اهتمامات الصحف الليبية    وفد المملكة بالأمم المتحدة: لا سلام مستدام في سوريا من دون محاسبة    ارتفاع حصيلة ضحايا تفجيرات سريلانكا إلى 359 قتيلاً    الأميرة ريما بنت بندر تزور مجلس الشورى برفقة سفراء المملكة المعينين حديثاً    “ماركا الإسبانية”: المملكة تستضيف السوبر الإسباني 6 سنوات.. والبداية العام المقبل    بالفيديو.. تركي آل الشيخ: بيراميدز سيحدد بطل الدوري المصري.. والأهلي هو البطل والزمالك وصيفاً    حالة الطقس المتوقعة اليوم الأربعاء    ماجد المهندس و اليسا ثنائي لأول مرة في المملكة    بلغت 118 برنامج السديس يدشن البرامج التوجيهية والإرشادية الرمضانية بالمسجد الحرام    “الربيعة” يوضح أهمية اللائحة الجديدة لضبط الملح في المخبوزات: زيادته تسبب الوفاة    أمير منطقة مكة المكرمة يكرم الفائزين بجائزة مكة للتميز اليوم    رأس وفد المملكة في اجتماع وزراء الشباب والرياضة العرب.. سمو رئيس هيئة الرياضة:    وقف على موقع إحباط العملية الإرهابية في مركز المباحث وزار شرطة الزلفي    بدء التسجيل نهاية الشهر الجاري    برعاية خادم الحرمين الشريفين وبعنوان «آفاق مالية واعدة»    تنظيم داعش الإرهابي يتبنى الاعتداءات الآثمة    أثناء عملية التنظيف        جانب من المحاضرة    خادم الحرمين    التقى المشاركين في برنامج الإمامة في رمضان بالخارج    جانب من الاجتماع        مجلس تبوك يشيد بالعملية الاستباقية في الزلفي    نائب أمير القصيم يطلع على برنامج تطوير وزارة الداخلية    «ساما» و«العدل» توقعان اتفاق الربط الإلكتروني لبرنامج «تنفيذ»    باقي على الزين.. تكة    أمير الجوف يتسلم تقرير «شؤون الأسرة»    محمد هاشم ينعش «الفصحى» في أسماع الجيل الجديد    الجبير يبحث مع وزير خارجية بولندا قضايا إقليمية ودولية    دماء الأبرياء لن تضيع    هيئة كبار العلماء: الأحكام مدققة.. كفلت العدالة وتحقق مصالح العباد    خوجة ورامي يطلقان أغنية جديدة احتفاء برمضان    استمرار صرف بدل طبيعة عمل لمنسوبي «المراقبة» ل 5 سنوات    مجتبى السويكت.. دمر وخان.. وحاول الفرار لأمريكا    تحذير حكومي: «فياغرا الإنترنت» مزيفة.. تهدد بالوفاة    40 زراعة ناجحة للأذن التجميلية في «سعود الطبية»    عقار للسكري يقي من مآسي الفشل الكلى    نائب وزير الدفاع يصل إلى روسيا في زيارة رسمية    نائب أمير الشرقية يدشن حزمة من مشاريع الترفيه بالمنطقة    الشروخ    ويسألونك عن الريتز !    أهلاويون رغم أنفك    السديس: إقامة الحدود الشرعية أمان للمجتمع ورادع للمعتدين    منصور بن مشعل ينوي الترشح لرئاسة الأهلي    البحرين ترحب بإعلان واشنطن بشأن العقوبات المفروضة على صادرات النفط الإيراني    بالصور ????انطلاق الملتقى الرياضي الأول بالقوات البحرية    الأمير محمد بن عبدالرحمن يزور مركز مباحث محافظة الزلفي الذي تعرض لهجوم إرهابي    "الشورى" ل"الطيران المدني": يجب إلزام الشركات بتطبيق الضوابط المتبعة عن تأخر الرحلات الجوية    رئيس الاتحاد عقب التعادل مع لوكوموتيف: لنا ضربة جزاء واضحة.. وسنحارب من أجل التأهل    موعد صرف الدفعة الثانية من عطاء سند محمد بن سلمان    "جامعة الإمام" تفتح باب التقديم على وظائف تعليمية بالمعاهد العلمية    الجيش اليمني يشن هجمات مضادة في قطاعات "حمك وعزاب" ويستعيد مناطق أخرى ويكبد خسائر كبيرة في أرواح وعتاد الحوثيين    49 وظيفة شاغرة في إدارة التشغيل والصيانة للمنشآت العسكرية بالعيينة    دوريات الأمن بجدة تقبض على مقيم عربي بدا عليه الارتباك فوجدوا بحوزته قطعة حشيش    بالفيديو .. سرقة وطريقة اخفاء المسروقات احترافية .. خادمة تسرق مواطنة مسنة وتخفي المسروقات في مخدة    بالأسماء .. منح 60 مواطن ميدالية الاستحقاق من الدرجة الثالثة لتبرعهم بالدم 10 مرات    جامعة الملك خالد تفتح القبول للمرحلة الثانية من برامج الدراسات العليا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





موت مؤبد
أشواك
نشر في عكاظ يوم 17 - 01 - 2019

ربنا يسلم الجميع من مغبة الغضب، فعشرات الأحداث هي الابنة الشرعية لتلك الحالة التي زوّد الرسول صلى الله عليه وسلم أحد سائليه بوصية: لا تغضب وكررها ثلاثاً.
وأبشع نتائج الغضب هي التي تؤدي إلى وفاة أحد المتشاجرين ليكون الطرف الأول قاتلاً والطرف الثاني مقتولاً، ولو أن أحد الطرفين أمسك لجام غضبه لما مات أحدهما.
وكثير من قضايا القتل لدينا غدت مثيرة للتساؤل حول المغالاة في الدية التي تصل إلى عشرات الملايين، وهي دية مبالغ فيها أدت إلى ظهور حالة اجتماعية تتمثل في جمع الدية من كل حدب وصوب، وهي حالة تكررت مراراً، وإن كان لها جانب إنساني بإظهار التعاون في المصائب إلا أن لها جوانب سلبية عديدة قد يكون أسوؤها الاستهانة بإزهاق الأرواح ما دامت أن النتيجة هي جمع أموال ودفعها لأصحاب الدم وإخراج القاتل ليتنفس الهواء بينما ذهبت نفس غالية من أحبائها..
وأعتقد أن التمادي في هذا الأمر يجعل الدماء سهلة الإزهاق، كما أن جمع الدية يرهق كثيراً ممن ينتمي لقرابة القاتل، وهم بهذا الجمع يحرضون بقية الأطياف على تنامي حالات الثأر بقتل فرد من أفراد المنتمي للقاتل أو التفاخر بأن القاتل لن يقتل ما دامت الأموال ستنهي القضية.
وأعتقد أيضاً أن المشرّع لا بد له من التدخل، ودراسة هذه الظاهرة، والوقوف على جميع السلبيات التي أفرزتها حالة جمع الدية، ومن ثم تسجيل التوصيات اللازمة للحد من الحالة ورفعها إلى منصة مجلس الشورى لأخذ قرار بتمريرها كنظام يعلو ولا يعلى عليه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.