الاتحاد الأفريقي يطالب بالحل السياسي في ليبيا    “الوزراء” يعقد جلسته بقصر السلام ويجري تعديلات على بعض أنظمة “التجارة”    الدكتور منزلاوي يلتقي المشرف العام على العلاقات الدولية بوزارة الثقافة    مقتل مقيم سودانى بطلق ناري قبيل الإفطار إثر خلاف مع مواطن.. والجاني يسلم نفسه    خادم الحرمين يستقبل أمراء المناطق.. ويوجههم بالاهتمام بمصالح المواطنين والمقيمين (صور )    وليد الفراج يقدم برنامجاً رياضياً على شاشة SBC بداية من الموسم الكروي المقبل    حرس قوش يمنع القبض عليه ويشهر السلاح    الاتحاد يخسر الصدارة بأداء باهت    سمو المجيدية والسعد يواجهان جمعية الرياضيين والجزيرة    أداء يقيس رضا المعتمرين عن الخدمات ب 8 معايير    «حوكمة» مخططات الأراضي خلال 60 يوما    خادم الحرمين يأمر بترقية وتعيين 100 قاض ب «العدل»    فيضان 4 سدود في الباحة جراء الأمطار    نائب أمير جازان يطلع على الخطة الأمنية والمرورية    نائب أمير الجوف يستقبل المواطنين وشيوخ القبائل    بومبيو: «ممكن جدا» أن تكون إيران وراء اعتداءات الخليج    الدفاع المدني: إنقاذ وإسعاف (1986) حالة بالحرم    القيادة تهنئ رئيس إندونيسيا بمناسبة إعادة انتخابه لفترة جديدة    بعد 8 سنوات كانت حافلة بالإنجازات    لامين دياك    وقت اللياقة تختتم بطولة التحدي الرمضانية للسباحة    الأخضر الشاب يفتتح تدريباته في بولندا استعدادًا للمونديال        نائب وزير المالية يدشن معرض «سكني» في الرياض    المتحدث باسم قوات التحالف لدعم الشرعية في اليمن يؤكد:            6 إصابات في حريقين ب«صبيا» بينهم عناصر من الدفاع المدني (صور)    فيما دشّن الإصدار الأول من الدليل الإجرائي للائحة الأسر المنتجة            الأمير سلطان بن سلمان يلتقي الموهوبين والموهوبات    جراحة ناجحة لمحمد سالم في ميونخ        بتكلفة 7.5 ملايين على نفقة مؤسسة الشيخ عبدالعزيز المسند الخيرية:    سلطان.. لا يخلف موعدا معهم    أمين «سلطان الخيرية»: حققنا نتائج قياسية في المسارات ال5.. وماضون في توسعة البرامج    37 % تراجعًا في شراء السعوديين للعقارات بتركيا    قطيعة «قوقل».. هل تقضي على هواتف هواوي؟    أمير نجران: توجيهات الملك سلمان نبراس نستمد منه الدعم لرعاية شؤون المواطنين    مشاط: هكذا سيتم تحويل مؤسسات أرباب الطوائف إلى شركات مساهمة مقفلة    نائب أمير جازان يشارك أبناء الشهداء الإفطار    أجواء مكة تدفع الأهالي للتنزه.. وأمطار غزيرة على الطائف    7 فوائد ل «طبق الشوربة» على مائدة رمضان    قُل لا أدري.. لا تَفتي !    «الكهرباء»: تقسيط تصفية الفاتورة الثابتة على 12 شهراً    استشاري الغدد الصماء ل«عكاظ»: عصائر الإفطار لا تسبب السكري    الخارجية الأمريكية تحذّر نظام الأسد من استخدام الأسلحة الكيميائية    «سيدات القمر» للعمانية جوخة الحارثي تفوز ب«مان بوكر»    ترحيب إماراتي بورشة «السلام» الاقتصادية في البحرين    مبادرة جديدة لأمير المبادرات    الحقول تفسر.. لماذا يبدع أبناء الريف!    