري في أدبي الباحة : نعتز بوطن خدم ويخدم قضايا العرب.    "العمل": نظام التأشيرات الموسمية في مراحله الأخيرة.. ومدة إقامة العامل في المملكة 6 أشهر    "الزكاة والدخل" تقر تعديل عدد من مواد اللائحة التنفيذية لنظام ضريبة القيمة المضافة    مطعم مشاوي وحديقة للحيوانات في حديقة أبها الجديدة    أكثر من 700 مستفيد ومستفيدة من 14 برنامجًا تدريبيًّا خلال الصيف في فرع الجامعة بتهامة    أمير المدينة يستقبل اللواء الحربي والعميد العتيبي    أمير القصيم ينوه بجهود القضاة    مصادر تؤكد انضمام عمر خربين لمعسكر الهلال بالنمسا    هل يمكن عمل توكيل لامرأة كبيرة مصابة بالزهايمر ؟ .. العدل توضح    وزير الشؤون الإسلامية يقف على استعدادات فرع الوزارة بمكة لموسم الحج    جوالة نادي الجمعية بعسير في خيمة أحد رفيدة الاولى    شاهد بالصور .. مواطن بأبها حاول منع خطر خزان كهربي مفتوحة أبوابه فانفجر الخزان بوجهه    توجيهات ملكية باستكمال تنفيذ مشروع حدائق الملك عبد الله العالمية    فرع وزارة المياة تشارك في خيمة أحد رفيدة السياحيه    نجاح إستئصال نزيف بالمخ لمريضة حامل بالشهر الثامن    5 تخصصات جديدة بجامعة تبوك    نائب أمير منطقة جازان خلال تفقده مشروع الصفوة للإسكان    جلوي بن عبدالعزيز يطمئن على صحة المكرمي    التبرع بأعضائك حياة مضافة    "هيئة المهندسين" تغطي 75% من قيمة برنامج تأهيل حديثي التخرج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«عكاظ» تنشر 40 سؤالا أمام وزير الصحة في «الشورى».. اليوم
نشر في عكاظ يوم 21 - 01 - 2019

يواجه وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة اليوم (الإثنين) في مجلس الشورى تساؤلات عدة، أبرزها 40 سؤالا، تتضمن الإستراتيجية الصحية المعتمدة من الرؤية السعودية 2030 التي لا تزال تعمل عليها الوزارة في برنامج التحول الوطني، الذي يهدف إلى تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية والبشرية والتنظيمية والإدارية في المملكة، حيث تتولى اللجنة الصحية في مجلس الشورى حصر كافة مبادرات الرؤية ومعوقات الاستثمار في القطاع الصحي ومستشفيات عالمية داخل السعودية.
ويترقب المواطنون والمهتمون في المجال الصحي احترافية اللجنة الصحية في مجلس الشورى، ومدى تقييم الأعمال التنفيذية التي قدمتها الوزارة خلال الأعوام الماضية منذ انطلاق التحول قبل أن يصدر مركز الإنجاز والتدخل السريع تقييم الوزارات ودرجات الإنجاز، ويعد المركز الذراع الداعم لمجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية في عمله مع الجهات التنفيذية بغرض تحقيق «رؤية المملكة 2030»، وذلك من خلال تقديم الدعم في تصميم المبادرات وإنجازها وتنفيذها، كما يتدخل المركز بناء على توجيه من مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية في حال التعثر في تنفيذ أي من المبادرات المشمولة في البرامج التنفيذية المحققة ل«رؤية 2030».
ويقوم المركز برفع تقارير دورية للمجلس حول البرامج والمشاريع والمهمات التي تم تكليفه بها، وسيكون أمام الوزير سؤال عريض وعام هو: أين وصلت مراحل الإستراتيجية الصحية التي تنص في رؤيتها على توفير الرعاية الصحية المتكاملة والشاملة بأعلى المستويات العالمية؟ فيما تهدف رسالتها إلى توفير الرعاية الصحية بجميع مستوياتها وتعزيز الصحة العامة والوقاية من الأمراض ووضع القوانين واللوائح المنظمة للقطاع الصحي العام والخاص ومراقبة أدائه، مع الاهتمام بالجانب البحثي والتدريب الأكاديمي ومجالات الاستثمار الصحي.
التأمين الصحي
وفي ملف المواطنين سيكون السؤال التالي: أين وصل تمكين المواطنين من الاشتراك في تأمين صحي مناسب يتيح لهم الحصول على الخدمة في القطاعين العام والخاص، من خلال تأسيس مركز وطني للتأمين الصحي، وصندوق مرتبط به يغطي المواطنين بالتكامل مع مجلس الضمان الصحي التعاوني، والتركيز على المهمات التنظيمية والإشرافية وإنشاء مؤسسات لتقديم الخدمات الصحية.
