فيصل بن بندر يقدم واجب العزاء في وفاة محافظ الرس محمد العساف    التحالف: إصدار 8 تصاريح لسفن متوجهة للموانئ اليمنية    جامعة الطائف تعلن عن عدد المقبولين للعام المقبل    الملحق الثقافي للمملكة في بريطانيا ينقل تحيات القيادة للطلاب المبتعثين بأيرلندا الشمالية    صيف عنيزة يطلق المزاد التراثي    أحد يكمل إجراءات التعاقد مع عبدالغني وتمبكتي    الهلال يتفوق ودياً على رابيد النمساوي بخماسية نظيفة    البرازيلي نالدو فيحاوي حتى 2020    اللقاء العلمي في مهرجان العسل الدولي بالباحة يناقش التجارب العالمية في علوم النحل    تركي بن هذلول يتفقد عدداً من المشروعات البلدية بمنطقة نجران    القطرية (مع الإرهاب في كل مكان)    ترمب: أنا الرئيس الأكثر «حزماً» حيال روسيا    الموكلي يدشن عدد من مشاريع خدمات المياه والصرف الصحي في محافظة بيش بجازان    أكثر من 19 ألف حالة تعامل معها طوارئ مستشفى الأطفال بالطائف    مدير تعليم الطائف يدشن مشروع أكاديمية الخط العربي و الإملاء    الرئيس البوسني يصطحب سلطان بن سلمان إلى وسط سراييفو التاريخية    «الغذاء والدواء» تغلق مصنع مياه في الرياض    توقيع محضر إنشاء مجلس تنسيقي بين المملكة والكويت    أمانة الرياض تكافح التلوث البصري وتزيل أكثر من 8 آلاف مركبة مهملة وتالفة    «غرفة البكيرية» تستعد لانطلاق مهرجان تمور البكيرية التاسع.. الأثنين    أمير مكة يثمن جهود هيئة الجمارك    بلدية بقيق: ضبط لحوم مجهولة المصدر بأحد المطاعم    العبادي: نستمع لشكاوي المتظاهرين بشأن الخدمات والوظائف    ارتفاع إنتاج السعودية من النفط وزيادة مخزونات الخام    الامير الدكتور فيصل ال سعود يبارك للواء ركن العتيبي منصبه الجديد    تركي بن هذلول يناقش الخدمات الصحية ويتسلم تقرير غرفة نجران    وافي: إصدار 6 رخص بيع على الخارطة في 4 مناطق توفر 5.7 ألف وحدة سكنية    إنقاذ حياة مريضة تعاني من انسداد حاد بالأمعاء في عرعر    حرفيو الشرقية يحصدون جوائز مالية سوق عكاظ للابتكار والابداع الحرفي    حالة الطقس المتوقعة اليوم الأربعاء في المملكة    الذهب ينخفض لأدنى مستوى في عام    ضبط عصابة ارتكبت 124 عملية سطو مسلح وسرقة في الرياض    منصور بن شويل .. مديراً للمراسم بإمارة الباحة    «التدريب التقني» تطلق تخصصات التأمين والتجارة الإلكترونية وتقنية الإلكترونيات.. للبنات    طائرات النظام السوري تضرب ملجأً للنازحين السوريين    الأمير بدر بن سلطان خلال استقباله المواطنين        النافورة الراقصة        وقف على المجهودات المبذولة من مؤسسة حجاج «جنوب شرق آسيا»    أثناء إطلاق الحملة    مشايخ قبائل صعدة يكشفون ل«الجزيرة»:    تقرير ال«BBC» البريطانية يكشف عن وثائق جديدة تثبت تمويل الدوحة للإرهاب    الدوليون يلتحقون غدا بالمعسكر    خلال الحملة    أمير تبوك يلتقي المواطنين    منح المستأجر صفة المالك في عقود الإيجار    العدل تبحث تطوير المرافعة الجزائية    الكهرباء تدعو للاستفادة من الفاتورة الثابتة    نائب أمير نجران يكرم مدير دوريات أمن منطقة الرياض    عبدالله بن بندر يستعرض الخدمات الطبية    جنيُ الشوك    إدارة النصر تجحفل جماهيرها وتحذف بيان نفي رعاية طيران الإمارات    العرب يؤسسون لفن الرواية ب « ابن يقظان » قبل الغرب ب 500 عام    (ولا تنسوا الفضل بينكم) في ساحات المحاكم    الشؤون الإسلامية والمرور تتفقان على نشر الوعي من خلال المنابر    أدبي حائل يطلق فعالياته الثقافية    الحج في الخطاب الإيراني    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





يا هي ليلة !
تلميح وتصريح
نشر في عكاظ يوم 25 - 06 - 2018

الذي يعرف مجتمعه جيداً وبشكل منصف دون مبالغة في أي من الاتجاهين المتطرفين، يعرف أنه من أجمل الشعوب وأكثرها قابلية للتطور والانفتاح، ومع ذلك فهو مجتمع مجبول على احترام قيمه وأخلاقه، وبصفة العموم لا توجد لديه نزعة لسوء استخدام المعطيات الحضارية الإنسانية والفرص التي تتاح له لمشاركة التطور الطبيعي للمجتمعات البشرية، ولديه وعي كبير، خصوصاً في هذه المرحلة بمحاولات الآخرين إرباك مسيرته وعلاقته المتناغمة جداً مع دولته التي أصبحت شريكاً فاعلاً له في أحلامه وتطلعاته.
ليلة 10/‏10 كانت تأريخية بكل المقاييس وتحسب للشعب السعودي بأكمله، نعم كانت المرأة هي النجم الذي أضاء الليلة، لكن أشقاءها الذكور كانوا نجوماً بأخلاقهم وتفهمهم ومساعدتهم على أن تكون هذه الولادة طبيعية دون مضاعفات. كان أفراد المرور في قمة الرقي والتحضر وهم يشرفون على تدشين تأريخ جديد للمرأة، صورهم وهم يوزعون الورود ويحتفون بالسيدات تناقلتها وسائل الإعلام العالمية محتفيةً ومشيدة بذلك السلوك. وعندما صرح المسؤولون أنه بعد ساعات من استلام المرأة مقود السيارة لم تسجل حوادث غير طبيعية فذلك يُجيّر للشعب السعودي كله، وسوف تمضي الأمور طبيعية بكل تأكيد.
كنت حريصاً على أن أتجول صباح (الأحد) في الشوارع الرئيسية لرصد هذا اليوم التأريخي، وجدتها مسكونة بالهدوء وكل شيء يسير فيها بشكل طبيعي، الناس في منتهى الذوق والاحترام لبعضهم البعض، هكذا هي طبيعة الحياة، إذ تزول كل التوجسات الافتراضية عندما تحين لحظة الحقيقية. انتهى هذا الملف ويجب أن نحفظه في ذاكرتنا لنبحث عن استحقاقات جديدة لمجتمع جدير بكل شيء جميل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.