محافظ الأحساء يقدم واجب العزاء لأسر شهداء الوطن    عرض 600 سيارة كلاسيكية نادرة في الدرعية    1355 برنامجا لموظفي التدريب التقني    قروض عقارية للمرأة.. بدون شرط الزواج أو عول أسرة    بدء تقديم خدمات العمالة الزراعية عبر برنامج «أجير»    رئيس الوزراء الأردني يستقبل سفير المملكة لدى الأردن    «التعاون الإسلامي» تهنئ مرشحي الانتخابات الرئاسية في نيجيريا على توقيعهم اتفاق سلام    الديوان الملكي: سمو ولي العهد يغادر إلى باكستان والهند والصين    سقوط ريال مدريد أمام جيرونا    حريق محدود بجبل عمر    د. تماضر الرماح تبحث مع سفير أستراليا لدى المملكة تعزيز التعاون الثنائي في مجالات التنمية الاجتماعية    أمير مكة المكرمة يطلع على أعمال لجان جائزة الأمير عبدالله الفيصل العالمية للشعر العربي    «الشؤون الإسلامية» تخصص الفرع السادس بالمسابقة القرآنية لأبناء الجنود المرابطين    "شرح كتاب صحيح البخاري" .. درس علمي بتعاوني الملحاء غداً    وزير الشؤون الإسلامية: جائزة مسابقة الملك الصالح سلمان بن عبدالعزيز ثمرة من ثمار ما يكنُّه لأبناء شعبه ورعيته    "الخدمة المدنية" توضح حقيقة إلغاء منصة جدارة    لقاء تعريفي بغرفة أبها عن الخدمات المقدمة لرواد الأعمال    29 مليون ريال لإنشاء شبكات صرف صحي بالأسياح    «العمل»: تعديل لائحة الضمان يسهم في تمكين وتأهيل المستفيدين    خالد الفيصل يطّلع على الخطط المستقبلية لشرطة مكة    نائب أمير نجران يتسلّم تقرير هيئة الأمر بالمعروف بالمنطقة    افتتاح الجامع الكبير في مدينة مروا الكاميرونية    شركة "معادن" تشارك في تحكيم جوائز "إبداع 2019"    جامعة أم القرى تطلق اللقاء العلمي لصقل مواهب الطلاب.. غدا    أمير الحدود الشمالية يتفقد محافظة طريف.. غداً    بالفيديو.. مجهول يطارد غزالاً ويحاول دهسه بمركبة في إحدى المحميات    الأمير بدر بن سلطان يتسلم التقرير السنوي لإنجازات جوازات منطقة مكة    10 جهات تستفيد من خدمات الأحوال المدنية بمنطقة عسير    البشير: الأزمات التي يعيشها السودان "بلاء"    أمير جازان بالنيابة يستقبل مستشار خادم الحرمين    الجامعة الإسلامية تستقطب 100 كفاءة وطنية في 28 قسماً    ولي العهد يستقبل السفراءالمعينين لدى عدد من الدول    استثناءات للسجناء في إجراءات القبول بالجامعات    «مثقفات المدينة» في رحلة سياحية إلى «العلا⁩»    الرياض .. استعادها المؤسس وشيدها سلمان    رئاسة شؤون الحرمين تنفذ خطة لتطهير وتعطير المسجد الحرام    مركز الملك سلمان للإغاثة يختتم البرامج التدريبية لمعيلات الأسر بمديرية الحزم في محافظة الجوف    مصرع 30 حوثيا في مواجهات مع القبائل وغارات للتحالف بحجور    القنصلية العامة للمملكة في لوس أنجلوس تصدر بياناً حول وفاة المبتعث بندر البارقي    بالفيديو.. حازم إمام : الهلال أفضل فريق عربي    «الانضباط» تتجه لمعاقبة المولد رغم تنازل مدرب الرائد عن حقه    بالفيديو.. اللواء التركي: الحملة على تطبيق “أبشر” مغرضة ومزاعم أنه أداة رقابية غير صحيحة    الصنيع يربط استمراره برحيل بيليتش    إصابة مؤذن المسجد النبوي بجلطة في القلب    ترامب للأوربيين: استردوا "دواعشكم".. وإلّا    رئيس ديوان المظالم يصدر قرارًا بإعادة هيكلة إدارة نظام «معين الإلكتروني»    حالة الطقس المتوقعة اليوم الأحد في المملكة    الهوية نحن من نصنعها وليست هي التي تصنعنا    مهرجان أفلام السعودية الخامس يعلن أسماء لجان التحكيم    جانب من التوقيع    خبير قانوني: حكم «فار» البولندي لم يتواجد في لقاء الرائد والاتحاد    «كورونا».. «الصحة» تكثف التوعية و«عكاظ» تسأل: لماذا انتشرت داخليا واختفت في العالم؟!    