محافظ الأحساء يقدم واجب العزاء لأسر شهداء الوطن    قروض عقارية للمرأة.. بدون شرط الزواج أو عول أسرة    بدء تقديم خدمات العمالة الزراعية عبر برنامج «أجير»    ولي العهد يستقبل السفراء المعينين لدى عدد من الدول الشقيقة والصديقة    سقوط ريال مدريد أمام جيرونا    «الشؤون الإسلامية» تخصص الفرع السادس بالمسابقة القرآنية لأبناء الجنود المرابطين    "شرح كتاب صحيح البخاري" .. درس علمي بتعاوني الملحاء غداً    "الخدمة المدنية" توضح حقيقة إلغاء منصة جدارة    لقاء تعريفي بغرفة أبها عن الخدمات المقدمة لرواد الأعمال    29 مليون ريال لإنشاء شبكات صرف صحي بالأسياح    افتتاح الجامع الكبير في مدينة مروا الكاميرونية    نائب أمير نجران يتسلّم تقرير هيئة الأمر بالمعروف بالمنطقة    أمير الحدود الشمالية يتفقد محافظة طريف.. غداً    وزير العدل يبحث مجالات التعاون مع السفير اللبناني    مدني العاصمة المقدسة يسيطر على حريق بمشروع جبل عمر    «العمل»: تعديل لائحة الضمان يسهم في تمكين وتأهيل المستفيدين    خالد الفيصل يطّلع على الخطط المستقبلية لشرطة مكة    عرض 600 سيارة كلاسيكية نادرة في العالم بالدرعية    شركة "معادن" تشارك في تحكيم جوائز "إبداع 2019"    أمير مكة يطلع على أعمال جائزة الأمير عبدالله الفيصل العالمية للشعر    جامعة أم القرى تطلق اللقاء العلمي لصقل مواهب الطلاب.. غدا    الجامعة الإسلامية تستقطب 100 كفاءة وطنية في 28 قسماً    أمير جازان بالنيابة يستقبل مستشار خادم الحرمين    الأمير بدر بن سلطان يتسلم التقرير السنوي لإنجازات جوازات منطقة مكة    10 جهات تستفيد من خدمات الأحوال المدنية بمنطقة عسير    البشير: الأزمات التي يعيشها السودان "بلاء"    استثناءات للسجناء في إجراءات القبول بالجامعات    الرياض .. استعادها المؤسس وشيدها سلمان    ولي العهد يستقبل السفراءالمعينين لدى عدد من الدول    بالفيديو.. مجهول يطارد غزالاً ويحاول دهسه بمركبة في إحدى المحميات    رئاسة شؤون الحرمين تنفذ خطة لتطهير وتعطير المسجد الحرام    القنصلية العامة للمملكة في لوس أنجلوس تصدر بياناً حول وفاة المبتعث بندر البارقي    1355 برنامجًا تدريبيًا قدمها التدريب التقني لمنسوبيه في عام 2018    استعرض وقفات المملكة مع «إسلام أباد» وقوة العلاقات مستشرفاً المستقبل وآفاقه ..    بالفيديو.. اللواء التركي: الحملة على تطبيق “أبشر” مغرضة ومزاعم أنه أداة رقابية غير صحيحة    مركز الملك سلمان للإغاثة يختتم البرامج التدريبية لمعيلات الأسر بمديرية الحزم في محافظة الجوف    بالفيديو.. حازم إمام : الهلال أفضل فريق عربي    «الانضباط» تتجه لمعاقبة المولد رغم تنازل مدرب الرائد عن حقه    الصنيع يربط استمراره برحيل بيليتش    اهتمامات الصحف الجزائرية    مصرع 30 حوثيا في مواجهات مع القبائل وغارات للتحالف بحجور    إصابة مؤذن المسجد النبوي بجلطة في القلب    ترامب للأوربيين: استردوا "دواعشكم".. وإلّا    رئيس ديوان المظالم يصدر قرارًا بإعادة هيكلة إدارة نظام «معين الإلكتروني»    حالة الطقس المتوقعة اليوم الأحد في المملكة    الهوية نحن من نصنعها وليست هي التي تصنعنا    مهرجان أفلام السعودية الخامس يعلن أسماء لجان التحكيم    كاظم الساهر    جانب من التوقيع    خبير قانوني: حكم «فار» البولندي لم يتواجد في لقاء الرائد والاتحاد    «كورونا».. «الصحة» تكثف التوعية و«عكاظ» تسأل: لماذا انتشرت داخليا واختفت في العالم؟!    