بورصة تونس تقفل على ارتفاع    مجلس النواب اليمني يطالب المجتمع الدولي بالعمل لإيقاف العدوان الصهيوني    الجيش اليمني يجري عمليات تمشيط وتأمين للمواقع المحررة في مدينة الحديدة الساحلية    ضبط 2096071 مخالفاً لأنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود    تدشين كود البناء السعودي.. الإثنين    الحريري مغردا: قطع الطريق على محاولات التسييس    "سكني": بناء أكثر من 19 ألف وحدة سكنية    معرض للبرامج والمشاريع والمبادرات ذات الجودة بتعليم الطائف    اتحاد الكرة المصري يشكر نظيره السعودى لتأجيل السوبر بسبب حالة الخطيب    مباريات الجولة السادسة من الدوري الممتاز للطائرة تتواصل غدا    توته النعيم سفيرة إعلامية لسباق الجري 23    أكاديمية (صدى) تعزز أعمال الحفر وصيانة آبار النفط بسواعد أبناء الوطن    حملات تفتيشية مفاجئة على المنشآت التجارية بمدينة السيح    دعم ولي العهد يعيد ل5 مساجد بعسير مكانتها التاريخية    المعيقلي: العلاقات البشرية لا تستقيم إلا بالرحمة    ارتفاع الحرارة.. كيف يهدد خصوبة الرجال؟    رئيسة الوزراء البريطانية تلتقي رئيس وزراء جبل طارق    توقعات بأمطار رعدية على الرياض وست مناطق أخرى    الفائز بالمركز الأول بجائزة الملك خالد: إيمان المجتمع بضرورة الادخار سر نجاح مبادرة "الحصالة"    الكويت ترحب بالبيان الصادر عن النائب العام بشأن مقتل المواطن السعودي خاشقجي    مركز الملك سلمان للإغاثة يوزع مستلزمات مدرسية للطلاب السوريين في عكار اللبنانية    العثور على جثة رباع سعودى فى أحد أنهار روسيا    في اليوم الثاني من فعالية اليوم العالمية للأشعة يُنظم فعالية مصاحبة ومستجداتها    “هاتريك” يفصل نيمار عن وصافة بيليه التاريخية مع البرازيل    وزير الثقافة يبحث مجالات التعاون مع نائبة رئيس الوزراء الروسي    صلاح خاشقجى يؤدى صلاة الغائب على والده فى الحرمين الشريفين    قصة إصدار رخصة قيادة لطبيبة سعودية على كرسي متحرك.. وبطلتها تروي التفاصيل    العيسى يقف على استعدادات وجاهزية مركز الملك عبدالعزيز الكشفي بالإحساء لأستقبال كشافة رسل السلام    بالفيديو.. الفنان محمد عبده يقضى إجازته على شواطئ نيوم    التحقيق مع مواطن مختل عقليا قتل صيدلي مصري بجازان    تعليم الأحساء يحصد جوائز في منافسات العروض المسرحية بالرياض    11 دولة عربية تتنافس على جائزة الملك عبدالعزيز للطفولة    الصحة في مكة تحتفل باليوم العالمي للسكري تحت شعار ” الأسرة ومرضى السكري “    “الأرصاد” تنبه إلى تكون سحب رعدية ممطرة على منطقة نجران    الكويت ترحب بالبيان الصادر عن النائب العام بشأن مقتل المواطن السعودي جمال خاشقجي    شاهد.. الدفاع المدني يستخدم قارباً بشوارع حفر الباطن لإنقاذ عالقين في مياه الأمطار        أقيم في موقع متميز مشتملاً على معارض وعروض وبرامج فنية معاصرة    صورة تخيلية لمتحف الأحساء بعد الانتهاء من إنشائه    محافظ الأسياح خلال الاجتماع    نائب أمير منطقة الرياض مشرفاً الحفل        تشجع الشباب من 100 دولة    البطولة الخامسة لرفع الأثقال.. ومشروع اختيار عاصة