الجيش اليمني ينتزع مناطق جديدة من قبضة المليشيا الحوثية بغربي تعز    ''عدّل عاداتك''.. حملة تنفذها وزارة الصحة للتوعية بمرض السكري    مواطن يطلق النار من سلاح "رشاش" على شقيقه ورجل أمن بالطائف    محافظ محايل ينقل تعازي القيادة لذوي الشهيد عسيري    84.7 مليار دولار مساعدات المملكة ل79 دولة    الأمير منصور بن متعب يُغادر العاصمة ماليه    وظيفة لحملة الدبلوم بمركز الأمير سلطان بالرياض    احتفاء بزيارة الملك سلمان لتبوك.. فنان سعودي يرسم صورته على مبنى سكني    "سياحة المدينة" تنجز المرحلة الأولى من مشروع تسوير 42 موقعا أثريا    "البيئة" : 4 آلاف ريال غرامة مالية لكل هكتارِ أعلافٍ مزروع بدون رخصة    الشورى: رفعنا 244 قرارا لخادم الحرمين خلال عام    سهرة كروية تجمع إيطاليا والبرتغال    الحرب على الاعتدال    بيان النيابة العامة .. شفافية وحزم    تغريم 3 شركات اتصالات أكثر من 14 مليون ريال.. تعرف على التفاصيل    ضبط مصنع للخمور في القطيف    بدء إستقبال طلبات التوظيف لموسمي رمضان والحج بالمسجد النبوي    تدريب (723) مواطن ومواطنة حتى نهاية الأسبوع الثاني من برنامج “أتقن 4” بمنطقة مكة المكرمة    “العدل”: ارتفاع إجمالي الأحكام التجارية 158% خلال صفر    وزير الإعلام يلتقي وفداً إعلامياً من جنوب وشرق آسيا    مسؤول: خطط لنقل ضيوف الرحمن عبر قطار الحرمين.. وهذا هو وزن الأمتعة المقترح    خالد بن سلمان ينفي مزاعم “واشنطن بوست” بشأن تواصله مع خاشقجي    مشعل بن ماجد يرعى تكريم المتفوقين بتعليم جدة    9 وفيات وإصابات بحادثين منفصلين في الباحة    توقعات «الأرصاد».. سحب ممطرة وغبار وضباب على هذه المناطق    اهتمامات الصحف البريطانية    ماذا طلب والد الشهيد “العازمي” من ولي العهد ليجيب عليه ب”على خشمي”؟‎    أكثر من 1000 مفقود و 71 قتيلاً في حريق كاليفورنيا    النصر السعودي يواصل تحضيراته لمواجهة الشباب    سلة الأخضر تهزم الجزائريين وتتوج بكأس العرب    الشيخ المطلق: أدوا النوافل بالمنازل ولا تؤذوا جيران المسجد وتعطلوا مصالح الناس    "تعظيم الوحيين" ينظم برنامج "مهارات البحث العلمي"    أمانة مكة المكرمة تلزم مقاولي النظافة بتأمين ملابس شتوية للعمال (صور)    ريال مدريد يحدد موعد وصول الصفقة الأولى    وزير الخارجية الإماراتي يلتقي وزير خارجية ألبانيا    سلطنة عمّان تحتفي بالذكرى الثامنة والأربعين ليومها الوطني    بالصور.. بحضور مسؤولين وأمراء.. الأمير مقرن بن عبدالعزيز يفتتح جامع والدته في الرياض    المعلمي: سلوك إيران في اضطهاد الأقليات السنية والعرقية هو امتداد لسلوكها العدواني        بناء أكثر من 19 ألف وحدة سكنية    آل الشيخ يرشح القرني عضواً في بلدي مكة    11 دولة عربية تتنافس على جائزة الملك عبدالعزيز للطفولة    مليونان و100 ألف مخالف في قبضة «الأمنية المشتركة»    الأمير مقرن يفتتح جامع والدته في حي الملقا بالرياض    الأخضر يكسب اليمن بهدف غريب    المعيقلي: العلاقات البشرية لا تستقيم إلا بالرحمة    ديربي التحدي    مَنْ عقَّ الباحة؟    الجابر: البرقان في وضع صحي حرج    عبدالله الفيصل..شاعر خَلّد اسمه ب«وحي الحرمان» في دواوين الأدب العربي    500 ألف ريال من أمير جازان لشباب المنطقة    متى تكون خصوبة المرأة في أعلى معدلاتها ؟    نجوى كرم تكشف: كيف تأثر صوتها بجراحة في أنفها؟    هذه السمكة.. الأكثر فائدة لصحة ونشاط جسمك    “الحفاظ على البيئة” مبدأ إسلامي.. و”نادي الصقور” رؤية وطن    بدعم ولي العهد 5 مساجد تاريخية تستعيد مكانتها في عسير    جوائز الجودة.. وسيلة أم غاية؟    خطبة الجمعة من المسجد النبوي .. "الاستطالة على الحرمات وتتبع العورات من أعظم المصائب والابتلاءات"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«أبطال» في الممانعة والمباركة !
ولكم الرأي
نشر في عكاظ يوم 25 - 06 - 2018

لا نستطيع إلا أن نقول: سبحان مقلب القلوب وذلك حين نتابع أولئك الذين كانوا يتصدرون المنابر ويكتبون البيانات ويستميتون في الفتوى بتحريم قيادة المرأة للسيارة وقد أصبحوا يتصدرون المنابر كذلك ويستميتون كذلك ليؤكدوا جواز قيادة المرأة للسيارة، بل ويبالغون في ذلك حتى يوشكوا أن يجعلوا من قيادتها واجبا عليها أن تنهض به لا يغنيها عنه أب أو أخ أو زوج.
أولئك الذين كانوا يقفون سدا منيعا في وجه حقوق المرأة، وعلى رأسها حق قيادتها للسيارة باتوا هم الذين يدعون لتمكين المرأة ومنحها الحق في ذلك، حتى يوشك من لا يعرف تاريخهم أن يعتقد أنهم هم من كانوا ينادون بذلك، لولا أن التاريخ لا ينسى تغريداتهم وخطبهم وفتاواهم لا تزال محفوظة ولا تشهد بما قالوا وبما أصبحوا يقولون.
أولئك الذين كانوا يقودون الممانعة حتى أصبحوا أبطالا فيها نجدهم هم أنفسهم من يتصدرون للموافقة والمباركة وكأنهم يحرصون على أن يكونوا أبطالا في كل زمان وقادة للرأي مهما تقلبت المواقف واختلفت الآراء.
لا يسعنا إلا أن نردد سبحان مقلب القلوب وأن نطمئن إلى أن الله يزع بالسلطان ما لا يزع بالقرآن، فلولا القرار الصائب والحكيم لولي الأمر والقاضي بمنح المرأة حقها في قيادة المرأة للسيارة لبقي أولئك الممانعون على ممانعتهم وبقينا نستمع منهم إلى مواعظهم وتحذيراتهم من الذئاب البشرية وقصص كتلك التي كانوا يروونها عن امرأة ماتت وهي تقود السيارة ولم يستطيعوا فك يدها من «الدركسون» فدفنوه معها، وغيرها من المضحكات المبكيات التي طالما سردوها في خطبهم ومواعظهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.