معالي مدير الأمن العام يقلد العقيد أحمد بن سعد الأحمدي رتبته الجديدة    تحذير.. مرضى السكري معرضون للإصابة ب«تليف الكبد والسرطان»    المصلح يذكر حكم استناد المصلي قاعدا والقراءة من المصحف في الصلاة    نائب وزير الحج: لم ولن نمنع أحداً من العمرة.. وقدمنا أسهل الطرق لقدوم المعتمرين القطريين    حساب المواطن يعلن الأرقام التفصيلية للدفعة ال18.. ويحدد موعد صرف دعم شهر يونيو    المنشد محمد البدر ضيف هذا المساء على مسرح البحيرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





العرضيات تنعى الأستاذ
الحق يقال
نشر في عكاظ يوم 18 - 11 - 2018

• تلتوي أفئدتنا حزناً برحيل العظماء الذين سطرهم التاريخ فوق أوردة قلوبنا، وتهتز لأجلهم ذواتنا المجبولة على حب الخير والعطاء، وتدمع أعيننا ونحن نودع الأستاذ ضيف الله أحمد حسن القرني، ولا ندري أنبادر بتعزية قلوبنا في رحيله، أم نعزي محافظة العرضيات بأسرها..؟
• هنالك أشخاص يعبرون في دنيا البشر يأبون أن يكون مرورهم فيها عادياً، ومعلم الأجيال الأستاذ ضيف الله أحمد حسن القرني من هؤلاء، كان رحمه الله مثال العمل الدؤوب والإصرار والمثابرة التي لطالما جلبت له حب وإخلاص أهله وأقربائه وتلامذته وزملائه وكل من عرفه.
فقد كان رحمه الله مثال الإنسان النافع الجاد المعطاء بتجربته الغنية التي تتجلى في نتائجه الباهرة في حياته العلمية والعملية.
• كان قريباً من قلوب الجميع؛ لذلك بقيت ذكراه عطرة في المدارس التي عمل بها وخصوصاً «مدرسة نمرة المتوسطة والثانوية» التي ضحى من أجلها وأمضى فيها خيرة سنوات حياته.
• يقول الشاعر عبدالرحمن العشماوي:
لا تسألوا عن طعم حزني إنه
كالصِّبر بل هو من مرارته أمر
لا تسألوا عن نار حزني إنها
سقرٌ أما تدرون ما معنى سقر؟
• الحبيب والصديق والأستاذ ضيف الله بن أحمد السهيمي القرني حتى في عز تعبه تجده مبتسماً، كان وفياً للكل ومع الكل، أسس من خلال عمله في مجال التعليم لتجربةٍ جل من تسنموا مراكز قيادية في التعليم وغيره هم نتاجها، بل يعتبره كل من في العرضيات المثل والقدوة في شتى دروب الحياة كونه لم يكن فقط معلماً أو مديراً في مدرسة بكته مع طلا‏بها، بقدر ما كان (مجموعة إنسان) تجد له بصمة وذكرى في كل موقع مر منه.
• عندما يملأ الصمت كلماتي، وتضيع مني لغة الكلام، فاعلم أن بقلبي عزاءً وموتاً لأحلام جميلة، وعندما تغادرني الكلمات فلتتيقن أن حزني أكبر من أن يقال بجمل أو ببضع عبارات.
• وإن رأيت يوماً دموعي فلتدرك أنها تنذر بحزن عميق يصعب الخروج منه.
• مات الأستاذ وماتت معه بداية وقت ونهاية زمن.. فيه الكلمات أصغر من أن تنصف هامة وقامة التعليم في العرضيات، فمن يعرفه يدرك أنني هنا أتحدث عن ضيف الله بن أحمد القرني فقيد الوطن، وليس فقيد محافظة.
• من حين لآخر كنت أتواصل معه تارة للاطمئنان، وأخرى للوقوف على همنا المشترك (محافظة العرضيات)، ولم أكن أعلم أنه يخفي وراء عباراته المتفائلة ألماً، ولم أكن أدري أن ذاك التعب أخذه منا وعنا إلى مثواه..
• رحمك الله يا صديقي، بل أخي وأستاذي، ولا أملك إلا الدعاء لك بالمغفرة، إنا لله وإنا إليه راجعون.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.