للرياضة الإسلامية    أغلى ماسة في العالم ب 50 مليون دولار    تدريب الجيل السعودي وحلول للمدن المستقبلية    « كبار العلماء»: نظام العدالة بالمملكة يكفل الحقوق    نجل «خاشقجي»: صلاة الغائب والعزاء في والدي.. اليوم    الأخضر يختبر الجدد في ودية اليمن    ال«VAR» في كأس آسيا بالإمارات من ربع النهائي    «هدية» في ملتقى دور القيادات المدرسية في التحول الوطني    المرأة منارة المجتمع    العمل التطوعي في خدمة الحرمين الشريفين    عبدالله بن بندر يستعرض برنامج تطوير العمل ب«الداخلية»    أمير مكة يتسلَّم التقرير السنوي لهيئة الأرصاد    جدي.. شيخ الكُتّاب    بحثاً عن الأضواء!    خطورة تناول الوجبات قبل الذهاب إلى النوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المصالح المرسلة «تسفلت» لها الطريق
كون
نشر في عكاظ يوم 25 - 06 - 2018

لنكن من البداية واضحين وصرحاء فبحسب السائد والواقع القائم فإنك تعتقد أن محاولة إجراء أي تغيير أو تحول لما تعارف عليه الناس قد يثير السخط وربما تثور على تطبيقه القاعدة العريضة من الناس، لكنك تتفاجأ بهذا التغيير وهذا التحول يمر سريعاً وترتضيه القاعدة العريضة من الناس التي كنت تحسبها ستقف في صف المعارضة لتكتشف أنها كانت تساير السائد وتتماشى مع الواقع، بل تكاد أن تكون متأكداً وجازماً بأن بعض القرارات التحولية ستجد اعتراضا من بعض الدعاة والوعاظ الذين كانوا يقفون في جانب المعارضة لقيادة المرأة للسيارة، لكنك ستندهش لاحقاً بإيرادهم لبعض التخريجات والتسويغات التي تمنطق وتقر السماح للمرأة بالقيادة، ولست هنا معترضاً على تغييرهم لمواقفهم كما لست معترضاً على سياقة المرأة وأنا المؤيد لذلك قبل إقرار القرار، لكنني أردت أن أصل من كلامي هذا إلى أن شريعتنا الإسلامية مرنة و قابلة للتكيف والتغير بحسب مصالح وظروف الناس المتغيرة زمانياً ومكانياً ومعلوم أن «المصالح المرسلة» هي من أصول الفقه الإسلامي وهي: عبارة عن المصلحة التي قصدها الشارع الحكيم لعباده من حفظ دينهم، وأنفسهم، وعقولهم، ونسلهم، وأموالهم بما يعني جلب المنفعة المقصودة من الشارع الحكيم، والمصالح تنقسم من حيث مقصود الشارع إلى ثلاثة أقسام:
1-ضرورية: وهي التي ترجع إلى حفظ النفس، والعقل، والمال، والدين، والعرض، والنسب، وإذا اختل منها أمر اختلت المعايش به وعمت الفوضى.
2- حاجية: وهي الأمور التي تقتضيها سهولة الحياة، أو ما أدى إلى حرج كبير.
3- تحسينية: وهي الأمورالتي تجعل الحياة في جمال، ومرجعها إلى تهذيب الأخلاق وتحسين الصورة والمعاملات.
ومن هنا يمكن القياس بالتالي على كثير من القرارات التي اتخذتها الدولة مؤخراً لما رأت المصلحة العامة والغالبة هي في إقرارها وآخرها هو الإذن للنساء بقيادة السيارة ومعلوم المصالح والمنافع والضرورات الاجتماعية والاقتصادية التي تترتب على ذلك. ولو أمعنت النظر في أقسام المصالح المرسلة لوجدتها تسير في صالح السماح بقيادة المرأة للسيارة، والتي انطلقت فعلياً ابتداءً من أمس (الأحد) في مسيرة مباركة وآمنة بمشيئة الله.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.