مصرف الراجحي يتكفل بإنشاء مركزين طبيين ب18 مليون ريال    «مدائن صالح».. والسؤال الصعب!    لماذا الانتقائية السلبية من تراث الإسلام؟ (7)    توفير ملف «المريض» عالميا    افتتاح الفعاليات السعودية الثقافية بأستراليا 2019    6 ميداليات سعودية في دورة الألعاب العالمية لذوي الإعاقة الحركية والبتر بالشارقة    2250 طالباً في اختبارات تحفيظ القرآن بمكة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المصالح المرسلة «تسفلت» لها الطريق
كون
نشر في عكاظ يوم 25 - 06 - 2018

لنكن من البداية واضحين وصرحاء فبحسب السائد والواقع القائم فإنك تعتقد أن محاولة إجراء أي تغيير أو تحول لما تعارف عليه الناس قد يثير السخط وربما تثور على تطبيقه القاعدة العريضة من الناس، لكنك تتفاجأ بهذا التغيير وهذا التحول يمر سريعاً وترتضيه القاعدة العريضة من الناس التي كنت تحسبها ستقف في صف المعارضة لتكتشف أنها كانت تساير السائد وتتماشى مع الواقع، بل تكاد أن تكون متأكداً وجازماً بأن بعض القرارات التحولية ستجد اعتراضا من بعض الدعاة والوعاظ الذين كانوا يقفون في جانب المعارضة لقيادة المرأة للسيارة، لكنك ستندهش لاحقاً بإيرادهم لبعض التخريجات والتسويغات التي تمنطق وتقر السماح للمرأة بالقيادة، ولست هنا معترضاً على تغييرهم لمواقفهم كما لست معترضاً على سياقة المرأة وأنا المؤيد لذلك قبل إقرار القرار، لكنني أردت أن أصل من كلامي هذا إلى أن شريعتنا الإسلامية مرنة و قابلة للتكيف والتغير بحسب مصالح وظروف الناس المتغيرة زمانياً ومكانياً ومعلوم أن «المصالح المرسلة» هي من أصول الفقه الإسلامي وهي: عبارة عن المصلحة التي قصدها الشارع الحكيم لعباده من حفظ دينهم، وأنفسهم، وعقولهم، ونسلهم، وأموالهم بما يعني جلب المنفعة المقصودة من الشارع الحكيم، والمصالح تنقسم من حيث مقصود الشارع إلى ثلاثة أقسام:
1-ضرورية: وهي التي ترجع إلى حفظ النفس، والعقل، والمال، والدين، والعرض، والنسب، وإذا اختل منها أمر اختلت المعايش به وعمت الفوضى.
2- حاجية: وهي الأمور التي تقتضيها سهولة الحياة، أو ما أدى إلى حرج كبير.
3- تحسينية: وهي الأمورالتي تجعل الحياة في جمال، ومرجعها إلى تهذيب الأخلاق وتحسين الصورة والمعاملات.
ومن هنا يمكن القياس بالتالي على كثير من القرارات التي اتخذتها الدولة مؤخراً لما رأت المصلحة العامة والغالبة هي في إقرارها وآخرها هو الإذن للنساء بقيادة السيارة ومعلوم المصالح والمنافع والضرورات الاجتماعية والاقتصادية التي تترتب على ذلك. ولو أمعنت النظر في أقسام المصالح المرسلة لوجدتها تسير في صالح السماح بقيادة المرأة للسيارة، والتي انطلقت فعلياً ابتداءً من أمس (الأحد) في مسيرة مباركة وآمنة بمشيئة الله.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.