الملف الإلكتروني
وفي ملف تطبيق أفضل الممارسات العالمية في تقنية المعلومات الصحية أمام الوزير عدة أسئلة أبرزها أين وصل تصميم وتطبيق الملف الإلكتروني الموحد، وماذا عن سهولة حصول المواطنين على الخدمات الصحية إلكترونيا، وهل تم تطبيق أنظمة الطب الاتصال، وهل تم تطبيق أنظمة أرشفة الصور الإلكترونية الطبية؟
وفي ملف تمكين وصول المواطنين للخدمات الصحية الأولية العاجلة خلال أقل من ساعة، أين وصلت هذه المستهدفات من تنفيذ، وذلك من خلال خطة الوزارة في التوسع في خدمات الرعاية الصحية الأولية ضمن المعايير العالمية وتطوير الخدمات الصحية العاجلة، وتأسيس عيادات متنقلة لخدمة المناطق الطرفية التي نفذتها الوزارة في 2017 و2018 وفق رصد «عكاظ» في المناطق الشمالية والجنوبية من المملكة، كما لن يغيب سؤال عن آلية تنفيذ الاستفادة المثلى من المستشفيات سعة 50 سريرا؟
مكافحة الأمراض في المدارس
وفي ملف تعزيز مستوى الصحة العامة لتصبح المملكة من ضمن الدول العشرين الأكثر تقدما، هناك 7 أسئلة تعمل عليها الرؤية، أبرزها: ماذا عن خفض معدلات السمنة ومكافحة التدخين خصوصا في المدارس؟ وماذا عن رفع نسبة الكشف المبكر للأمراض؟ وأين وصلت الوزارة في إزالة الأمراض المعدية؟ وهل تم تفعيل المركز الوطني للوقاية من الأمراض ومكافحتها؟ وماذا عن تقديم الرعاية النفسية الصحية الوقائية والعلاجية؟
وفي ملف تطبيق معايير الجودة يواجه الوزير السؤال عن رفع الطاقة الاستيعابية للمستشفيات والتوسع في الخدمة الصحية المنزلية والرعاية طويلة الأمد من خلال 7 محاور رئيسية، هي: أين وصلت الوزارة في مشروع توفير وتشغيل 6 آلاف سرير قبل 2020؟ وماذا عن زيادة القدرة الاستيعابية لبرنامج الرعاية الصحية المنزلية؟ وهل تم تطبيق أنظمة إلكترونية للرعاية المنزلية؟
كفاءة الممارسين الصحيين
وفي ملف تحقيق أعلى مستويات الجودة وسلامة المرضى في المنشآت الصحية سيكون أمام الوزير 3 أسئلة مهمة تتلخص في ماذا عن إطلاق المركز السعودي لسلامة المرضى؟ وأين وصل مشروع الوزارة في رفع كفاءة الممارسين الصحيين في مجال سلامة المرضى؟ وماذا عن إطلاق برنامج الاستخدام الأمثل للمضادات الحيوية؟
وفي ملف رفع كفاءة الإنفاق وإنتاجية الأداء أمام الوزير وفريقه الطبي والهندسي تحت قبة الشورى 4 أسئلة هي: أين وصلت الوزارة في مشروع رفع كفاءة التصاميم وتنفيذ مخطط لبناء المنشآت الصحية على نطاق المملكة؟ وهل حققت الوزارة رفع كفاءة التشغيل بنسبة 20%؟ وماذا عن رفع كفاءة وفاعلية المستشفيات التخصصية؟ وهل تم تطبيق نظام إدارة موارد المنشأة؟
أما التساؤلات في ملف مضاعفة مساهمة القطاع الخاص في توفير الخدمات الصحية، فتشمل، ماذا لدى الوزارة في مشروع بناء شراكة لخصخصة الخدمات مع شركاء محليين وعالميين؟ وهل تم إسناد خدمات طبية وغيرها للقطاع الخاص؟ وماذا عن زيادة توطين الصناعات الصحية الإستراتيجية؟
وفي ملف تعظيم الإيرادات والاستثمار الأمثل للوزارة، يواجه الوزير بعدة أسئلة، أين وصلت الوزارة في مشروع إيجاد مصادر دخل إضافية كتقاضي رسوم خدمة على المرضى ذوي التأمين الطبي الخاص؟ وماذا عن توطين التخصصات والمهن بقدرات مؤهلة من خلال تنفيذ 3 مبادرات وهي تطبيق نظام قياس الأداء ورفع معايير الترخيص الطبي، وتوفير فرص تدريب وزيادة الطاقة الاستيعابية للمقاعد التخصصية، والشراكة مع المؤسسات الأكاديمية المتخصصة؟ وماذا عن مشروع ال100 ألف ممارس صحي إلى 2030، وأين وصل في رحلته نحو المستهدف؟.
5 تحديات حالية و5 محفزات
رصدت الرؤية السعودية 5 تحديات حالية تواجه ضعف الرعاية الأولية في المملكة هي ازدحام الطوارئ والعيادات والمستشفيات ويقابله قلة المراجعين بالمراكز، 10% فقط من أطباء المراكز الأولية متخصصون بطب الأسرة، و20% من المواطنين غير مسجلين بمراكز الرعاية الصحية الأولية، وصعوبة الوصول للتجمعات السكانية النائية، وعدم وجود ملف إلكتروني موحد.
كما حددت الرؤية 5 محفزات لتجاوز التحديات بصورة سريعة هي بناء وتجهيز 100 مركز تخصصي شامل بنظام Mega Center، تطوير المراكز الصحية والمستشفيات الحالية ودعمها بكافة التجهيزات اللازمة، ربط المراكز الصحية والمستشفيات بملف إلكتروني موحد، إدخال خدمة العيادات المتنقلة، زيادة مقاعد التدريب لرفع عدد المختصين في طب الأسرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.