مصرف الراجحي يتكفل بإنشاء مركزين طبيين ب18 مليون ريال    «مدائن صالح».. والسؤال الصعب!    توفير ملف «المريض» عالميا    افتتاح الفعاليات السعودية الثقافية بأستراليا 2019    6 ميداليات سعودية في دورة الألعاب العالمية لذوي الإعاقة الحركية والبتر بالشارقة    2250 طالباً في اختبارات تحفيظ القرآن بمكة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





العرضيات تنعى الأستاذ
الحق يقال
نشر في عكاظ يوم 18 - 11 - 2018

• تلتوي أفئدتنا حزناً برحيل العظماء الذين سطرهم التاريخ فوق أوردة قلوبنا، وتهتز لأجلهم ذواتنا المجبولة على حب الخير والعطاء، وتدمع أعيننا ونحن نودع الأستاذ ضيف الله أحمد حسن القرني، ولا ندري أنبادر بتعزية قلوبنا في رحيله، أم نعزي محافظة العرضيات بأسرها..؟
• هنالك أشخاص يعبرون في دنيا البشر يأبون أن يكون مرورهم فيها عادياً، ومعلم الأجيال الأستاذ ضيف الله أحمد حسن القرني من هؤلاء، كان رحمه الله مثال العمل الدؤوب والإصرار والمثابرة التي لطالما جلبت له حب وإخلاص أهله وأقربائه وتلامذته وزملائه وكل من عرفه.
فقد كان رحمه الله مثال الإنسان النافع الجاد المعطاء بتجربته الغنية التي تتجلى في نتائجه الباهرة في حياته العلمية والعملية.
• كان قريباً من قلوب الجميع؛ لذلك بقيت ذكراه عطرة في المدارس التي عمل بها وخصوصاً «مدرسة نمرة المتوسطة والثانوية» التي ضحى من أجلها وأمضى فيها خيرة سنوات حياته.
• يقول الشاعر عبدالرحمن العشماوي:
لا تسألوا عن طعم حزني إنه
كالصِّبر بل هو من مرارته أمر
لا تسألوا عن نار حزني إنها
سقرٌ أما تدرون ما معنى سقر؟
• الحبيب والصديق والأستاذ ضيف الله بن أحمد السهيمي القرني حتى في عز تعبه تجده مبتسماً، كان وفياً للكل ومع الكل، أسس من خلال عمله في مجال التعليم لتجربةٍ جل من تسنموا مراكز قيادية في التعليم وغيره هم نتاجها، بل يعتبره كل من في العرضيات المثل والقدوة في شتى دروب الحياة كونه لم يكن فقط معلماً أو مديراً في مدرسة بكته مع طلا‏بها، بقدر ما كان (مجموعة إنسان) تجد له بصمة وذكرى في كل موقع مر منه.
• عندما يملأ الصمت كلماتي، وتضيع مني لغة الكلام، فاعلم أن بقلبي عزاءً وموتاً لأحلام جميلة، وعندما تغادرني الكلمات فلتتيقن أن حزني أكبر من أن يقال بجمل أو ببضع عبارات.
• وإن رأيت يوماً دموعي فلتدرك أنها تنذر بحزن عميق يصعب الخروج منه.
• مات الأستاذ وماتت معه بداية وقت ونهاية زمن.. فيه الكلمات أصغر من أن تنصف هامة وقامة التعليم في العرضيات، فمن يعرفه يدرك أنني هنا أتحدث عن ضيف الله بن أحمد القرني فقيد الوطن، وليس فقيد محافظة.
• من حين لآخر كنت أتواصل معه تارة للاطمئنان، وأخرى للوقوف على همنا المشترك (محافظة العرضيات)، ولم أكن أعلم أنه يخفي وراء عباراته المتفائلة ألماً، ولم أكن أدري أن ذاك التعب أخذه منا وعنا إلى مثواه..
• رحمك الله يا صديقي، بل أخي وأستاذي، ولا أملك إلا الدعاء لك بالمغفرة، إنا لله وإنا إليه راجعون.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.